..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

سجل الضيوف

اضف مشاركة


 السابق1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48 | 49 | 50 | 51 | 52 | 53 | 54 | 55 | 56 | 57 | 58 | 59 | 60 | 61 | 62 | 63 | 64 | 65 | 66 | 67 | 68 | 69 | 70 | 71 | 72 | 73 | 74 | 75 | 76 | 77 | 78 | 79 | 80 | 81 | 82 | 83 | 84 | 85 | 86 | 87 | 88 | 89 | 90 | 91 | 92 | 93 | 94 | 95 | 96 | 97 | 98 | 99 | 100 | 101التالي 

الاسم:  عبدالامير محسن
الدولة:  بغداد
البريد الالكتروني:  abd.ulamer2012@yaho.com
الصفحة الشخصية:  http://سكاي بي عبدالامير محسن اوabdulamer4
التاريخ:  01/02/2012
سادتي الافاضل ما رايكم ان يكون هناك حقل لمناقشه النتاجات الادبيه سواء نشرت ام لا او على الاقل الرد عليها قبولا او رفضا ليتمكن المرسل الكاتب من التواصل معكم

الاسم:  عدنان قحطان كاظم
الدولة:  finland.turku
البريد الالكتروني:  alsheikadnan@hotmail.com
الصفحة الشخصية:  http://هواية قراءة وكتابة ألشعر
التاريخ:  30/01/2012
زهرَةٌ زرقاء

زهرّةٌ جَميلَةٌ زرقاء بلون وهج ألسماء

تُصافحُ ألعَصافير بعبيرها كُل صَباح

تُغازلها ألفراشات تَلعَبُ مَعها

تُناديها ألغَمامات ناعمَةً أنتِ

كَحريرِ قطني

صافيةً أنتِ كشمسِ ألضياء

تَدورُ حولَها ألنحلات

مُستبشرةً بحضورها ألوضاح

تَستَقبلُ منها شَهد ألرَحيق

مُستأنسَةً بكرمِها ألوَفير

تَشكرُ الله على نعمَةِ ألحَياة

وقربها من ألزَهرّةِ ألزَرقاء

الاسم:  اياد الهاشمي
الدولة:  العراق
البريد الالكتروني:  mzat2006@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://اياد الهاشمي الهاشمي الهاشمي
التاريخ:  28/01/2012
اتحاد الحقوقيين العراقيين المقر العام ينظم مهرجان رياضي بمناسبة جلاء القوات الامريكية المحتلة عن العراق وعلى قاعة نادي الكرخ الرياضي وتظمن المهرجان العديد من الفعاليات ومنها مباراة لكرة القدم بين محامي غرفة الزهور وفريق محامي الكرخ انتهت المباراة بفوز فريق الكرخ قام بعدها الاستاذ علي الشمري رئيس اتحاد الحقوقيين العراقيين العام بتوزيع الجوائز على الفريقين وسط زغاريد وافراح الحاضرين وحضر المهرجان الاستاذ محمد الفيصل نقيب المحامين العراقيين والعديد من المسؤولين في المجال القانوني والرياضي

الاسم:  عبد الامير محسن
الدولة:  عراق
التاريخ:  27/01/2012
اكتب الشعر الفصيح بعموده و وبتفعيلته كيف السبيل لنشره

الاسم:  ابوعلي الساعدي
الدولة:  العراق ميسان
البريد الالكتروني:  http@teilb.com
الصفحة الشخصية:  http://http@
التاريخ:  25/01/2012
بسمه تعالى//وردتنا بعض المعلومات من مديرية الرعاية الاجتماعية والصحية في ميسان التابعة لمديرية شرطة ميسات ووزارة الداخلية /يطالبون منتسبيها المعوقين والمرضى بجلب المجالس التحقيقية من دوائرهم السابقة علماان اغلب المرضى هم لديهم امرض مزمنه ولهذا السبب تم تحويلهم الى الرعاية الاجتماعية وليديهم نسبة عجز من مديرية الامور الطبية في بغداد التابعة لوزارة الداخلية ولم يتم تشكيل اي مجلس تحقيقي بحقهم لذانرجو من السيدمديرشرطة ميسان العام المحترم التدخل وحل هذه القضية مع تقديرنا وحترمنالسيادته الكريمه

الاسم:  ابوعلي الساعدي
الدولة:  العراق ميسان
البريد الالكتروني:  http@teilb.com
الصفحة الشخصية:  http://http@
التاريخ:  20/01/2012
ميسان حبي وروحي ميسات قلبي وهيامي وعشقي ميسات درة العراق المضيئة ميسان زهرة العراق اليانعة

الاسم:  طالب
الدولة:  العراق ميسات
البريد الالكتروني:  http@teilb.com
التاريخ:  20/01/2012
بسم الله الرحمن الرحيم يعيش جميع العراقين فرحة الانسحاب الامريكي من مدن العراق ولكن كيف تتم هذه الفرحة في ظل وجود بعض الخلافات بين الكتل السياسية في قضية الهاشمي والاعترافات الموجودة ضده لذانرجو ان يطبق القانون العراقي على كل من يعتدي على حرمة العراقين ويسفك دمائهم والله يساعد ابو اسراء رئيس دولة القانون مع هؤلاء الخونة

الاسم:  عدنان قحطان كاظم
الدولة:  finland.turku
البريد الالكتروني:  alsheikadnan@hotmail.com
الصفحة الشخصية:  http://هواية قراءة وكتابة الشعر
التاريخ:  02/01/2012
أحبُكَ ياعراق

أحبُكَ ياعراق وبين خافقي يرعى ألطير وتغني ألنخيل

أحبُكَ ياعراق وأنسام صباحاتكَ لَم تزل كالماء بين راحتي يَديَ

أحبُكَ ياعراق من صمتي من صراخي من رعب وقوفي تحت ثلج ألغربَه من وجع وأنين ألمدَى وألطرقات ألمفتوحه

أحبُكَ ياوطني من ثلج قصائدي من بَردِ دموعي من آهات ألقلب ألكسير على طيف ألبصره يُحني عيوني باللهفةَ وألدفء في كلِ حينِ

أحبُكَ ياوطني من شراشف ألبحر تتلألأ بالماء وألرمل بينَ رشفات عيوني ومن قطرات ألضوء وألماء على نهر ألعشار

أحبُكَ ياوطني من رحيل ألطير يرفرفُ بجناحيه من ندَى أغصانكَ وَرفيف أكمةَ وَرداتكَ

أحبُكَ ياوطني من قناعةٍ إني في هواكَ مُتيمٌ شاقَه ألبِعاد وينتظر وجه هواكَ مُقبلٌ في كل لَيلٍ وَسَحَر

أحُبكَ ياوَطني وَيقيني هَواكَ رغمَ ألصدود وتباعد ألصور

أحبكَ ياوطني وقلبي قاربٌ في بحر مناجاتكَ يَهزهُ ألشوق ويشريه في هواكَ طارق ألنظَر

الاسم:  جمال الفتلاوي
الدولة:  سوريا
البريد الالكتروني:  jamal_1958@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://جمال الفتلاوي
التاريخ:  22/12/2011
في هذا اليوم الخميس قامه المفسدون بتفجيراتهم الملعونه المجرمه وبعدها قامو علي مرئا اجهزت الامن بعده تفجير وحرق مبنا التحقيقات هيئة النزاهه والتي راح ضحيتها اكثر من ثلاثين محقق بين جريح وشهيد دخلو المبنا ملثمين وسرقو ماتبقي من ملفات فساد تعود لااسيادهم الملعونين في الدنيا والاخره مستغلين النزاعات السياسيه والخلافات من اجل رمي الكرة في ملعب الخصوم هاهم سياسين العراق وقادته لايبالون للدم العراقي ؟؟؟؟

الاسم:  ميرا
الدولة:  الجزائر
البريد الالكتروني:  nouzy@yahoo.com
التاريخ:  13/12/2011


إلى ذات النور الزهري

لاأزال أذكر ملامحها التي طالما تأملتها في غفلة منها ... ذات الطول الفارع و الطبع الهادئ ... صاحبة الصوت الخافت و الكعب الصامت - تلك التي كانت لاتضرب الأرض في مشيتها - .. تلك التي كان حياؤها بهاءها و كحل جفونها غض بصرها .. كلما ذكرتها تراءى إلى فكري اللون الزهري .. ألأنه لونها المفضل ؟ أم لأنه لون
بشرتها ... و نورها
خصال كثيرة كانت محط إعجابي بها ... تفاؤلها و هدوء أعصابها ... الشابة صاحبة الوجه البشوش .. لاتعرف التوتر و الصخب حتى عند حلول أسوأ الأنباء ، على عكس الكثير منا نحن البنات ... قصدت من درسنا معها في مرحلة الجامعة ...أذكر جيدا يوم أعلمتنا بعدد سنوات عمرها و اكتشفنا أنها تفوقنا بسبع سنين كاملة .......... هههههه يومها كثير من البنات فرحت إثر سماع الخبر .... فغالبيتهن كانت تشتكي سوء الحظ أو معاكسة القدر ... لكن صدقا .. ماعاكسهن الحظ بهذا القدر ...فذات النور الزهري لم توفق في نيل شهادة البكالوريا خلال سبع سنوات متواليات ... لم تفقد الأمل و مااستسلمت للفشل أو اليأس .....ظلت مصممة على الفوز الى أن انتزعته من تحت أوحال الحظ العكر

أذكر جيدا صورتها يوم روت لنا قصتها مع الدراسة الثانوية ... كانت متألقة الهمة صاحبة ابتسامة ، تعتريها نشوة النصر و إعتزاز المنتصر بالرغم من تواضع طباعها .. كان واضحا جليا أنها تحمل في عروقها دماء محارب يأبى الإنكسار
كانت ذكراها تبعث في نفسي رغبة في الإعتزاز لبنت من جنسي ... فلطالما أحب الناس النفس الأبية التي ترفض
اليأس و الفشل

مر الزمن سريعا علينا ، و عمت الفرحة عينينا حين حط صك تخرجنا في يدينا ... وهبت ريح الأيام تفرق دروبنا كما تفعل ريح الشتاء بأوراق الخريف ...تباعدنا فترات طويلة و تلاقينا لحظات قصيرة في عجالة على قارعة الطريق أو بداخل الباص ... كنا نتبادل أخبارنا و نروي أحوالنا و أحوال عوائلنا و مشاغلنا الدينية و الدنيوية .....و كنت أسمع مرات كثيرة جملة لم تكن تصدر منها ، بل من زميلة لكلينا ، كانت هذه الزميلة تشهد بإعجاب لذات النور الزهري بأمنية طالما رددتها في قاعة الدراسة و غرفة النوم و مطعم الجامعة و ساحتها "... أدفع نصف عمري لأرى صغارك و كيف ستربينهم بإذن الله .." لم أنس هذه الشهادة لها من صاحبة الصوت الجهوري بالرغم من أنها كانت تحوز على الكثير ..لكنني تمسكت بهذه أشد من باقي الأمنيات لها ...لأنني كنت أتمناها أنا أيضا... كنت أتمنى أن أرى صغارها بنور والدتهم الزهري ... كنت شبه متيقنة أنهم سيرثون نور بشرتها و كان سيسعدني جدا لو أنني ألتقيهم و أقبل خد كل منهم ......... لكن

من قابلته صبيحة الأمس لم يكن صاحبة النور الزهري ... و لاصغارها ، بل قابلت زميلتنا صاحبة الصوت
الجهوري لتفاجأني بخبر أنزل مدامعي .... قالت و عيناها تتسعان لتخيفني أكثر : هل علمت بالخبر ؟ أعلمت ؟ و
كنت أهز رأسي مجيبة : أي خبر ؟ هات أنت ؟
فصعقتني مفرداتها : ماتت صاحبة النور الزهري .. ماتت صاحبتنا ذات اللون الزهري ...توفيت البارحة ..في منامها ... لم تستفق من نومتها صباحا .. ووجد جثمانها هادئا ساكنا ممددا في ركن من غرفتها حيث سلم أمانته لباريه
لن أصف حالي ساعتها ..بل سأكتفي بوصف ماتهاطل علي من أسئلة و أفكاراختلجتني .. منها ماسألته نفسي و منها ماكان موجها الى الواحد الذي لايموت قاهر العباد بالموت .... و منها مارفعته على مسمع زميلتي تكرارا
هل كانت مريضة ؟ هل مرضت قبل وفاتها ؟
أجابتني بثقة بالغة تهز رأسها نافية : لم تكن مريضة و لم تعاني مرضا ... غير أن الوحد كانت تعتصر فؤادها إثر وفات والدتها رحمها الله ............. لكن مضى على وفاة والدتها سنة كاملة ! قالت : كانت صديقتها و أنيس وحدتها ... كانتا تتسوقان معا .. تخرجان معا ... تجالسان بعض و تصبران بعض ... لم اشئ أن اسمع أكثر فأنا أعلم معاني كلمة الأم ..وحنان صدرها و رقة قلبها و مستودع الأسرار و الهموم
لم أشئ أن أسمع أكثر

كانت فترة الإستراحة قد شارفت على الإنتهاء .. و كان لابد من العودة للعمل ،... ومعي حمل ثقيل من الأسئلة و الحزن ... لقد ارتسمت صورتها في مخيلتي بوضوح .. لم ترتسم ضاحكة ..أو بشوشة الوجه ... بل إرتسمت جثمانا هادئا ممدا في زاوية من غرفة مغلقة مطفأة الأنوار ... وحيدا كان يطلب الراحة من عناء يوم مرهق لمدرسة تعلم أطفال لاتتجاوز أعمارهم تسع سنوات ...تقطع حوالي نصف ميل كل يوم للوصول إلى المدرسة

هل تمنت الموت ياترى ؟ هل سألت خالقها جواره ؟ ...هل صلت و بكت ؟ هل شعرت بدنو الأجل ، هل ودعت
أهلها ...ماذا كان آخر كلامها او أمنياتها ...؟
أيعقل يازهرية اللون أن يكون الحزن و اليأس نخرا عظام عزيمتك عزيزتي فتمنيت الرحيل ؟
أيعقل أننا لن نفرح برؤية صغارك ..أم أنك فقدت الأمل في أن يكون لك صغير ؟
كيف لي أن أكلمك و اسمعك حسراتي و ألمي ... كيف كان بإمكاني أن أحدثك قبل الرحيل ! ياليتني التقيتك قبل موعده بقليل لأذكرك بقوة عزمك و إرادتك و عناوينها فيك كثير .... لا عتب عليك عزيزتي أبدا .... لاعتب و لالوم ، إنما عتبي على كل رجل يكبرك بيوم أو يزيد ، يقطن مدينتك ... ظل يفتش عن زوجة صالحة و نظره واقع عليك ، لم يأذن ملاقي الأرواح و قاسم الأرزاق أن تتحرك فيه أي جارحة تقوده الى ظالته أو تهديه ...

حين إكتملت ساعات دوامنا ، خرجنا قاصدين بيوتنا .... مشيت في دربي الذي يوصلني الى البيت و كان ينخفض شيئا فشيئا ... المدينة جبلية وأرضها مرتفعة نمشي عليها كنزول السيل ...
توقفت قليلا لأنظر الى الأرض البعيدة المنخفضة حولنا ... كانت سيارات المارة تتكالب في الطرقات و أصحابها يرمقون فتيات المدارس الثانوية بنظرات الود والإعجاب .. كل منهم كان كالديك مفاخر بلون سيارته يحاول جلب انتباه الشابات المتأنقات إليه .. طغت علي حسرتي و ألمي على من ماتت ومامن زوج لها ... لعله كان
سيؤنس وحدتها و يخفف حرقتها على رحيل والدتها ...تكون له السكن و المودة فقلت من غيضي بصوت شبه مسموع : ما أتعسكم بهذه العيون .. و ماأعمى بصيرتكم ، أما كان فيكم رجلا صالحا ليكون لهذه الفتاة -التي تبكي عليها النسوة الآن و يعزي أهلها القريب و الغريب -أهلا لها ... أما كان فيكم أحد يصلح لتكون هذه المرحومة زوجة له ترعاه و تحفظ عرضه .. ماأبخس مقياسكم ... رجال يبحثون عن جمال الجسد و هتك الستر... و يرغبون عن جمال الخلق و الستر ... و ماكدت أمشي خطوات أخرى حتى إرتفعت في الفضاء أصوات موكب عرس يجول المدينة ليزف عروسا الى بيتها الجديد .... فزادت الغصة بحلقي وأسرعت الخطى نحو البيت لأوصي والدي بالخروج بعد صلاة الظهر في موكب يزف المرحومة الى مثواها الجديد .. ان لله و انا اليه راجعون
تربت يداكم ماذا كنتم تختارون ؟ ..... وهذاسيدنا محمد نبي الرحمة و معلم الأجيال لكل زمن و عصر ، يقول
" تُنْكحُ الْمَرْأَةُ لأرْبَعٍ: لمالها ولِحَسَبها ولِجَمَالها وَلدينها: فَاظْفَرْ بذاتِ الدِّينِ تَربَتْ يَدَاكَ "
اظفر تربت يداك بذات الدين

الاسم:  مـيرا
الدولة:  الجــزائر
التاريخ:  05/12/2011

مساء هذا اليوم كانت على غير عادتها .... حين دفعت الباب أطلت ببهائها ... ولكم أبهرني جمالها ... بدى سكنها كأنه نهر صفى ماؤه ، صرح أزرق كأنه روضة ، مزهرة بالأحمر و الأبيض .... حولها النمارق صفت ... كأنها من قطن ناعم الملمس.. تعلوه حمرة نورانية كأنها الجمر في خلال رماد ...أو كما قال من أجاد : بساط زفير نثرت عليه .... دراهم تخالطها دنانير
أو كأنه نور شمع أبيض يتوقد .... في مساء محب يغض الطرف .... فستانها الذهبي أنار و أشرق ... كأنه قطعة ذهب عقدت على فراء ناعم أبيض ... وكيف أصف حالي حين وقع بصري على ثغرها ؟ ... تلك الإبتسامة سلبت فؤادي وأوقفت طرف طرفي عليها .. سبحت العيون في بهائها كما تعوم الأسماك في جداولها ... نور وضاء إنبعث منها كأنه يكتب أمامنا حروف الحسن منسقة ... ماأعظم هذا الجمال المنسق وحسن العروس المتألق ... لمن ياترى تزينت و تجملت ؟ هل هي ذكرى ميلادها ؟ أم عيد من أعيادها ؟

هل تنتظر ضيفا .... أيعقل أن تجملها من حسن الضيافة لاأكثر ............... أكيد هناك سر في الأمر
فبينما أنا أسرح في درر الجمال نظري، وأقلب في صفحاتها فكري .. ظهرت أسراب من الرشيقات الصغيرات تتمايل و ترقص أمام أنظارنا .... أبدعت و الله وأجادت ... فتحت جناحيها كأنها فرشات .. جابت المكان الفسيح بخفة و رشاقة ... افترقت هنينة وعادت لتجتمع ثانية ... في تناسق بديع و إنسجام تعالت أصوات المعجبين .... و تهللت الوجوه و طربت الأنظار فتابعت الموكب و الرقصات بإهتمام ... و تمنت ألا تكون لهذه المتعة نهاية ... أجلت القلوب المنظر و سبحت للمبدع الذي خلق ... ولولا أن الشفق الأحمر لاح في الفضاء لأطلت البقاء و لمتعت ناظري بسحر المنظر ... لكنني كلمت نفسي : تلك العروس في أبهى حلة لها ... ما أبصرنا منذ أشهر أجمل منها .... من سيزف الليلة ياترى ؟ أتعلمين شيئا ؟


أجابتني : أنت تعرفين .. كتب اسمه بأحرف من نور على ثغر السماء قبل قليل ..كتب بنور كنور حسنه و بحروف إسمه.. فرحت وماكدت أفعل حتى إنطلقت مني زفرة ألم و حسرة .. قالت : إياك أن تفعلي فأنظري الى موكب الشهيد ما أروعه
نشيد و جمال و أنس و رقص الطير و تألق السماء........ هذه ذكرى ورود روحه الطاهرة الى جوار الرفيق الأعلى
و الأهل ورسول الرحمة ....... السماء تزينت لوروده و تجملت للقائه و هاهي ذكرى توسمه الشهادة ترجع للذاكرة ..و السماء لاتزال على عهدها .. تتألق ليوم حلول روحه الطاهرة فتنور درجاتها و و يزيد بهاؤها ... رفعت يومها الحجب و أنار المكان ضياءا بحسنه وعم ريح المسك و الكافور
ذاك يوم الشهيد الأعظم الذي زف للسماء في يوم العاشر من محرم
وهذه ذكراه تزينت لأجلها السماء
فسبحان سبحان الذي سخر السماء و الأرض بأمره وألهمها أن تعبر عن حبه ... سلام عليك سيدي الحسين
و على جدك رسول الله و آل بيته
الكرام الميامين

الاسم:  عدنان قحطان كاظم ألكاسبي
الدولة:  فنلندا مدينة توركو
البريد الالكتروني:  alsheikadnan@hotmail.com
الصفحة الشخصية:  http://هواية قراءة وكتابة ألشعر
التاريخ:  05/12/2011
أنوارُ ألحُسين

أنوارُ ألحُسين ضياءٌ يُنيرُ ألوَرَى بِتَضحياتٍ وَولاءِ

أنوارُ ألحُسين مَناراتٌ صَفراء تُنيرُ غَبَقَ فَجرَ ألسَماءِ

أنوارُ ألحُسين شِموسٌ شَقَت بنهاراتِها كَبدّ ألظَلماءِ

أنوارُ ألحُسين شِعابَاً في ألفَضاءِ تَدورُ حَولَهاكَواكبٌ وأنداءِ

أنوارُ ألحُسين نعيمٌ في ثَراءِ حِسٍ يَموجُ من حَولِها ألضياءِ

أنوارُ ألحُسين صَرخةُ مَظلومٍ أنتحبت لها ملائكَة الله في ألعَلياءِ
أنوارُ ألحُسين راياتٌ خُضرٌ طافَت بالكونِ تُباهِرهُ خَطَ ألفِداءِ
أنوارُ ألحُسين زِمامُ حَقٌ بَدا للأرواحِ تُبطلُ أنوارَهُ زَيفَ أهلَ ألرياءِ
أنوارُ ألحُسين بُكاءُ ونَحيب وصراخُ نِساء أهل بيته فَجرَ رؤوس ألأدعياءِ
أنوارُ ألحُسين ثَبَتَت أركان ألهُدى وأنتَصَرَت للمظلومِ بِحرقَةِ شَربَةِ ألماءِ
أنوارُ ألحُسين نورٌ ودِماءٌ أريقَت في ألغاضريَةِ فَكانَت قَلبُ ألحريةَ ألمَقتول لِيكرمِ ألفُقراءِ


الاسم:  علي سعادة
الدولة:  لبنان..الجنوب
البريد الالكتروني:  alimervet@hotmail.com
الصفحة الشخصية:  http://كتابة خواطر وشعر
التاريخ:  26/11/2011
عندما تسلّطين عيناكي ألي أحس بشيء جميل وهادئ يخترق صدري...يدخل قلبي ..يملأه ..أملا ..دفئا..وحنان..فأغفو غفوة رائعة فوق جنة صدرك..أحلم ..اتوه...انسى العالم ..لا أسمع شيء سوى صدى الهدوء المتغني بدقات قلبك المدندنة..أتلمس منه حبكي الصادق لي...أداعب خصلات شعرك الناعمة ..أحس برهفتها ..بلمساتها الرقيقة..أطير في سماء عينيك الى معبد حبك..أصلي ..أتأمل..أقدم قلبي قربانا لأجلك..فأه حبيبتي ما أكبر حبي لك..أه حبيبتي ما اجملك..فدعيني حبيبتي ..دعيني فوق فردوس صدرك الى الابد ..الى الابد

الاسم:  علي سعادة
الدولة:  لبنان_الجنوب
البريد الالكتروني:  alimervet@hotmail.com
التاريخ:  26/11/2011
في سماء عينيك ..أضعت دفاتري..تهدمت حروفي ..تجمعت فوق دروب بحثي نقاط من حبري الاحمر ..على صفحات خرائطك وأصبح الوصول اليك مستحيلا كل أدوات التنقيب فشلت كل فرق الانقاذ تعبت كل المساعدات الخارجية نفذت كل المغامرات تبددت! ..أقتحمت كهوفك المرصودة ..فككت كل رموزها فجرت صخورها ..سجنت ملوك الجان حككت فوانيسها فتحت صناديق الاحلام رأيت فيها كل جميل سألت عن الطريق دلتني ممرا سحيق تقدمت خطوة مرتجفة تتالت خطى لا تحصى! ..فجأة ..أرتابت عيوني تلاعبت جفوني ألف مرة ..سماء من النور ..يحجب النظر ..جمعت من خوفي هدوءا .. إلتفتُ قليلا ..ورأيت ..رأيت العذراء مريم ..فاتحة ذراعيها ..قالت ..الله محبة ..الحب محبة ..الدعاء محبة ..تمنى المحبة ..فركعت على ركبتي ..رفعت يداي ..وتمنيت ..تمنيت ان تكوني معي ...تمنيت ان تكوني معي

الاسم:  علي سعادة
الدولة:  لبنان_الجنوب
البريد الالكتروني:  alimervet@hotmail.com
التاريخ:  26/11/2011
لا ولن اجعل عينيك تدمع لا طالما الفرح فيهما يلمع لا ولن اجعل عيناكي تخلع ثوب السعادة ولن ادعها ترحل يا يا انستي لا يا انستي تعالي تعالي الحب نجمع

الاسم:  عدنان قحطان كاظم
الدولة:  finland.turku
البريد الالكتروني:  alsheikadnan@hotmail.com
الصفحة الشخصية:  http://هواية قراءة وكتابة ألشعر
التاريخ:  25/11/2011
من غناء أصيل ألعراق

تبوحُ ألنخله بسر ثمراتها ألتي بينَ جنبيها

إنها ألروح وألريان ألتي أظلل عليها بشرايين سعفاتي

إنها بوحُ ألفؤاد بسرِ ألخظرةِ وتهاليل ألأعياد

إنها جمرةُ ألأشواق ألتي أنتظرنا ميلادها على كَبَدِ فَوارِ

إنها رحيل ألأيام ألتعبى إلى ثَمرٍ وغصنٍ وسعفٍ وَريقِ

إنها أشواقنا ألتي عُصرت في جذر ألأرض ونمت كالعناقيد

ألمُذهبَه لم تداهن عربيد ألأرض في وقفتها ألشامخه

هذه ألنخله بل وقفت كصلب ألأرض ناثرةً عزيمتها في

في ألبقاء في كل أرجاء ألأرض سمعت أصواتها باقي ألنخلات

تَمردَت على شحوبِ ألوان أقدارها وصنعت لونها وخظرتها

من بين كفوف ألموت وألنسيان وأنتزعت لها ألحياة

فكانت وليةَ نعمتها توزعُ خيراتها بقلب يحضن كل ألقلوب

ويدفئها إنها عمتنا ألنخله ألتي أنتصرت على زيف ألحاقدين
وصنعت حياتها وحياتنا من رحمِ ألأرض

ولازالت تروجُ بنورِ أيامها رغمَ كل ألأنكسارات

وتوزعُ رطبها على ألداني وألقاصي بِحبِ وقلبٍ رحيم

حنانيكِ ياأمنا ألنخله ضمينا إلى سعفاتكِ ألعاليات

لِننظر لقمرِ ألعراق قمرِ ألمَساءِ من أحلى وأجملَ شَرفَه

الاسم:  جمال الفتلاوي
الدولة:  سوريا
البريد الالكتروني:  jamal_1958@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://جمال الفتلاوي
التاريخ:  21/11/2011
كثير من الساسه العراقين نسمع من خلال الفضائيات عن المصالحه الوطنيه ولم نري علي الواقع شيا من هذا القبيل فقط صرف ملائين الدولارات علي المؤتمرات المصالحه ومانراه الذي تحقق هو ازداد القتل وازداد الفساد والكاتم الصوت ضهرهجليا علي الساحه من اجل المصالحه اقول للسياسين العراقين كفي الضحك علي الذقون الشعب العراقي بكل اطيافه متصالح ومتفاهم ويربطهم الحب والموده العراقين عائله واحده من زاخو الي الفاوة قبل مجيئكم مع الامريكان ؟ وهنالك من يتساءل من ابناء الشعب العراقي وسؤالهم في غاية الجدية والاهمية .. ما هي المصالحة الوطنية؟ وماذا تعني؟ ومن هي الجهة المستهدفة التي يراد لها او منها ان تتصالح؟
والمصالحة بمفهومها العام تعني وجود فئة او مجموعة فئات يراد التصالح معها لتحقيق عدة أهداف ومكاسب واضحة المعالم
وهنا يأتي دور هذا السؤال: من هي هذه الفئة؟

الاسم:  جمال الفتلاوي
الدولة:  دمشق سوريا
البريد الالكتروني:  jamal_1958@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://جمال الفالاوي
التاريخ:  19/11/2011
النور اسم كبير انني دهشت لنافذتكم الرائعه واعجبت كثيرا بها ومديرها الاستاذ احمد الصائغ وعامليها بوركتم وباركت جهودكم المتميزه واتمنا اكون قلما معكم لننير الطريق الي الناس ونكون شعلت نور ساطعه لااخرين وفقكم الله وسدد خطاكم تلميذكم جمال الفتلاوي

الاسم:  عدنان قحطان كاظم
الدولة:  finland.turku
البريد الالكتروني:  alsheikadnan@hotmail.com
الصفحة الشخصية:  http://هواية قراءة وكتابة ألشعر
التاريخ:  18/11/2011
أتراني طائرٌ في بحر هيامٍ ووجدٍ من أجلِ صباحات بلادي ألسماويَه

أتراني راحلٌ في أمطار ألشوق ألتي تسبقني حنيناً

إلى مرافيء ألطيبِ وأخضلال ألمدى بألأفقِ ألوردي ألحالمِ

أتراني أسبحُ في ثرايا ألنجوم وأختار لي منها وطناً حبيباً كالعراقِ

أتراني وأدمعي لآلأً غُرست في مثواكِ ألعَطر يابصرةَ ألخَير

أتراني من مجامر قلبي أبعثُ أشتعالاً لِغدٍ ساهمٍ في وطن قريبٍ إلي كوجه أمي

أتراني في أجنحة ألحمامِ رسائل كتبتها من دمي على

ماء ألورق فصارت أنهارٌ وبِحارٌ من أشواقٍ وجسورٌ تمد من حِدقِ ألعين توصلُ للوطن ألحَبيب

الاسم:  الاعلامي عزيز الربيعي
الدولة:  العراق _ بابل
البريد الالكتروني:  shababnaakbaduna@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://www.facebook.com/shababna.akbaduna?sk=wall
التاريخ:  14/11/2011
لقد حان الوقت لأن نكون صريحين مع أنفسنا ونواجه مشاكلنا بشجاعة ونبدأ العمل من أجل بناء دولة عصرية ذات دستور حر، يقوم على المبادئ والأسس الوطنية والإنسانية السليمة. وهي في الوقت نفسه قادرة على احتضان كافة الأديان والطوائف والقوميات، كي يعيش الجميع بأخوة وسلام، رائدهم العراق وطناً للجميع.
لابد من البدء من أنفسنا نحن أبناء الشعب حتى تكون الحكومات التي ننتخبها قادرة على حمايتنا و مساعدتنا و معاونتنا للنهوض بواقعنا.