..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

سجل الضيوف

اضف مشاركة


 السابق1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48 | 49 | 50 | 51 | 52 | 53 | 54 | 55 | 56 | 57 | 58 | 59 | 60 | 61 | 62 | 63 | 64 | 65 | 66 | 67 | 68 | 69 | 70 | 71 | 72 | 73 | 74 | 75 | 76 | 77 | 78 | 79 | 80 | 81 | 82 | 83 | 84 | 85 | 86 | 87 | 88 | 89 | 90 | 91 | 92 | 93 | 94 | 95 | 96 | 97 | 98 | 99 | 100 | 101التالي 

الاسم:  عدنان قحطان كاظم
الدولة:  فنلنده مدينة توركو
البريد الالكتروني:  alsheikadnan@hotmail.com
الصفحة الشخصية:  http://هواية قراءة وكتابة ألشعر
التاريخ:  22/03/2012
تحيه طيبه لمركز ألنور وأقماره ألوضاحه ألبدريه

أحلمُ في خضرة ألوطن

تتوسطُ في صليب ألآلام

وتمحي جزءاً من وحشَة ألقَمر

لأرضٍ تفورُ بالحُبِ وألحَنين

يَطلعُ سندباد من أقاصيصهِ

كَملاكٍ يُنير جدبَ ألوجوه

ويكحل عيني ألأرض بألف قَمرٍ سَعيد

وألفُ ليلى تضمُ أحبتها كالزهرةِ في ألقَلبِ

وحارس ألليل يُغني طرباً على رَبابَتهِ

وقناديل ألطريق نجومٌ مُشرعةٌ أضواءَها

وخبز ألقتيل لاينضح دَماً من بين ألأصابع

وأمي ألمتوسدةَ تراب ألغربَه يحملُ نعشها

على غصنِ زيتونِ وتتوسد آهاتها تراب ألوَطن

وكل قلبٍ يدق في ألغربه كجرسٍ كنائسي

تحملهُ فراشاتٌ ملونه وتضعَهُ بين زهيرات ألوَطن

وألجرح ألذي ينزُ قَيحَاً في عيون ألطفوله

تُطهرهُ مياه ألنهرين وخبزٌ ومأوى ودفاتر

أيأخذنا ألأفق من أنفسنا ويهدينا للوطن ذات حين

وتكون بين عيوننا مزارع واسعه

يضم فيها ألنخيل ضفتي ألنهرين وألأحباب

الاسم:  كريم حسن كريم
الدولة:  المقيم حاليا في السويد
البريد الالكتروني:  weeb_64@hotmail.com
التاريخ:  22/03/2012

الجاحد بنعمة العابد

لمحة استعراضية حول ظلم العباد وأستحلال قدح الأديان والأبدان


الأهداء

إلى من سرت اليه في حلك الليالي متهجداً بفيض ذكره ورجائه وبغيض الراغبين عنه وبأمان صادق اليقين
خوفاً من ناره وطمعاً بجنانه ومعتصم القلب بالله متوسل وموالياً لآله

إلى من تعفرت الثرى وجنات خدي لذاته إذ إن محبته زادي لسنين أعتليتها بذكره وهوى يدفئ جوانحي ويمدني بلطف
مجدته بالعهد المبين
إلى من رراودتني الآهات في بعده عني رغم محاكات عيون الورى وذاب قلبي للقيائه إذ أني متيم لاأرجو سواه

المقدمة
دونت على هذه السطور بعض الكلمات التي أصابها اليتم في تقطر حروفها لعجزها عن التعبير الكامل لمحور مقالة المعدود لوجوده للعيان من خلال معلولات موجوداته وكتبت هذه الرؤى البسيطة التي تجثو على مقل التواضع لما رأيته في الغربة من الأنحراف عن جادة الصواب آنذاك من تزاحم الأخلاق في وجودها المترهل مع نموذجها المادي وتحللها عن شفافية النبل وتعريها من العفة المتعارف شموخها وزهوها بين العقلاء

ولدى أصحاب الخلق الرفيع وتبجح البعض قصداً في مومياء المثاليات المجردة من النعوت المحمود تداولها في المعاملا ت ويضعون البعض في بودقة الهامش ولكنهم يطلقون عليه التواصل المحدود بيد إنه لم يتسم بأي صفة له علاقة بالتواضع الذي تشعر فيه الرحمة والأخاء والتأثر ونكران الذات رغم الموضوع دال على محموله

وأحياناَ أرنو إلى أناس يتشبثون بأنزر المقولات وهم يتقمصون البساطة بيد إن الواقع عكس ذلك وريثما نتأمل في مقتضى الحال نجد أحوالهم تعتليها الدهشة والرضوخ لموالاة البعض وفي الظاهر يستقرؤن الهدوء والسكينة لنيل رضا البسطاء من الناس رغم أعلام الأنام

وهذا من أجل جلب أستحباذ الناس وترويضهم على مايبتغونه هم بأنهم ينصرمون من ماهية التواضع للوضول إلى درع تقدسه النفوس علماُ إنهم يرون ذلك تتلضاه نهاهم في وجدانية وجودهم الحقيقي لما يشعرونه به هم دون الوقوف على آثاره

لو عرف به لزبروها الصادقون في قيد الأنشاء دون تمطي الثناء وذلك تفاديا لما بقي في حياتهم من نفحات الولاء والصدق الذي يتبنونه إن لاينسون دينهم ولاينسبون عليهم الهلاك وبوادر السخط الألهي

وأحياناً يحدق البعض متأسياً مع سائر أردافه وهم يرفلون بما لايطيقون في أيدي أذنابهم من فيوضات النعمة وآثار التوفيق ولكنهم لايتعظون من الأستدراج كما قال الله سبحانه وتعالى ويستدرجهم الله من حيث لايعلمون.
ونشمئز منهم حيث أنهم يجحدون النعمة بيد أنهم يزجون أنفسهم في فوق هم آتوه بأفعال غيرهم في أيديهم من دون الخضوع للمعبود وهم تواقين للخنوع والذل بيد أن العبودية للحقيقة المطلقة أسمى وأزكى وأبهى درجات العز والرفعة وأنبل المقامات الخضوع في روح الله والذوبان في هواه وتحاشي الأعتراض عن الولوج في نزول البلا ء وهذا من بوادر آلائه وقال جل وعلا ولاتقنطوا من روح الله
وتارةً أخرى أستظل بعروة التقوى وبالورى التي تستشعرني في محاكاتهم الشفقة واللطف الذي يحيط بهم وأصولهم قربى وأجالسهم محبةً وأشاطرهم عنفواناً وأسترعيهم شموخاَ وأشاركهم في كبح غيهم أسترضاءً لواجدهم ودداً للولاية وحب المصطفى صل الله عليه وآله لأنهم أرتضوا لأنفسهم المودة للآل فأستسغتها لذاتي لأنهم مرآة وجودي بشطريه وأغتني بهم لتمسكى بالولاية التكوينية أعتقاداً والتشرعية أمتثالاً والله على ماأقوله شهيد وعلى لساني رقيب عتيد

الأستاذ
كريم حسن كريم السماوي
المقيم حاليا في السويد

الاسم:  علي الصراف
الدولة:  روسيا
البريد الالكتروني:  alialseeraf@gmail.com
التاريخ:  20/03/2012
الشباب العراقي ....على أضواء نار جهنم !!!!
ظلام دامس عبث في بلدي لمدة عقود وما زال لم ينطوي ...
وضع الشباب من أبناء العراق امالهم بزوال هذه الظلمة المرعبة بعد حروب راح ضحاياها أبناءه كالعادة دون استغراب فليس هنالك أكثر من الضحايا في البلد ...تأملت أعينهم نحو المستقبل عسى أن يروا ضوء الفجر القادم الذي يحمل اليهم المساواة في حق الحياة مع الشعوب المتقدمة (كان حلم كبير ) ...وفي لحظات قليلة لاح لهم ذلك البريق الجميل الذي ينعش النفس (كانت لحظات جميلة ) ...ولكن تبين هذا ان هذا الضوء هو لنار اعدت لطبخ مجزرة سيكون الشباب اول ضحاياها وليعود المسلسل من البداية فالشباب هم الاكثر اتهاما في هذا الوطن .
وبعد ادعاء ان الوضع الامني قد استقر بدءت مرحلة جديدة تتميز بالاهمال الذي لا يوصف حتى ان كل صاحب ابداع يفقد الامل في تقديم شئ لنفسه بعد ان كان همه ان يقدم للوطن اولا (وبروح وطنية ماتت في كل لحظة طرد من مكتب المسؤول) والاسوء من ذلك عندما يبحث عن وطننا بديل يصبح ساذجا (طبعا دون الاخذ بالاعتبار ان المسؤول يحمل جنسية .....) ليبقى الجميع تحت رحمة الانتظار حتى يموت الابداع خنقا نتيجة لتراكم الهموم ومشاكل الحياة العراقية عليه .
السؤال الذي في مخيلتي كيف سيبنون العراق الجديد دون الاعداد لقيادة شابة واعية فيها جميع المعاير الحقيقة ام اننا سنظل نعتمد على الصدفه لاعداد القاده ؟؟؟ وهل سيظل شباب هذا البلد يرون احلامهم على نار جهنم ؟؟؟؟

الاسم:  علي الصراف
الدولة:  روسيا
البريد الالكتروني:  alialseeraf@gmail.com
التاريخ:  18/03/2012
هل سنحرق أبنائنا يوما ما؟


نعم ،سنفعل ذلك ....لأننا لاننتبه الى ان مخلفاتنا التي نطلقها في الجو تعمل وبشكل سريع على هدم البنية الحيوية لكوكب الارض .الدول المتقدمة (أمريكا ,المانيا ,فرنسا,..) والدول الصاعدة ( الصين ,الهند ,البرازيل..) اجتمعت منذ اكثر من شهر في جنوب افريقيا لتوقيع بروتوكول الحد من التلوث البيئي الذي تسببه مصانعهم لكنهم لم يوقعوا....
الى حضراتكم مخاطر هذا التلوث:-
1- ان مركبات (cfc) التي تطلقها المصانع وعوادم السيارات والطائرات والاجهزة المنزلية تعمل على تخريب طبقة الاوزون التي تحمينا من الاشعاعات الكونية والاشعة فوق البنفسجية المسببة لانواع كثيرة من مرض السرطان وكذلك تعمل على منع ارتفاع درجة حرارة الارض .وقد لوحظ فقدان تام لطبقة الاوزون فوق القطب الجنوبي واتساع ثقب الاوزون حتى امريكا الجنوبية التي ظهر فيها زيادة في معدل مرض سرطان الجلد
2- الاحتباس الحراري الظاهرة الناشئة من زيادة نسبة الملوثات مما سبب ارتفاع درجة حرارة باطن الارض بشكل متسارع الذ سببذوبان الجليد في القطب الشمالي وتسونامي (اندينوسيا واليابان) وراح ضحيتة الالف.
3- ارتفاع درجة حرارة الارض سببت جفاف في مناطق خط الاستواء في افريقا مما سبب مجاعات هائلة لنفاذ المزروعات والماشية وكذلك سبب حرائق في استراليا وكانت الضحايا بالالف.
ينبئنا علماء البيئة والجولوجيا ان حرارة الارض قد يصل ارتفاعها في السنين القليلة القادمة 6 درجات عن ماهي علية وهذا كافي لانقراض البشرية .
الا يدعونا هذا لتفكير من جديد بمستقبل الاجيال القادمة ؟أليس للشعوب دورا في جعل القادة يوقعوا؟ أليس من حق هذا الطفل في الاعلى ان يغضب علينا؟
علي الصراف

الاسم:  عدنان قحطان كاظم
الدولة:  فنلنده مدينة توركو
البريد الالكتروني:  alsheikadnan@hotmail.com
الصفحة الشخصية:  http://هواية قراءة وكتابة ألشعر
التاريخ:  16/03/2012
تحيَه طيبَه لِمركز ألنور وأقمارهُ ألبَدريَه

وَردَه في مزهريَه

وردةٌ في مزهريَه كأنها أعاطير ألنشيد

تَميلُ باسِمةٌ كُلَ صَباح معَ رَفيفِ ألطيرِ

تُغني معَ ألرَبيع وكأنها مستوحاةٌ من قَلبهِ

يُحيها كل روادها..ألفَراش ...وألنَحل ...وألعَبير

أسقيها من نَبعِ يَديَ ماءُ ألصَفا وألنَهرِ

فَتشدوا بينَ أصابعِي بِثغرٍ من أنفاسِ عَصافيرِ

وَتَنهلُ من حَنانِ قَلبي رَبيعَ ألنَسيمِ

فَتضحَكُ وَجنات ألصُبح فيها كأراجيحِ ألعِيدِ

الاسم:  ميثم اطيمش
الدولة:  العراق
البريد الالكتروني:  math1_2006@yahoo.com
التاريخ:  15/03/2012
ذات مساء
زارني الزمن
جلس بجانبي
وطلب مني أن نعقد أتفاقا بيننا
وهو أن يزورني كل يوم وهو يخبىء في يديه
حزنا وسعادة
فأطلب مني ان افتح احدى يديه ليكون يومي بما أختره
إما حزينا وإما سعيدا
وقبلت الأتفاق
وبدأنا
وفي كل مرة أختار ..يكون الحزن من نصيبي
وتوالت الأيام
واستمر الأتفاق
وكان الحزن دائما هو في اليد التي أختارها
حتى أكتشفت بعد عقدان

أنه كان يحمل الحزن في كلتا يديه.... !!!!!!!!!

الاسم:  فلك الدين امين حمه
الدولة:  العراق
البريد الالكتروني:  flkamn@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://شعر
التاريخ:  15/03/2012
عندما اخطو..
دوما انظر..
الى تحت اقدامي..
لاخوفا من التعثر..
بل لاجل ان لا اقتل..
الحشرات الصغيرة

الاسم:  فلك الد\ين امين حمة
الدولة:  العراق
البريد الالكتروني:  flkamn@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://شعر
التاريخ:  15/03/2012
ومضات فلك الدين امين حمة
القرارات تؤخذ ..
في السماء..
اما في الارض..فقط التنفيذ
****
اصبت ..
بدوار الحرب..حين رايتك
****
انا..ابن الشمس
لاظل لي
*****
في كل بئر نفط..
في وطني..(يوسف)
****
على الاحياء..
والاموات..
تلقى .. السلام
****
تسقط الشوارع..
والمدن..والحكومات..
الواحدة تلو الاخرى..
ونبقى بميلانها تبتسم للشعوب..
برج بيزا
*****
انا وطني..
في حكومة..المولدة
*****
القمر ...
كم يكون جميلا..
يبقى..قمر
*****
مظلم وبارد..منزلي
وطريق اليها اصبح طويلا..
وشفاهي وحيدة..
وعيناي غريبتان ..هذا اليوم..دونك
*******
انا وانت..
نكسر قوانين الخوارزمي..
حين نلتقي..ولانصبح..اثنين
****
العلاقة..
بين الربيع..
وعينيك..فقط الاخضرار
**********
كل ميت..
لايتنظف.. بالماء
******
حتى الاموات...
هم بحاجة..الى الماء..
****
انت..
عكس الفحم ..في اللون..
لكنك ..تدفئينني
***********
انا..وانت..
كالزيت والماء..
لن نختلط ابدا..
******
احب..
تلفزيوني مسطحا
..مثل حذائي
****
انا وانت..
نلتقي فقط في الاحلام..
دعوني كل العمر..انام

الاسم:  امال حسين
الدولة:  العراق مدينة الحريه
البريد الالكتروني:  amalalsheikh69@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://لاتوجد
التاريخ:  14/03/2012
الحمد لله بالصدفه تعرفت على هذا الموقع الراقي من خلال الشاعر المبدع فلك الدين وتقبلوا مني هذه الابيات من قصيدتي
اتصير عدنه عاصفه اتسونامي
اتغير اشكال الوجوه اتغير انواع الاسامي
ويكدر ايصرح رئيسي كافي منك ياحرامي

الاسم:  علي الصراف
الدولة:  روسيا
البريد الالكتروني:  alialseeraf@gmail.com
التاريخ:  13/03/2012
الانسان ،الدين ،العلم ....الى أين؟

ان هذا الثلاثي العملاق هو الاساس الذي نشأت عليه المجتمعات وتعددت الحضارات وأختلفت الثقافات وذلك تبعا للظروف المنشئه وقد مر بعدة عصور أختلف فيها نوع الترابط الذي يجمعهم ومن خلال التاريخ يمكن تقسيم العصور الى ثلاثه.
1- مرحلة الحضارات القديمه (البابليه ،السومريه ،الفرعونيه،حضارت الهند والصين) ان هذه الامم قدمت للبشريه ابداعات في كل الميادين وأهتمت بتطوير احتياجاتهم اليوميه من خلال تطوير قدراتهم مثال ذلك الساعه الرمليه (البابليه) نجدها تقودنا الى تساؤل ماذا كان مفهوم الزمن لدى ذلك المجتمع ؟وماهي حاجتهم لحسابه؟ يقودنا الجواب ايضا الى ابداعهم بعلم الفلك والحساب وقياس المد والجزر وغيره وفي نفس الوقت نجدها (الحضارات القديمه) تبدع في كيفية بناء المعابد والاهتمام بتقديم الاضاحي وغيرها مما يؤكد ان الدين ضروره ازليه للانسان كما هو حال العلم وأستمر هذا الحال حتى القرون الوسطى.
2- مرحلة القرون الوسطى ونتيجة لتكدس الافكار لمئات السنين وللضرورة السلطويه كانت الكنيسه الكاثوليكية (الدين السائد) تحارب اصحاب الافكار التجديديه ومثالنا كاليلو وماحدث له وغيره كثير ونتجية لهذا الصراع أعيد نشاط الفكر المادي لمدرسة زينون اليونانيه على يد هيوم ونتيشه وماركس وغيرهم ،الذين دعوا الى التوجه نحو مايسمى بالتجريبيه اي الاكتفاء بالتجربه العلميه في الوصول الى النتائج ورفض الميتافيزيقيا(علم ماوراء الطبيعه) حتى دخلت في مضامين عدائية مع الاديان والتي تتجلى بوضوح في الثورة البلشفيه عام 1918 عندما احرقت الكنائس والمساجد والمعابد.
3- مرحلة العصور الحديثه وهنا هدفنا الاساس في الاجابة الى أين يسير هذا الثلاثي؟الانسان وبجوهرته (العقل) أستطاع ان يحافظ على بقاءه كمتجدد من خلال فرزه للشر والخير وتناوله الحقائق بموضوعيه وتجديد الرؤى أستطاع أن يقلل من تأثير الماديه عليه .
لكننا نرى اليوم دعوى لفصل الانسان عن الدين حيث ان ثالث فئة من ناحية الدين في العالم (الادينيون) ونرى دعوى أخرى لفصل الانسان عن العلم بدعوى افساد النفس وللبحث في حقيقة الادعائيين يجب ان نرى ماهية الدين والعلم
الدين يبحث عن سبب الوجود ويحث الانسان على أمتلاك قيم خلقيه رفيعه وأنسانيه تمكنه من التأثير في محيطه الاجتماعي .أما العلم فهو يبحث في كيفية وطبيعة الوجود وماهيته ودلالة تأثيره على الانسان وتطوير المهارات البشريه فالعلم جعل التكلونوجيا تدخل حياتنا اليوميه بشكل واسع وبذلك تكون العمليه تكامليه في تحصيل أنسان متكامل القيم والوسائل .
بقيه أن نقف على نقطه واحده مجردين من الشعور والاندفاعات العاطفيه وهي ان الاديان جميعا تشترك بمشكله عصريه الا وهي أن الجيل الناشئ أقل الالتزاما بالتقاليد والعادات الدينيه التي هي ارث خاص لكل مجتمع حيث يتأثرون بالتكلونوجيا العصريه أو بالحقيقه هو أكثر تاثرا بالحياة العصرية لا بأدواتها .فمثلا هنالك تقليد سائد لدى دول شرق اسيا ان بيت الجد لايخرج منه افراد العائله مهما كثروا أما الان أصبح كل فرد يريد كما في اوربا (شقة منفرده) .ليس هذا يعني انني ضد الحريه الفرديه ولكن نحن امام تجربه واقعيه تريد من جعل العالم تحت نظام واسلوب موحد يسمى (الادينيون) فهل من الممكن ان نصهر الدين والعلم في داخل الانسان ؟
علي الصراف

الاسم:  كريم حسن كريم السماوي
الدولة:  المقيم حالياً في السويد
البريد الالكتروني:  weeb_64@hotmail.com
التاريخ:  13/03/2012
أصلاح البرايا من نزول البلايا

توضيح موجز لمن نعت أخيه بصفات البهائم ، وأسترشاده للصواب كمن يحاسب نفسه لما جرحت في النهار ليصلح ذاته ويطهرها من الدرن


 إلى من نظر إلى المآقي بتأملٍ وسدادٍ مغترف العزة ووضح رأيٍ في محور قد تألقت بها الأضداد
إلى من أعتصم من صغائر اللمم ودهشةً تعتريها توريةً وفي ثنايا أطلالها هرمٌ من كبوة الأرتداد
إلى من إلى من تناجز في قليبٍ مكفهرٍ داغلٍ لاتستسيغه اللمى من لب لاتراه الأنام شبهةً من زحمة الأعتداد
إالى من تقمص النبل في ذاته وهن قد تراءت له الأخلاق شموخاَ في معترك الأشهاد بيد إنه دمعة ثكلى سالت على الأخدود
إلى من نصر أخاه ظالما أومظلوما في طلب الرفعة بين العباد ولكن تذكر صولة الجواد إن فعلت في غير أهله فآلت أليك شماتة الأوغاد
إلى من نظر إلى النجوم وهي أفلة في حضرة الأنوار والشمس مشرقة تحكي لك حكمة الجباروتعلوك فسحة الآدناسي كل هنيئة فدع عنك لومةَ مفعمةَ بالأزدراء والأبداد لاتسلك تلألأ الأفناد
المقدمة
من منطلق الفعل بالفعل بالقوة على أحترازية المعنى في المكنون والمختزل في كياسة الرأي لابالفعل بالفعل الدال على معناه من حيث مقدمات الدلالة الوضعية بل من منحى الدلالة العقلية التي تروم بها جزئيات العدل إن صدق ذلك المعنى من حيث السند والمتن المستوحاة من مفاهيم اليقين التي تسير على منهج الأدراكي لسلوك الورى الذين يرتمون في أحضان اللطف الالهي ومسالك أنوار فيوضات الحقيقة المطلقة
سوف أنوه على هذه الطروس من خلال هذا البيت الشعري وهو
إذا رأيت أنياب الليث بارزةَ فلاتظن إن الليث يبتسم

الذي يسلك الصحوة التأملية الأعتقادية رغم تسربلها التكويني ريثما هي في قيد الأنشاء الصادحة من خلال تصفح الحقب الوجدانية المنبثقة من مصطلح مفهومي الحسن والقبح المندرسين في الذات التي ندثرت في الذاكرة كما يعتقد البعض على مدلولاتها الموضوعية في مقتضى الحال كما دونتها الملل لاتدركها ثلة من البلة على سبيل الأيجاد
الذي ينهل من آثار الآنبياء الحكمة والعمل الواقعي الملقاة على عاتقه سواء أكان مفروضاَ أومندوباَ ومن الأولياء الأقتداء ومن الصلحاء العزة والأقتدار على ماأبدوء من صدق وتفاني لنيل الرضاء والأطمئنان من دون الوقوع في المحضور والتوق من المبيقات الأباحية كما يفهمه البعض في مستدرك الرأي والأسداء بمقول القول الذي يحمل بين طياته التنكيل وتعتلي آفاقه الشبهات إن كانت مقدماته غير صحيحة
والذي يمتطي الصراحة من خلال تفهمه للشرع فأنه يسير على أرض صلبة لاتزعزعه الترهات ولاتهزه العواصف الوخيمة التي سمومها الكذب والأفتراء ولاتضعف أيمانه الأقاويل الحالكة والكلام الدامس الذي ىحمل بين طياته الكلم على سبيل العرف الدارج في ذاته لافي معلولات نظائره بل يعرف الصدق من أفواه أعدائه والحق في مستهل الأبداء الموضوعي ولايرتهن فكره في أعنة الأشلاء بل يدرك الأفك في أفواه أهله وأقربائه من فلتات الألسن
 ومصاديق المعرفة الوجدانية بالشئ قبل وجوده في حيزه المادي والعاقل لايلتمس سوى الأحسان في إبداء رأيه إذ إنه يعلم إن لديه رقيب عتيد ولايسير على منوال أفعالهم وإن توددو اليه ويتبدد القول لديه وينزلق نحو الهاوية إن بدأ منه مزحةَ تخالف ماهية الصدق وأواصر البرهان إذ إنه يقول الصدق وإن كان عليه ولايتفوه بمدلوسات الردود دون تقصي الحقائق ويتبنى الأنصاف وإن كان منبوذا لديهم ولكن كسب التصديق بالجنان بعد إذ إنه أقره باللسان

ومن البديهي الذي يحمل في قلبه الغل والبهتان ويكتمه في حيز ظهوره للعيان من الطبيعي إنه قد أعتاد الفسق وحبذ الرذيلة على النصيحة بين الأنام دون المساس بشخصه أي يخرج العباد من النقاء إلى الإفتضاء المعهود لديه وهذا مايجعله في الدنى ويستحيل عليه نيل الطهر والعلى
وكما قال الرسول صل الله عليه وآله :من أخرج المرء من مروءته أخرجه الله من ولاية الرحمن إلى ولاية الشيطان
وهذا معناه قد طبع وجوده مع الخوالف منذ صباه وتلعثم في إزاالة الدرن من قلبه وهذا هو البهتان بحد ذاته ولكن لايستسيخه لنفسه وهو تواق لملاقاته وذلك لما تبقى في حياته يقبل أن لايراه غيره ويرضي مناوئ التقوى المستمدة من رب الأرباب ومسبب الأسباب
أي يكتم معلولات الفاحشة للناس وأظهار الورع والتقوى للملأ لكي يوصفونه أويسمونه بالصادق الأمين على حساب الدين القيم وهذا مايرتضيه لنفسه وهذا مايسمى بالكذب المركب لدى العقلاء أي حدث العاقل بمالايعقل فإن صدق فلاعقل له والبعض يدلٌ بالمبررات على حساب مفهوم الولاية أي أهواك وأحب أفعال أعدائك ويضع نفسه في زاوية ضيقة أغتراراً بجرم غيه
وبعض الناس يحملون في مآقيهم الصدق والبراءة والوفاء لما يصدح من قلوبهم ويعلمه الله سبحانه وتعالى وكما قال النبي محمد صل الله عليه وآله: إن الله لاينظر إلى إجسامكم ولاإلى صوركم ولكن الله ينظر إلى قلوبكم
وأحياناَ يحيطنا التوفيق من الله تسديداَ لهم ونتلمس الصدق من خلال كلامهم ونشعر به فيما إذا كنا على البينة واللطف الذي أنعم الله به علينا وإلا كنا لما يقولون صم بكم عمي لايشعرون

ولكن قد نرى أفاق تمر علينا ممزوجة بالشبهات ظاهرها عسل أثل وثمل لمن لعقه وباطنه سم قاتل لاندركه إلا بعد فوات الأوان لايتوارى للآخرين ويستحوذ علينا كما قال الأمام علي عليه السلام : المصيبة إذا أقبلت شبهت وإذا أدبرت نبهت
والعاقل تكفية الأشارة وتغنيىه الحكمة ويزكيه الورع بيد إنه في خضم التكوين
أني رأيت فيك الصدق لما تحدثت به للغرباء وحسن السريرة من خلال معشرتي لك سابقاً وما فعلت معي في يوم زواجي في رفحاء ودائماَ أتذكرك كلما رأيت ذلك الفلم الذي سجل وكذا من إسعافك لي وإصالي إلى المستشفى ومساعدتك في تقويم سيارتي إني لأأنسى هذا الفضل وكما قال رسول الله صل الله عليه وآله: من لم يشكر المخلوق لم يشكر الخالق
وكذلك أتذكر خالتي فاطمة رحمها الله وسكنها فسيح جناته وغمد الله تربتها الجنة ووصيتها لك على أخواتك لأن الأم بصيرة بولدها وأشياء كثيرة أدمعت عيناي حينما ذكرتها لي وكلما أذكرها أقرأ الفاتحة على روحها الزكية وكلما كنت اتمحص رشدها في العبادة وأصرارها على عمل الخيرات
إذ إن سرد بعض النكبات أوعدم أستدراجها على عاتق الزمن والتجنب عنها قدر المستطاع يوجب الوهن في عهن الذات وتنجرف الروح من استقرارها وتجردها من الرحمانية وتشبثها في عوالق الغضب والتجني بدون مبرر بعد إن كانت تسمو بين الصفات الطاهرة التي تسبح في غمرات النقاء الروحي وشموخها في فناء الطيب والصفاء لوصولها إلى عنان الملكوت
ولكن لهو الدنيا وسؤدد التبجح غير الرائد ينقل الأنسان من نواهل الترجي والرضا إلى منعطف كاهل الشبهات وتجعل حب الذات بين قضبان الأتهام إذ إنهم رغبوا عن التآر ونكران الذات وتصديق الآخرين على علاتهم يدمي القلب ويبلج قلوب العدى وينقل عدوى المتزمتين دون تفهمهم لشرائط الألزام
ويندرج الفهم الأنساني بين قاعدة الأستثناء والأسترضاء للوصول إلى المراد المحتوم كما يزعم البعض من دون توخي اليقظة والحذر ضمن الأستدلال المعتاد من الشارع ويستقلون التحدي وهم لايملكون أبسط مقومات ملكة الرفعة والبهاء بل تبرج في ذمة الأعياء
وهذا مايحزن الصادقين الذين يعملون الخيرات وتحيطهم البركات من دون بث ذلك الأسى والحرمان وحينما أتكلم معك من خلال هذة الرسالة التي تتصفح ملامح وجهك وتتلمس أناملك المعهودة في طي النسيان وأنا أخاطبك أنت لأني أعتبرك أكثر ألتزاماَ بالعهد وتفهماَ للواقع وأفضل أدراكا من غيرك ولاتطلق الأتهامت جزافاَ ولكن البعض ينتابهم الغضب الذي هومفتاح التعدي الغير مبرر يجعل الأنسان متوعك الأفكاروعدم وضوح الرؤية لأن الأجواء ينتابها الشك الغموض ولكن ولكن المقربين لديك أليس هم أولى بك من نفسك وهذا ماروي عن المصطفى صل الله عليه وآله : حب لأخيك كما تحب لنفسك أليس كذلك وقال رسول الله صل الله عليه وآله : وإنصر أخاك إن كان ظالماً أومظلوماً
 وإني أعلم إن مفهوم مغزى الحديث ولكن لذوي العفة والرفعة المستوحاة من القناعة بقضاء الحقيقة المطلقة لمحة موجزة أي خذ الحق لأخيك من نفسك إن كان مظلوماً وأرشده للصواب إن كان ظالماً
وعندما تبدأ شائبة الأفتراء والبهتان من الشخص الفاني فإن المؤمن لم يقنط على الذل والهوان الذي سوف يلحق بالخاصة ويعم المؤمنين بل بل ينوه بأمارات الصدق ويبدأ رأيه الصريح والواقعي لمستجدات الحدث من خلال مقدمات النتيجة الرائدة للصواب مع من له صلة بمفهوم التجني بالباطل والتعسف بمدلولات الحق وأحيانا لم يصل إلى النتيجة الوخاة ولكنه أمر بالمعروف على منحى القدرة التي يستوعبها أدراكه الخاص ضمن لمحة هادفة ملئها الحق والبرهان هذا فيما إذا دار الحوار بين قصر النظر وضعف الأدراك لديه فأنه لايصل المراد لأنه متذبذب الأفكارومتغير الأطوار ومتلون االشائكة ماقيلت خلف الكواليس وماهو إلا مرآة لشخص آخر قد أرغمه على الأدلاء برأيه دون تمحصه وأني لأراه يريد الأغتراف ولكن تمنعه الأشباح ومن خلال أقاويل وبالأصح بهتان يوحي بأن المسبب لهذة الفتنة هو جهله وتعميم السوء دون التوقي من الخاص على مدلولاته العامة أنا والعقلاء يحبذون التصدي للسوء من أياً كان لأرتقار الأرواح في عالم النقاء وأنت أيها القارئ أحببت أن أتكلم معك بصدر رحب وعقل راجح متفهم لمجريات الحدث وبعداَ عن التعدي والأنا
وأنا جاعلك تؤم روحي ومستقر حفظ الوصية والشعور بثقل الأمانة ومصون الوديعة وأسترداد الحق إلى أهلة دون حنث ولايمين ولكن من له صلة مباشرة بك منعني بلسانه صلف وعقل تتحكم به الترهات والأهام وقلب كئيب ينتابه الوهن وضعف الحيلة وكأنه أجوف بدون أرادة ليس كما عاهدته سابقاً من الورع وتوخي الأستماع وتجنب المظور على حساب صلة الأرحام لغاية في نفسه لاأفهمها ورغم ذلك جئت اليه وأطرقت الحديث وبعد الأنتظار فتيحت المناقشة ولكن العقول التي في االقلوب موصدة وتحوم عليها طيور الأغترار والأصرار على الفرار وسألت اللمى هنا فأدركت إنك لاتريد التحدث معي ورسالته قد وصلت إليك قبل وصولي إلى بيتك والله العالم ومن هذا انصدمت كثيرا لأني جعلتك هالة في ظلمات الغدر وإلحاق الأذى بمن لايستحقه
وعدت أدراجي استفتح حساباتي مع نفسي وسوء معاملة البعض للقضية وعدم تفهم مجراها الشرعي والآثار المترتبة عليها في قدح النفس وصيرورتها في مقتبل تكوينها وقطع الرحم وتجني الأفتراءات المصطنعة ولكن بعد تقصي الحقائق في مجريات الأحداث توصلت بعد المتابعة وعرفت بعلم اليقين من أناس لهم صلة به أنهم أفشوا الكذب والبهتان له وأنه لاطريق أمامه سوى التصديق بذلك لأنه مسحور على عقله ومن فعلها هو أقرب الناس منه وإنه يعرف من فعل ذلك به
 وأنا أشهد على ذلك من خلال مبدأ الأصتصحاب بعد إن جاء لنا بكابوس التذمر والأرهاق النفسي وهو غضبان إسفا وهو يتوجر الأهات والقلق من هو لايعرف لحد الآن لأنه يتوقع مجرد أستحمام بالأباطيل وإنه يصر على ذلك التضليل وقد حملوا اليه مالايطيق به لتهدئته لا غير كما يدعي البعض وذلك كله كذب وأفتراء
 وأنا أعتقد لحد الأن ينتابه الأرهاق والحرمان من الوصال وهذا كله أختبار من الله له ولكنه لاينظر للمحمول بل للموضوع وهذه طامة كبرى إن كان المرء لايدرك النوايا من خلال تزامن المكان مع الزمان
وأنا من خلال تفهمي لداء السحر وآثاره السيئة النكراء هي التي جعلته ينفذ كل ماتمليه عليه من طلبات وهو يفعل ذلك بدون أدراك لأن تأثرسحر الكلام يطرأ عليه الفتن والأطراء المبطن بمسائل استنتاجية الأستدراج على أدوات العلل عليه شديد وإني لم أتفاجئ ودليله لايغني من الحق شيئاَ ولاتطلي على المؤمن الحيل والأكاذيب لأنه ينظر بنور الله جل وعلا

هذا ومن المنطلق أتصور إن إنك تبعد القريب وتقرب البعيد على حساب شيئاً يخفيه في نفسه والأقتناء بين العباد على إنه واقعي والواقع خلاف ذلك لما أقترفه من وتدليس وأمتعاط للمدلول الأستباقي ولكني أتأمل ثم أقول هو مجرد آلة بيد من يروجون البغض والعداء لرغبة ما في النفس اللوامة والمصلحة الوقتية الزائلة لامحال وسوف تبرهن لك الإيماءات ذلك إن سرنا على محك الواقعية وتخبرك الأيام إن كنت جاهلَا وتأتيك بالأخبار من لم تزود
ولحد الآن لن ينصفني لاالقريب ولاالبعيد ومن هذا يصلنا منكم القول السئ ويصلكم منا أسوء الأقاويل وهذا كله مجرد هراء وأنشغالنا وبالأدنى والفتنة وننسى ماهو أهم وأرجى وأسمى ولكي تأجج القلوب بالغضب لكي تبعد المسافات بين الأهل والأقرباء وتتعكر اجواء الود والمحبة وتسود الفرقة والبلاء ولكي يبقى صاحب الفتنة مستريح وينعم بالأستقرار والهدوء على حساب الأبرياء وتنفيذ مخططاتهم الشيطانية ولكن إن الله لهم بالمرصاد وإن الله يمهل ولايهمل ومبرراتهم الوهمية تعساَ لها وليكونوا هم الطهر المطهر والآخرون الدنس الفاسد
ولكن الحقيقة عكس ذلك تماما ولكن الناس نيام لم ينتبهوا أويستيقظوا بعد فرحمهم الله وشفاهم من هذه الغفلة وهداهم للصواب والطريق السوي
إن الأنسان بعد أن يدركون كل شاردة وواردة ولم يتأرجحوا بأفعالهم الفاسدة ولم ينتموا إلى الصفات السفلى أي المرتبة الثالثة كما قال الأمام علي عليه السلام :الناس على ثلاثة أصناف عالم رباني ومتعلم على سبيل النجاة وهمج رعاع ينعقون مع كل ناعق
ومن كل هذا لاأريد أن أستوجب رضاك على حساب الحق بل الحقيقة تقال كما هو مآثور لدينا قل الحق لك وعليك وخذ الحق من نفسك إلى غيرك وروي عن الأئمة عليهم السلام : ثلاثة لاينالها إلا ذو حظ عظيم أوصل من قطعك وأعطي من حرمك وأعفو عمن ظلمك
: وبعد
وأتحدت من خلال الأفتراضات التي لاتغني من الحق شئ بل أدونها للأيضاح فقط وهي
لو وقع المحظور على غرار الأستدلال بماهية الكليات السالبة ولو أفترضنا من حيث وجودها الفعلي في حيز ظهور الحدث الواقعي بمدلولاته الوصفية لما يدركة الأنسان أمام الملأ ويختضب السوء لدى البعض
وهذا إن كان الفعل الأدراكي يستنبطه ثلة من الأنام من حيث الوجود المادي الملموس لدى العيان على الرغم من آراء المناوئين له علماَ بأن هذا جحود المعبود في نعمة المعبود ولكن على سبيل الأطراء المذموم وهذ في أعلانه يتسربل ذكره في عالم العصيان اللاأخلاقي ويترهل لدى النزر الضئيل كما ينعتهم البلهاء في قاموس البعض
فمثلٌا إن وقع فعل العبد عملَا مخالفاَ للشرع وهو عاصياَ لأوامر المعبود كما هو مدون في القرآن الكريم ومن كل هذا نجد إن العبد لاتسعفه أواصر العصمة كالحياء والخوف والرجاء وغيرها التي أوجدها الله في العباد لكي يتجنب الفاحشة التي يدنو بها الكائن للمبيقات ويفقد الكياسة في التفكر الذي يبتدعه على حسب المنوال الأرادي وضعف التحمل والأصرار على الأداء الذي تدفعه الرغبة الجامحة لنيل ذلك الأمر السئ المستوحاة من شباك التسلط الشيطاني على الأنسان كما قال الله سبحانه وتعالى: ولاتتبعوا خطوات الشيطان .... وإن الشيطان لكم عدو فأتخذوه عدوا
ولو أفترضنا قام العبد بعمل مشين كالزنا ورآه أنسان آخر لاسامحه الله يستوجب عليه الصمت ويستر عورة ذلك العبد ولكن يستنقذه في ذاته و يستنكره لذلك الأنسان ويوجهه لطريق الصواب إن كان النصح مجدياَ وإن يكون إهلَا لأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لايطلق الأتهامات جزافاَ كما نرى البعض
وقال رسول الله صل الله عليه وآله : من رأى منكم منكراَ فليغيره بيده فأن لم يستطع فبلسانه ، فأن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الأيمان
وهذا الحديث عام ولم يتقيد بمنكر معين كالمبيقات والفواحس واللمم كأن ينصح الآخرين وينسي نفسه
فأن رأى العبد إن كان يتصف بصفات العبودية الحقة فعلَا قبيحاَ يقترف كالزنا وأفشى به لغيره تترتب عليه آثار عظيمة وسلبية عليه من حيث الحكم الشرعي إن كان ذلك الأعلا ن لاتتوفر فيه الشروط التي سوف أذكرها لاحقاَ
بيد إن بعض الناس وليس العباد يعملون ذلك دون ألتزام شرعي أو واعز أخلاقي بل ثرثرة لسان دون طائل ويجعله علكاَ بأفواه الناس قال الله سبحانه وتعالى : إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون
بعد الأستقراء بالجزئيات والأستدلال بالكليات الموجبة يتضح الحكم الشرعي مايلى
قوله تعالى : والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا بأربعة شهداء فاجلدوهم ثمانين جلدة ولا تقبلوا لهم شهادة أبدا وأولئك هم الفاسقون  

أولَا : الشهود
ولابد أكتمال العدد إي إن كانوا رجالَا فهم أربعة ، وإن كن نساء فهن ثمانية نساء.َ
ثانياَ : العدالة
ولابد أن تتوفر سمات عديدة في العدالة الظاهرة وهي من مقوماتها الأسلام ومعناه من سلم الناس من يده ولسانه ، ومطيعاَ لمولاه ومخالفاٌ لهواه ، أي نراه مؤدياَ الأفعال العبادية كالصلاة والصوم وغيرها في الظاهر والله العالم
وكذلك أن يكون مطيعاَ لفتوى مقلده لأن مخالفة الفتوى هو الخروج العدالة الظاهرة فمثلَا إن كان الشخص يقلد السيد أبو القاسم الخوئي في جميع فتواه وخاصةَ مسألة حلق اللحية والخوئي يحرم حلقها ولكنه حلقها وخالف هذه الفتوى يعتبر فاسقاَ على رأي الخوئي ولاتقبل شهادته أبدا ومن أراد التوضيح أكثر فليراجع رسالته

وهذا معناه لاتقبل شهادته ويعتبر قاذفاَ في قوله ويوجب عليه الجلد ثمانين جلدة
وقال الله جل وعلا : إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا عسى أن تصيب قومْ بجهالة فتصبحوا على مافعلتم ناديمين
ثالثاَ:  مطابق القول لمقتضى الحال من حيث الزمان والمكان
أي تطابق أقوالهم أي شهاداتهم بالضبط دون زيادة أونقصان من القوقت والمكان الذي وقعت فيه الجريمة وأن خلف أحدهم في اي منهما أي الزمان أوالمكان أوالقول فيجب عليهم الجلد جميعاَ ولاتأخذكم في الله لومة لائم
والحكم الشرعي هنا كالآتي كما صرحت به الآية القرآنية
العقوبة الأولى : الجلد ثمانين جلدة أمام الناس
العقوبة الثانية : لم تقبل شهادته أبداً ولم تعتبر له أهلية مطلقاً
العقوبة الثالثة : يعتبر من الفاسقين كباقي من يتجاهر بالفسق والفاحشة
قال تعالى: إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ
فما بالك من يطلق لسانه جزافاً بالكذب والأفتراء على الناس دون سلطان مبين فهذا لامحال يستحق العقوبة في الدنيا والعذاب في الأخرة وكل من كتم الحق والتمس السكوت كالشيطان الأخرس يتبعم في العذاب لأنه تستر على الكذب وناصرهم وكما قال الله سبحانه وتعالى: ولاتركنوا للذين ظلموا فتمسكم النار وفي الحديث الشريف : الأنسان يحشر مع أحب حتى وأن كان حجراَ

هذا الحكم الذي ذكرناه يختص بالغرباء الأشرار الذين يحبون أن تشيع الفاحشة بين العباد وأنت تعرفهم لاأريد أذكرهم
واما الزنا لو وقع بين الأهل أي لو رأى الرجل غريباَ على فراشه مع زوجته يعمل المنكر معها سواء أكانت مجبره أوبرضاها لايجوز له قتلها أويضربها ضرباَ مبرحاَ ماعليه سواء إنه يلاعنها ويشهد عليها شهادات وهي كذلك ومن أراد المزيد فليراجع ملاعنة الزوج مع زوجته كما هو مذكور في القرآن
الملاعنة حكم في الشريعة الإسلامية





وهذا يحدث عندما يتهم الزوج زوجته بالزنا بدون أن يأتي بأربعة شهداء على وقوع الزنا ففي هذه الحالة يطلب منه الحاكم الشرعي مايلى
أولَا أن يحلف أربع مرات (بدل الشهود الأربعة) (ليدفع عن نفسه حدّ القذف) أنه من الصادقين في دعواه ضدّ زوجته ثم يحلف مرة خامسة بأن يقول: (لعنة الله عليّ إن كنت من الكاذبين) أي فيما اتهمت زوجتي به من الزنا.
وبالنسبة للمرأة التي تريد أن تدرأ عن نفسها حد الزنا أن تحلف أربع مرات (بدل الشهود الأربعة) كذلك أنه من الكاذبين فيما اتهمها به وفي الخامسة تؤكد بأن غضب الله عليها وسخطه إن كان زوجها صادقا فيما اتهمها به
وعند حدوث الملاعنة بين الزوجين يدُرِأ حد  (القذف) عن الرجل وحد  (الزنا) عن المرأة ويحدث بينهم طلاق بائن فلا يمكن أن يتزوجا مره أخرى أبدا ووجب للمرأة المهر كاملاً
وهذا الحكم مأخوذ قوله تعالى : (والذين يرمون أزواجهم ولم يكن لهم شهداء إلا ّأنفسهم فشهادة أحدهم أربع شهادات بالله إنه لمن الصادقين والخامسة أن لعنة الله عليه إن كان من الكاذبين ) سورة النور آية ٦
  وقد حدث ذلك في زمان رسول الله حين رمى هلال بن أمية امرأته مع شريك بن سحماء فلاعن بينهما الرسول صل الله عليه وآله الطيبين الطاهرين
لوتعلم مايكن في ذاكرتي ويجل في خاطري ويقطن في فؤادي لتعجبت لحد هذه اللحظة والله يعلم خائنة الأعين وماتخفي الصدور

من كان يعرفك أكثر مما أنت تعرف نفسك ولايحمل الضغينة في قلبه لافي السراء والضراء الرسلة فألتزمت الصمت وهي لغة حافظين المعروف ولايلههم شئ عن سلوان الأخرة سواء أنتظار الفرج وكبح الهرج
وهذا كل ماأريد أقوله أني أنسان وأتمنى أن أكون كما هو وهذا لطف الهي وتوفيق وما توفيقي إلأبالله
وأحب أن أنهي رسالتي هذه بعطر أهل البيت عليهم السلام وذلك من خلال قول الأمام علي علية السلام لأنه مع الحق والحق مع علي حيث قال عن الصداقة الحقة
أغضب صديقه تستطلع سريرته للسر نافذتات السكر والغضب
ماصرح الحوض عما في قرارته إلا من راسب الطين وهو مطرب

هذا وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والصلاة على محمد وآله الطيبين الطاهرين واللعنة الدائمة على أعدائهم اجمعين وكل من ذكر المبررات لأعدائهم ويصف نفسه محباَ لهم من الأولين والآخرين إلى يوم الدين .

الأستاذ
كريم حسن كريم السماوي
المقيم حالياً في السويد

الاسم:  ميثم اطيمش
الدولة:  العراق
البريد الالكتروني:  math1_2006@yahoo.com
التاريخ:  11/03/2012
أكتشفت أن حياتنا مليئةٌ بالغبار حد الإختناق..

غُبـارُ الذِّكْرَيـاتْ}..

حين نركن صناديق الماضي في جزء معتم من الذاكرة ،،فيكفنهـا الغبار لتقادم عهدنا بهـا

ولطول المدة نكاد ننساها بالكلية هي وما تحتويه من اخبار وأسرار وبشر..ولكن ,,





فجأة!!!..

يخرج أشخاصٌ من هذه الصناديق ليقابلونا بهيئتهم التي يكسوها تراب الزمن
وينفضون الغبار عنهم في وجوههنا ويجبرونا أن نستنشق هذا الغبار لنتاكد انهم الآن واقعٌ أمامنا لابد ان نعيشة بكل مقتضياته رغماً عنا سواءٌ كان يروقنا العيش معه من جديد ام يسوءنـا..

غُبارٌ يَحجِبُ القمـَةْ}..

هو الغبار الذي يثيرة اعداءنا في طريقنا وامام أبصارنا ليضللوا مسيرتنا ويمنعوننا من الوصول لمبتغانا.،، تحياتي

الاسم:  علي الصراف
الدولة:  روسيا
البريد الالكتروني:  alialseeraf@gmail.com
التاريخ:  11/03/2012
الكثير منا يتحدث عن الأزمنة التي مر بها التاريخ فمنهم من يقول انه زمن الظلم أو زمن الحرية أو زمن الوباء وغيرها.أما في التاريخ الدول بالعموم وبكل الأزمنة التي مر بها وتعددها هنالك زمن مشترك تعيشه فئة من أبنائه وهو زمن الجوع.زمنا يقيسه أناسا معينون فساعاته الألم المتواصلة ودقائقه البحث عن الحاجة التي تسد رمق النفس و العودة إلى الحياة.أما مفهوم الجوع فهوة باتجاهين الأول (الجوع الفكري)والذي هو الآفة الكبرى والأخطر فيجعل من الإنسان الفارغ فكريا عرضتا لتقبل أية أفكار مهما كانت مشوشة وغير واقعية ومضرة به وبمجتمعة وهذا ما ولد الإرهاب في شرق وجنوب أسيا وتسرب إلى بلدنا وشبابنا نتجه إلى فترة العتمة الفكرية السائدة لسنوات .أما المفهوم الأخر فهو حاجة الإنسان إلى الطعام (الفقر والمجاعة)هذا المفهوم الذي تنبأت عنة تقارير الأمم المتحدة بالاشتراك مع منظمة الغذاء العالمي في عام 2009 سيكون هنالك مليار جائع في الأرض.في الوقت الذي نرى فيه خبراء الاقتصاد يضعون خططهم لتنمية الاقتصاد في العالم فأي تنمية هذه التي تزيد عدد الجياع وأي خطط هذه؟؟؟ فالمتطلع يرى زيادة في نظام الرأسمالية الحاكمة في اغلب بلدان العالم اذن هنالك حرص على تطبيق هذا النظام لانه يحافظ على ثروات فئه معينه !!! .المهم ان الدول الاسلامية وهي الافقر في العالم لاتستطيع ان تتحرر فالحقيقة ان الانظمة تحكمها قوى تعمل على برمجة المجتمعات نحو مايريدون إذن رغم كل مانراه من تطور اقتصادي في العالم فهو على نهج خطأ ولو احتجنا إلى البرهان فيمكن القول إن مليار جائع في العالم يكفي لكي يكون دليل على الخطأ وإضافة إلى ذالك ما نشاهده من تداعيات وانهيارات في الأسواق الاقتصادية العالميةويبقى السؤال الذي يشغلني لماذا لا نتجه نحو نظام اقتصادي سليم يؤمن لنا لقمة العيش وينهي زمن الجوع؟

الاسم:  عدنان قحطان كاظم
الدولة:  فنلنده مدينة توركو
البريد الالكتروني:  alsheikadnan@hotmail.com
الصفحة الشخصية:  http://هوايَة قراءَة وكتابَة ألشِعر
التاريخ:  10/03/2012
تحيه طيبَه لِِمركز ألنُور وأقمارَهُ ألبَدريَه

أفيئي عَلينا بِظلال أشجارهِ ألعِراقِ

وإلبسي ثَوبَ ألخِضرَةِ وتَحلي بالنَماءِ

إشتاقَت ألعَين لِحسنكِ وَكَم في ألقَلبِ إشتياق

وإظهري مَفاتن خَلقكِ وداعبي ألحَياة بالرِواء

صاغكِ ألباريء من أوطان عِشقهِ ولَم يُوحي لَكِ بِفراقِ

وألناسُ وإن هَجروكِ فبصدوهم تبقين كشهقَةِ ألضِياء

وألأحرارُ على مِتنِ بَواديكِ كحلوا فَمِ ألنَهرِ بفمٍ من دِماء

وأنيرَت بالحُبِ أنفاسُ مراعيكِ ونخلةَ ألقَلبِ للقَلبِ شِفاء

الاسم:  ميثم اطيمش
الدولة:  العراق
البريد الالكتروني:  math1_2006@yahoo.com
التاريخ:  08/03/2012
الى الاخ امير العنزي

تحيه طيبه ودوام الموفقيه والنجاح والابداع ...
ميثم اطيمش

الاسم:  علي الصراف
الدولة:  روسيا
البريد الالكتروني:  alialseeraf@gmail.com
التاريخ:  08/03/2012
العراقيون والوطن البديل !!!
العراق تميز بين الدول على انه من الدول الاكثر والاوفر ثروات في العالم وبهذا قد يتصور القارئ ميزة جيدة...نعم أنها جيدة ولكن العراقيون تميزوا بأنهم من الشعوب الاكثر طلبا للجوء (السياسي – الانساني) أي أنهم هربوا من بلدهم الغني ليبحثوا عن الوطن البديل .......لماذا؟ في الحقيقة لايوجد جواب محدد بل هنالك جواب عام الا وهي المعاناة فالكل يعاني سواء في الزمن النظام المقبور او في زمن ما بعده من الظلم والتهجير وما مر على العراق الكل يعرفه وحتى من سكن العراق هو يعاني حتى اصبحت المعاناة جزءا من حياته اليومية والاغلب يعيش في الغربة الاقسى وهي غربة الوطن .
السؤال الذي يدور في مخيلتي هل ستنتهي هذه المعاناة يوما ما؟
لااعلم ولكن ليس لدينا الا ان نتأمل يوما ما سوف يتوقف العنف نهائيا وان يوما ما لاتنقطع الكهرباء ولا ننتظر ( ابو المولدة يشغل) وان لانرى فقيرا يتسول ولا خريجا عاطل عن العمل وحتى غير الخريج و لا و لا و لا ...
على كل حال سيبقى باب التأمل مفتوح لانه الوسيلة الوحيدة التي تبقينا على قيد الحياة فهنالك حكمة تقول ((أذا أردت أن تميت شعبا فافقده الامل ))


الاسم:  مجاهد عربي
الدولة:  الجزيرة العربية
البريد الالكتروني:  nonfsuger@yahoo.com
التاريخ:  06/03/2012
اللهم إنا نعوذ بك من قسوة قلوبنا

حديث أبى هريرة قال : قلنا يارسول الله ! ما لنا اذا كنا عندك رقت قلوبنا وزهدنا فى الدنيا وكنا من أهل الآخرة فاذا خرجنا من عندك فآنسنا أهلنا وشممنا أولادنا أنكرنا أنفسنا؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لو أنكم اذا خرجتم من عندي كنت على حالكم ذلك لزارتكم الملائكة فى بيوتكم"

جزاكم الله خيرآ ,,,

الاسم:  كريم حسن كريم الدخيل
الدولة:  المقيم في السويد
البريد الالكتروني:  weeb_64@hotmail.com
التاريخ:  05/03/2012
الأسداء في رؤى الرجاء
تقديس الوسيلة للوصول إلى الغاية الأزلية الأسمى
من كان يرتغف الوغى حينما يرنو إلى النوى وفي طيات فؤاده الشك والأرتياب فقد بعد كما ينبغي ريثما كان يتقمص وجوده في مومياء التهجد كما يرتضي لنفسه ، فأنه لن يصل للافق المحتوم لتصوره ولن ينل رضا القريب ولو كان لؤلؤاَ في عمله يلألأ في معصم الجاريات والملوك قد رصعوه بعقد بيد الصهباء
ولكن من أرهف وداً صاخباَ بالتحنن وقطع الرمضاء لملاقات القريب من دون التصديق بالجنان للبعيد فقد تلاشا صبره في المنى دون المنال واللمى تحدثه ماكان لايروم اليه ،
بيد أن تصوره قد سار على مسالك العارفين وتجنب طرق الهالكين ، فأنه آمن بالقريب دون البعيد القريب
ومن هتف وجوده بسؤدد القريب ورضاه البعيد وتسديده فقد أعشوشب مناه بين الأقصى والأدنى ورحبت به فيحاء هواتف الذات وأحاطته العناية وطهر نفسه بالقداسة من الأوجد والأمجد في كينونة رجاءه والخشوع لمولاه بالورع والأرتقاء الروحي ، هذا من تأمل الصدق بين الأثنين
ومن سدل الواسط بعناده فقد تسربل بالبلاء وحرمانه من الشفاعة بل تحير بين التسديد والتزكية وهذا يصف المقت بالعلى والموالاة بالبلهاء
فأحذروه فأنه جرماً ملئ بحمية السوء وكتمان الجاهلية في نفسه ولاينصف غيره من نفسه ونفسه من ذاتها بل يعج بالترهات ويهتك الحرمات
-----------------------------
كريم حسن كريم الدخيل
المقيم في السويد

الاسم:  امير العنزي
الدولة:  العراق بغداد
البريد الالكتروني:  amer_albaghdadi79@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://amer_albaghdadi79@yahoo.com
التاريخ:  04/03/2012
(هل تتفق معي في ان الموبايل والانترنيت هو السبب في ازدياد نسبة الطلاق الزوجات)

صدرت دراسة حديثة في العراق تقول ان الموبايل والانترنيت هو السبب في ازدياد نسبة الطلاق في العراق حسب ما تناقلته الدراسة
جهاز الموبايل والانترنيت هو احدث تكنلوجيا العلم الحديث في العالم سخر العلماء جهود جباره في هذ المجال وخصوصا شبكة المعلومات العالمية الانترنيت لخدمة العالم في شتى المجالات والاطلاع من خلال هذه الشبكة على العالم وعلى اخر التطورات العلمية والثقافية والادبية في اقل من ثانية حتى الطلبة في مجال دراساتهم هذه في الدخول على اي كتاب يريدونه دون بذل اي جهد كما كان في السابق هذا من خلال الانترنيت اما جهاز النقال (الموبايل) هو صنع لخدمة البشرية من خلال الاتصال في اي وقت وفي اي مكان في السيارة في العمل عندما تمشي في الشارع ولكن سوء استخدام الموبايل والانترنيت في معاكسات او الاتصالات التي تزعج البعض والتي تسبب المشاكل لدى الكثير من الأسرة العراقية ان المجتمع العراقي هو مجتمع شرقي بحت وخصوصا العوائل العراقية لكن بعض الشباب والشابات المراهقات التي لا تعرفقيمة هذه الخدمة العظيمة التي حصلت عليها هيه من تسيئ اليها انا لا أقصد الكل ولكن اقول البعض هل تعرف ان اكثر من 30 حالة طلاق تحدث كل يوم في المحاكم العراقية بسبب الموبايل والانترنيت اخي الكريم اختي الكريمة ان هذه الخدمة وجدت لخدمتكم واصبحت حاجة ملحة لايمكن الاستغناءعنها ارجو ان تستخدموها بالشكل الحضاري والانساني وخصوصا الموبايل وارجو المعذرة على الاطالة في الكتابة

الاسم:  القاص هيثم فياض
الدولة:  العراق / البصرة
التاريخ:  04/03/2012
سفن تعشق الفنار- التائه الفنار

هيثم فياض سلمان

عندما تفتحت عيناك- عيناه-عينا العالم كانت الجثة ملقاة على ظهرها واحس الجميع بان الحياة عادت اليها، او انها لم تزل تحتفظ ببقية حياة. لقد ابصرت عيناك الجميع، تحشدوا وقفوا حولك، وانت ملقى على ظهرك، تتعرف بعضهم وتجهل الكثير منهم، لكنك ترى الان مما ترى من المحدقين في عينيك كل تلك العيون التي طالما حدقت، تلك العيون -الاسماء- النساء، لوليتا، سوريتا، جيوكندا، زرقاء، كليوباترا، وايضاً تلك التي في طرفها حور، كلها نظرتها وهي تحدق كعادتها.
احدهم قال: كان عداءً وعندما وصل الى هنا وقع من التعب.
بينما قال آخر: بل كان واقفاً ثم خر ووقع.
وانت تسمع، ولا تعرف ماذا حصل بالضبط، بيد انك تعرف ان الذي حصل شيء يخالف ما قالوه.
البحر هائج وعيون لوليتا تضحك، ترقص في المساء كسفن قد تاهت وضاعت منها خارطة البحار. وانت تعب في النهار، ليل امتزج به السحر بالشعوذة، وبصيص ضوء من بعيد ينبئ بالفنار. وها هي عيونها تهتدي اليه، مركب مستقر في هياج الموج، ضائع تائه دون ان يتجه نحوك. احسست بها عندما انهالت الاسئلة، نظرات والتفاتات، عندما رقص الجميع الا انتما، وتكلم الجميع الا انتما وقرعت الطبول، فكانت تنساب بين عشوائية الايقاع انغام موسيقى البحر الهادئ- الهائج- فتكون سيمفونية ساحرة، رغم عشوائية الايقاع، متداخلة معها غير ممتزجة بصخبها.
كنت ابحث عن شيء...قد اقول وجدته اكثر من مرة بيد انه ليس هو تماماً كالسراب، وها انا مرة اخرى امامه من جديد، هل اقول وجدته مرة اخرى؟ ام اركض نحوه كي اتأكد منه؟ ربما لن اصل اليه لو ركضت نحوه، وكذلك عندما اقف مكاني دون حراك. كل هذا قد يحصل..الا اذا كنت قد وجدته فعلاً. ماذا يعني الفنار لتلك السفن التائهة، دليل فقط تبتعد عنه لكي تراه؟! سفن تهوى التيه، تنأى بعيداً، بينما عيونها شاخصة اليه تبحث عنه، تتمنى رؤيته كي تستدل على مرفئها ويبقى فناراً بعيداً، ام انها تعشق هذا التائه الفنار...في عيوني؟