..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

سجل الضيوف

اضف مشاركة


 السابق1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48 | 49 | 50 | 51 | 52 | 53 | 54 | 55 | 56 | 57 | 58 | 59 | 60 | 61 | 62 | 63 | 64 | 65 | 66 | 67 | 68 | 69 | 70 | 71 | 72 | 73 | 74 | 75 | 76 | 77 | 78 | 79 | 80 | 81 | 82 | 83 | 84 | 85 | 86 | 87 | 88 | 89 | 90 | 91 | 92 | 93 | 94 | 95 | 96 | 97 | 98 | 99 | 100 | 101التالي 

الاسم:  طاهر مصطفى
الدولة:  العراق كركوك
البريد الالكتروني:  taher_1966@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  https://www.facebook.com/tahermastfa.taher
التاريخ:  11/01/2015
هذيان طعمه علقم

ثلجٌ نهض من فلسفةٌ
خواطرها هذيان وجنون
في أيامِ حبلى ضبابية
سافرت نحو عصيان الأرض
مازلنا نبحث عن نطفة
سقطت برحمِ الكلمة
تنتظر ثورة أغصان الروح
وما أدراكم
أن الضباب في جسدِ مقبرة
قد يقلع صمت الأكفان
أمنياته لها أقدام
في ثورةِ الثلج الصفراء
رغم اشتعال النار
في غابات الصباح
سوف نمضي
في ضياعِ العمر
نتنفس همسات تشنجاتها
رقرقة قمر
وشفاه طعمها مر
قبلت ليل مسكون
تمدد عزفهُ
بنايهُ الحزين
فمحا الزمن لحظة الإنشاد
في خطوطِ صقيع الإسفلت
سوف نتلقى الجرح
برمح يابس الأفكار
نتأمله ونتهجى
أبواب طرقهُ المسكونة
حين تسكع فوق الصفصاف
فشكا النهر من فراشة
غازلت زهوراً زرقاء
في أسرابِ لحن
ظله حجب شعاع الشمس
مسائهُ فضولي
فتح نوافذ عتيقة
لن يرى وجهها
ضياء ذاكرته في غفوة

الاسم:  هدى
الدولة:  فلسطينه
البريد الالكتروني:  Flower_soothes@hotmail.com
الصفحة الشخصية:  http://eyuopn
التاريخ:  07/01/2015
المقالات جميل جدا نستطيع انتعلم منهم

الاسم:  وسام السقا
الدولة:  العراق
البريد الالكتروني:  w.alsaqa@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://;كتابة قصص اطفال وخواطر
التاريخ:  06/01/2015
جمال امرأة وسام السقا

طلت نورها سقط على عيني ... ومن خلف سراب البشر كانت تعنيني ... غصن بان متناسق طولها يغويني ... وقفتُ في مكاني دون حراك يثنيني ... عيونها عيون نسر ترقبني بجدية ... قلت في نفسي جاءتني المنية ... نحوي تقدمت بكل خفة وروية ... تبسمتُ ورفعتُ رأسي إلى السماء يا ألاهي سأكلم حورية ... وقفت أمامي منظرها يخلب الألباب ... طولها ومبسمها صبحان الخالق الوهاب . كلمتني بإشارات فنظرت أليها بإعجاب ... آه أنها بكماء ما كنت احسب لهذا الموقف حساب ... أشارت وفي حركاتها خفة وجمال .. أعلمتني عن حبها في الماضي وزال ... بأني من خانها وهجرها في الصبا ومال ... أشرت بيدي بأن هذا محال ... أوضحت لها بأني لست الشخص الذي تركها ... وأني صادق بكل ما قلته لها ... هرولت مسرعا خفت الوقوع بحبها

الاسم:  ابو تراب العراقي
الدولة:  العراق بغداد
البريد الالكتروني:  Saker.al57@yahoo.com
التاريخ:  01/01/2015
2014انتهت
انتهت سنه عشت فيها خيانه
سنه مرت علي وضهري امتلأ بالطعنات
خناجر سامات
بين كلمات جميلات من انسانه
ضاهرها برئ وفي داخلها وحش
كاسر لايحمل للانسانيه اي معنى
وبمرور الأيام بدأ الوحش يضهر على ملامح وجهها
خائنه هي لأتعرف للوفاء عنوان
تقتل من تشاء بسهامها
وتطعن من تشاء بخناجرها السامه
تدعي البرائة اي وحش عرفته
هي ليس انسانه انها من صنف اخر
مملوء قلبها حقدا وكراهية
شهوائية ورخيصة بنفس الوقت
تعشق تعدد الأحضان فحضن واحد لايكفيها
لها ادوار عدة أولها الشهوة الحيوانيه
وآخرها الوحشية الهمجية
قاتله القلوب البريئة انها تنبض خيانه
انتهت السنه وانتهت قصتها معها
احتفلت مع هذا وهنئت ذاك وأخذت من غيرهم واحد
فهي حيوانه لاتستطيع ان تشبع بواحد من الاحضان
وأخيرا اشكر ربي الذي خلصني من شباكها الحقيرة

الاسم:  ناجح صالح
الدولة:  العراق كركوك
البريد الالكتروني:  abowaleed1941@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://http:llabowaleed1941@yahoo.com
التاريخ:  31/12/2014


- ما تزال الشمس تشرق -

مهما تلبدت السماء بالغيوم , ومهما طال ظلام الليل فان الشمس ما تلبث أن تشرق .
لا أحد يستطيع ايقاف تسلل أشعتها , ولا أحد بقادر أن يغير مسيرتها مهما أوتي من قوة أو علم .
انها المعادلة الربانية التي فرضت نفسها رغم الأنوف التي تريد أن يكون كابوس الظلام وحده لساعات اليوم كله .
ذلك أن الجلادين والمستبدين ومعهم اللصوص يريدون منا أن نحيا ونعيش تحت وطأة هذه الظلمة المرعبة طيلة الوقت فلا نرى ثمة ضوء ينتشلنا من الهاوية التي نحن فيها .
كثيرة هي الأوقات المظلمة التي احتوتنا بكابوسها غير أن الشمس أشرقت فيما بعد .
كم مرة سقطت بغداد بيد أعدائها لتعيش فترات مظلمة , غير أنه كانت تنهض من حين لحين لتداوي جراحها ثم لتتأمل في وجه الشمس تستنشق ضوءها وعبيرها .
خاب ظن الأعداء بأننا سوف لن نعثر على ضوء شمعة تهدينا معالم الطريق , وخاب ظنهم حينما نهضنا لنعاود المسيرة رغم الجراح المؤلمة .
فترات مظلمة عاشتها بغداد , مرة تحت قيود المغول ومرة تحت حقد الفرس ومرة تحت ظلم العثمانيين ومرة تحت استبداد البريطانيين ومرة أخيرة تحت قرصنة الأمريكان .
الا أن عاصفة اليأس لم تنجح في ايقاف مشاعرنا المتأججة لنيل الحرية والأستقلال , وكنا نأمل دوما في بزوغ الشمس بعد ذلك الظلام الدامس .
يريد الطغاة والمستبدون واللصوص أن يكون الليل سرمديا طويل الأمد على المظلومين والمحرومين والتعساء , غير أن الأقدار تهيء أسبابا للخلاص من قيود الظلام لتعم الشمس على أرجاء الأرض .
ما من حقبة زمنية الا واشتد فيها الصراع بين النور والظلام , بين الحق والباطل .. ليعود للحياة من جديد رونقها ودفئها .
يتمتع الطغاة حينا من الدهر بالنعيم , غير أنهم في داخل نفوسهم مرتاعون خوفا أن تنقلب عليهم الأيام فتبدد ذلك النعيم بضربة سحرية ناجحة ليكون القصاص العادل .
فهل تكون لهم عبرة ودرسا قاسيا ليكفوا عن ممارسة الطغيان ومحاولتهم حجب الشمس لكل من يتطلع الى الحرية ؟ أم أنهم يتناسون حينما تكون بيدهم السلطة الحقائق التي تفرض نفسها بأن الشمس اء هذه الأطلالة من تطلعات وآمال طالما خامرتنا لنكون سادة أنفسنا دون جلادين ومستبدين ولصوص .
لا بد لها من الشروق مهما كانت حلكة الظلام ؟
وشروق الشمس يعني لنا الكثير , لا بأطلالتها علينا فحسب بل بما ور

الاسم:  ناجح صالح
الدولة:  العراق كركوك
البريد الالكتروني:  abowaleed1941@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://http:llabowaleed1941@yahoo.com
التاريخ:  27/12/2014
- اعرف نفسك –

قبل ميلاد المسيح بأكثر من ثلاثة قرون قال سقراط حكمته الشهيرة ( اعرف نفسك ) ، وهي حقا حكمة لها ثقلها .. ذلك أن المرء يخسر الكثير اذا لم يعرف ما الذي يتطلع اليه وما الذي يدور في أعماقه من رغبات وآمال وأحلام .
وواقع الأمر هو أننا نعرف من يحيطوننا معرفة لا تخلو من صواب في أغلب الأحيان ولكننا نجهل أنفسنا جهلا يكاد يذهلنا في النهاية .
ان المرء متى عرف نفسه وأعطاها قدرها من هذه المعرفة استطاع أن يقهر الكثير من المعضلات التي تواجهه ، انه سيكون سيد نفسه قبل أن يكون تابعا لغيره لا يمتلك أي قرار الا بعد تردد طويل وبعد أن تضيع منه فرص كان يمكن أن تكون عونا له في حياته .
انك حين تعرف نفسك سيكون سلوكك مقبولا وأن ما تتفوه به لن يجرح مشاعر الآخرين وأن كل ما تفعله ازاء أقرانك هو فعل محمود .
أما اذا لم تكن لك دراية في معرفة نفسك فانك الخاسر في كل ما تفعله .. فلا صديق تكسب ولا صفقة تربح لأن خطواتك مترددة بعد أن جهلت الى أين تسير هذه الخطوات .
ان أية حماقة يرتكبها المرء هو هذا الجهل بالنفس وعدم معرفة خباياها وأسرارها .. والعاقل وحده هو الذي يدرك ماذا وراء هذه النفس ، ما الذي يراودها .. وأي ألغاز تكمن فيها .
اننا نعيش زمنا طويلا في هذه الحياة ولا نكاد نعرف أنفسنا وذلك هو مكمن الخطورة .
كيف اذن يمكن أن تتسنى لنا هذه المعرفة ؟ أي طريق نسلك ؟ وأية رؤية هي الصائبة ؟
البعض منا له قدرات ومواهب ولكنها لم تتبين له بوضوح بسبب هذه الغشاوة في عينيه وبسبب عدم معرفته بخبايا نفسه .
ان التأمل قد يعطينا الفهم لما نجهله .. وكلما زاد تأملنا استكشفنا أشياء جديدة يمكن أن تلعب دورا فعالا في مسيرة حياتنا .
وما السلوك الخاطيء الذي يسلكه البعض منا الاجهل بهذه الحقائق .
ان كنت عرفت نفسك المعرفة الحقة فقد تحققت لك مكاسب نفعتك في حياتك أما اذا لم تعرف نفسك فقد خسرت وركبتك أخطاء أنت في غنى عنها .
وتبقى مقولة سقراط ( اعرف نفسك ) مقولة خالدة نراهن عليها في كل وقت دون أن تبلى من ذاكرة الزمن .





الاسم:  ناجح صالح
الدولة:  العراق كركوك
البريد الالكتروني:  abowaleed1941@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://http:llabowaleed1941@yahoo.com
التاريخ:  23/12/2014

- موكب النور -

شاء ربك أن يكون بلال عبدا حبشيا وأن يكون صهيب عبدا روميا وسلمان فارسيا يرسف بأغلال الرق , هي حكمة بالغة يتبين من خلالها معدن هؤلاء الرجال في وقت ظهور الاسلام وبزوغ نوره .
تحدى بلال سيده أمية بن خلف ليلحق بركب القافلة المؤمنة وفعل صهيب مثله , أما سلمان فقد تحرر من سيده اليهودي بفدية أعانه عليها المسلمون .
ان قصة هذا النفر قصة عجيبة , انهم لم يكونوا عربا أولا غير أن كفتهم رجحت عرب قريش المشركة وأنهم لم يكونوا أحرارا بل يرسفون بأغلال الرق البغيضة , غير أن نفوسهم كانت تشع ايمانا خالصا متطلعة الى الحرية الحقيقية .
انهم في هذه الفترة العصيبة احتواهم الاسلام فكانوا مع اخوانهم السابقين من الأقلية المؤمنة وهم المهاجرون فيما بعد ليلحقوا بأهل المدينة من الأنصار .
أصبح بلال مؤذن النبي بل أول مؤذن في الاسلام يصدح بصوته خمس مرات في اليوم , وأصبح سلمان واحدا من آل البيت , أما صهيب فكان له شأن آخر وهو الذي آثر أن يدع ماله لقريش ليلحق بركب الهجرة وفي صحبة النبي في المدينة .
أية مواقف لهؤلاء الرجال ! وأية سيرة عطرة !
كانوا خلاصة من الشجاعة وثبات الرأي وعمق العقيدة .
احتمل بلال تعذيب قريش له بطاقة مائة رجل دون أن يفتر لسانه عن كلمة ( أحد ) , واحتمل سلمان الرحلة الطويلة القاسية بحثا عن الحقيقة حتى وجدها بين كنف النبي , واحتمل صهيب أعوام الرق والغربة حتى استقرت نفسه على هدي الرسالة .
لما دقت ساعة الجهاد وأذن للمسلمين القتال كان لهؤلاء النفر الثلاثة مواقف مشهودة ومآثر محمودة سجلها التاريخ بصفحات من ذهب , لقد صحبوا النبي في معاركه جميعا .
أما الجانب الآخر من سيرتهم فانه الزهد والقناعة والتواضع , تقمصتهم الرسالة فكانوا عنوانا لها , لم تبطرهم الحياة بعد السعة التي أنعم الله بها على المسامين بعد فتح فارس والروم .
كانوا تلاميذ مخلصين للمدرسة النبوية التي اقتبسوا من نورها المعاني الجميلة , وظل عبق الرسالة يملأ صدورهم حتى الرمق الأخير من حياتهم .
حبشي وفارسي ورومي بين ظهراني مجتمع عربي خالص ونبي عربي وقرآن عربي , لكن الاسلام احتواهم دون المساس بأجناسهم , بل كان لهم من الفضل أكثر من غيرهم ذلك أن درجات التقوى لديهم عالية لينالوا كرم الله واحسانه .
ولا يفوتنا أن نذكر زيد بن حارثة في تكملة مسيرة هؤلاء الثلاثة , فقد احتوى الرق زيدا هو الآخر وهو الذي ينحدر من أسرة عربية كريمة غير أنه أختطف وهو صغير ليباع في سوق الرقيق وأل أمره أخيرا الى النبي ليتبناه .
وكان زيد في قائمة السابقين الى الاسلام , وضرب أمثلة من الفداء والتضحية حتى ساعة استشهاده .
أرأيت ماذا يفعل الايمان ؟ فهل من نظرة متأملة في سيرة هؤلاء الأربعة وهم رقيق ما يحيي في قلبك الأمل بأن تنهج بعض نهجهم ليس أكثر .

الاسم:  ابو تراب العراقي
الدولة:  بغداد العراق
البريد الالكتروني:  Sakeral57@yahoo.com
التاريخ:  14/12/2014
ماتوكف عليك الخذك مو معصوم
هم تأخذ لك وياه جم سنة وتنعاف
بس وبخت كل شارع حظنتك بيه
لو تلبس جبل بعيوني ماتنشاف
هيبة ومن اشيلن راسي ادني الغيم
أنا مداين فياي لشجرة الصفصاف
من اغيم بالسلف اترخص من الكوخ
لان من ينجرح آلة بشمس ينراف
انه الحلو كماطي انطوني تفكة وسيف
جدمي بمرقد المرجوحة أبد ماطاف
أمن أصد لايدي استحي من خشونة المسحاه
ابن هور وابد متلوك لي الشفاف
أنة مغبش نعي بشايف ام عريس
مات كبالها وبيه للمروة أوصاف
عشر وجوه بيك تحل فصل مكتول
واحد بس احس جنك هواي أطراف
مشيت وياك من جانت الريح إسهام
لتلوم البلم لو جان نهرك جاف
البيه حظ يقنع بكسرة خبز وبساط
وعفتني انت لان جانت جيبوي خفاف
الفقير بطرك كصته وهد عرش تجار
الستر قلعة شرف ما ينبني بجم ساف
عشت بأزمة ثقة ما عاشها المهدور
دمه ويضحك بنص ديرة مال أعراف
الخاين ما يحس بزيارة العباس
بس البيه وفه من اسم الضريح يخاف
يابارد والشماته بكلبك يصيفون
انه اول حنة بعدك بالحلوك انداف
من اشوفنك جنت كتال أبوي أنساه
واهلهل مالح ملكة جني مدري شزاف
عفتني وكمت احنن لاصدقاء السوء
انه جنازة غريب وماحضت بجتاف
قصر شيخ الرصيف يصير للمطرود
وبملكاه الحار يخجل المضياف
كلبك هندس وتلتقي وي الجمار
مل من عندك الدكتور والعراف
نضيف بمشيتك من رحت ماشك بيك
بس شفايفك يا ترى تضل نضاف
والى من خانني وغدر بي صاحب اطباع الخيانة
أقول له،،،،،
انت روح بس انه حاط العباس وياك
وأبو فاضل كفيلي ويأخذ بثاري

الاسم:  ابو تراب العراقي
الدولة:  العراق بغداد
البريد الالكتروني:  Saker.al57@yahoo.com
التاريخ:  13/12/2014
تتحدث ببراءة لكنها خائنة
ان قالت احبك انها عملتها المتداولة
إنسانة لأتعرف شيئا للإنسانية ميزتها الكذب
في الصباح تحب احد
وفي المساء اخر
وفي الليل تختتم بواحد
انها خائنة،،،،،،
تحتضن هذا وتقبل ذاك
تغازل هذا وتهمس في إذن ذاك
ترسم أحلامها مع هذا وتتمناها مع ذاك
انها خائنة،،،،،،،
تعبث بالمشاعر تشن هجومها
على قلوب الناس الآمنة
تأخذ الورد من احدهم لترسله لغيره
تتلاعب بمشاعر الناس تعلقهم بها
وفي منتصف الطريق تتركهم
انها خائنة،،،،،،
تجعل احدهم يقبلها
لتتقن التقبيل مع غيره
ترمي بنفسها باحضان احدهم
للتذكر احضان ذاك
تلابست معها الأحضان
ولاتميز طعم القبلات
انها خائنة،،،،،
وفي الختام تمر بخنجرها
لتطعنهم بالغدر جميعا حتى
تختار غيرهم لتتسلى بهم
انها خائنة

الاسم:  طاهر مصطفى
الدولة:  العراق كركوك
البريد الالكتروني:  taher_1966@yahoo.com
التاريخ:  29/11/2014
هلوسة بلا عنوان

هرب القلبُ من دائرةِ
تسلقتْ جدران الزمن
مساؤها عفن
تخمرتْ بجلودِ الغرباء
وطريق الأفق
أشتهى رائحة الأمس
لأغنية تدحرجت
بشكلِ كئيب
رغم رعونة قطرات المطر
تلهثُ نحو فجر غريب
اختزل اليأس طقوساً
توحد نحو حصاد السنابل
ألوان عشقهُ بلا معنى
وما تبقى من حلمهِ
عشق الطيران على
صفحاتِ أجنحة الفصول
مر زمن
بولادةِ ذهول الريح
ضاقت عليه بوابة زرقاء
اعتراهُ ضياء ثمل
رمى الغيوم
في فلكِ الصدى
مزقتْ أصداف الصبر
وهشاشة ضبابية العمر
تشتتَ حلمها
في أغنيةِ ليلِ
أغصانهُ مكسورة
لا يزال يعانق طيفاً
صقل من رحالِ الريح
والنخيل ... والأزقة
وأنا ... وانتم
نتوارى خلف هلوسة
تقرع أجراس الضباب
أدمنتْ رائحة الحداد
قسماتها ظل صباح
عانق سرب حمام ابيض
فوق بهجة الورود
أطلق تنهيدة في الفضاء
بدايتهُ نهاية
ونهايتهُ بداية
في رحلة ألوانها بلا عنوان

الاسم:  ناجح صالح
الدولة:  العراق كركوك
البريد الالكتروني:  abowaleed1941@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://http:llabowaleed1941@yahoo.com
التاريخ:  28/11/2014
نهاية موجعة ( قصة )

ضاقت عليه الدار رغم سعتها ، وضاقت عليه نفسه رغم شدة مراسه وتجلده ، وضاقت عليه الدنيا بما رحبت .. هو ذا يحس بالوحدة .. الوحدة القاتلة مع أن ابنتيه الصغيرتين قريبتان منه تلهوان وتلعبان .
هو حزين أكثر من الحزن نفسه ، غارق في صمته ، تركبه موجة فوق موجة من الآلام .
أتراه فقد عزيزا له ؟ هل تبددت منه ثروة ؟
لا .. لا هذا ولا ذاك .
قال يخاطب نفسه معاتبا :
- ليس سوى ساعة طيش ضيعت فيها نفسي وضيعت معها أعز الناس على قلبي ، ليست سوى نزوة عابرة فقدت فيها العقل ليقابلها طلاق لا رجعة فيه لامرأة كانت وفية معي .
وراح يستذكر ماضيه .. الماضي بكل مسراته مع المرأة التي اقترن بها فكانت كالمصباح الذي أضاء جنبات نفسه ، سنوات من الحب تحت سقف واحد ، كلما نظر الى عينيها شعر بالراحة كأنما تقول له ليس في الدنيا رجل سواك ، فكان يحتويها بقلبه بعد أن تغمره دفئا وحنانا .
............... .......................... .............................
أما هي فقد جلست صامتة حزينة بين أهليها .. تذرف الدمع لما حدث ، لقد توقف بها الزمن على تلك اللحظة التي رأت فيها خيانته ، لم تعد لها ذاكرة بعد هذه اللحظة ، فها هي صورته تتمثل فيها أبشع قذارة ، أجل لقد خانها ولم يعد بوسعها الا أن تحتقره .
ليس أمامها الا الطلاق ، أجل أنها لن تسامحه رغم كل الحب الذي تكنه له في أعماقها ، وهي ان كانت نادمة فندمها على حظها العاثر الذي أوقعها الى ما آلت اليه .
أي خيانة يرتكبها الرجل ليهدم أسرة ، ألم تكن هي محط أنظار الرجال بجمالها الآسر وسيرتها العطرة ؟ ومع ذلك زاغ بصره – هو زوجها – الى امرأة أخرى .
وفي ذروة مصيبتها لاحت لها ابنتاها في أجمل صورة لناظريها فخامرها شعور بالأسف لفراقهما.
........................ .......................... ................................
كانت قد رأته من النافذة بينما هي تنتظر عودنه قبل العصر بقليل .. رأته يحادث امرأة ثم يصافحها ليودعها بقبلة .
ثارت ثائرتها .. من هي هذه المرأة التي يهدم بها عش الزوجية ؟ أي وقاحة !
وقفت قبالته وجها لوجه في حوار ساخن :
- أخيرا كشفت عن أوراقك بعد سنوات من الرباط المقدس الذي جمعنا .. يا لها من أوراق مزيفة دنيئة .
- انها نزوة عابرة أرجو أن تغفريها لي .
- أتراني ساذجة لأغفر لك خيانتك .
- لم أخنك يوما .. لقد أحببتك بصدق .
- عينياي لا تكذبان فأي حب تحدثني به ؟
- اني أخطأت حقا ، انها زميلتي في العمل ، فلا تكوني قاسية علي .
- أي هراء هذا ! أتريد أن تبريء نفسك بعذر واه ! وأي زميلة هذه تبيح لنفسها أن تفعل معها ما فعلت .. ألم تعرف بعد بأنك زوج وأب !
- أنت أعز علي من نفسي فلا تهزك نزوة بدرت مني على غير قصد .
- لا .. لن أسامحك ولا حل الا الطلاق .
- ماذا تقولين ؟ أكاد لا أصدق ما أسمع .. أيضيع كل الحب الذي أعطيته لك طيلة سنوات ؟
- الكرامة أولا .
- لم أشأ أن أمسك بسوء وكرامتك هي كرامتي ، لسنا معصومين من الخطأ فلا تظلميني .
- أنت الذي ظلمتني وما من حل الا الطلاق .
............................ ...................... ........................
أمام اصرارها وتعنتها لم يجد بدا من الطلاق ، حاول أن يعيد المياه الى مجاريها ولكن عبثا فاستسلم للأمر الواقع وهو مكره .
لم يعد لحياته معنى ، لبث زمنا يريد أن يسترجع قواه ، لم يعد قادرا على التركيز .. كل ما يراه بات باهتا .
نزوة عابرة أهدرت حياة يظللها الحب والدفء ، هل له القدرة أن يرتب حياته من جديد ؟ والسنوات التي مضت كيف يفصلها عن حاضره ؟
هل غربت شمسه الى الأبد ؟ وهل غاب القمر عن طلعته ؟ وهل اختفت النجوم عن عالمه ؟
أي كابوس يقلق مضجعه !
.............................. ......................... ..............................
انتهت قصة الحب وسكت قلبها عن الخفقان له ، ومع ذلك فانها حزينة ، وحزنها هذا نابع من احساسها العميق بأنه غدر بها وطعنها الطعنة النجلاء في صميم بدنها .
كان كل شيء في حياتها .. البلسم الشافي لجروحها ، هو الزوج والأب والأخ .
ما الذي تذكره عنه أيضا ؟ غير أنه مزق صفحات الحب بيديه .. هو من فعل ذلك ، كان من الممكن أن تسامحه عن أي شيء آخر الا الخيانة ، لقد جرحها الجرح العميق فلن تغفر له حتى لو ركع على قدميها . أتراه هو كان يغفر لها زلتها وهي تعبث مع رجل ؟
ومع ذلك صعب عليها فراق ابنتيها .. أحقا افترقا عنها الى غير عودة وهما الوردتان النضرتان،ما ذنبهما وسط هذه الدوامة القاتلة من الأحزان ! هل بوسعها أن تصبر ؟ لكنها لم تعد ترى شيئا من حولها الا ذكريات باهتة وجرح شديد يذبح بدنها .
.......................... ............................... ...............................
فكر وقدر مرة ومرات ، لم تعد له القدرة على الصمود فكتب لها خطابا يبث فيه ألمه وندمه لعلها تستجيب لآهاته :
لم يعد للحياة طعم منذ تلك الساعة التي فارقت بها الدار وفارقت قلبا لم يكن يسعه الا أمرأة واحدة هي أنت ، أعترف لك أنني أخطأت ، وها هو الندم يحتويني من الرأس حتى القدم ، يا لي من غر أحمق ، ماذا فعلت ؟ لقد أسأت اليك الاساءة التي لم أكن أعنيها ولم أعرف دوافعها ، قد تكون خيانة حقا لامرأة وهبت حياتها لي وحدي غير أن الشيطان أوقعني في مأزق لم أكن أحسب حسابه ، لو أن رصاصة اخترقت صدري لكان أفضل لي من هذه الحياة التي أحياها .. لو أن الموت يأخذني اليه لكان أرحم مما أنا فيه .
وكلما احتضنت الصغيرتين أحسست بأنني أحتويك بين ضلوعي .. فهما جزء مني ومنك ، أتراني قادرا أن أفصل الجزء من الكل ؟
ان الدار تضيق بي ونفسي تضيق بي .. أتدركين ماذا يعني ذلك ؟ انك أنت من يعيد البهجة الى الدار والى نفسي ، انك أنت لا أحد سواك .
فاغفري لي خطيئتي .. اغفريها حتى يعود الحب من جديد يرفرف على قلبين عرفا طعم الحب من قبل .
.......................... ........................... ............................
ذرفت الدموع وهي تتلو خطابه ، لقد أثار فيها الخطاب الشجون ولكنها لن تتراجع ولن تستسلم لساعة ضعف .
هي ما تزال تذكر عمق الجرح في بدنها .. الجرح الذي لا يندمل مهما كرت عليه الأيام .
لقد سبق السيف العذل ولن يجدي معها خطاب ولا توسل ولا استغاثة .
لقد وأد هو بنفسه قصة الحب فكيف تسترجعها وقد فقدت قدسيتها ؟ أية قصة حب يمكن أن يعيدها اليها وهي ترى أمام عينيها في كل لحظة جدارا من الشك والريبة يفصل بينهما ؟
انها تفضل ألف مرة أن تقتل نفسها من أن تعود اليه ذلك أنها ترى أن الصورة التي كان هو عليها في قلبها قد اهتزت ولا يمكن لأحد أن يعيد اليها بهجتها .


الاسم:  ناجح صالح
الدولة:  العراق كركوك
البريد الالكتروني:  abowaleed1941@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://http:llabowaleed1941@yahoo.com
التاريخ:  26/11/2014
- حينما ينحرف الأبناء -

ليس خطأهم وحدهم أولئك الأبناء حينما ينحرفون ، وليس ذنبهم وحدهم حينما يحيدون عن الطريق ، انما هم ضحايا آبائهم أولا ومجتمعاتهم ثانيا .
قد لا يبخل الآباء على تلبية طلبات أبنائهم ، وقد يغدقون عليهم العطاء بغير حساب لكنهم في الوقت ذاته يتركونهم في مهب الريح دون الأخذ بأيديهم الى ما يمكن أن ينقذهم من المخاطر التي تهددهم في خضم هذه الحياة المزدحمة بالتيارات المضطربة والأهواء السقيمة .
ان وقت الأب ليس له وحده اذ لا بد له أن يضع في حسبانه جزءا من هذا الوقت على الأقل ليرى ويسمع تطلعات أبنائه وما هي طموحاتهم وأي العقبات تعترض طريقهم ومن هم رفاقهم وأي كلام يجب أن يقال لهم لاسيما اذا كانوا في أول سن الشباب .
ان الأمر برمته لن يكون يسيرا على أية حال ، انه عبء ثقيل يجب على الأب أن يتلمسه ويفعل ما عليه فعله ليكون هؤلاء الأبناء في منحى عن الأخطاء بل الأنحرافات التي يمكن أن تقوض حياتهم .
قد يقول قائل أنه ليس بيد الآباء حيلة وسط مجتمع يحتويهم بحركته السريعة ونمط أسلوبه المتغير وصدى رنينه المضطرب وايقاع نغماته الحائرة .. كيف يمكن حينئذ الخلاص من كل هذه التأثيرات التي تحيطه ؟
ذلك حقا ما نراه ونلمسه ، فالمجتمع أي مجتمع لا يخلو من تعقيدات تأخذنا الى متاهاتها ومنغصاتها وهي بالتالي ترسم ملامح الطريق للذين هم في مقتبل العمر ،
ويجد الأب نفسه فزعا أمام هذا المشهد ، وكذا تجد الأم نفسها قلقة خائفة على ابنتها وهي تمضي في رحلة الحياة .
انه الخوف من الانحراف ، الخوف من ضياع الأبناء بعد أن شبوا عن الطوق لتضيع جهود سنوات من التربية الشاقة التي حاول بها الآباء أن يكونوا عونا لأبنائهم .
ولعلنا نرى في المغريات التي تحيطنا حافزا في الانحراف اذا لم تقيد بقيود تحد من تأثيرها .
ان ترك الحبل على الغارب في كل ما نراه قد يصعب علينا فهمه وتفسيره ليكون بالتالي أداة هدم لكل ما ورثناه من قيم ومثل ، فعلى شاشات التلفاز مثلا تتضح الصورة واضحة جلية في أي اختيار يسلكه الأبناء ، اذ قد يكون الاختيار بمثابة تجربة صعبة تهوي بنا الى الأسفل لاسيما اذا غاب عنها دور الرقابة التي هي صمام الأمان لأفراد الأسرة جميعا ، ثم ما هو دور الدولة في هذا الجانب ؟ هل تؤدي دورها كما يجب ؟ هل الحاكم يسير وفق منهج صائب في رؤيته للأمور جميعا ؟ ثم ما هو دور المؤسسات الدينية والثقافية في كبح جماح المخاطر التي تهدد المجتمع بما فيها من سلوكيات قادمة من الخارج لم نكن نعرفها من قبل ؟ وما هي يا ترى المسافة الفاصلة بين القديم والجديد ؟ وكيف يكون التوفيق والاعتدال بينهما ؟
انه لأمر صعب اذا لم تكن لدينا الحصانة لايقاف ما هو شاذ ومعيب وما يترتب عليه من انحراف.
واذا ألقينا نظرة سريعة عاجلة على مجتمعنا في سنواته الأخيرة نرى ثمة تغييرات هائلة قد اقتحمته ، فهل يا ترى لنا القدرة على تجاوز ما فيها من مخاطر أم نستسلم لها دون بصيرة وادراك ووعي لنقع في آخر الأمر ونسقط السقطة التي لا أمل بعدها للنهوض ؟
انه امتحان عسير فمن تخطاه أفلح ومن تردد فيه ونكص فقد هلك ولا جدوى بعدها من الندم ، فهل من آباء يقفون الوقفة الحازمة ؟ وهل من دولة ترعى مصالح رعيتها تنظر الى الأمر النظرة
الجادة حتى لا يكون الانحراف مرضا يسري في مفاصل المجتمع ليقوض ويهدم أركانه ؟

الاسم:  ابو تراب العراقي
الدولة:  العراق بغداد
البريد الالكتروني:  alsaker.57@yahoo.com
التاريخ:  26/11/2014
انتي خائنة...

أعرف أنك خائنة
ولكن هل لك أن تخبريني كم مرة خنتني ؟
هل تمتلكين الجرأة والشجاعة لأن تعترفي بأنك امرأة خائنة وبأني رجل ساذج ؟

سأفشي لك سراً ربما أنك لم تفكري به من قبل

أنا أشتم رائحة خيانتك كل مرة وأرى كذبك الملعون على وجهك الخادع المليئ بالزيف والسراب

في كل مرة تطعنين فيها ظهري من الخلف .. أراك

ولست بأعمى كما تعتقدين


إن أردتي أن أقرأ لك سجل قذاراتك سأفعل

سأقول لك أمراً قد يجعلك تمقتين نفسك وتحتقرين حياتك

أنا الآن أكرهك بقدر ما أحببتك من قبل

وأعدك أن أجعل حياتك كلها عذاب

بعد أن كانت معي جنة

سأجعلك تندمين

تذكري هذا جيداً

ولن تحصدي غداً سوى ما زرعتي اليوم

لا يغرك إن رأيتني ضاحكاً باسماً

فأنا لا أضحك أكثر إلا عندما أكون في أقسى حالات وجعي

ولا أصمت إلا عندما أنوي التدمير

لا تحلمي بأن ترين دموعي تشيع كرامتي التي داستها قدماك وهزأت بها فعالك

لن أتكلم عما أقترفت يداك ولن أحاسبك

بل سأصمت

وأعلم بأن صمتي سيكون حبل مشنقة تلتف حول عنقك ليل نهار

ستطاردك لعناتي في كل مكان تذهبين إليه

لن تدعك تهنئين لحظة واحدة

لن آسف عليك

فأنت الآن بالنسبة لي نكرة .. عدم

وذكراك ليست سوى جيفة قذرة
وأنا الآن أودعك
نعم أودعك للأبد
ولن ترينني مرة أخرى
بل سترين رجلاً آخر
رجل كالحجر
بلا مشاعر
بلا قلب
بلا حب
رجل صامت

الاسم:  ابو تراب العرافي
الدولة:  العراق بغداد
البريد الالكتروني:  alsaker.57@yahoo.com
التاريخ:  26/11/2014
رسالة الى من يهمه اﻻمر اقول
عرفت المن بعتني وبدلت شلالي بنداه
.......
ﻻتتصل ﻻتقول لي مشتاق ﻻنك بكل وجه اراك تكذب
وكل يوم تزداد في خيانتي ارحل ياخائن لن انسى خيانتك لي

الاسم:  طاهر مصطفى
الدولة:  العراق كركوك
البريد الالكتروني:  taher_1966@yahoo.com
التاريخ:  25/11/2014
صبر فقد عذريته

لعبة الصبر تُغازل
مَخادع ضجيج الأزهار
وشهقةٌ في منفى
ازدهرتْ أهدابها
فوق فجر البحر
وتلك القصائدُ والمواويلُ
تتراقص عشقاً
في وعود السحاب
تاريخها ربيعٌ غجري
أشرق في سواد مستباح
لحنهُ شظايا حرية
مغلفٌ بوحل الصباح
يا لعبة الصبرُ
جرعنا نور الوحدة
في سفرِ حبر الأحزان
سُقيت الأشلاء
بأمطار النسيان
كنساء الليل
احترقت في بيوت الهوى
تترنحُ لتكشفُ عورتها
للقمر الأبيض
تبحثُ عن قلمٌ
رسم قهوةٌ ربيعية
فوق طوفان أمواج البحر
هي ثكلى في مزابلِ الشوارع
تصفُ ولادة شمس
في ساقيةِ الغربة
وشفاهٌ الشهيق والزفير
تنطق معجم الصمت
فَيضيق لسان الليل
شمسهُ بحر دموع
في عالمِ الإبحار
كم جميلٌ أيها الضوء
سقط جمرة لونك
على وعودِ لا ظلٌ لها
كامرأة رماد قهقهت
في حمىِ الضياع
نامت على مغيبِ
موانئهُ شموع أمنياتْ
تسأل عن وجوهِ
فقدت عذريتها في المساءِ

الاسم:  ابو تراب العراقي
الدولة:  العراق بغداد
البريد الالكتروني:  alsaker.57@yahoo.com
التاريخ:  24/11/2014
شوق واشواك!!!؟
كل ليل يمر بدونك اشعر انني اموت تدريجياً
كل لحظة اعيشها من دونك خاليه من لذة العيش،،
اشتاقك كل حين ابحث عنك مع نسمات الهواء علني
اجدك في مهب ريح،،،
علني اجد في طريقي آه كم اشتقت لك
ابحث عنك حتى مابين اسطر النجوم،،
هل ستأتي فجأءة مع غيم السماء؟؟؟
فتمطر لي من جديد وانعم بك من جديد!!
هل ستاتي لي عبر الواقع المؤلم بدونك
اشتاقك كل حين كل حين ابحث عنك علني ﻻجدك
انها علة اﻻشتياق اليك القاتلة هذه هي
عبارات اشتياقي!!!
ولكن قد حطمت اﻻشتياق باشواكك الجارحة
تركتني استبدلتني اصبح غيري يسد فراغي
صدقتك ولكن كيف لي مراسلاتك عبر اروقة النت
فضحت امر اشواكك الجارحة تراسل كما تشاء
ونشرك الذي اسهر ليل طويل اتتبعه
كم قتلني قتلني قتلني فامات قلبي
الذي كان ينبض عشقا غيرته لم
لم لم اغيري اصبح احق لك مني
هل شعرت معه بحنان اكثر من حناني
انشر اعجب اعشق كما تريد فلقد استبدلتني
وانا واثق من هذا،،،،،
رسالتي واضحة انا دخلت فقط ﻻوجه رسالتي وشكرا لك على جراحاتك يامن تتبع اﻻن كتاباتي انها اخر ماانشره فغيري مستمتع انت معه تتراسل ووتواصل معه وتجافيني شكرا لك على جروحك يامن ﻻاود ذكر اسمه على لساني ﻻحفظ لساني من سهم الغدارين امثالك

الاسم:  ناجح صالح
الدولة:  العراق كركوك
البريد الالكتروني:  abowaleed1941@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://http:llabowaleed1941@yahoo.com
التاريخ:  24/11/2014
الزقاق في الذاكرة ( قصة )

هو يذكر من الزقاق ما يذكر ، كل أيامه الحافلة بالذكريات ، أيام كان طفلا وصبيا وشابا يافعا ،
أتراه جزءا من هذا الزقاق أم أن الزقاق جزء منه !
عالم الزقاق عالم ممتع حقا بسحره وبراءته وعبق تاريخه .
ورغم أنه فارق الزقاق منذ عشرين عاما الا أن ذاكرته ظلت تعود به الى ذلك العالم السحري الجميل .
هو اليوم في الستين من العمر ،الوقار باد على محياه ، في عينيه نظرة متفائلة على الدوام وعلى شفتيه ابتسامة تكاد لا تفارقه .
انتقل الى حي جديد بعد الحاح من امرأته .. قالت له :
- أكثر الناس ينتقلون الى بيوت جديدة والى أحياء نظيفة ونحن نقبع في هذا الزقاق الموحل شتاءا والمغبر صيفا .
- انه تراث ثمين يا امرأة .. مالك تنظرين الى القشور !
- تعبت يا رجل من هذه العيشة المزرية .
- انه البطر ليس غير هو الذي يفعل فعله في النفوس .
- عجبا لك .. أتريد أن نقضي حياتنا في هذا السجن الذي يقيد أنفاسنا ، وأنا أرى أنه لم يعد يليق بنا السكن في هذا الزقاق سيما وأنك موظف تحسده العين وأن المال لا يعوزك .
نظر اليها النظرة المتسائلة وهو يقول :
- ليست المسألة مسألة مال أو وظيفة ، انما يعز علي فراق الزقاق بعد هذه العشرة الطويلة ، انه وطني يا امرأة .. هل يحيا المرء دون وطن !
- كبر الأولاد يا رجل ، ولهم طموحاتهم وآمالهم، أتريد أن تدفنهم وهم أحياء ، ألا تفكر مرة واحدة في مستقبلهم !
- ما هذا الهراء ؟ ألم أكن وراء نجاحهم أم تنسين !
- حسنا .. لماذا اذن لا تريد لهم سكنا نظيفا ؟
كان هذا الحوار يتكرر بين حين وحين حتى كاد يصل الى خصومة ، وأخيرا انصاع الرجل لرغبة امرأته ومعها رغبة أبنائه ، وترتب على ذلك بيع الدار وشراء دار جديدة في أحد أحياء المدينة .. غير أن قلبه ظل يخفق كلما مر أمام الزقاق ، كما ظلت ذاكرته تسترجع الأيام الخوالي التي عاشها في الزقاق منذ مولده لحين بلوغه الأربعين .
أيام لا تنسى بما فيها الطفولة البريئة ومرح الصبا وشقاوة الشباب .
سيل من الذكريات يقتحم عليه مضجعه في نهار أو في ليل كلما كان في خلوة .. ذكريات حلوة أو مرة , أيا كان نوعها عزيزة عليه .
ماذا يذكر ؟ أبوه ، أمه ، اخوانه ، هم من كانوا معه في رحلة الحياة في تلك الدار القابعة في ركن من أركان الزقاق ، ألم يودع أباه في ظهيرة يوم قائظ والدموع تنهمر من عينيه , وأمه التي فارقت الدنيا في ليلة شتاء باردة وهو يطوق رأسها بذراعيه ، أيمكن أن ينسى المكان والزمان ,
ورفاقه الذين شاطروه اللهو والمرح والدراسة .. كيف يطوي تلك الصفحات !
ثم أليست امرأته .. هذه التي تنكرت للزقاق وأجبرته على الرحيل منه ، أليست امرأته هذه جزءا من تاريخ الزقاق وذكرياته ؟ أليست هي بشخصها وقامتها وأنوثتها أوقعته في مصيدة الحب حينما أطلت عليه من الجدار الفاصل من سطح الدار لتلقي عليه التحية ، حسبها هو تحية غزل ، فكانت تلك البداية لقصة عشق طال أمدها بضع سنوات لتنتهي في عش الزوجية السعيد .
ماذا يذكر أيضا ؟
لقد كان الزقاق حاضرا معه في كل أحداثه .
قال له رفيقه فاضل مرة وهما حينئذ في سن المراهقة :
- أي صبية تروق لك يا صاحبي ؟
- لا أفهم .
- لا تتجاهل ... ألا تجذبك واحدة منهن في وسامتها ؟
- لولا يعز علي فراقك لهجرتك .
- ألا تريد أن أمازحك .
- لا مزاح في هذا الشأن .
ومع ذلك فقد جذبته واحدة من صبيات الزقاق فيما بعد هائما معها في قصة حب طويلة الأمد لتنتهي برباط مقدس هو عش زوجية دافئ .
---------------------------------------------------------------------------------

الاسم:  طاهر مصطفى
الدولة:  العراق كركوك
البريد الالكتروني:  taher_1966@yahoo.com
التاريخ:  24/11/2014
نشوة ضوء صفراء

أنا ... أنتِ
نعيشُ في فلسفة المنطق
نكون أو لا نكون
انهارَ في زوبعةِ المعنى
وفراغ جسد وهج شروقهُ
تعرى في ظلِ نهار
شهوتهُ أصوات عارية
أغرقتْ لحن كأس
طار بأجنحة الأطياف
وطائر الرخ
حلق بشطحات رأس
فوق أغصان الشياطين
رمى نشوة يقظة
غارقة في تأويلِ الألوان
يغتالُ ضوءَ قنديل
في عتمةِ أسى الوجدان
وتبقى شهوته
تحلقُ فوق فجر اللبلاب
زمانها نطفة عصيان
حاولت فك أسرار البحار
وأنا ... وأنتِ
ننامُ في قش الخيال
تسيرُ فوقنا خيولاً
أعماها حوافر الريح
نزعت سباتْ الشتاء
في صمت ثياب المغيب
وراياتْ الصحراء
هامت في صباحِ الأحزان
كشفت عورتها
لإشباع رغبات بحر
لبس رداء الأشواك
فوق نافذة الأمل
وتلك الأنثى
رمتْ أسرار الغيم
في صهيلِ جنون قلب
هرب من صبرِ العمر
تلوحُ بمنديلها الأبيض
فترسمُ وجهي على الحجر
لتقذفهُ في فوضى القمر
أنها قافيتي وردائي
سكرا في مرسى عينيكِ
آه من شحوبِ ضوء
رؤياه غسلت سدرة الصبا
في سربِ عقارب
حسنة المنظر
سرقت من الزمنِ لحظة
يبزغُ فجرٌ متحرك
غص بارتعاشِ الروح
فيضيقُ حضن الأمل
في بحارِ نسماتها تبتسمُ
بوجه تكحل بالصبر
وهدهدات روحي العذراء
سكنت حضنِ الغروب
غسلها فجرٌ
تباهى أمام الزهور
ينشدُ أغنيةً صفراء
تهمسُ لقطرات الندى
أن القبلة المطبوعة
على جبين دمعة
تعرتْ بهوس البحر

الاسم:  ناجح صالح
الدولة:  العراق كركوك
البريد الالكتروني:  abowaleed1941@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://http;llabowaleed1941@yahoo.com
التاريخ:  23/11/2014
- رحلة بين الماضي والحاضر –

الماضي جزء من حياة الانسان ، عبثا نحاول أن نضعه على الرف أو ندفنه تحت الأرض ، هو تاريخ حافل بالآمال والآلام , ومجموعة ذكريات لأيام وسنوات حدثت فيها أحداث لا يمكن فصلها عن الحاضر ، وهي بالتالي تؤثر سلبا أو ايجابا في مسيرة حياة الانسان .
ان خطواتك الأولى رهينة بحاضرك ومستقبلك كالشجرة التي تنمو أغصانها حتى تغدو باسقة مثمرة ، فهل يمكن فصل جذورها عنها أو نزع ساقها الذي قامت عليه ؟
أليست الطفولة الجميلة البريئة جزءا من حياة الانسان .. حياته العبقة التي يحن اليها ويذكرها على الدوام !
ألسنا في مرحلة الشيخوخة ننظر الى طور الشباب بكل عنفوانه نظرة فيها حسرة وأسى ، نتمنى عودته والركون الى ظلاله .
ثم ماذا تعني لك هذه العلاقة الحميمة بين جيل الآباء والأبناء والأحفاد ! أليست هي علاقة ماضي وحاضر ومستقبل ! بل أن هذه العلاقة بحد ذاتها نسيج تشابكت به الخيوط تشابكا وثيقا بوحدة لا تنفصم عراها وان اختلفت فيه القيم الاجتماعية والحضارية من جيل الى جيل .
ومن غير شك ولا جدال أن الماضي الجميل يخلق انسانا متفائلا سعيدا ، أما الماضي المضطرب التعيس فيخلق انسانا متشائما شقيا ، لأن هذا الماضي كالمرآة تعكس الصورة واضحة جلية من غير تشويه .. هو الماضي كيف نعيشه نرى آثاره على حياتنا الحاضرة وعلى مدى السنوات القادمة .
كم من فتى ظل أسير عقدة الماضي التي خيبت آماله وطموحاته ، وكم من فتاة ظلت تعاني من أثر صدمة اهتزت بها حياتها في فترة من الزمن فبقيت تحت تأثير تلك الدوامة تعصف بأحزانها وظلالها السوداء في كل تفاصيل حاضرها ومستقبلها معا .
ان الأيام الجميلة لا يمكن أن تنسى ولن تغادر الذاكرة ، انها تعيش معنا كجزء لا يتجزأ منا ، أما الأيام المريرة فهي الأخرى تلاحقنا مهما حاولنا أن نبعد شبحها وكابوسها عن أذهاننا ، هي ملتصقة بنا نستشف منها رائحة الألم والقهر والعذاب .. أيا كانت صورتها سواء كانت قسوة أب أو خيانة زوجة أو غدر صديق .
ورغم أن النسيان هو أقصر طريق للخلاص من المنغصات الا أن أمر الذاكرة أمر عجيب فهي التي تؤجج النار في الرأس والقلب معا .. أجل تؤججها لتعيد الماضي ماثلا أمام أعيننا مقلبة صفحات الذكريات الحلوة والمرة لنستسلم استسلاما غريبا بوعي أو غير وعي ، في يقظة أو منام الى دفء الماضي أو قيظه .. جنته أو جحيمه .
فهل بعد ذلك نجادل عبثا لنقول أنه لا سلطان للماضي علينا !

الاسم:  ناجح صالح
الدولة:  العراق كركوك
البريد الالكتروني:  abowaleed1941@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://http:llabowaleed1941@yahoo.com
التاريخ:  22/11/2014
- الحرب على الفقر –

ما الفقر الا علامة من علامات التخلف الاقتصادي والاجتماعي معا ، كما أنه يشير الى غياب العدالة الاجتماعية في الوطن الذي يمتلك الثروات الهائلة .
والفقر يذل المرء ويمتهن كرامته ، وقد يدفعه الى التسول هادرا ماء وجهه لينقذ أسرته من غائلة الجوع ، وقد يدفع المرء الى الانتحار أحيانا هربا من واقع مؤلم أو الى الجريمة في أحيان أخرى, وهو من جانب آخر يجرح شخصية المرء ويفقده توازنه وسط أجواء متناقضة في أسلوب عيشها بما فيه من رفاه وبما فيه من حرمان .
والكثير من الأوطان التي أنعم الله عليها بالثروات راحت تعمل وتخطط لترفيه أبنائها وانتشال فقرائها من الهوة السحيقة التي تفصلهم عن غيرهم ..فأقامت مشاريع اقتصادية مستغلة ثرواتها في هذا الاتجاه مسخرة الأيدي العاملة لامتصاص البطالة وعدم تعطيل رأس المال لتربح بالتالي ثروات اضافية لها مردود كبير في تحسين مستوى المعيشة مع خدمات هائلة وانجازات حضارية
الا أن بعض الأوطان ومنها وطننا العربي ، التي لها ثروات هائلة تقف عاجزة عن أداء دورها الحضاري لاسيما الاقتصادي منه ،فلا ثمة تخطيط ولا قدرة على تحقيق المنجزات ليبقى التباين بين أبناء الوطن الواحد في نوع العيش والرفاهية تباينا شاسعا .
وهكذا تتراءى الصورة بأنها اجحاف لشريحة واسعة من أبناء الوطن يظللهم الفقر وتنعدم لديهم الرغبة في الحياة .
ان الحرب على الفقر هو الحل الأمثل للقضاء على هذه الظاهرة الخطيرة .. حرب تسخر فيها كل طاقات الوطن البشرية والاقتصادية لتحقيق الأهداف التي تبذل الجهود لأجلها ، وأول هذه الأهداف هو تحقيق عدالة اجتماعية بين أبناء الوطن بما فيها من رفع الغبن عن الطبقات المسحوقة .. واعطاء وجه حضاري وتقديم خدمات لائقة تنسجم مع عجلة الحياة التي ترفض الكسل والخنوع .
أما اذا توقفت هذه العجلة ولم يدرك أولو الأمر بأن قوة الاقتصاد الوطني هو عصب الدولة وهو الذي يحميها من المخاطر التي قد تهددها فذلك هو الضعف والهوان بل التخلف بعينه ومعه الاثرة المفرطة .
ان بقاء الفقر في وطن يمتلك الثروات عار وخزي على الدولة بل جريمة بحق أبناء الوطن .
ان الحرب على الفقر ليس بتوزيع الهبات على الفقراء لتكون مذلة على النفوس ولا بعملية ترميم عاجلة لا تفعل شيئا أمام أعداد لا يستهان بها من المعدمين ، انما الحل الوحيد لانقاذ الوطن بأجمعه هو استغلال الثروات الاستغلال الأمثل بمشاريع تدر أرباحا طائلة لتزيد من ثروة الوطن ثروات يساهم فيها كل القادرين على العمل وفي طليعتهم من لهم الكفاءات العالية والخبرات المتراكمة ، وبذلك نبني وطنا ليس فيه صراع طبقي يحقد فيه الفقراء على الأغنياء ، اذ لا خير في وطن تعلو فيه الأحقاد على المحبة والوئام .

..