..... 
.
......
مواضيع تستحق وقفة 
حسام برغل
.....
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

مولود بن زادي

مولود بن زادي

mouloudbenzadi@yahoo.co.uk

من هو مولود بن زادي

مولود بن زادي، هو الكاتب الجزائري مقيم بالمملكة المتحدة وعضو في اتحاد الكتاب الجزائريين والعرب. تخرج من معهد الترجمة في الجزائر في يونيو حزيران عام 1991. بعدها رحل إلى بريطانيا حيث استقر في مدينة لندن حيث نشر أول كتاب وهو عبارة عن قصة أطفال بعنوان (الغزالة المغرورة). القصة موضحة بصور رسمها الكاتب.  

ونشر أيضا كتاب (الأفعال المركبة الإنجليزية باللغة العربية) وهو عبارة عن معجم إنجليزي – عربي يختص في هذا النوع من الأفعال التي تخلق مشاكل جمة للطلاب والمدرسيين.. 

وفي سنة 2011، أصدر الكاتب روايته الأولى بعنوان (عَبَرَاتٌ وعِبَرٌ) وهي رواية اجتماعية درامية مقتبسة من قصّة واقعية تقع في 277 صفحة.

وفي شهر أكتوبر 2013 نشر  معجم الزّاد للمترادفات والمتجانسات العربية أكثر من 600 صفحة وهو الأول من نوعه في الجزائر وفي المغرب العربي، نفدت منه طبعتان وبيع منه +3000 نسخة.

وفي أكتوبر 2014، نشر روايته الثانية وهي عبارة عن رواية عاطفية مقتبسة هي الأخرى من قصة واقعية بعنوان "رياح القدر". 

في مايو 2017، أصدر الكاتب رواية بعنوان "مَا وَرَاءَ الأُفُقِ الأزْرَق" تقع أحداثها في لندن انجليترا

هو أيضا كاتب مقالات في الأدب واللغة تنشر في صحف عربية مثل "القدس العربي" ورأى اليوم" في لندن، مثل مقالة "هل سيكون مصير العربية الموت مثل اللاتينية

مولود بن زادي يكتب أيضا أقوالا باللغة الإنجليزية تداولت بعضها مواقع مختصة في الأمثال والحكم انجليزية وذكر بعضها في مؤلفات بالإنجليزية

من أقواله

في الحرية والتشدد:

"غريب هو الإنسان، إن حدثته عن الحرية، أسرف في وصف محاسنها وذكر حاجته إليها، وإن حرمته منها بكى واشتكى وأقام الدنيا وأقعدها لأجلها، وإن بسطتها بين يديه أساء فهمها واستخدامها، فجعلها سلاحا يقتل به حرية الآخرين!"

في الصداقة:

 "صَدِيقُكَ وَفِيٌّ إنْ عَاشَرْتَ، لَطِيفٌ إن حَاوَرْتَ، حَلِيمٌ إنْ نَاظَرْتَ، نَصِيحٌ إنْ شَاوَرْتَ، أسْيَانٌ إنْ هَاجَرْتَ"

في الحب والفراق (مقتبسة من الرواية الجديدة التي أكتبها الآن):

قَدْ تَعْصِفُ بِنَا صُرُوفُ الزَّمَان، فَتُفَرِّقُنَا وَتَحْرِمُنَا مِنْ لَذّةِ الرَّاحَةِ والأمَان. وَتُغْرِقُنَا فِي غَوَاهِبِ الآلاَمِ والأحْزَان. لِكِنَّ رُوحِي سَتَظَلُّ تَنْشُدُكِ فِي كُلِّ مَكَان، وَسَيَرْسُمُ خَيَالِي صُورَتَكِ دَوْماً بِأحْلَى الأشْكَالِ والألْوَان. فَأنَا لَعَمْرِي لَنْ أنْسَاكِ مَهْمَا كَان."

 

من أقواله باللغة الإنجليزية:

Humans without humanity, à war-torn world for eternity 

 

وصفت دراسات نقدية أسلوبه بالسهل الممتنع أو أسلوب الأدباء العرب في العصر الذهبي