..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

وليد علاء الدين

وليد علاء الدين

press.lorca@gmail.com

شاعر وكاتب مصري،

 ولد عام 1973م،

يعمل بالصحافة الثقافية منذ عام 1996م .

يعمل حالياً مديراً لتحرير مجلة (تراث) الصادرة من أبوظبي.

صدر له في الشعر: (تردني لغتي إلي)، و(تفسر أعضاءها للوقت)،

وفي المسرح (العصفور) الحاصلة على جائزة الشارقة للإبداع العربي، و(72 ساعة عفو) الحائزة على جائزة ساويرس لأفضل نص مسرحي،

وفي الرحلة (خطوة باتساع الأزرق، مشاهدات من رحلة إلى الجزائر).

وفي الدراسات الثقافية (واحد مصري)، وفي الرواية (ابن القبطية).

 نال عدة جوائز منها جائزة الشارقة للإبداع العربي في المسرح، وجائزة ساويرس لأفضل نص مسرحي، وجائزة أدب الحرب المصرية للقصة القصيرة، وجائزة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات (غانم غباش) للقصة القصيرة.

تُرجمت مختارات من نصوصه الشعرية إلى اللغتين الفرنسية والفارسية.

له قيد الطبع في المسرح (مولانا المقدم)

وفي الدراسات الثقافية: (شجرة، وطن، دين).

كاتب مقالة صحفية، له مقالات دورية في جريدة المصري اليوم القاهرية، وصحيفة العرب - لندن، وموقع "بتانة" الثقافي، وبوابة الأهرام القاهرية، وغيرها.

يصف الناقد الدكتور أيمن بكر تجربة وليد علاء الدين الشعرية قائلاً: (اتسعت دائرة القول، وربما تشابهت الأصوات في المشهد الشعري المعاصر، بحيث صار من الصعب أن تتعرف على نبرة شاعر بعينه.

في هذا السياق تبرز بعض التجارب التي يتمكن الشاعر فيها من تحقيق درجة لافتة من الخصوصية. تجربة الشاعر وليد علاء الدين تقع بقوة ضمن هذا النوع الأخير، فهي - مع تصنيفها ضمن إطار قصيدة النثر- تعبر عن وعى شعرى جديد يبدو ساعياً لتجاوز الحدود، أو هو غير منشغل بالتصنيفات قدر انشغاله بخلق تكويناته الجمالية الخاصة).