..... 
مواضيع الساعة
ـــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
  
.
.
 svenska
  .
.
.
.
 
.
.
 .

.

مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

عبد الرزاق السنيد

عبد الرزاق السنيد

الخطيب الحاج عبد الرزاق عبدالحميد السنيد من اسرة معروفه تنتمى الى قبيلة ال غزي من قبائل ذي قار

ولد في سوق الشيوخ عام 1941 اكمل الدراسة وتخرج من دورة اعداد المعلمين عام1964عين معلما في احد القرى النائية //

منذ صغره كان يذهب بصحبة ابيه الى المسجد وبدا الحضور في المجالس الادبيه والماتم الحسينية ونتيجة الجراة الادبية والتشجيع من قبل ذويه والادباء تعلم تلاوة القران الكريم واقامة الاذان وارتقى المنبر في 1958 حيث نجح يوم عاشوراء فى تلاوة المقتل الحسيني وبسبب هويته الحسينيه تعرض الى التعذيب مرات عدة و تحمل مصاعب وصبرمفوضا امره الى الله لاتاخذه فى دينه لومة لائم رغم تلك انواع الضغوط منها بقاؤه 18 عامافي القرى بعيدا عن اهله في عام 74 منعته السلطات من الخطابه وممارسة اي نشاط هاجر بعد الابنتفاضه المباركه الى السعوديه وبقي في المعسكر خمس سنوات بعدها طلب اللجوء الى السويد لايزال يمارس الخطابة والشعر في المناسبات الدينيه له اكثر من 22 مؤلفا 5 الفت في رفحاء وبقيت بعد سفره تتداولها الايدي وبعد السقوط اعيدت اليه ما ان خرج فارا بدينه هو واسرته يعانون الغربه عن الاهل والوطن وانشغال البال عند السجناء وكان العديد منهم اقارب واصدقاء واتضح بعد انهم في المقابر الجماعيه وقسم منهم مجهولي القبور منهم الشهيد حيدر السنيد وعلي وصدوق اولاد الشيخ يوسف وعمهم هادي الخزاعي ونجل الاخ مؤيد السنيد ومعد العلوان واخرون ان مدينة سوق الشيوخ كغيرها من مدن العراق قدمت خيرة الابناء شهداء الحرية والكرامة وهي مدينة الادب الثانيه بعد النجف الاشرف وهذا ما اكده الشيخ الحوماني عند زيارته لها عام 1948 //المؤلفات والكتب هى 1\ علماء معاصرون 2\الزهراء مدرسة الاستقامه 3\ديوان الحان الهجرة في الشعر العمودي 4\الامام الصدر الاول واخيه 5\ المنبر الحسيني نورورساله 6 /الانتفاضه واقع وحقيقه 7/معطيات منبريه 8/دروس قرانيه 9/سيرة الشهيد عبد الجليل الخزاعي 10/من هدى القران 11/الامام الحسين عطاء مستمر 12/قبسات في التفسير القراني جزئين 13من هدي نهج البلاغة
14 /سيرة خادم المنبر الشيخ عبدالرزاق
السنيد 15\الشعر الولائي الحسيني 16/مقالات في فكر اهل البيت 17/شهداء سوق الشيوخ 18/العلماء والقضية العراقية
19\اراء ومفاهيم 20\قبسات من العترة 21\عظاة وعبر 22\ومضات ايمانية 23\مجموعة مجالس حسينيه دراستهالحوزويه على يد الالم الكبير الشيخ يوسف الخزاعي والشيخ الشهيد محمد ال حيدر درس المقدمات وكتاب الشرائع وتعلم الخطابه بتشجيع من والده وخاله الخطيب الشاعر عبد الحميد السنيد وكان منذ صغره عاشقا للشعائر الحسينيه وانه ولد في دار ال سنيد الكبيره وفيها يقام ولايزال الماتم الحسيني للرجال عند الصباح ومساء ا للنساءفقد ارتقى المنبر رادودا وتاليا للقران ومؤذننا وصعد المنبر خطيبا عام 72واشترك في اقامة المهرجانات في المواليد وافراح اهل البيت عليهم السلام بسبب هويته الحسينية واقامة الشعائر حورب من قبل النظام فقد بقي 18عاما في القرى والارياف بعيدا عن اهله وقد اضطهد وعذب وصبر حتى حدوث الانتفاضه عام 91طلب اللجوء الى السعوديه وبقى 5 سنوات وبعدها طلب اللجوء الى السويد لقد فقد الكثيرمن اخوانه واحبائه شهداء ولم تعرف قبورهم بعد السقوط علم اهاليهم انهم في المقابر الجماعيه وفي مقدمتهم استاذه العالم الشهيد محمد ال حيدر واولاد عمه المهندسين علي وصدوق والشيخ هادي والمد رسين طالب وكريم وعادل حموده والشهيده ام حيدر واخرون ويبلغ عددهم اكثر من 170 هؤلاء من مركز السوق غير من هم من النواحي والقرى والارياف عاد الى العراق بعد السقوط وهو تواق لتذوق طعم اللقاء بالاحبه والاصدقاء فراى فقد الكثيرين ممن عانوا الحصار والجور والفقر واشترك هناك فيمهرجان المولد الحسيني في شارع لطفي بالسوق وفياحتفال مولد الامام علي في جامع السيد حبيب البكاء في ناحية الفضليه واخرىفيدار السيد عبد الستار وزار العتبات المقدسه بشوق ولهفه وان لهشهيدا عزيزاهو المعلم حيدر السنيد استشهد في الانتفاضه المباركه مع كوكبة من الشهداء ومع الاسف لانرى جدية في الاهتمام بالانتفاضه المباركه بل وجدنا البعض يستهزا بها والانكى منذلك ان بعض اخر يصور نفسه مؤرخا وان الكتاب عن الانتفاضه واقع وحقيقه يكشف عن كل افتراء وان الانتفاضه انطلقت فجر يوم الرابع عشر من شعبان وفيه سقطت نواحي الطار وكرمة بني سعيد والفهود وقضاء سوق الشيوخ والذي يحرف هذا التاريخ فهو مسؤول امام الله والتاريخ واماعن تسميتها ب15 شعبان فهذا تيمن بذكرى مولد الامام المهدي المنتظر عجل الله فرجه لايزال يمارس الكتابه والمطالعه وهومنكب عليها مسفيدا من الوقت في التزود بالعلم والعمل به ويمارس نشاطه طلبا لرضوان الله محبا لكل منيخدم الدين والعلماء ولايميل لمكان دون اخر هدفه منكل اعماله رضاء الله ورسوله خدم العلم والعلماءبكل تواضع والفه ومحبه وهذه السنون لم يزاحم احدا ولم يعلم اخرون بهذه الكتابات غير انه اراد طباعة احدها فراى عدم تمكنه من ذلك دائما مايوصي نفسه والاخرين من المؤمنين احترام كل المراجع عربا ام غير عرب من منطلق العلماء ورثة الانبياء ولايزال يستمع الى محاضرات بعضهم بالانترنيت او من خلال شاشات الفضائيات هو احد خطباء الجمعه الثلاثه الشيخ عزيز البصري والسيد علي الحسني