..... 
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العقول المهاجرة...خزين إحياء العراق 1

آمال ابراهيم

لا يخفى على المتلقي والمتابع لنبض الساحة العراقية وما يعتريها من تحولات وتداعيات إن من ابرز الخسائر التي أخذت تتآكل لفقدانها الثقافة الاجتماعية العامة والتي كانت نقطة التداعي الرئيسية لأعمدة البنيان الفكري والمعرفي في العراق هو سياسة أل(brain drain  ) التي تضافرت الكثير من الظروف لتعزيزها, هذه السياسة التي اعتمدت إفراغ العراق من عقوله المفكرة وقابلياته المبدعة وشخصياته الناجحة في كل مجالات الحياة ...سياسة ضاربة بالقدم ولكنها اليوم أخذت هذا المسمى لتوهم المتلقي أنها سياسة جديدة تلاءم إفرازات العولمة ومصطلحاتها الرنانة.

نحن لا ننكر أبدا إن هذه السياسة قد انقلبت على مؤيديها من حيث لم يخططوا..فقد حافظت على هذه الجواهر وفتحت الأبواب لهذه الطاقات الخلاقة التي ما زالت تضج بالحنين إلى هذا الوطن الموجوع بآثام السياسات الباغية.

اخترنا أن نكون العين الراصدة لبعض من هذه النشاطات التي تبعث على الفخر والاعتزاز وبنفس الوقت نتمنى إن تكون جرعة تستفز وتنشط الجهات البحثية والعلمية والثقافية لأن تضطلع بدور اكبر وأكثر فاعلية لاسترداد كنزنا البشري الأثمن. وأيضا ومن خلال بيان بعض التفاصيل..من الممكن أن نغتنم النقاط الممكنة التطبيق والاستفادة من التوجه العام لخدمة المجتمع العراقي وكما يستحق.

 

في كندا...أكثر من (36,000 ) مغترب عراقي, بعض منهم اختار أن يهاجر طوعا.. أما السواد الأعظم منهم فلم تترك له قساوة ظرفه خيارا آخر..الجالية العراقية في مونتريال و تورنتو وأوتاوا ومناطق أخرى متفرقة من كندا , نقلنا لنتعايش أجوائها الأستاذ موفق عبود آل مباركة, أستاذ في علم الغابات والأخشاب..هذا الاختصاص الذي قد يبدو غير مألوف اليوم, حصل على شهادة الدبلوم العالي فيه من العراق / جامعة بغداد/ معهد الغابات العالي التابع لكلية الزراعة في 1963 وبدأت هجرته خوفا على حياته حيث اعدم النظام الباغي إخوته واتى على بقية عقول العائلة وبصماتها المميزة..بدأ المشوار بجرح عميق وعقل متفتح وإرادة عراقية تتملك صاحبها تحديا للبقاء..

من خلال حديث شخصي مع الأستاذ موفق وبعد أن سألناه عن أحب الألقاب إليه قال وبشكل عفوي مبتسما..أبو سميرة!..فاستدركت قائلة ..اقصد من الناحية المهنية! فبيّن لي أن التفاعل مع الشباب والناس هي أحب المجالات إلى نفسه من خلال الإرشاد والتعليم..فكانت (أستاذ) هي الأقرب.

 

 

•-       من أي باب ندخل أستاذ؟ وحياتك أبوابها متعددة ولكل منها جمالية خاصة..

•-   من معهد أبحاث الأخشاب في أوتاوا , ففي عام 1992 وعندما كنت في نادي القسم الداخلي لجامعة أوتاوا جذب انتباهي إعلان يقول "الجالية العراقية تدعوكم لإحياء الذكرى السنوية الأولى للانتفاضة الشعبانية". وبعد عدة اتصالات قابلت الأخ عادل حسن لنجتمع بعدها مع ما يقارب 30-40 شابا عراقيا وكانوا في شوق لإحياء هذه الأمسية فسألوني عن أمكانية مشاركتي فعرضت أبياتا باللغة العامية اذكر منها:

 

عرسوا إخوتي بالسجن

والتفك ترمي و ترن

ربنا لصبرنا يمتحن

والظالم للكل يمتهن

....

بالغبشة دكّوا عالباب

رادَو بهاء الحباب

....

أبو حسن سمع صياح

الصوت غريب ونيّاح

طلع يستفسر يرتاح

شافة عريف شرطة أمن

...

ليش تعذّبني يسجّان

مالي عداوة وية فلان

تب لله.. إليه راجعون

...

ياناس لله توبوا

ولدعوته استجيبوا

اصحوا من البنج لاتهابوا

ربنه يحمينه ويمنّ

...

عرسوا أحبابي بالجنان

الملائكة تسبح الرحمن

زوجاتهم حور العين

نعم النسيب والقرين

***

فنالت استحسان الحاضرين وتلتها قراءات أخرى..

كانت من ابرز معالم تلك الفترة تعرفي على الشيخ محمد مهدي الناصري رئيس مؤسسة (أهل البيت) في مونتريال ومنها كانت المشاركات أوسع في الأمسيات العراقية التي حرصت الجالية على إقامتها هناك وكانت من أجمل العروض المسرحية التي قدمناها هي..(رياضة العسكري ) وكانت تمثل موقف شواريسكوف في حرب الخليج وتناولنا الموضوع بشكل تعليق على لعبة كرة الطائرة! وتوالت الأعمال.. اذكر منها (خيمة صفوان) و( القلب النابض) التي تناولت شخص المفكر الفذ محمد باقر الصدر رحمه الله. وتناولت أخرى موضوع تجفيف الأهوار.

 

•-       هل كنتَ مؤلفا لهذه الأعمال؟

•-       فقط بعض الأجزاء..كنت المخرج المسرحي والمدرب للممثلين.

•-   لاحظت من خلال الحديث أن معظم المؤسسات تتشح بطابع ديني من حيث التسمية والتأسيس بالرغم من أنهم يتمتعون بقدر عالي من التمازج مع الثقافات والانفتاح على العقائد الأخرى, فلمَ هذا التأكيد على التسميات الدينية ؟

•-   هذا صحيح لكن  أحب أن أوضح أن هذه المؤسسات معتدلة وتخضع مناهجها الأكاديمية في المدارس التابعة لها إلى قوانين المحافظة المتواجدين فيها وأيضا هنالك الكثير من المؤسسات الثقافية العراقية العامة التي تؤكد على إظهار الثقافة والتراث العراقي بشكل شمولي ولكل الأطياف, والمؤسسون لا ينحصرون ضمن الإطار الديني ولكن شاءت الصدفة أن يكون تعاملي معهم بشكل موسع.. وكنت دائما أركز على إضفاء مسحة المرح والاعتدال لتكون السبيل الأضمن لإيصال قضيتنا ولتكون لها وقع طيب في نفس المتلقي..

 

 

•-       أليس للفن التشكيلي والأزياء والمقام العراقي نصيب في نشاطات الجالية العراقية؟

•-   بالتأكيد فهنالك المهرجان السنوي للتراث العراقي الذي تقيمه جمعية الصداقة العراقية الكندية في أونتاريو -The Iraqi Canadian Society of Ontario-, وهذه شملت الفلكلور العراقي لكافة الأطياف ومعارض للفن التشكيلي لفنانين عراقيين وأمسية شعرية شاركتُ أنا شخصيا فيها في 2007 ..واذكر أن مؤسسيها عراقيون أيضا.

 

 ولنا وقفة لاحقة مع الجانب الآخر للأستاذ موفق عبود آل مباركة ولكن في المرة القادمة سنفتح ملف براءات الاختراع العراقية في الخارج ...ونبدأها ببراءة اختراعه في مجال مكافحة الأدغال..ما الجديد في ذلك؟...تابعونا

 

 

 

 

آمال ابراهيم


التعليقات

الاسم: وفق مباركة
التاريخ: 31/12/2010 07:32:01
أشكر جميع الأخوة والأخوات الذين أبدوا آرائهم سائلاً الله تعالى أن يمنحنا الحكمة لنتعاون ونبدأ ببناء البلد الحبيب كل حسب طاقته.
لامانع لدي في العمل على اي مستوى وفي أي قطاع. الأمر المهم عندي هو التعبير عن امتناني لأمي الغالية : ألعراق. وبلد المهجر بموقع حماتي ...
مع أطيب التمنيات والتحيات والسلام وعام سعيد في 2011.
موفق

الاسم: امال ابراهيم النصيري
التاريخ: 27/12/2010 09:56:02
اتمنى ان يجد صوتك المخلص صدى طيبا في نفس من يهمه الامر ....استاذي الحاضر بما طاب من قول دائما.

الاسم: فارس الموجز
التاريخ: 27/12/2010 09:28:17
اسمحي لي ان اخاطب الاستاذ( ال مباركه)و امثالهم من العلماء بالاسراع قبل فوات الاوان اي قبل ان تنقرض الغابات و البساتين ليساهموا في انتشال هذه الثروة من الاندثار والعمل على استثمار وتصنيع ما تبقى منها..

وتحيه لكل المخلصين ..

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 16/12/2010 20:06:45
الاخ الغالي ابو احمد الوردة..عزيز الخيكاني..وهل اجمل منك ومن قلمك؟...وانت معلمنا في الصياغة وكتابة المقال...شكرا يا عيني على كلماتك التي تسعدني دائما.


الاخ الغالي والجميل الكلمات....علي مولود الطالبي..تسلم يا طيب واشكر كلماتك الشذية التي تمر بنا مر النسيم العذب



الفنان الراقي...ميلاد حامد...ما اسعدني وانت تطرز مساحتي بطيب كلماتك...سلمت لنا ايها المبدع...اشكر مرورك الجميل

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 16/12/2010 19:57:04
الغالية بل المتفردة بمكانتها فينا جميعا..ايمان الوائلي...بم اقابل هذا الفيض من المحبة والكرم الاخلاقي؟ هل اشكر قلمك ام روحك الندية ام فرشاتك المجنحة؟ام اشكر تلك العذوبة المنسابة فيك انسياب الفرح في بريق العين اللامعة...ساشكر الله على وجودك افضل!هههههههه


الاخ الكريم علي الزاغيني...ما اجمل سطورك وكلماتك..اشكر مؤازرتك الدائمة واحاسيسك الطيبة..



الاخ الغالي والعزيز جدا يعقوب يوسف...شكرا يا طيب على تواجدك الدائم وتعليقاتك الجميلة..دمت لي نبعا من مودة


الاخ العزيز محمد فهمي..اتمنى انك الفنان الذي في بالي ...مرحبا بك ان كنت هو او لا...شكرا لتعليقك الجميل


الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 16/12/2010 19:38:36
الاخ العزيز جعفر صادق المكصوصي...اشكرك اخي الطيب على كلماتك الجميلة وعلى مرورك العذب


الاخ العزيز مروان الجبوري...ادامك الله يا اخي الطيب والشكر الجزيل لكلماتك الطيبة


الاخ الطيب والجميل فراس حمودي الحربي...اشكر حضورك الدائم وهذا التواصل الجميل من قبلك


الاخ العزيز جبار حمادي ...اشكر تكرمك بالمرور وهذه الكلمات الطيبة..دمت لنا

الاسم: ميلاد حامد
التاريخ: 16/12/2010 17:57:50
المبدعة أمال أبراهيم لك مني كل التقدير والأحترام وسلم قلمك حقيقة موضوع مميز وجميل مثل ذوقك ورقة أحساسك وأتمنى أن تتحفينا بكل ما هو جديد وتمنياتي لك بالصحة والتقدم ..

الفنان / ميلاد حامد

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 16/12/2010 09:39:21
افتش عنك في كل زقاق يحتاجك ، فاجدك قد جسدتيه بكل اناقة وجمال وروعة ..

تحياتي لك

الاسم: عزيز الخيكاني
التاريخ: 15/12/2010 20:13:09
الغالية الرقيقة امال المحترمة
موضوع جدير بالاهتمام وتحقيق رائع ممكن ان يفيد الكثير من اخوتنا المهجرين
اسال الله التوفيق لك وبورك قلمك الجميل
عزيز الخيكاني

الاسم: محمد فهمي
التاريخ: 15/12/2010 19:36:49
الرائعة امال
شكرا لك على هذا التقرير,أبو سميرة يستحق كل التقدير والاحترام لك مني اجمل تحياتي وتمنياتي بالموفقيه

الاسم: محمد فهمي
التاريخ: 15/12/2010 19:34:40
الرائعة امال
شكرا...
شكرا لك على هذا التقرير,أبو سميرة يستحق كل التقدير والاحترام
لك مني اجمل تحياتي وتمنياتي بالموفقيه

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 15/12/2010 19:19:45
المتألقة دوما في سماء الابداع
آمال ابراهيم
تحية شذية بعبق الياسمين لابداعك ولأناملك التي اجادت بموضوعها .....
تقبلي مروري
يعقوب

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 15/12/2010 18:42:43
الشاعرة الهادئة امال ابراهيم
تحية عطرة
تبقى العقول العراقية مهاجرة الى ان يتغير كل شئ في الوطن
امنياتي ان تعود هذه العقول لتبني الوطن
سلم يراعك سيدتي الكريمة
علي الزاغيني

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 15/12/2010 15:28:18
الغالية جدا
أمال ابراهيم ..

حروفك تشبهك لها دلائلك وامتيازاتك العريقة النقية
مااحلى ماتخوضين فيه عزيزتي
بوركتِ وبوركتِ

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 15/12/2010 14:26:44
امال ابراهيم النصيري

شكرا لالقك وهو يمر بازاهيرنا التي اضعنا طيب شذاها ..

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 15/12/2010 11:24:14
عرسوا إخوتي بالسجن

والتفك ترمي و ترن

ربنا لصبرنا يمتحن

والظالم للكل يمتهن

مااروعك ايتها القلب النابض نورا ايتها النبيلة اختي امال ابراهيم لك الود

حياكم الله من ذي قار سومر

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد

الاسم: مروان الجبوري
التاريخ: 15/12/2010 10:49:02
موضوع يستحق التقدير طبتي وطاب يراعك تقبلي تحياتي وتمنياتي لك بالموفقيه والمزيد من التألق _مروان الجبوري

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 15/12/2010 09:20:02
الاخت العزيزة امال ابراهيم
حرصك على الوطن متاصل بحبك للعراقيين
ودراستكهي دعوة صادقة لعودة الطيور المهاجرة
لنساهم معا من اجل بناء الوطن
معا لمزيد من الفكر والعمل لحب العراق

تحية وتقدير

جعفر

الاسم: امال ابراهيم النصيري
التاريخ: 15/12/2010 06:35:50
السلام عليكم يا اخي الجميل قلبا وروحا... وشكلا ايضا لتزعل.......الاخ الغالي حمزة اللامي..اشكر الله واحمده ان كحل عيني بمرورك الطيب..دمت لي واتمنى لك ان ييسر الله ما تعسر من امورك بحق الحسين ومصابه الجلل..سلامي لاولادك الغالين


العزيزة نوال الساعدي...شكرا حبيبتي..يبدو انه يوجد تشابه اسماء او وجوه او اقلام....هههههههه...لا ضرغام لي مع التمني..شكرا لك

الاسم: امال ابراهيم النصيري
التاريخ: 15/12/2010 06:28:19
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...عظم الله تعالى اجورنا واجوركم بمصاب الحسين ابي عبد الله وليتنا من المنتفعين والذاكرين يا رب..

الاخ الغالي محمود ...ما اجملك..سباق دائما لوضع بصمتك الاخوية التي تعبر عن طيبك اينما كنت ..شكرا لك


الاخ والكاتب العزيز جدا خزعل طاهر...انت دائما تشد من ازري في المواضيع التي انتقيها واخوض فيها ..اشكر كرمك اللامحدود


لك مني اجمل سلام..يا سلام..اشكرك اخي ولا يعلو جمال على ما تكتب...شكرا لك ودمت لي يا ربي


الاسم: نوال الساعدي
التاريخ: 15/12/2010 06:12:10
الاخت امال شكرا لهذا الموضوع كما احب تهنئتكي بالمولود الجديد ضرغام فالف مبروك يام ضرغام


اختك نوال الساعدي

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 15/12/2010 05:19:34
الاخت الجليلة
موضوع طرح جاد ومنطقي .. بيد ان الذين اختاروا هذا الطريق افضل حالا منا!
تحياتي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 15/12/2010 05:06:46
الله اي جمال يعبق هنا
سلاما لروحيكما معا
تحيتي سيدتي

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 15/12/2010 00:40:44
الرائعة امال
موضوع جاد ورائع
صدقت في كل حرف ايتها الاصيلة
ما احوجنا الى جميع ابناء الوطن وهم في الشتات
دمت وسلمت لقلمك المبدع المعطاء
احترامي مع تقديري

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 15/12/2010 00:40:18
الرائعة امال
موضوع جاد ورائع
صدقت في كل حرف ايتها الاصيلة
ما احوجنا الى جميع ابناء الوطن وهم في الشتات
دمت وسلمت لقلمك المبدع المعطاء
احترامي مع تقديري

الاسم: محمود داوود برغل
التاريخ: 14/12/2010 23:58:07
المحترمة امال ابراهيم النصيري
اهديك باقة ورد من غابات كندا
شكرا لك على هذا التقرير
وضيفك أبو سميرة يستحق
كل الاحترام والتقدير
محمود داود برغل




5000