..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


السيدة زينب (ع) تظلم مرتين

هيفاء الحسيني

من منا لايعرف بنت الأمام علي والزهراء فاطمة سلام الله عليهما وأخت الحسن والحسين والعباس عليهم السلام وبين هذا الأب وتلك الأم وهذا الجد وهؤلاء الإخوة خرجت زينب (ع) عالمة غير معلمة ولا أريد إن أتطرق إلى مسار حياتها وكيف كانت لكن أريد إن القي حزمة بسيطة من الضوء على هذه القمة الشماء في كل شئ .

فكلما يأتي عاشوراء أشاهد القنوات  التي تروي فاجعة كربلاء وتحللها لعلي أجد ضالتي فيمن يجيد الحديث عن زينب (ع) بما تستحق ولو بالشئ القليل لكني اصدم كالعادة وابكي بدموع مريرة  لهول ذكرى كربلاء وأتصور الموقف الذي كانت فيه ، ولطريقة طرح وعرض شخصيتها من بعض خطباء المنابر الحسينية الذين أطالب الحوزة الدينية بان تتحمل مسئولياتها تجاههم لتبعد من يعيش على الدين لافي الدين ، فبعضهم يسئ إلى هذا الجبل الأشم إلى هذه المرأة التي لا نظير لها إلا أمها الزهراء (ع) ، وأتمزق ألما حينما يظهرون زينب (ع) المرأة التي كان دورها في كربلاء النوح ولطم الخدود والبكاء مع الأطفال .

ويحكم إنها زينب عقيلة الطالبين بطلة كربلاء ووزيرة إعلام الحسين (ع) والنصف الثاني من ثورته ، إي امرأة في هذا الكون لها أخ مثل الحسين (ع) يقتل وتجلس عند نحره ، أبيه ،قويه شامخة ، مؤمنه ، بقضاء الله جل وعلى لتقول له وهي واضعة يدها تحت نحره الذي لارأس فيه وتقول (اللهم تقبل منا هذا القربان ).

ويحكم إنها عليها السلام التي قدمت بين يدي أخيها أفلاذ كبدها  أولئك الفتية الذين سهرت السيدة زينب لياليها ، وأتبعت أيامها ، وصرفت حياتها في تربية تلك البراعم ، حتى نمت أورقها  إنها قدمت أغلى شيء في حياتها في سبيل نصرة أخيها الإمام الحسين عليه السلام.من اجل رفعت الدين وكرامة الإنسان وتقدم أولئك الأشبال يتطوعون ويتبرعون بدمائهم وحياتهم في سبيل نصرة خالهم، الذي كان الإسلام متجسدا فيه وقائماً به وغريزة حب الحياة انقلبت  عندهم إلى كراهية تلك الحياة. ومن يرغب ليعيش في أرجس مجتمع متكالب ، يتسابق على إراقة دماء أطهر إنسان يعتبر مفخرة أهل السماء والأرض ؟!

ويحكم إنها زينب التي وقفت بوجه ابن زياد الذي لاذت لحى الرجال وشواربهم خلف ظهور نسائهم خوفاً منه لتلقي خطبتها وسط جموع الجيش المدجج  ، وقالت فيها مايعجز عن قوله جموع الرجال وقبائلهم ووصفت اهل الكوفة بما يستحقون والقمت ابن زياد حجراً ولم يستطع ان يقف  في وجه فصاحتها وقوتها وصمودها وكأنها هي صاحبة السطوة والنصر والقوة اذ قالت له فيما قالت (( ... ما رأيت في صنع الله بأهلي إلا جميلاً ، هؤلاء قوم كتب الله عليهم القتل ، فبرزوا إلى مضاجعهم ، وسيجمع الله بينك وبينهم فتحاجون إليه وتختصمون عنده  فانظر لمن الفلج يومئذ ، ثكلتك أمك يابن مرجانة !!)).

ويحكم إنها زينب (ع) التي كانت الأب وإلام والحامي لسبايا الحسين (ع) وأصحابه وال ابي طالب أطفال ونساءً كانت تتلقى السياط بجسدها حماية لهم لتقول للظالمين أنا بنت علي والزهراء (ع) وأخت الحسنين (ع) الذي لاأرى الموت الا سعادة وما الحياة مع الظالمين ألا برما .

إنها زينب (ع) التي وقفت بوجه يزيد في الشام ـ في ذروة الفصاحة ، وقمة البلاغة ، وآيةً في قوة البيان ، ومعجزة في قوة القلب والأعصاب ، وعدم الوهن والانكسار أمام طاغية بني أمية ومن كان يحيط به من الحرس المسلحين ، والجلاوزة والجلادين الذين كانوا على أهبة الاستعداد ينتظرون الأوامر كي ينفذوها بأسرع ما يمكن لم ترهبها العدة والعدد وخذلان الناصر لتقول له ((وسيعلم من بوأك ومكنك من رقاب المسلمين أن « بأس للظالمين بدلاً  وأيكم شر مكاناً وأضل سبيلا وما استصغاري قدرك ، ولا استعظامي تقريعك توهماً لانتجاع الخطاب فيك ، كد كيدك وأسعى سعيك فوالله لن تمحو ذكرنا  .....))

أي بطولة هذه سيدتي زينب وأي إباء وشمم من يجرأ أن يقف هذا الموقف من النساء غير زينب سيدتي زينب عذراً إليك  ُظلمتي حيةً شجاعة وشهيدةً خالدةً مجاهده  .

أهناك رمزاً مثلك لنساء الدنيا إذا كان الحسين رمزاً للأحرار من الرجال فأنتي رمزاً لكل حرة في التاريخ حاضره وماضيه أنت لستي دمعة فقط أنتي سيره رائعة وطريقاً للفضيلة وأماً من طراز خاص وأخت لاحد لوفائها وزوجة عظيمة .

علمتي نساء الكون كيف تكون المرأة قوية صابرة وكيف يمكن أن تخلد وكيف تقاوم الظلمة والجبارين والمتسلطين وكيف تقوم بما يعجز عنه الرجال فكنتي خالدةً بشكل غريب تعلو قبتك المذهبة في قلب سلطان يزيد الذي لاقبر ولا ذكر له في بيت ملكه بينما أنتي اصبحتي كأخيك الحسين (ع) كعبة للزوار من الأحرار ورمزاً ابدياً للمجد والعلياء والفخر والآباء

عقمت الحروف ان تنجب كلمة وصف ترقى لوصفك سيدتي ، وصدق من قال لو كانت زينب وقت الكساء حاضرة لاصبحت من اهله .

عذرا لك مولاتي سدتي عمن ضلموك بجهل وأبرأ الى الله من الذين ظلموك بكربلاء فسلام عليكي سيدتي يوم ولدتي ويم متي ويم تبعثي حيا

 

 

 

 

هيفاء الحسيني


التعليقات

الاسم: مهدي محمد
التاريخ: 01/04/2015 18:20:32
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليك يا سيدتنا و مولاتنا یا زینب الکبری
سلام الله و حفظه علیک یا سیده الغالیة هیفاء علی نظرتک الجمیله و..و..
مهدی محمد
شاعر، کاتب مترجم مقیم فی ایران

الاسم: لطيف الغرابي
التاريخ: 20/12/2013 06:59:44
الاقتداء بزينب واجب ديني الهي لان من يكتب بهذه النبرة ويصف سيدتي وملاتي زينب بهذا الوصف الجميل لابد من مراجعة لانك اولا انت بنت زينب ولاترضى هي ان تكوني بلا حجاب والحجاب هو من امرت به زينب وحافظت عليه فلماذا لاتذكريه في تعلقك

الاسم: حسين العسكري
التاريخ: 14/10/2012 06:50:28
سلام عليكم 00 هل سيبقى الشيعة قاعدين لحين تفجير قبر السيدة زينب عليها السلام في الشام ؟؟؟؟؟ وهل سنبقى جالسين لحين دخول السفياني الكوفة ؟؟؟؟؟؟ أم سيكون هناك بداء في قضية السفياني ؟ علما بأن الحديث يقول لامهدي ألاّ بسفياني ؟
الكاتب - حسين العسكري

الاسم: خالد شنشول البهادلي
التاريخ: 29/01/2012 18:16:51
كنت رائعة في انتقاء الكلمات وهي عهاجزوة عن وصف من لاذت بكنه فصاحتها الكلمات واخجلت العبارات واختيارك للموضوع كان ذكيا وما احوجنا اليوم الى من يعطي حق اؤلئك الذين رسموا للانسانية مسار الحق الوهاج تحياتي لك ولاسلوبك الثر

الاسم: أ . د صباح الاسدي
التاريخ: 24/10/2011 08:57:39
السلام عليكم الاخت العزيزه هيفاء الحسيني ما كتب بهذه السطور المفجعه والمؤلمه وفي كل حرف كتب هو دمعه ساكبه على أل بيت رسول (ص) والزمن الذي مروا بعصر جاهل مؤلم مالي أن أقول لك بوركتي وعلا الله شأنك ووفقك فأنت يا سيده لك قلما صارخ وعلى قول الشاعر يقول ( ولي قلما في أناملي ---
لو هززته لهززت المهندا ) فأنت كذلك يا سيده وبوركتي وبورك فكرك وأناره الله مسعاك في خدمة أل بيت رسول الله (ص)ومني السلام وأرقى تحيه وشكرا لك

الاسم: عامر العامر
التاريخ: 15/09/2011 10:56:36
الى الاخ ناصر علال اننا نشيد بما كتبته الاخت هيفاء الحسيني وهي قد ابدعت واجادت وقد اشاد الاخوان الزملاء بما كتبت وهي دقيقة جدا في اختيار الكلمات ونحن جميعا نعرف حساسية ما كتبت فيه ولكن اقول لك والى كل الذين يمجدون ويالهون البشر والاشخاص ابتعد عن ذلك اخي العزيز واذا فعلت خير اوصدقة فجعله بينك وبين الله بدون ان تذيع ذلك فلا يبفى لك من اجره شيء وارجو ان لايزعجك النقد مع فائق الاحترام لك وللاستاذة هيفاء.

الاسم: اثير الخاقاني
التاريخ: 14/07/2011 14:34:55
السلام عليكم
ما ان اسمع او ارى ذكر ال محمد الا وتاخذني نسائم صبح الحقيقة الى جنانهم العالية ..ولكني وجدت نفسي عند ذريتهم .. عند علوية في اقصى بقاع الارض تنعى جدتها الحوراء زينب عليه السلام وهي ترى مظالمها العظيمة وجور اخلاق امية المستمرة تعيد مرارة ظلمها .... يابنت الاكارم جوابك عندي ولم اجب غيرك من قبل كمثلك !! جدتك زينب هي من تنعاك ليل نهار وهي من تطلب خطيبا صادقا يوصل اليك شكواها فتاملي ..

الاسم: حيدر الكربلائي
التاريخ: 26/04/2011 05:56:47
رائعةوخير ماذكرتي وخير ما قراتي وعبرتي اتمنى لك كل الخير واتمنى لكالتوفيق بهذه الرسالة الاعلامية اصلة
وفي تقديري مثل السفينة في البحرر من ركبها نجى مع هذاالاعلام ومن تركها غرق وهوى ..

شاكرا لك هذا الابدع-وهذه الرسالة شكر وتقدير وسوف اوثق هذه الهدية لكي من باحث وكلتب ومحلل سياسي عاشى الغربة في المنفى 21 وعشون عاماومعارضا الى التظام البائد

( مثل السفينة في البحرر من ركبها نجى مع هذاالاعلام ومن تركها غرق وهوى )

الاسم: االاعلامي داود الساعدي
التاريخ: 05/02/2011 12:33:46
رساله الى كل زوار الحسين
يل تحب قير الحسين --- علي يبشرك في الجنان الفاخره
يغفر الباري ذنوبك --- وعلي يسلمك تذكره
يل تحب قبر الحسين --- زور قبرو ولاتخصصله وقت
كلنا نكتب من اجل قضية الحسين ليطلع الناس عليها
ليس لارضاء شخص معين علينا نشر الفكر الحسيني والقضيه الحسيتيه شغلت العالم نتمنى لك الموفقيه والتوفيق في الكتابه عن البطله السيدة زينب عليها السلام ونشر فكرها و داعيا الباري عزوجل ان يحفظك ببركة الائمه الاطهار وشكرا الاعلامي داود الساعدي بغداد

الاسم: الاعلامي داود الساعدي مستشار وكالة انباء الاعلام العراقي
التاريخ: 10/01/2011 13:28:39
العلويه الزينبيه هيفاء الحسيني السلام عليكم موضوع العلويه الطاهرة زينب عليها السلام من المواضيع المهمه في الارشاد الاسلامي ونقل الرساله الجهاديه لسيد الشهداء الامام الحسبن عليه السلام - وبما انت كتبت عن هذا الموضوع بدقه المطلوب منكم شخصيا الاهتمام بهذا الموضوع من التاحيه الاعلاميه بعمل حلقه خاصه عن السيدة زينب ورحلتها مع الامام الحسين (ع ) وتصوير المرقد الشريف وبحث كامل عن الفاطميات ومراقدهن من خلال قناة الفيحاء لنعطي رساله واضحه الى العالم بان الحسين للسلام جميعاومن الله التوفيق الاعلامي داود الساعدي العراق

الاسم: غفار عفراوي
التاريخ: 02/01/2011 07:57:35
اتمنى ان تكون رسالتي وصلت

الاسم: ناصرعلال زاير
التاريخ: 22/12/2010 16:11:52
دارميات لأعز الناس



متعنيه للعباس------------ وأدعي لهوفه
والحارباني كون ---------الله اليشوفه
*********
متعنيه للعباس ------- وأطلب مرادي
اله يجيني أهواي ------- ما أذب سوادي
**********
متعنيه للعباس --------- وأبجي أنه غادي
ما النه ظله أهنا--------- ضاقت بلادي
***********
متعنيه للعباس -------- وأدعي لحسيني
ولهوفه حد الموت ------- زايد ونيني
*********
متعنيه للعباس --- وأشكيله همي
ولفي وأموت أعليه---- وأفديله دمي

ناصرعلال زاير
مساء الأربعاء22-12-2010



الاسم: عباس طريم
التاريخ: 20/12/2010 05:46:00
الصحفية الرائعة هيفاء الحسيني .
تحية لك.. وانت تسطرين اجمل الكلمات... بحق سيدتنا زينب عليها وعلى بيتها السلام .
زينب التي اكملت المسيرة, وكانت السيف والصوت ,الذي يهز العروش , والبسمار الذي اوغل في صدر الكافر يزيد لعنه الله .
تحية لك ايتها الرائعة ..

الاسم: غرام الربيعي
التاريخ: 17/12/2010 17:50:07
الرائعة هيفاء الحسيني
لقد اجدت في اثارة هكذا موضوع مهم وتاريخي بل حقيقة لابد ان يتداولها الجميع وانا ايضا من الرافضين لفكرة ان مولاتنا زينب (ع) كانت كما يصورها الرواة وذكرت هذا في اكثر من مناسبة ان العقل ينافي هذة الفكرة لان الموقف يفسر بطولة وصبر واعتداد هذة المرأة الفريدة وبالتأكيد انها اختزنت حزنها امام السبايا والطاغين
سلمت وسلم قلمك ..
تحياتي الشاعرة والفنانة التشكيلية
من بغداد /غرام الربيعي

الاسم: د. محمد فلحي
التاريخ: 16/12/2010 22:59:54
تحية إلى الاعلامية المبدعة السيدة هيفاء الحسيني، وبارك الله فيك وبقلمك وعظم الله أجرك في ذكرى استشهاد أبي الأحرار وسيد الشهداء وسفينة النجاة جدنا الإمام الحسين عليه السلام، وأود أن اعبر لحضرتك عن اعجابي بقراءتك المتميزة لمواقف السيدة زينب عليها السلام، ودورها في معركة كربلاء الخالدة،دمت ايتها العلوية حفيدةالسيدة زينب الحوراء، وفقك الله وأسعدك، مع خالص التقدير

الاسم: الاعلامية هيفاء الحسيني
التاريخ: 16/12/2010 21:51:48
شكرا لكم على هذه الكلمات الرائعة بحب اهل البيت وشكرا لكم مرة ثانيا لمروركم على صفحتي
وتقبلوا مني فائق شكري وتقديري

الاسم: غفار عفراوي
التاريخ: 15/12/2010 20:52:12
نعم ان زينب عليها السلام كانت كل ذلك
واضيف
لقد كانت لا ترى رجلا ولا يراها وكان حجابها وعفافها وسترها من ابرز صفاتها

الاسم: فلاح رحمن السوداني
التاريخ: 15/12/2010 15:05:16
السلام عليكم وعلى العلوية الاخت هيفاء الحسيني
ان الحسين عبرة وليس عبرة ان الطم والبكاء والطبخ على الحسين ليس هو المطلوب وانما المطلوب هو التخلق باخلاق الحسين والمضمون الذي اتا به الحسين عليه السلام عندما قال ماخرجت اشرا ولابطرا بال خرجت للاصلاح في امت جدي رسول الله ولا ننسا وقفت زينب عليها السلام بوجه الطغات المفسدين انذاك في العراق واليوم على المراة العراقية الحسينية ان تقتدي بزينب عليها السلام عندما كانت في كامل حجابها واما المرئيات الفضائية انذاك الزمان فلاقتداء بزينب هو المضمون فهذا مانريده من النساء الفاضلات مع تحياتي للاخت العلوية هيفاء الحسني

تحياتي لك
اخوكم
فلاح رحمن السوداني

الاسم: الشاعر حسين البهادلي
التاريخ: 15/12/2010 11:53:44
الست هيفاء الحسيني المحترمة
شكرا اليك على هذا الموضوع الرائع تحياتي
واتمنى ان تكونين بصحة جيدة

الاسم: ناصر علال .زاير
التاريخ: 15/12/2010 08:10:56
محرم

نحب غيرج يهيوفه محرم
وعلي ملكاج ياوسفه محرم
كضه عمري بجفه هوفه محرم
وخلص كله مناحه ونوح اليه

محرم

نحب غيرج يهيوفه محرم
وعلي ملكاج ياوسفه محرم
أريد أنخه أبو اليمه ومحرم
لو بالصين هسه أتجين اليه
الله لايرد طلبات اليه


وعاشر

تظن أهوه لعد لغيرك وعاشر
وأنت أول أحبابي وعاشر
أريد أنخه بتاسوعه وعاشر
يهوفه أنشوفكم كبل المنيه
شلي بعمري لون تبعد عليه

الثامن من محرم المصادف 15 كنون أول 2010

عاشق حسيني لهيفاء الحسيني من الناصرية
ناصرعلال زاير

الاسم: محمد حسن ابو طبيخ
التاريخ: 15/12/2010 07:56:36
اعتق ورغم روعة كتابات الكاتبه هيفاء الا ان هذا المقال اروع ماكتبت واتمنى ان تتبنى على موقعها الرسمي زاوية ادب الطف الزينبي لابراز دور زينب ع التي تصلح ان تكون قدوة لكل نساء الكون
تحية لك وجزاك الله خيرا

الاسم: حسن الزاملي
التاريخ: 15/12/2010 06:35:19
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
معك الحق يا علوية في أغلب ما طرحتي ولكن هناك سؤال : ماذا تعنين بالحوزة ؟ هل تعنين المراجع والعلماء ؟ أم تعنين الأساتذة والطلبة ؟ أم تعنين المدارس والمناهج ؟ فالحوزة متألفة من هذه الأصناف الثلاثة ولكل صنف دوره , أرجو الإجابة على سؤالي كي يتسنى لي بيان موقف كل صنف مما ذكرتي , علما أن الحوزة قائمة بالمراجع والعلماء والباقي يأتي تباعا ولهذا شواهد كثيرة في التأريخ وأقرب شاهد للذهن هو ما حصل مع شيخ الطائفة الطوسي (رضوان الله تعالى عليه) وأسأل مرة ثانية هل وظيفة المكلف أو ما يصطلح عليه بالعامي هو الرجوع للفقيه كي يرشده لتكاليفه أم العكس ؟ وعلينا جميعا أن نحترم التخصص , والسلام .
السيد حسن الزاملي
بغداد

الاسم: ناصر علال .زاير
التاريخ: 15/12/2010 04:53:39
ياصباح الرعاية الألهية التي أدعوها أن تحفظ سيدي مشرف الموقع الصائغ الغالي العزيز وكل العاملين في موقع النور وكل من يمر هنا وخاصة من ترك تعليقه
أولا أشكر فطنة وذكاء وأنتباه القارىء الكريم
أتصل بنا زميل عزيز غالي وقال البعض يتساءل ويقول ناصرعلال كيف كان يقيم ذلك خلال تلك السنين العجاف وهو الذي يقول عشت سنين عمري بالفقر
نقول كنا نجارين في سنين الحصار يوم كان خيرة أدباء العراق بعضهم يبع السكاير وبعضهم يبيع الشاي على قارعة الطريق
فأتخذناالنجارة مهنة لنا وكنا قد نجرنابأيدينا غرف طابقين وغرف متعددة الأبواب مابين ست أبواب حتى ثلاث أبواب ومعارض وبوفيات وكنا قد وضعنا صندوق للأمام العباس (ع) في الورشة وكنا نضع فيه مبلغ من المال حتى لوقمنا بتشرح خشبه وكنا منه نساعد الكثير من الناس يوم كان الأخ لايعرف أخيه
وحتى لايسأل أخر كيف رزق الله زوجتك بيت دبل فاليوم نقول رزقها بفضل القرار الحكيم للحكومة العراقية مشكورة بتسليف الموظفين بثلاثين مليون دينارا أضافة لما حوشته هي خلال عمرها وكنت أملك قطعة أرض وبما أني ليس موظفا فقد حولتها بأسمها وبنتها بيتا لها بفضل بركات الأمام العباس وخدمتها له وزوجتي هذه والله مارأيت أصدق وأطيب منها وهي والله وبالله لم تزور أماما الا وأخبرتني أنها زارت للعلوية هيفاء ودعت لهاوكان أخر مرة في عيد الأضحى زارت لمولاتي هيفاء في ضريح الأمام علي (ع) وفي مرقد الشهيد الصدر الثاني (رض) فأخبرت هيفاء في حينهاوهي أي زوجتي والله وبالله عمرها لا تقبل أن تحدث بالهاتف لاشاعرة ولا أعلامية وفنانة غير هيفاء الحسيني
حبا بالعلوية هيفاء فقط

شكرا وعذرا للعودة والأطالة علما بأني أتجاهل الكثير من التساؤلات التي لاتستحق الرد والتعليق ولكن هنا وجب الرد فردينا والحمد لله رب العالمين

ناصرعلال زاير عاشق على حب الله وشاهد من ذي قار

الاسم: المهندس حيدر المالكي
التاريخ: 14/12/2010 21:51:33
الست هيفاء الحسيني بارك الله فيك على هذا الحس الثوري واني لافرح اشد الفرح وتأخذني الغبطه عندما اقرأهكذا مقاله عن السيدة زينب تلك الجذوة المتقدة للثوره التي انارت الدرب للاحرار على مر العصور وخصوصا عندما تكون الكاتبه امرأةمثقفه من هذا الطراز
المهندس حيدر المالكي-البصرة

الاسم: سيد نعيم آل مسافر
التاريخ: 14/12/2010 21:23:16
ابنة العم السيدة هيفاء الحسيني أوافقك الرأي في كل ما كتبته وقد جسدت ذلك في أكثر من نص شعري .. وهنالك ملاحظة بسيطة وهي أن الحوزة العلمية لا تستطيع ان تمنع اي احد من اي شيء الحوزة متمثلة بالمراجع تقول هذا صح وهذا غلط وتبين الحكمالشرعي .. أقصد ليس لديها قوة تنفيذيه..
تقبلي تحياتي

الاسم: حيدر التميمي
التاريخ: 14/12/2010 20:22:52
بسم الله الرحمن الرحيم
مهما صدحت حناجرنا و كتبت اقلامنا فهي تعجز امام هذا الجبل الاشم حقاو لو كان كل النساء كزينب لفضلت النساء على الرجال فكيف لا و نحن نعلم بان القليل من الرجال صبروا و صابروا في سبيل الحق . نعم هذا ليس غريبا على زينب و لا غير متوقع فمن هي و ابنة من ابوها من و جدها و امها من؟
زينب فيك الاباء و الشمم تهاوت بصبرك صروح الضيم و الظلم
يا ابنة الطيبين و الهدى يعجز لوصفك القرطاس و القلم

الاسم: وميض سيد حسوني المكصوصي
التاريخ: 14/12/2010 19:13:54
المتالقة دوما هيفاء الحسيني
رائع ماخطته اناملك في وصف تلك الشخصية الاسلامية القوية الابية,الا وهي السيدة زينب عليها السلام,كم جميل ان نقتدي بقوتها وصبرها وعظمتها التي لامثيل لهافي كل نساء الارض

كم انت رائعة ايتها النبيلة لله درك بحق فاطمة وابيها وبعلها وبنيها سلمت قلما حرا نبيلا

الاسم: ناصر علال .زاير
التاريخ: 14/12/2010 14:50:09
السلام على العلوية هيفاء الحسيني وعلى كل من يمر هنا
منذ عام 1992 وأنا أقيم غداء العباس عليه السلام
وأطبخه بنفسي وأبدع فيه حيث نتقاسم أنا ورفيقة عمري المهمة
فهي تخطبخ التمن وأناأطبخ المرق واللحم بتفنن وأبداع كما قلت يشهد عليه أهل منطقتي قاطبة
يوم كان خلال سنين الحصار الظالم الدجاجة مكرمة الحكومة السابقة
الله لايعيد تلك السنين العجاف المهم
يقال بعد أن نتتهي من توزيع الطعام تسأل الله وتدعوا لمن أوصاك بالدعاء بحق صاحب المصاب عند الله فيجيب الله الدعاء
أكراما لصاحب المناسبة وأنا جربت ذلك شخصيا ولي أكثر من قصة منها على سبيل المثال كانت زوجتي تسأل الله أن يرزقها ببيت مثل الأوادم كما تقول فرزقها الله ببيت دبل فاليوم كما يسمى
أسأل الله أن يمتعها هي وأولادها فيه ويحفظها من الحسد وأهله المهم
الله يشهد يامولاتي هيفاء بعد أن أنتهينا من أخر جار توجهنا الى الله بالدعاء لكم بالصحة والعافية والتوفيق ونيل شفاعة الزهراء وزينب وخديجة الكبرى
وهذا اليوم كنا بذكركم وكنا نتداول ماكتبتموه عن زينب الكبرى ندعوا الله لكم
بالحفظ والرعاية والتوفيق
أنا شخصيا لم أفاجىء بماتكتبه هيفاء لأني سمعت منها مباشرة صدق المشاعر وصدق الحب لأهل البيت
وقد بلغت من العمر والتجربة مايؤهلني
لمعرفة صدق الحديث من خلال مقارنته مع فعل الخير
فهيفاء اليس هي التي تبرعت بدمائها لأنقاذ الأخرين ولم يهمها رد الفعل
وهيفاء اليس هي التي فقدت ست أو سبع شهيدات من زميلاتهافي صحيفة هي تتولى رئاسة تحريرها ولم يرعبها ذلك
وهيفاء اليس هي التي أعتقلت من قبل مخابرات دولة عربية شقيقةولم تترك رسالتهاالأعلامية الشريفة
وهيفاء هي التي في مالها حق للسائل واليتيم وأبن السبيل
وكم مرة مدت يدهاالكريمة لتطعم أخرين فعضوها ولكنها مازالت يدها ممدودة الى أخر العمر
والكلام طويل وطويل جدا وأهم مافي هيفاء أنها تحمل أخلاق محبي أهل البيت المخلصين فلو تحدثت معها 24 ساعة متواصله فلن تسمع منها غيبة ولانميمة ولانفاق ولارياء أي والله أنا جربت هذا لشيء بنفسي
اللهم أحفظها بحفظك ورعايتك وزيدها أيمانا وتقوى ونور على نور كيف لا وهي من سلالة محمد وال محمد وأهم مافيها أنها لاتعرف التطرف مطلقا مطلقا

مع السلامة
ناصرعلال زاير---- الناصرية




الاسم: خالد مطلك الربيعي
التاريخ: 14/12/2010 11:35:39
جزاك الله خيرا يا نجمة الفيحاءالساطعه زينب عليها السلام طودا عاليا وجبلا شامخا بكل معنى العقيده الثائره من اجل دين محمد ص فهي نبراس لا يترجم وهي قاموس من المعدن الرفيع الذي لا ينتهي لك يا حفيدة الرسول يابطلة كربلاء خلودا ابديا مهما طال الزمن ياعنوان البطوله الرائعه ولكاتبتنا هيفاءالحسيني التقدير والاحترام
خالد مطلك الربيعي كربلاء المقدسه

الاسم: معتمد الصالحي
التاريخ: 14/12/2010 07:25:33
تحيه للسيده الكاتبه واسال الله لها الاجر بما كتبت ... لكن اثار استغرابي تعليق الكاتبه دلال محمود وهي كاتبه معروفه وكنت اعتز بمقالاتها لكنها الان تقول ان البكاء على السيده زينب اسوء فعل في حقها وانا اسالها لو ان احد من عائلتك جرت عليه هذه المصيبه فهل كنت لا تبكين عليه فكيف فكيف بزينب وهي حفيدة الرسول وابنة الوصي ؟؟؟؟؟

الاسم: فراس الى الابد
التاريخ: 13/12/2010 22:05:43
(( ... ما رأيت في صنع الله بأهلي إلا جميلاً ، هؤلاء قوم كتب الله عليهم القتل ، فبرزوا إلى مضاجعهم ، وسيجمع الله بينك وبينهم فتحاجون إليه وتختصمون عنده فانظر لمن الفلج يومئذ ، ثكلتك أمك يابن مرجانة !!)).
كم انت رائعة ايتها النبيلة لله درك بحق فاطمة وابيها وبعلها وبنيها سلمت قلما حرا نبيلا

حياكم الله من ذي قار سومر

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: اثير الطائي
التاريخ: 13/12/2010 20:03:59
المتالقة دوما هيفاء الحسيني
سلمت بسلام العراق ودجلته وفراته يا محبة زينب والحسين عليهم السلام

دمت وانت تنشرين الحروف الطيبة وتتذكرين اهل البيت

اثير

الاسم: سرمد تركي التميمي/اعلام كفاءات بابل
التاريخ: 13/12/2010 20:02:58
اولا اشكرك يا ست هيفاء على سلوبك المذب وطرحك لهكذا قضيه غائبه عن اذها الكثيرين وعاشت يداك وبوركتي ووفقك الله وثانياانا اضم صوتي الى صوتك في اعلان البراءه ممن ظلم وبخس حق سيدتنا زينب (ع)

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 13/12/2010 18:24:04
هيفاء الحسيني
الكاتبة الواعية

رائع ماخطته اناملك في وصف تلك الشخصية الاسلامية القوية الابية,الا وهي السيدة زينب عليها السلام,كم جميل ان نقتدي بقوتها وصبرها وعظمتها التي لامثيل لهافي كل نساء الارض.
للاسف فان ثقافة الجهل لازالت تتسلط على الساحة السياسية مدعية الدين الذي لايطبقون اي من تعاليمه الرائعة.
لنحب زينب عليها السلام,ونذكرها برقي واجلال,اما ان نبكي ونشق الجيوب ونلطم الخدود فهذا لعمري اسوء فعل في حقها.

شكرا لهذا القلم الناضج.




5000