..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المرأة سيدة الموقف .. ولكن !!

خديجة علي حسين

كل ما يتعلق بحياة الإنسان وحركته يعود بالفضل الأول إلى المرأة لأنها الأم ويولد من رحمها ذلك الرجل والتي تعتبر أنها نصف المجتمع وأنا اعتبر المرأة هي أساس واصل المجتمع وقد كانت المرأة في المجتمعات الأولى سيدة الموقف و كانت لها مكانتها وتميزها في الحياة الاجتماعية ولكنها كثيرا ما عانت جراء التشوهات التي نجمت عن طبيعة تقسيم العمل الاجتماعي ونتيجة لسطوة القوة والتسلـّط في الحياة العامة عندما صار للملكية وتوزيع الثروة منزلة القانون العام وجوهر سياسة السلطة الجديدة في المجتمع الإنساني..وعراقيا كان للمرأة عبر تاريخنا القديم والحديث دورها المميّز. لكن نلاحظ أصبح دور المرأة ضعيف جدا في مرحلة ما بعد التغيير وتفشت الأمية بين أحضانها والتخلف صار يرافقها  ومن اجل نيل حقوقها نبحث هنا عن مشكلة التمثيل الحقيقي لصوتها في البرلمان ومشكلة التمثيل الحقيقي في رسم الدستور وعليها أن تعمّق تحالفاتها مع القوى المتنورة من أجل منع الاستدارة بالتاريخ ضد مصالحها وضد القيم الإنسانية السليمة الصحيحة.. التقينا مع عدد من النساء  القياديات والمهتمات بشان المرأة في المدينة لنسلط الضوء على دورها في المجتمع  ..

  

•·          بدأنا أولا مع رئيس لجنة المرأة والطفل في مجلس المحافظة الست " منى الصافي "

س/ مرحبا بكم ... ممكن البطاقة الشخصية .

منى حسن الصافي  بكالوريوس محاسبه ( وإدارة أعمال ) مرحلة البحث ماجستير من جامعة  "سانت كلمنت " المهنة سابقا مسؤولة حسابات في إحدى دوائر وزارة العدل حاليا عضو مجلس محافظة ولدورتين متتاليتين  كنت في الدورة الأولى لمجلس المحافظة اعمل في مجموعة من لجان المجلس وهي مسؤولة لجنة النزاهة .عضو في لجنة التخطيط الاستراتيجي والاستثمار عضو في لجنة فتح وإحالة العطاءات أما في الدورة الحالية لمجلس المحافظة فانا اعمل في لجان وهي رئيس لجنة المرأة والطفل , عضو في لجنة التخطيط الاستراتيجي والاستثمار , نائب في اللجنة الاقتصادية والمالية علما انه تم ترشيحي عن منظمة التضامن النسوي ضمن كيان التضامن ومسؤول الكيان الشيخ عضو البرلمان الحالي ( الشيخ محمد مهدي الناصري ) ولدي مشاركات ومساهمات واسعة مع الجمعيات والمنظمات  الإنسانية والخيرية والمنظمات الدولية .

س/ ماهي المشاريع التي قدمتموها لخدمة المرأة في المحافظة  وهل حصلتم على موافقة من حيث تخصيص المبالغ اللازمة وما إلى ذلك ؟

لجنة المرأة والطفل في مجلس المحافظة تعمل ضمن الإمكانات المحدودة المتاحة لها حيث توجد مساعدات تقدم من المجلس لبعض النساء التي تحتاج إلي الدعم المادي أو المعنوي  ومن خلال المراجعة لدى اللجنة والى اللجنة أيضا زيارات ميدانية لبعض العوائل المتعففة في بعض المناطق للاطلاع على الواقع المعاش لهم وتقديم المساعدة المادية وبعض الأحيان مساعدة الناس التي تحتاج علاج طبي لمتابعة حالتهم مع المستشفيات في المحافظة

  

س/ ما هي أسباب التدهور الذي حصل لوضع المرأة ؟ وما هي التغيرات التي طرأت علية بعد 2003 ؟

عانت المرأة العراقية كثيرا من الإهمال والحرمان والتهميش نتيجة للسياسات الخاطئة السابقة فقد تحملت مسؤوليات الأسرة وهذا أدى إلي عدم الاهتمام بنفسها  أو كانت الصعوبات على حساب نفسها وثقافتها واحتياجاتها ولكن بعد 2003 طرأت كثير من التغيرات الايجابية على المرأة فقد ساهمت مساهمة فاعلة في الحياة السياسية والاجتماعية فهي نراها موجودة وبقوة في كثير من المجالات وأصبحت قائدة وصاحبة قرار فتراها وزيرة وعضو برلمان ومجلس محافظة ومعلمة ومربية وذلك نتيجة لتحسن  الوضع عموما في العراق وذلك انعكس على واقع  المرأة العراقية .

 س/ ماهي خططكم لمساعدة المرأة لهذا العام 2010 ؟ وكيف يمكنكم رفع مستواها المعاشي؟

 لا يوجد تخصيص للمشاريع فقط تقوم بالتواصل مع المنظمات الدولية التي تقوم بدعم المرأة ببعض المشاريع وبالتنسيق مع مجلس المحافظة ( لجنة المرأة والطفل ) لتقديم الدعم للنساء.

•·        بعدها توجهنا إلى السيدة شذى القيسي ناشطة في مجال حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني ومهتمة في مجالات المرأة ..

  س / ما الذي تحقق خلال فترة وجودكم في منظمات المجتمع المدني  إلى المرأة في المدينة ؟

بالحقيقة هذا سؤال مهم جدا لكونه يسلط الضوء على واقع المرأة في مدينة الناصرية بصوره خاصة ونساء المحافظة بصورة عامه

المرأة أثبتت وجودها في معظم المجالات المتوفرة على واقع البلد فقد نشطن في المجال الاقتصادي والسياسي والاجتماعي والثقافي ..

وأصبحت لها القدرة على التعامل مع المعطيات التي يمر بها البلد ولكن هذا القول لا ينطبق على كل النساء لكون معظم فتياتنا لازالت يعانين من ضغوط الأسرة والمجتمع وبدون مبرر عن الشرائع والعقائد والديانات فباسم الإسلام مورست أبشع الأساليب بحق المرأة من عنف واضطهاد وتهميش بسبب تحكم بعض الشخصيات الدينية المتطرفة التي لاهم لها سوى إبعاد المرأة عن مراكز القرار واستهان دورها في التنمية ...

إن بالنسبة لمنظمات المجتمع المدني المستقلة غير التابعة لأي تيار أو حزب فقد قامت بالدور المطلوب بحيادية تامة وأشركت العديد من النساء في عملية التنمية الاقتصادية للبلد وتربية أطفالها وفق المعايير الاجتماعية الحديثة وبدون الابتعاد عن أخلاقياتنا وعقائدنا ...

س/ نرى الضعف واضح لدى المرأة كقيادية في المحافظة واغلب رؤساء الدوائر ذكور .. أين المرأة ؟ وهل في رأيك يعتبر هذا تهميش للمرأة  ؟ أم عليها أن ترضى بهذا الواقع ؟

المرأة يجب أن تنهض بنفسها وتخلق الأجواء المناسبة لتكون قيادية في المجتمع وهذا يعتمد على أسرتها بالدرجة الأولى وعلى مستواها الأكاديمي والثقافي بالدرجة الثانية  فمتى ما كانت المرأة ذات شخصيه قويه ولها ثقة عالية بنفسها واثبات جدارتها في عملها فإنها تستطيع احتلال مركز وظيفي مهم في المؤسسة التي تعمل فيها أما بالنسبة للعمل في مجال عضوية مجلس المحافظة فان ذلك يتحكم به القاسم الانتخابي وفق قانون الانتخابات الذي يتضمن فقرات غير منطقية والتي تحتم على الكتل السياسية اختيار المرأة وفق النسبة المقررة ( الكوتا) وبذلك فقدنا روح المبادرة في النساء حيث أن معظم هؤلاء النسوة لا يحملن أي ثقافة اجتماعية وإدارية وان المناصب قدمت إليهن بالاسم فقط وليس حسب طبيعة عملهن والتي باعتقادي هي مجرد أعمال إدارية بحته ليس لها تأثير على الواقع العام لمعاناة المرأة في المحافظة .

س/ هل لديكم مشاريع للنهوض بواقع المرأة  من خلال تعاونكم مع الحكومة المحلية أو المنظمات الدولية  ؟

نعم لدينا مشاريع مستقبلية كثيرة تساعد على تأهيل المرأة ثقافيا واقتصاديا واجتماعيا هناك مشاريع للتوعية الصحية وبمساعدة دائرة الصحة واللجنة الصحية في مجلس المحافظة .. أيضا هناك مشاريع تنموية اقتصاديه بمساعدة بعض المنظمات الدولية وفريق اعمار ذي قار ونركز على الأرامل والمطلقات والفتيات العاطلات عن العمل .

س/ برأيكم أسباب تخوف المرأة من دخول في مجال السياسة ... هل هو قلة وعي ؟ أم قيود المجتمع ؟

بسبب تراكمات الماضي , تتخوف المرأة من المشاركة في العملية السياسية فقد تعرض بلدنا إلى حكومات جائرة منذ ستينات القرن الماضي  ولحد الآن وقد دفعت بعض النساء الثمن الباهض نتيجة هذه السياسات الرعناء ... والآن بلدنا غير مستقر سياسيا نوعا ما مما يؤثر على قناعة المرأة في المشاركة الفعالة وما وجود النساء في مجلس النواب إلا وفق ما رسم لهن حسب ( الكوتا) وليس حسب القدرة على اتخاذ القرار ورسم البرامج السياسية للبلد سوى عدد قليل جدا من السيدات اللواتي اثبتن قدرتهن على أن تكون كل منهن امرأة قياديه وخاصة اللواتي ينتمين إلى الأحزاب المستقلة واللبرالية والعلمانية .

أحب أن أضيف

المرأة كونها عنصر مهم من عناصر المجتمع وهي نواة المجتمع وبدونها لا تكون الحياة طبيعية فهي الأم والأخت والزوجة والابنة وواجب على من يرعاها و يمهد لها سبل الحياة الكريمة التي ستخلق منها عنصرا مفيدا لبناء الوطن والنهوض بالواقع الاجتماعي والاقتصادي والسياسي وتربية أطفالها وفق ما حصلت عليه من ذويها ليكونوا بذرات خصبة للمستقبل ..

•·        ثم توجهنا إلى رابطة المرأة العراقية في الناصرية ووجهنا أسئلتنا إلى سكرتيرة الرابطة الست " أمل هليل " لنتعرف على عملها ودورها إزاء المرأة في المدينة .

  

  س/ تاريخ رابطة المرأة  حافل بالنضال , ما دور الرابطة في هذه المرحلة , وماذا قدمت في فترة ما بعد التغير ؟

إن تاريخ رابطة المرأة حافل بالنضال والتضحيات التي قدمتها الرابطيات على مر السنين اللواتي تعرضن إلى السجن والإعدام والهجرة إلى خارج الوطن وترك أسرهن بسبب التعذيب والتشريد من قبل النظام السابق  وان دور الرابطة في هذه المرحلة تمثل توعية النساء اللواتي لم تتح لهن الحياة فرصا لتعلم القراءة والكتابة والكثير من مجالات الحياة الأخرى فالرابطة بدورها عملت العديد من المشاريع والمحاضرات لدفع المستوى التعليمي والثقافي للمرأة العراقية وقد قدمت الرابطة في فترة ما بعد التغير توعيات للمرأة في مجال الصحة وشرح قانون الأحوال الشخصية لعام 1959 الذي يضمن حقوق المرأة وعملت ورشا في مجالات عدة فقد شاركت الرابطة في عدة مؤتمرات خارج المحافظة وداخلها

س/ مدى تعاون الحكومة المحلية معكم كونكم إحدى منظمات المجتمع المدني ؟

لا يوجد تعاون من قبل الحكومة المحلية ولم تدعمنا بأي دعم لا مادي ولا معنوي وبالطبع الجميع يعلم إن المرأة تحتاج إلى من يدعمها لكي تتعزز الثقة في نفسها أكثر رغم أن الرابطيات قد توصلن مع المجلس البلدي ومجلس المحافظة لكن دون جدوى ترك ملف الرابطة لديهم كما تركت الكثير من الطلبات .

س/ لكل منظمة أو رابطة مشاريع أو خطة مشاريع ماذا لديكم كرابطة للمرأة في المحافظة ؟

عملت رابطة المرأة دورات في تعليم القراءة والكتابة ومشروع خياطة للعاطلات عن العمل ومحاضرات في تعليم الحاسوب للخريجات المتوسطة والإعدادية ومشروع ذوي الاحتياجات الخاصة وتعليمهن القراءة والكتابة والرسم والخياطة والحاسوب وقد أقامت دورة لتعليم زرق الإبر  أما الآن أقامت دورة لتعليم الخياطة للنساء وعمل الوجبات السريعة لكي تستفيد المرأة من المردود المالي لتعين نفسها على أمور وصعوبات المعيشة .

س/ أين دوركم في توعية المرأة سيما ونلاحظ تفشى الأمية والتخلف يزداد بين النساء ؟

إن الرابطة تسعى جاهدة في توعية النساء من خلال الدورات والورش التي تعملها من اجل ثقافة المرأة فقد أقامت محاضرات عن الأمومة والطفولة ومدى الرعاية بالمرأة الحامل وتوعية النساء عن خطر الأمراض السرطانية وطرق الوقاية منها بالإضافة إلى ما ذكرناه من دورات تعليم القراءة والكتابة والحاسوب وغيرها .

هذا ما تقدمت به نماذج من المرأة القيادية في المدينة لننقل ماتعاني منه المرأة خاصة في هذه المرحلة ولكي تخرج من معاناتها عليها أن تكسر قيودها من خلال إثبات وجودها بوعيها وثقافتها واقتحامها كل المجالات التي يحتكرها الرجل لأنه أولا وأخيرا من رحمها ولها الفضل عليه بان يكون ممتنا لها لامهمشا ومعرقلا لحياتها ضمن دهاليز ومفردات القوانين المجحفة والعادات البالية وتطرف رجال الدين  الذين يحاولون إبعادها عن مركز القرار .

الناصرية ... 

 

 

 

  

خديجة علي حسين


التعليقات

الاسم: alostaz abdo
التاريخ: 10/05/2011 21:40:44
هل المراة سيدة الرجل

الاسم: marwan_iraq9@yahoo.com
التاريخ: 30/12/2010 10:48:11
شكرا على هذا الموضوع وهذا اللقاء الرائع تقبلي تحياتي وتمنياتي لك بالموفقيه مروان الجبوري

الاسم: .خديجة علي حسين
التاريخ: 22/12/2010 09:36:33
الاعزاء فراس وميض وباسم شكرا لكم وشكرا على التعازي استاذي العزيز باسم

الاسم: وميض سيد حسوني المكصوصي
التاريخ: 13/12/2010 17:48:46
خديجة علي حسين
والموضوع رائع نتمنى المزيد من القضايا المهمه لانك مبدعه من مبدعات النور

الاسم: باسم صاحب
التاريخ: 13/12/2010 13:25:14
تحياتي خوخة واتمنى لك الموفقية والموضوع رائع نتمنى المزيد من القضايا المهمة .. وبعد هذا اقدم لك التعازي الحارة بوفاة عمتك الرحمة للفقيدة والصبر والسلوان لكم وللعائلة الكريمة .

الاسم: فراس الى الابد
التاريخ: 12/12/2010 20:40:44
خديجة علي حسين
مااروعك وانت تخطي اجمل القضايا لك كل تقدير ايتها النقية وانت تسلطي الاضواء على كوكبة من نساء سومر لك الود اختي العزيزة

حياكم الله من ذي قار سومر

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي




5000