هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مرايا Jill Rock المتعاكسة

عدنان الصائغ

  

أتطلعُ في المرآةِ؛ أرى عينيها:

وأراني في عينيها:

 

أتملى امرأةً تتطلعُ في عينيَّ: ترى مرآةً تتفتحُ عن حرفٍ، يتفتحُ عن بوحٍ، يتفتحُ عن روحٍ، تتفتحُ عن نافذةٍ، تتفتحُ عن غاباتٍ، تتفتحُ عن لوحاتٍ، تتفتحُ عن رقصٍ، يتفتح عن عرفانٍ، يتفتحُ عن ألحانٍ، تتفتحُ عن ألوانٍ، تتفتحُ عن أكوانٍ، تتفتحُ عن بحرٍ، يتفتحُ عن فيروزٍ، يتفتحُ عن عينيها:

 

                   فأرى امرأةً ترسمُ مرآةًـــــــــــــــ

                       أتطلعُ في المرآةـــــــــــــــــــــــــــ

                             أرى حرفاً يرسمُ امرأةًـــــــــــــــــــ

                                 ترسمُ شاعر ( ها ) في مرآةــــــــــ

 

 

ـــــــــــــــــــــــ نتجاسدُ

أو ــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــ نتعاكسُ:

                 مرآةً ة ة ة ة

                في ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

                حـ  ــــــــــــ ر ــــــ ف

                أو:

                حرفاً في ـــــــــــــــــــــــــــ مرآة ة ة ة

                أو:

               مرآة ـــــــــــــــ × ــــــــــــــ مرآة ة ة ة

 

... وأراني أتطلعُ في المرآةِ

فلا أبصرُ مرآةً

بل لا أبصرني

بل لا أبصرها

 

أينْا نحنُ إذاً؟

بل أين هي المرآة.. !؟

 

                                      لندن 2010

 

 

 

 

 

عدنان الصائغ


التعليقات

الاسم: جمال عباس الكناني
التاريخ: 2010-12-14 20:14:20
الشاعرعدنان الصائغ
انت تعلم ان القصيدة النثرية من شروطهاعدم الدوران والتكرار حيث التكرار واضح في النص ولكن ماأجمله من تكرار وماروعه انه التمرد على ثوابت القصيدة النثرية هذه هي التفجيرات اللغوية والحداثة والتمرد على ما هو مألوف .
احييك
مع الشوق للأتي
جمال عباس الكناني

الاسم: فراس الى الابد
التاريخ: 2010-12-12 19:39:40
فأرى امرأةً ترسمُ مرآةًـــــــــــــــ

أتطلعُ في المرآةـــــــــــــــــــــــــــ

أرى حرفاً يرسمُ امرأةًـــــــــــــــــــ

ترسمُ شاعر ( ها ) في مرآةــــــــــ
مااروعك نوريا نقيا نبيلا لك الود ايها الملهم عدنان الصائغ

حياكم الله من ذي قار سومر

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 2010-12-12 08:41:53
الشعر هو جوهر الخيال..حين تصير الرؤيا عبارة عن مجرات وفضاءات وخيال شاعر وكلمة يبحران في الفنتازيا.جميل جداأستاذي القدير

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 2010-12-11 16:18:48
الشاعر الكبير عدنان الصائغ
حقا انك تصوغ الجواهر ..
لقد أسعدني نصك الجميل هذا
دمت مبدعا كبيرا .

الاسم: جمال نوري
التاريخ: 2010-12-11 15:37:42
تحية دافئه صديقي الشاعر عدنان الصائغ كنت ومازلت شاعرا يمتلك ادواته الشعرية السلسه وتنطوي تجربتك الشعريه على وضوح في الرؤيا واستشراف للحاضر والمستقبل واذا ما كانت اللغة الشعرية انزياحا عن كل ماهو عادي وقول متعال في اللغة فانك ممن يملكون هذه اللغة الاسرة احييك على هذه القصيدة المغامرة في لجة التجديد والتحول نحو افاق اكثر اشراقا وتجليا .سلمت اناملك المترفه بالحروف والاسى العراقي الشفيف. القاص جمال نوري .تكريت

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 2010-12-11 13:42:10
استعملت كل فكري وامتطيت عيني بكل فن لانهل من هذا البوح الكبيرر الذي سطرته لنا في هذه الاقصوصة العبقة ...

دمت لنا سيدي

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 2010-12-11 13:41:05
استعملت كل فكري وامتطيت عيني بكل فن لانهل من هذا البوح الكبيرر الذي سطرته لنا في هذه الاقصوصة العبقة ...

دمت لنا سيدي

الاسم: فرح دوسكي
التاريخ: 2010-12-11 12:19:22
الاستاذ عدنان الصائغ
ماقرائته غريب قريب جدا عن مرآة محدبة ...عن حقيقة امرأة متخفية في مرأة

مع الود

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2010-12-11 10:49:19
عدنان الصائغ يعيد الى الشعر رونقا قلما يصادفنا في شعر هذه الأيام العجاف شعريا.
حين تقرأ عدنان الصائغ تقرأ الشعر المعافى من نثرية
هذه المرحلة, نثرية الروح لا النثرية بمعنى التخلي عن
التفعيلة . يبقى عدنان الصائغ شاعرا طريا أخضر الروح
رغم انف الشعر الأبيض - الأشهب الذي غزاه ,



الاسم: فاطمة الفلاحي
التاريخ: 2010-12-11 10:13:06
القدير الشاعر عدنان الصائغ
لست بناقدة كي اكون محترفة في كيفية الاستخدام المتقن لادوات النقد .. وأكون بارعة في قراءة تليق بنصك وماارفقته لنا من تعريف للمرايا .. من اجل الوصول للشعور الحسي للنص

وكما اعرف ان الشعر السوريالي هو مشروع ادبي فني يؤسس الحركة الشعرية الحديثة ، وخطوة ثورية على الواقع ، ليفصح عن لاوعي .. اضافة الى انه يقول بين طياته الرفض المطلق لكل المقاييس السائدة

وشعاره هو "الحرية – الخيال – العلم "

وما يؤكد ذلك هو الشاعر اوكتافيو باث حيث قال بان السوريالية كانت بلسم "الفيير برا" الذي يمحو آثار الخطيئة الأصلية في سرّة اللغة

استاذي الفاضل
عذرا من روحك ، ان أسأت القراءة وفق أفكاري المتسرعة باخذ الموضوع بصورة سوريالية .. لاني من هواة الكتابة في
هذا العالم

احتراماتي




5000