..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إتحاد الأدباء الكرد وعلاقته باتحاد أدباء وكتاب العراق

مصطفى صالح كريم

* فيما كانت جماهير شعب كردستان تعيش افراحها باندحار الحكم الفاشي وانتصار الانتفاضة في عموم كردستان، فوجئت بورود انباء عن قمع السلطة الحاكمة انتفاضة شعبان في وسط العراق وجنوبه بوحشية مقترنة بالكثير من الغطرسة. واستمرت سلطة البعث في استغلال الكرم الحاتمي الذي ابدته القوات الامريكية بالسماح لطيران العراق بالتحليق في سماء البلاد، فأمر (القائد المغلوب) صدام حسين تحريك القطعات العسكرية نحو كردستان، هكذا بدأت جيوش الظلام تزحف في جنح الليل لاطفاء النور المشع في كردستان.

* كرد فعل لهذا الهجوم العسكري، حدث امر اعتبر حدثاً منفرداً لم يسبق له مثيل لا في العراق فحسب بل في الشرق الاوسط كله، حيث خرجت جماهير كردستان صغاراً وكباراً، شيباً وشباناً من المدن والقصبات والقرى والارياف متوجهة نحو الحدود الايرانية والحدود التركية، تاركة بيوتها واموالها وممتلكاتها، قاصدة المجهول، معلنة رفضها العيش تحت حكم صدام حسين، حتى اصبحت المدن خاوية على عروشها، والملفت للنظر هو ان هذه المشاركة الجماهيرية العامة في تلك المسيرة التاريخية لم تأت بايعاز من الاحزاب والقيادات السياسية، بل كانت نابعة من ارادة الشعب الذي قرر التضحية بكل مايملكه والتخلي عن كل ماهو عزيز عليه، كي لايخضع ثانية لسلطة البعث الفاشي.

* لقد عانت الجماهير خلال هذه المسيرة معاناة قاسية، حيث كانت الجموع الحاشدة تزحف تحت سيول الامطار الغزيرة، وكانت الألوف من النساء المشاركات في هذا الزحف المقدس يحملن اطفالهن ويأخذن بأيدي الآخرين. يمشين تحت قسوة الطبيعة متعبات، منهوكات القوى، وقد مات عدد كبير من الاطفال والشيوخ الذين لم يستطيعوا مقاومة الطبيعة وتحمل تلك المشاق، ومع ذلك فقد صمدت الجماهير الكردستانية واثبتت للعالم بأنها تفضل الموت على العيش في ظل صدام حسين.

* لقد شارك في هذه المسيرة حتى المرضى والجرحى الراقدين في المستشفيات الذين فضلوا الموت مع الشعب على الحياة في ظل الديكتاتور، كان شيئاً طبيعياً ان ترى اشخاصاً يحملون احد جرحاهم فوق نقالة المستشفى لئلا يتخلف عن ابناء قومه السائرين نحو افاق مجهولة. لقد نقلت عدسات المصورين الاجانب صوراً متعددة من هذه المأساة التي هزت ضمير الرأي العام العالمي، حيث طالبت دول صديقة بايجاد ملاذ آمن لهذا الشعب المبتلى بحكم اشرس ديكتاتور، واعتبار كردستان منطقة يحضر فيها الطيران.

* وقد تم ذلك بفضل مساعي فرنسا وبريطانيا وشمل القرار منطقة واسعة في كردستان تخضع لمنع الطيران في سمائها.

 

 

 

 

مصطفى صالح كريم


التعليقات




5000