..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الطاووس...

د. عزاوي الجميلي

يا مطر الشوق المتساقط
كدموع عروس...

يا امواج الليل المرسل...

في قلبي...

انطفأ الفانوس..

يا آخر يا.... بل يا...يا... يا..

يا كل حروف نداء  القاموس...

تترتجف الاحرف حين تلامس ارضك...

خوفا من وهم محسوس....

طفلا كنت... وأهتف باسمك...

في كل قيام .... وجلوس...

لم اتعلم أي دروس...

غير الحزن...

ويوم فراق...

قد حول عمري كابوس..

يا مدرستي الاولى...

مهما... عمرت سأبقى مهووس...

بتفاصيلك...

بالباب الموصد في درب هروب الساعات...

بصوت الجرس وبالكردوس...

القاك برهبة عشاق وقفوا في حضرة فينوس....

بترانيم الوحشة في ليل شتاء المحبوس...

ياملحمة الشعر الكبرى...

يادبكة عرس قد شدت... وبها يختال الراووس...

 زهوآ... والمطبج ... ناموس...

ماذا تنتظرين...

رحيلي...؟

لا تنتظري... فجذوري يأكلها السوس...

قبر يمشي فوق جراحي...

والأيام عليه تدوس...

يا سر الشجن الملموس..

ثالوث الفوضى والشكوى والاحزان...

بدموعي حين تحاصرني ... وفراقك ... أصبح خاموس...

لا يمهلني... حتى أكتب شعري...
وأنا... أفكار كالنمل ينوس...

لا تنتظري... تابوت الوحشة يحملني... في يمك والليل عبوس...

ماذا تنتظرين... بقايا صوتي المرسل في اشعاري... كالناقوس...
يتلاشى...

في أفق البعد ... ويرحل في جرحي ... آن الشوق كحد الموس...

الجوع إليك يجاذبني... وأنا في الظاهر طاووس....

د. عزاوي الجميلي


التعليقات

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 01/12/2010 06:00:43
بكل معاني الفرح قالت المرأة العبدانية...
(( جانا الخبر ونه صحيح... وعفية المعوبر هاب الريح...))
نعم نتمنى ان تقول العراقيات هذا الكلام بجلاء الاحتلال وعودة الأمن إلى بلدنا الحبيب... محبتي لك

الاسم: حسين الشبالي
التاريخ: 30/11/2010 14:35:28
ذالك الوادي الذي أخذ تلك الشخصية وجرف معهو ذكريات العمر الجميلة سترجع تلك الأيام والمقولة الشهيرة دكتور عزواي من هنا ومن قلب ذالك الوادي أرسل اليك شكري وأحترامي

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 25/11/2010 20:47:19
الأخ والخال العزيز حسين الشبالي...
من هنا من كتف الوادي الذي دخل التاريخ يوما آن قتل شخصية مهمة في تاريخ العراق.. وادي المعوبر الذي شهد ملاعب الصبا.. انقل إليك فائق شكري على متابعتك لما أكتب.. وتقديري لقلبك الجميل الذي يحمل هذا الحب رغم فتوته... تحياتي لكل الأخوال من ألملاعابد.. محبتي لك

الاسم: حسين الشبالي
التاريخ: 25/11/2010 14:33:47
انحدرت كلماتك على قلبي كنهر جارف أخذ معهو كل الهموم والأحزان عند ما أقرء كلامتك الجميلة افرح وينتابني شعور بأن تلك الأيام سترجع دكتور عزواي دمت للقلم والشعر وللأبداع

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 20/11/2010 20:56:18
شكرا لمرورك دكتورة سبأ...
لعل من المفارقات أن يرى القارئ مالا يرى الكاتب...
ولعل مرورك الجميل هذا اضاف لي بعض ما لا أعرف عن قصيدتي...
كل عام وأنت في خير ونجاح ... مودتي.

الاسم: saba aljanabi
التاريخ: 20/11/2010 17:54:59
ماذا تنتظرين...

رحيلي...؟

لا تنتظري... فجذوري يأكلها السوس...

هنا استوقفني المعنى الذي اجدت في رسم الاصرار فيه بريشة شاعر..شكرا لمن الهمك تلك الكلمات..سلامي دكتور

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 20/11/2010 04:42:27
الصديقة الرائعة رؤى زهير...
تتأنق الحروف وهي تنتظم في كلمات الرد على جميل مرورك الذي يأتي دائما أنيقا كإكليل ورد معطر بكل صنوف الشذى...
شكرا لهذا الجمال في المرور و كل عام وأنتم بخير...

الاسم: رؤى زهير شكـر
التاريخ: 20/11/2010 00:16:43
في أفق البعد ... ويرحل في جرحي ... آن الشوق كحد الموس...
الجوع إليك يجاذبني... وأنا في الظاهر طاووس..

........

سيف الشوق حـــــــاد جدا
ينخر عِظام الوجد ليمزج دمعنا بدماء قلبنا ويعطرها بأرواحنا..
كل حرف وأنت له ألق
كل يوم وأنت عيده..
دُمت بالالق كله سيدي..
رؤى زهير شكـر

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 19/11/2010 18:40:36
الفاضل عباس طريم...
ادام الله عليك أفياء السعادة والخير...
شكرا لمرورك... حنيننا إلى بلد كان هكذا أيام كان العراق قبلة في كل شئ... هذا الحنين هو الذي يعود بنا إلى تلك الذكريات... في مدارس الطين وتحية العلم التي كانت من القداسة بمكان... تقف الكراديس بخشوع كأنهم في صلاة...
حين استمع إلى اغاني السبعينات من القرن الماضي اتحسس ذلك الذوق الراقي للشعب العراقي وأنه شعب كان يدين بثقافة الحياة ولا يعرف ثقافة الرعب والموت...
كل عام وأنت والعراق بخير...
محبتي..

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 19/11/2010 18:29:38
ما أجملها حين كان يقولها..
إرهم.. إرهم.. دعوة للائتلاف... وما أحوجنا اليوم إلى راووس يصيح أيها الشعب العراقي إرهم.. إرهم...
أما عبارة للكاع... فهي تتناغم مع حالنا اليوم وتنقصها عبارة ضع يدك على رأسك وانبطح... للكاع...
أبا مروة أيها الحبيب اعود مليون خطوة إلى الوراء ولا اغير ذائقتي... لهم دينهم... ولي دين...
وديني كلمة... إرهم إرهم ياعراق...
كل عام وأنتم بخير

الاسم: ابو مروه
التاريخ: 19/11/2010 17:55:02
يادبكة عرس قد شدت... وبها يختال الراووس...

زهوآ... والمطبج ... ناموس

صوره جميله لمراسم عرس يعتبر في هذا الزمن ....تخلف ...وعوده الى الوراء 1000 خطوه
لان المطبج استبدل بالاورك والراووس ما عاد راووسا يصيح ((ارهم ارهم )) بل تطور وصار يقول انزل للكاع
فقدت هذه المراسيم الجميله رونقها واصالتها

تسلم يادكتور///مبدع في كل شئ
وفي اخر ايام العيد اقول لك كل عام وانت بالف خير

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 19/11/2010 17:52:36
الشاعر الرائع الدكتور عزاوي الجميلي .
قصيدة جميلة جدا ,ورائعة جدا, حياك الله ..وعيدك مبارك وايامك سعيدة باذن الله تعالي .
تحياتي ..

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 19/11/2010 13:24:07
الرائعة فاطمة الفلاحي..
ربما كنت نائما أو أكاد حين كتبت هذا النص ... ربما هو هذيان محموم أو حلم يتراءى لنائم...
لك الشكر على هذا المرور الجميل..
مودتي

الاسم: فاطمة الفلاحي
التاريخ: 19/11/2010 10:32:07
الرائع الدكتور عزاوي الجميلي

نص يحمل تشبيهات انيقة تنقلك بصورها الشعرية الهادئة رغم صخب الحزن فيها ..

سيبقى حرفك طاوسا يأتلق دائما صفحات النور




5000