..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دادلي راندل- الشاعر ليس صندوق موسيقى

ترجمة: عادل صالح الزبيدي

دادلي راندل (1914 - 2000) شاعر وناشر أميركي أفريقي من مواليد مدينة واشنطن العاصمة. انتقلت أسرته الى مدينة ديترويت حيث تلقى تعليمه وحيث ظهرت موهبته الشعرية مبكرا فنشر أول مجموعة شعرية له في دار نشر ديترويت الحرة.  أسس دار نشر برودسايد عام 1965  لنشر نتاجات أبرز الكتاب الأميركيين السود ، وكان أول إصداراتها مجموعته المعنونة ((قصيدة ضد قصيدة)). أصدر عددا من المجموعات الشعرية منها ((مدن تحترق)) عام 1968 ، (( ثمة المزيد لنتذكره)) 1971 و((بعد القتل)) 1973. يتميز شعر راندل بالبساطة والوضوح والواقعية وتعد القصيدة التي نترجمها هنا من أبرز قصائده وأشهرها بعد قصيدته المعنونة ((قصيدة شعبية عن برمنغهام)) التي كتبها اثر أحداث الشغب التي حصلت بعد حادث تفجير كنيسة مارتن لوثر كنغ الابن في مدينة برمنغهام عام 1963 .

 

الشاعر ليس صندوق موسيقى

الشاعر ليس صندوق موسيقى، لذا لا تقل لي ماذا أكتب.

قرأت لصديقة عزيزة قصيدة عن الحب، فقالت،

"انك متحمس جدا لهذا الموضوع، مهما تكن قيمته,

ولكن لم لا تكتب عن أحداث الشغب في ميامي؟" (1)

 

لم أكتب عن ميامي لأنني لم أعرف شيئا عن ميامي.

لقد كنت مشغولا جدا في العمل في الإحصاء السكاني، والاستماع إلى الموسيقى طوال الليل،

وكتابة القصائد الجديدة

حتى أنني أقلعت عن عادتي في مشاهدة التلفاز وقراءة الصحف.

لذلك لم يكن غياب "الكبرياء السوداء" هو السبب في عدم الكتابة عن ميامي،

بل مجرد الجهل.

 

أن تقول لشاعر أسود ما ينبغي عليه أن يكتب

هو أشبه بقيام قوميسار للثقافة في روسيا بإبلاغ شاعر

بأنه يستحسن عليه أن يكتب عن مصاهر الفولاذ الحديثة في منطقة نوفوبيغورسك،

أو عن الأعمال البطولية للطبقة العاملة السوفيتية في حفر القناة العابرة لجبال القوقاز،

أو عن الانجاز غير المسبوق لعمال صناعة بنجر السكر

الذين تجاوزوا نسبتهم المقررة بمقدار 400 بالمائة (اكتشف فيما بعد بأنه كان خطأ

 ارتكبته كاتبة الطابعة).

 

ربما يكون الشاعر الروسي يشاهد أمه تحتضر بسبب السرطان

أو ينزف بسبب علاقة حب تعيسة،

أو مفعما بالسعادة ويريد أن يغني عن الخمر والورد والعنادل.

 

أراهن على أنه بعد مائة عام ستكون القصائد التي يقرأها الشعب الروسي ويتغنى بها ويحبها

هي قصائده عن موت أمه، عن عشيقته الخائنة، أو عن

الخمر والورد والعنادل،

لا القصائد عن مصاهر الفولاذ والقناة العابرة لجبال القوقاز، أو صناعة

بنجر السكر.

الشاعر يكتب عما يشعر به، ما يهيج قلبه ويحرك قلمه.

لا ما يمليه عليه موظف مدني صغير إمعة، هدفه الارتقاء بمسيرته المهنية المليئة بالنظريات.

 

أجل، ربما سأكتب عن ميامي، مثلما كتبت عن برمنغهام(2)

ولكن سيكون ذلك لأنني أريد أن أكتب عن ميامي، لا لأن أحدهم

يقول أن عليّ أن أفعل ذلك.

 

أجل، إنني أكتب عن الحب. ما خطب الحب؟

لو كان لدينا مزيد من الحب، لأصبح لدينا المزيد من الأطفال السود ليصبحوا أخوة وأخوات

سودا وليبنوا الأسرة السوداء.

 

عندما يشعر الناس بالحب فإنهم يستحمون بصابون ذاكي الرائحة، يرشون أجسامهم

بالعطر أو ماء الكولونيا،

يحلقون ذقونهم، ويمشطون شعرهم ويرتدون ملابس حريرية براقة،

يتحدثون برقة ولطف ويتمعنون بمن يحبون لكي يستبـِقوا كل رغبة من رغباتهم

فيحققونها لهم.

وبعد ممارسة الحب فإنهم  يشعرون بالاسترخاء والسعادة ويتصادقون مع العالم كله.

ما خطب الحب والجمال والبهجة والسلام؟

 

لو كانت جوزفين قد أعطت نابليون المزيد من الحب لما زرع

مروج أوربا بالجماجم.

لو كان هتلر سعيدا بحبه لما خبز الناس في أفران.

لذلك لا تقل لي إن الكتابة عن الحب وليس عن ميامي ابتذال وتهرب من المسؤولية.

 

الشاعر ليس صندوق موسيقى.

الشاعر ليس صندوق موسيقى.

أكرر: الشاعر ليس صندوق موسيقى لكل من يدس قطعة نقود في أذنه

ليحصل على الأغنية التي يريد سماعها.

أو ليربت على رأسه وينادي على"ثوريّ طيب صغير"

أو ليمنحه جائزة كوؤمبا للتحرير. (3)

 

الشاعر ليس صندوق موسيقى.

الشاعر ليس صندوق موسيقى.

الشاعر ليس صندوق موسيقى.

 

فلا تقل لي ماذا أكتب.

-----------------------   

هوامش:

(1) في عام 1980 حدثت أحدى أعنف أعمال الشغب العنصري في القرن العشرين عندما قام السود بقتل أربعة رجال شرطة بيض انتقاما لمقتل رجل أسود.

(2) حيث خرجت مظاهرات سلمية مطالبة بالحقوق المدنية يقودها مارتن لوثر كنغ الابن إلا إنها جوبهت بالكلاب والغاز المسيل للدموع والهراوات وخراطيم النار.

(3) تسلم الشاعر جائزة كوؤمبا عام 1973

 

 

الدكتور عادل صالح الزبيدي


التعليقات




5000