..... 
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مشروع احتمالات

هناء شوقي

داخل مساحات الصمت كان السحر يلفني، إيقاعات النغم تهزُ داخل الداخل، الصخب من حولي فتيٌّ، وبذور قلبي لن تنبت إلا بأرضي، ليشتد عودي فأباشر لأجاهر..

يا من تسألني الخيارَ، لا تتوسل!  لا تعاند! قلبي هاوٍ ببئر قائد، وأنا!

أقطن منفى حلمٍ يومض ويخافت.

بينما أثري تساؤلات السائل مرّ القائد يتثاءَب، يعاتب: بستانك محاط بألغام، الدخول إليه مغامرة مقاتل.

 

القلب: لا تجزع! أيها المفرط باللا صبرِ، أنتَ صائد طريدتك! وهو       

          طريدة غائب.

القائد: لحنٌ غريبٌ أنتِ!

القلب: حُلمٌ لا يُفسر أنتَ!

القائد: موسيقى لم أسمعها من قبل، لا أستطيع مجاراتك.

القلب: لا تأتيني إلا بمقدار ما آتيك.

 

شارك كلانا لحن واحد، رغم البعد الفاصل بيننا، غفونا على نافذة فكر الآخر، غفونا طويلاً، إلى أن أمطر السحاب.يُحَمّلُ السائل مؤونة الهزائم.

 

السائل: سينخر سوس النسيان ذاكرتكما.

القلب: فكري خالق نِسائي.

السائل: شائكة أنتِ.

القلب: عابر وسائر.

 

 

 

 

كظم الغيظ، وامتقع الوجه وفَرَّ راحلاً. دمرتُ قلعة أوهامه، أبقيتُ له فأساً يذكرهُ أنه من صنع يده، جلستُ أرقب فتافيت الغيم المعلقة في السماء، لعلَ القائد يبديني بنظرة عائد، لكنه يعاند.

تزهدتُ في الحب إلى أن أخطأت مفهوم الفقر فيه، السائلون لا يألفون عالم العشق، للعشق رائحة ليست زائفة، إما أن تُدرك مقام ومنزلة المحب فتُرسي فلكك في بحره، أو أن تُقرع طبول فضيحة رائحته.

 اقتنصت فرصة اختبائه، رحت أجوب أزقة نفسي أخاطب غيابه:

يا ملاذي! أنتَ مشروع احتمالات في زمن الخيبات، تقتحم صمتي،

تحصن ذاكرتي وتردني ببعض انشطارات.

أذكر يومَ دعوتني لفراش الحروف، اضطرب احتمال بداخلي، فالتقينا على رصيف الكلمات... وأذكر ساعة دعوتني لافتراش تعري الحقيقة، ارتجفت أصابعي ليسقطَ احتمال، فارتدينا أكذوبةٍ على صفحات.

 

وأنا أصغي إلى الطنين بذاتي، أطرقتْ أجراس المجيء، أوغلتُ في

المسافة حتى ضاقت بيننا حد الاقتراب، ذابت العبارات بتلاشي الاغتراب، فاكتفينا بالإقامة داخل دائرة العشق المعطوبة.

 

القلب: يا لحظكَ أوقعكَ بامرأة غائبة.

القائد: يا لحظكِ وقعتِ برجل مغامر.

القلب: أصبحتَ هما ً يلبسني.

القائد: صرتِ مدينة ً أحبها.

القلب: أنتَ تيهي في حلمي.

القائد: كلماتكِ قبلات.

القلب: ستنتظرني؟

القائد: يا قدري...

 

 

 

    الناصرة

 

 

 

هناء شوقي


التعليقات

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 11/11/2010 16:04:54
العزيزة بان ضياء حبيب الخيالي:

متعة القراءة لا تضاهيها متعة
وان كنت اوفيت تلك المتعة لديك لن يكون بمقدوري الا تقديم الشكر والاحترام

محبتي،،

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 11/11/2010 14:37:44
الرائعة هناء شوقي

شكرا لأنك تمنحينني متعة القراءة ،كوني بكل الخير دائما
محبتي

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 11/11/2010 06:07:16
العزيزة دلال محمود:

وفقك الله على مرورك الطيب

تقديري واحترامي،،

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 11/11/2010 06:06:40
المحترم الموقر الشاعر فائق الربيعي:

لمرورك وردك دلالات تحيي ما اكتنز له النص ويفسر بعذا من عمقه

تقديري واحترامي ،،

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 10/11/2010 23:58:30
هناء شوقي
الشاعرة الانيقة
كل ماتكتبيه هو مميز وانيق,دمتي بهذا الالق والبهاء.

الاسم: فائق الربيعي
التاريخ: 10/11/2010 18:06:12
الاخت الكريمة والاديبة المبدعة هناء شوقي

هكذا قرأت ملامح النص وقد جذبني الانتباه له الاقتصار على الافعال والأفكار
فيكون النص انعطافة رائعة تكشف المعنى العميق لملامح قصيدة النثر التي
تتكئ على المعايير الحديثة للمنثور الشعري ورغم هذه الومضات الشعرية لكن السرد
يبقى ملاحقا لتلافيف النص ويأخذنا الى اتجاهين يتداخلان في موسيقى النص , الرواية
وقصيدة النثر لتتحول كل الدلالات المنغمة الى التعابير القصدية في وجهة نظر الكاتبة التي
تتماهى في اغلب نصوصها بين السرد وقصيدة النثر

تحياتي ودعائي لك

فائق الربيعي

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 10/11/2010 15:07:30
عزيزتي ريما:

ان يقرأ نصا حبا فيه لا حبا بالكاتب امرا يأخ1 منا
رحلة عمر

وللأسف بتنا بعالم لا يفي الحق حقه الا من انحنى
واذا كان بالانحناء مباركة


ليتني اتكفن بالكبرياء


اطال الله عمرك

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 10/11/2010 13:29:31
الاخت الغالية المبدعة المتألقة هناء شوقي..

نبضات حروفك باذخة يا راقية الروح والنبض..
رغم انني قرات نبضك في الصحيفة.. لم اشبع منها ودائما اشتاق لروعة وجمال النبض من روعتك..

محبتي في الله
ودمتِ بخير وصحة ومبدعة
تحياتي لروحك
ريما زينه

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 10/11/2010 11:06:11
العزيزة رؤى زهير شكر:

احترامي لمرورك ايتها البهية
ولثقتك وعي خاص

تحياتي

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 10/11/2010 11:05:00
العزيز المحترم سلام نوري:

سنصغي دوما للذي يسكننا والا تهنا،،،

جميل الألم احيانا

تقديري لمرورك

الاسم: رؤى زهير شكـر
التاريخ: 10/11/2010 07:02:36
كلماتكِِ سيدتي هي مشاريع ألق وإبداع دون أي إحتمالات..
دُمتِ للحرف عطر ألقه..
رؤى زهير شكـر

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 10/11/2010 03:36:50
وأنا أصغي إلى الطنين بذاتي، أطرقتْ أجراس المجيء، أوغلتُ في

المسافة حتى ضاقت بيننا حد الاقتراب، ذابت العبارات بتلاشي الاغتراب، فاكتفينا بالإقامة داخل دائرة العشق المعطوبة.

لابد من ان نصغي للذي يسكننا
مخافة الرحيل سيدتي
تهجدات تشي بالالم
سلمت




5000