..... 
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اخبار من هنا وهناك/ اعداد علي الغزي ونهى السعيدي

النور

المالكي يوجه وزارة العدل بسرعة تنفيذ أحكام الإعدام الصادرة بحق (المجرمين)

بغداد3تشرين الاول/نوفمبر(آكانيوز) 

- كشف مصدر مطلع، الأربعاء، عن أن رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي وجه مجلس القضاء الأعلى بسرعة إجراء المحاكمات الخاصة بـ"الإرهابيين"، ووزارة العدل بسرعة تنفيذ أحكام الإعدام الخاصة بـ"المدانين"والمصادق عليها وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة كردستان للأنباء(آكانيوز)، إن "المالكي وجه بكتاب إلى مجلس القضاء الأعلى بضرورة الاسراع لحسم المحاكمات الخاصة بالإرهابيين"، مبينا أن "المالكي وجه بكتاب رسمي آخر وزارة العدل بضرورة تنفيذ أحكام الإعدام الصادرة بحق المدانين والمصادق عليها". وأوضح المصدر أن "توجيهات المالكي جاءت بعد الاجتماع الأمني الطارئ الذي عقده مساء أمس في مكتبه على خلفية تفجيرات بغداد". وكانت العاصمة بغداد شهدت أمس 24 تفجيرا، منها 14 بواسطة سيارات ملغمة، وعشرة انفجارات بواسطة صواريخ كاتيوشا وقذائف هاون، تسببت بمقتل 64 شخصا وإصابة 320 آخرين بجروح مختلفة، فيما قتل وأصيب 115 شخصا غالبيتهم من المسيحيين خلال سيطرة مسلحين مجهولين على كنيسة "سيدة النجاة" وسط بغداد الأحد الماضي

 

العراقية: سننسحب من العملية السياسية في حال سلب استحقاقنا الانتخابي والدستوري



أعلنت القائمة العراقية التي يتزعمها اياد علاوي، الخميس، أنها ستنسحب من العملية السياسية في حال حاولت بعض الكتل السياسية سلب استحقاقها الانتخابي والدستوري، فيما أكدت أن دعمها لمبادرة ملك السعودية يهدف لكسب الدعم العربي والإقليمي للعملية السياسية في البلاد.وقال المتحدث باسم القائمة العراقية حيدر الملا في بيان تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "أطرافاً سياسية تعمل على الانقلاب على نتائج الانتخابات ومصادرة إرادة الشعب العراقي لترسيخ الواقع الحالي الذي يتسم بالمحاصصة الطائفية السياسية وعدم الإيمان بالشراكة الحقيقة".وأضاف الملا أن "محاولة بعض الكتل السياسية القفز فوق استحقاق القائمة الانتخابي سيدفعنا للانسحاب من العملية السياسية في البلاد بشكل كامل"، مشيرا الى أن "خيارات العراقية تتحدد ضمن حكومة شراكة وطنية تعتمد على برنامج متفق عليه مع جميع الكتل السياسية".وتابع الملا أن "العراقية تسعى لتشكيل حكومة شراكة وطنية وفق الاستحقاق الانتخابي وبما يحقق قيام حكومة قادرة على النهوض بمسؤولياتها وواجباتها بما ينعكس بشكل ايجابي على المواطن العراقي في المجالات كافة".وأشار المتحدث باسم القائمة العراقية، الى أن "العراقية تعاملت بايجابية عالية مع مبادرة رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني للتوصل الى حكومة تتوزع الصلاحيات فيها بين القوائم المشاركة بشكل حقيقي"، مؤكدا أن "دعم العراقية لمبادرة العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيزهي لترسيخ العملية السياسية وتفعيلها بدعم إقليمي ودولي بعد أن حاولت بعض الجهات عزل العراق عن محيطيه العربي والإسلامي". وكان الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز دعا، السبت، المسؤولين العراقيين إلى إجراء محادثات في الرياض ترعاها الجامعة العربية بعد عطلة عيد الأضحى، لتجاوز مأزق تشكيل الحكومة العراقية، داعياً في  في بيان نقلته وكالة الانباء السعودية الرسمية، رئيس الجمهورية العراقي جلال طالباني وجميع الأحزاب التي شاركت في الانتخابات والفاعليات السياسية الى الاجتماع في المملكة العربية السعودية بعد موسم الحج المبارك، تحت مظلة الجامعة العربية، للسعي الى حل لكل معضلة تواجه تشكيل الحكومة التي طال الأخذ والرد فيها، فيما أعلن التحالف الوطني والتحالف الكردستاني في بيان مشترك، السبت الماضي، رفضهما لمبادرة العاهل السعودي، مؤكدين أن تشكيل الحكومة يتم عبر تفعيل مبادرة رئيس إقليم كردستان العراق من اجل التوصل إلى حكومة شراكة وطنية عبر الدستور. في المقابل لاقت دعوة العاهل السعودي ترحيبا من قادة القائمة العراقية، واعتبروا أنها قد تحمل الحل لمعضلة تشكيل الحكومة، معتبرين أن الدور العربي هو الأهم للعراق.ويمر العراق في أزمة سياسية منذ أكثر من سبعة أشهر بسبب الخلاف على مسألة تشكيل الحكومة وتمسك جميع الأطراف بمواقفها.وكانت القائمة العراقية أكدت على لسان العضو فيها مشعان السعدي في حديث سابق لـ"السومرية نيوز"، أنها ارتأت أن تتنازل عن منصب رئاسة الوزراء، شعورا منها بالمصلحة الوطنية رغم أنها الكتلة الأولى الفائزة بالانتخابات، مبينا أن منصب رئاسة الوزراء هو أكبر مشكلة كانت تواجه تشكيل الحكومة وقد حلت بعد هذا التنازل، وأن من حق العراقية الحصول على منصب رئاسة الجمهورية، في مقابل حصول قائمة التحالف الكردستاني على رئاسة البرلمان.يذكر ان حالة من الشلل السياسي أعقبت الانتخابات البرلمانية التي جرت في السابع من آذار الماضي، في ظل غياب فائز واضح وتقارب في النتائج (العراقية 91 مقعداً، ودولة القانون 89 مقعداً من مجموع 325 تمثل العدد الكلي لمقاعد البرلمان) كما شهدت البلاد عقب الانتخابات أعمال عنف، فيما أنهت القوات الأميركية العمليات القتالية في 31 آب الماضي قبل الانسحاب الكامل العام المقبل 

 

دمشق تستأنف نشاطها الدبلوماسي في بغداد بعد انقطاعها لأكثر من عام



استأنفت الدبلوماسية السورية نشاطها في العراق، الخميس، بعد انقطاع دام أكثر من عام على خلفية اتهام العراق سوريا بالوقوف وراء أعمال عنف ضربته في آب 2009، فيما جدد السفير السوري في بغداد موقف بلاده في الوقوف على مسافة واحدة من جميع الكتل السياسية.وقال السفير السوري في بغداد نواف الشيخ خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده مع وزير الخارجية هوشيار زيباري ببغداد وحضرته "السومرية نيوز"، إن "دمشق تقف على مسافة واحدة من جميع الكتل السياسية ومكونات الشعب العراقي وأطيافه من أجل تشكيل الحكومة المقبلة".وأعرب الشيخ عن "أمل بلاده في استقرار الأوضاع الأمنية في العراق ليتمتع بالسيادة والاستقلال".وتدهورت العلاقات بين دمشق وبغداد على خلفية اتهام رئيس الحكومة المنتهية ولايته نوري المالكي للحكومة السورية بإيواء قيادات بعثية صدامية متورطة في تفجيرات بغداد الدامية في 19 آب من العام الماضي 2009 في العاصمة بغداد وأسفرت عن سقوط نحو مائة قتيل و600 جريح، ولم تفلح حكومة المالكي من تدويل المسألة بعد فشلها في إقناع مجلس الأمن بتشكيل محكمة دولية خاصة لمحاكمة سورية، كما طلبت من دمشق تسليمها اثنين من القياديين السابقين بحزب البعث، الأمر الذي رفضته الأخيرة، فقامت الحكومة العراقية إثر ذلك باستدعاء سفيرها من سوريا، على الرغم من أنه لم يكن قد مضى على توليه منصبه سوى ستة أشهر فقط، وردت دمشق بسحب رئيس بعثتها الدبلوماسية من بغداد.وكان رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي زار العاصمة السورية دمشق، في 13 تشرين الأول الماضي، حيث عقد لقاء مع نظيره السوري أحمد ناجي العطري، بعد اجتماع مع الرئيس السوري بشار الأسد، فيما وقع وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني مع نظيره السوري سفيان علاوي اتفاقية اقتصادية لمد أنابيب نفط جديدة إلى دمشق.وأجرى رئيس الوزراء السوري محمد ناجي العطري اتصالاً هاتفياً مع رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته نوري المالكي، في التاسع من أيلول الماضي، كأول اتصال بين مسؤول سوري رفيع المستوى مع المالكي عقب انقطاع الاتصالات بين الطرفين بعد تأزمها في آب عام 2009، والذي يعد تحولاً كبيراً في الموقف السوري، فيما عدها مراقبون دليلاً على قناعة سورية بعدم قدرة القائمة العراقية على تشكيل الحكومة العراقية بعد رفض الائتلافين الشيعيين والتحالف الكردستاني لهذا الأمر فضلاً عن وجود اتفاق غير مباشر بين واشنطن وطهران والتي تعد الحليف الأبرز لدمشق على إبقاء المالكي رئيسا للوزراء لولاية ثانية.وكان وزير الخارجية السوري وليد المعلم أكد، في السادس من تشرين الأول الماضي، أن هدف الاتصالات السياسية السورية سواء مع الكتل السياسية العراقية أو دول الإقليم هو حث الأطراف المعنية على الإسراع في تشكيل حكومة وحدة وطنية، لافتا إلى أن العراق لا يحتمل حالياً وجود فريق في الحكومة وآخر في المعارضة، فيما كشفت مديرة الإعلام في الخارجية السورية أن دمشق ستعيد سفيرها إلى بغداد حالما يعود السفير العراقي إلى دمشق.وأكدت وزارة الخارجية العراقية، في 25 من أيلول الماضي، أن إعادة التمثيل الدبلوماسي بين العراق وسوريا كانت خطوة متوقعة سبقتها خطوات ملحوظة أهمت بتطور العلاقات بين البلدين، مؤكدة في الوقت نفسه أن مطالبة العراق الحكومة السورية بتسليم المطلوبين المتواجدين على أرضها والتي كانت سبباً في قطع العلاقات بين البلدين هي مطالبة شرعية

 

هزيمة لأوباما بانتقال مقعده فى الشيوخ للجمهوريين  

 

عاد الحزب الجمهورى الأمريكى إلى السلطة مجددًا فى مجلس النواب بعد عامين على هزيمته فى انتخابات الرئاسة، التى فاز فيها الرئيس باراك أوباما، الأمر الذى قد يدفعه إلى التعايش معالجمهوريين الذين سيعرقلون مشاريعه، بعدما منى بهزيمة رمزية أمس الثلاثاء إثر فوز الجمهورى مارك كيرك بمقعده فى مجلس الشيوخ فى ولاية ايلينوى.

وتؤكد النتائج الأولى ما تحدثت عنه استطلاعات الرأى الأخيرة منذ أسابيع، أى هزيمة سياسية خطيرة للديمقراطيين سببها الرئيسى الاقتصاد الذى يواجه صعوبة فى الانتعاش ومعدل بطالة مرتفع.

وحقق الجمهوريون فوزًا تاريخيًا بانتزاعهم ستين مقعدًا على الأقل فى مجلس النواب، حسب التقديرات الأولية، أى أكثر بكثير من 39 مقعدًا كانوا يحتاجون إليها ليصبحوا أغلبية من جديد، ومع إعلان النتائج الأولية، دعا الجمهورى جون بونر، الذى سيصبح على الأرجح رئيسًا لمجلس النواب "نأمل أن يحترم الرئيس أوباما إرادة الشعب ويغير توجهاته ويتعهد بتحقيق التغييرات التى يريدها" الأمريكيون.

وبذلك، سيجبر الجمهوريون ـ الذين عارضوا باستمرار برنامج أوباما للإصلاح فى السنتين الأخيرتين ـ الرئيس على وضع ملفات الطاقة والتغيرات المناخية والهجرة والتعليم جانبًا.

ومن المفترض أن ينتخب بونر (60 عامًا) فى يناير رئيسًا لمجلس النواب خلفا للديمقراطية نانسى بيلوسى التى دافعت بشراسة عن برنامج أوباما.

وفى مجلس الشيوخ، كان يفترض أن يحصل الجمهوريون على عشرة مقاعد إضافية لانتزاع الأغلبية من الديمقراطيين، إلا أنهم أخفقوا فى تحقيق هذا الهدف بسبب انتصارات كبيرة حققها الديمقراطيون فى فرجينيا الغربية (شرق) بفضل جو مانشين وفى كاليفورنيا (غرب) وخصوصا فى نيفادا، حيث تمكن زعيم الأغلبية الديمقراطية فى مجلس الشيوخ المنتهية ولايته هارى ريد من الاحتفاظ بمقعده.

كما فاز الجمهورى ماركو روبيو مرشح حزب الشاى المحافظ بمقعد ولاية فلوريدا فى مجلس الشيوخ بعد تغلبه على منافسيه الديمقراطى كندريك ميك والمستقل تشارلى كريست، فيما تغلب الديمقراطى كريس كونز على مرشحة "حزب الشاى" كريستين اودونيل أمس، حيث تمكن من الاحتفاظ بمقعد ديلاوير فى مجلس الشيوخ الذى كان يشغله فى السابق نائب الرئيس جو بايدن.

وروبيو هو ثانى مرشح لحزب الشاى يفوز بمقعد فى مجلس الشيوخ مع راند بول الذى انتخب فى كنتاكى (وسط الشرق). وروبيو الكوبى الأصل يعد من النجوم الصاعدة فى السياسة الأمريكية، لكنه لا يتمتع بدعم كل المتحدرين من أمريكا اللاتينية الذين يشكلون 15%من ناخبى فلوريدا بسبب تطرفه فى مسألة الهجرة.

وتمكن الجمهوريون كذلك من انتزاع مقعد ثان فى مجلس الشيوخ من الديمقراطيين بعد أن تغلب مرشحهم جون بوزمان الثلاثاء على السناتور الديمقراطية بلانش لينكولن فى ولاية اركنساو.

من جهته، أعلن البيت الأبيض أن أوباما أكد للقادة الجمهوريين أنه يأمل فى التوصل إلى أرضية للتفاهم معهم بعد فوزهم، لافتًا فى بيان إلى أن أوباما أكد لببونر وميتش ماكونيل زعيم الأقلية الجمهورية فى مجلس الشيوخ أنه ينتظر بفارغ الصبر العمل معهما ومع الجمهوريين "للتوصل إلى أرضية تفاهم ودفع البلاد قدما".

 

 إمام مسجد مثله الأعلى

 ميسي

 حينما قرأت اليوم (أمس) أن شابا تونسيا انتحر شنقاً بعد هزيمة نادي الترجي التونسي المذلة أمام فريق منافس ، تذكرت قول الشاعر بودلير قبل مائة وخمسين عاما: لا افهم كيفيمكن ليد طاهرة ان تلمس جريدة ، دون ان تعتريها قشعريرة تقزز؟ الكلام طبعا عن الجريدة ، لكنه الآن يشمل ألوانا كثيرة من وسائل الإعلام التي تقذف في وجوهنا كل لحظة فيضا من الأخبار السيئة ، ونادرا ما يتعامل الإعلاميون طبعا مع الأخبار السارة ، لأن الخبر الجيد بالنسبة لهم هو الخبر السيء،

يرسم بودلير صورة مريعة للصحافة.. حين يقول.. بات من المستحيل تصفح اي جريدة لأي يوم في اي شهر من اي عام ، دون العثور في كل سطر على علامات الفساد البشري الأكثر ترويعا ، جنبا الى جنب مع التباهي الأكثر ادهاشا بالاستقامة والطيبة والرحمة وإضافة الى الإدعادات الأكثر وقاحة بالتقدم والتحضر.. كل جريدة من أول سطر الى آخر سطر ، ليست سوى نسيج فظائع ، حروب ، جرائم ، سرقات ، فواحش ، تعذيب ، جرائم حكام ، جرائم أمم ، جرائم افراد ، عربدة ، فظاعة كونية.. ذلك هو فاتح الشهية المقزز الذي يصحب به الانسان المتحضر فطوره كل صباح.. كل شيء في هذا العالم ينضح بالجريمة: الجريدة والجدار ووجه الانسان،

ما الذي اختلف في - فاتح الشهية المقزز - منذ اطلق بودلير هذه الصورة المريعة للسلطة الرابعة؟ هل غدت اكثر قبحا ام قوة؟ يكمل بودلير الصورة في حديثه عن السياسة وهي مادة الصحيفة او ربما هي ذاتها حين يقول يتمثل المجد الكبير الذي حققه نابليون الثالث اجمالا ، في اقامة الدليل للتاريخ وللشعب الفرنسي ، على أن في وسع اول عابر اذا انتزع التلغراف والمطبعة الوطنية ، ان يحكم امة عظيمة ، ان المجد ليس سوى حصيلة توافق عقل مع غباء امة، ترى ، هل يندرج هذا الكلام تحت باب الهجاء ام المديح للصحافة والاعلام ، وهل ثمة قيمة لجواب هذا السؤال؟

المضحك المبكي في هذا كله ، ان في دنيا العرب من يبحث عن جواب لسؤال آخر لم يخطر على بال بودلير او نابليون وهو: ما اهمية الاعلام.. او: هل من الضروري ان تمتلك امة: تليغرافا ومطبعة وطنية..، ام يكفي ان يمتلكهما "اول عابر" كمردوخ مثلا او بيل غيتس؟،

إن من يملك فاتح الشهية المقزز ، كما يسميه بودلير ، يملك الحياة بكل ما فيها ، وهنا بيت القصيد ، وها هم أمة العرب يملكون وسائل لا حصر لها من وسائل الإعلام ، ولكنهم حتى الآن عيال على الآخرين في دنيا الغرب ، حتى فيما يتعلق بأخبارهم ، مع شبه تغييب كامل للآخر وليس لرأيه فحسب ، خاصة حين يتعلق الأمر بوسيلة إعلام رسمية ، أما في وسائل الإعلام الخاصة ومن دخل عليها خاصة من أصحاب رؤوس الأموال ، فالأمر أكثر بشاعة ولا يتسع المجال هنا لوصف حجم ما يشتمل عليه بعضها من تقزز،

كل هذا أثاره في نفسي خبر انتحار الشاب التونسي ، ومثل خبره كثير مما يطالعنا به إعلامنا ، لكن الأهم من كل ذلك ، أن هذا الإعلام في غالبه -وعذرا للوصف - أخذ من مقولة بودلير جزءا منها ، إذ أنه بالتأكيد ليس فاتحا للشهية،

 

 مسيحيو العراق المنكوبون يواجهون تهديد القاعدة

 

 تواجه الطائفة المسيحية في العراق مخاطر تعرضها الى هجمات جديدة اثر تهديدات اطلقها تنظيم القاعدة ضدها بعد يومين من المذبحة التي ارتكبها في كنسية سيدة النجاة.وكان بيان لدولة العراقالاسلامية بثته مواقع اسلامية اعلن "انتهاء المهلة التي منحت للكنيسة النصرانية في مصر المسلمة لتبيان حال اخواتنا المأسورات واطلاق سراحهن، ولم نسمع من هؤلاء ولا من غيرهم ممن شملهم الانذار الا ما يثبت تواطؤهم جميعا على حرب الاسلام".واضاف ان "وزارة الحرب بدولة العراق الاسلامية تعلن ان كل المراكز والمنظمات والهيئات النصرانية رؤوسا واتباعا اهداف مشروعة للمجاهدين حيثما طالته ايديهم".وكانت الجماعة اعلنت في وقت سابق مسؤوليتها عن هجوم استهدف مسيحيين في كاتدرائية سيدة النجاة في العاصمة العراقية ليل الاحد التي انتهت بمقتل 45 من المصلين ، بينهم اثنان من الكهنة.وقال المطران الكلداني شليمون وردوني لفرانس برس في رده على بيان القاعدة "هذا امر سلبي جدا وبالغ السوء لشعبنا (المسيحيون)". واضاف ان "هذا التهديد قد يعرضهم للاذى ويمكن أن يجبرهم ايضا على مغادرة البلاد". لكنه اضاف "يجب ان نكون اقوياء، وعلى استعداد لكل شيء".وتعرضت مناطق متفرقة من بغداد امس الثلاثاء الى سلسلة تفجيرات اسفرت عن مقتل اكثر من ستين شخصا.شهدت العاصمة بغداد حركة اخف من الايام العادية اثر التفجيرات المنسقة التي خلفت كذلك نحو 360 جريحا.واستهدفت الهجمات التي وقعت معظمها في مناطق ذات غالبية شيعية مطاعما ومقاهي شعبية بالاضافة الى سقوط عدد من قذائف الهاون، لكن لم يتضح ما اذا تتسببت في أي خسائر بشرية.واعلن وزير الصحة العراقي صالح الحسناوي "مقتل 64 شخصا واصابة 360 في هجمات الليلة الماضية". ولم تتبن اي جماعة هجمات الثلاثاء، لكن تنظيم القاعدة في العراق يشن حربا على الحكومة العراقية والقوات الاميركية في البلاد.وذكر المركز الاميركي لمراقبة المواقع الاسلامية (سايت) ان بيان القاعدة الذي نشر على شبكة الإنترنت يبرر تهديد استهداف المسيحيين بسبب رفض الكنيسة القبطية الافراج عن امرأتين محتجزتين في احد الاديرة.وقال التنظيم في بيانه "ليعلم هؤلاء المشركون وفي مقدمتهم طاغوت الفاتيكان الخرف ان سيف القتل لن يرفع عن رقاب اتباعهم حتى يعلنوا براءتهم مما يفعل كلب الكنيسة المصرية، ويظهروا للمجاهدين سعيهم الجاد للضغط على تلك الكنيسة المحاربة لاطلاق سراح المأسورات من سجون اديرتها وليلزموا بعد ذلك صوامعهم ويكفوا عن الاسلام". واضاف "والا (...) لنفتحن عليهم ابواب الخراب وبحور الدم".وكانت سرت شائعات واسعة حول اعتناق وفاء قسطنطين وكاميليا شحاته وهما زوجتا قسين ينتميان الى الكنيسة القبطية، الاسلام الاولى في 2004 والثانية في تموز/يوليو 2010.ويقول بعض الناشطين المسلمين انهما ممنوعتان من الخروج من محل اقامتهما الذي تعرفه الكنيسة وحدها منذ ان قامت اجهزة الامن باعادتهما ب"القوة" اليها.ويؤكد الاقباط من جهتهم انه تم ارغام السيدتين على اعتناق الاسلام وان كلا منهما تركت منزل الزوجية بسبب خلافات اسرية شخصية.بدوره، اعترف حازم جرجيس (45 عاما) الاستاذ في جامعة الموصل التي تعرضت فيها الطائفة المسيحية الى هجمات متكررة، بالشعور بالخوف من التهديدات الجديدة. وقال "نشعر بالخوف كمكون مسيحي من خلال عودة حملات الاستهداف، على ابناء شعبنا".واضاف ان "هذا كله سببه عدم تشكيل الحكومة وعدم فرض القانون مما ولد ضعف في الاجهزة الامنية، وولد خروقات كبيرة، يصعب السيطرة عليها". واشار الى ان "حادثة الكنيسة تعد تحديا للحكومة والاجهزة الامنية واستهدافا لها قبل ان تكون استهداف للمسيحيين".بدوره، قال النائب المسيحي يونادم كنا ان "الجميع هم هدف لتنظيم القاعدة. هذا البيان ليس شيئا جديدا بالنسبة لي، والقاعدة لم يكونوا يوما اصدقاءنا". واضاف "كانوا دائما ضدنا واذا لم تتخذ السلطات اجراءات امنية مشددة فان هجمات على طراز اعتداء الكنسية ستحدث مجددا". واكد ان "الارهابيين يخافون من الحرية والديموقراطية".واضاف كنا ان الهجوم على الكنيسة اظهر ان الاجراءات الامنية ليست قوية بما يكفي لحماية الأماكن العامة ، بما في ذلك الكنائس ، وينبغي تحسينها.وقد انخفض عدد المسيحيين في العراق من 800 الف الى 500 الف منذ الغزو الاميركي للعراق في 2003.وتشكل التفجيرات ضربة جديدة لجهود البلاد لجذب الاستثمارات الأجنبية والتكنولوجيا من أجل إعادة بناء البلاد التي دمرتها الحروب..وتراجع العنف في العراق بشكل كبير منذ اعمال العنف الطائفية بلغت ذروتها في 2006 حتي 2007 لكن الهجمات ما زالت شائعة في بغداد ومدينة الموصل الشمالية الرئيسية

 

تناول الحوامل للفستق يصيب المواليد بتحسس ضده .. !!


0 واشنطن أظهرت دراسة أميركية جديدة أن تناول النساء أثناء الحمل للأطعمة التي تحتوي على الفستق تزيد من أرجحية إصابة مواليدهن بالتحسس ضده.وذكرت شبكة "سي ان ان" الأميركية أن الدراسة التي أعدها فريق من العلماء في جامعة "ماونت سيناي" للطب ربطت بعد مراقبة 503 مواليد تراوحت أعمارهم بين 3 و15 شهراً، بين استهلاك الأمهات للفستق أثناء الحمل وأرجحية ظهور نتيجة إيجابية في اختبار التحسس لدى المواليد.لكن المسؤول عن الدراسة الطبيب سكوت سيتشيرير قال إن هذا لا يعني أن هؤلاء الأطفال ستبدو عليهم أعراض الحساسية، إذ ان الاختبار لا يظهر قوة ردة الفعل تجاه الفستق فالأطفال لم يتناولوه بعد.كما أن الدراسة لم تقس كمية الفستق التي تناولتها الأمهات. "يو بي    

 


العراقية: لا قيمة لجلسة البرلمان المقبلة قبل اتفاق الكتل السياسية على الرئاسات الثلاث



قللت القائمة العراقية، الأربعاء، من أهمية دعوة رئيس السن مجلس النواب العراقي إلى عقد جلسة للبرلمان الاثنين المقبل في  ظل عدم وجود اتفاق بين الكتل السياسية حول مناصب الرئاسات الثلاث، مشددة على ضرورة التوصل إلى اتفاق بهذا الشأن قبل الذهاب إلى البرلمان.     وقال عضو القائمة جمال البطيخ في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "دعوة رئيس السن لمجلس النواب فؤاد معصوم إلى استئناف عقد جلسة للبرلمان لا قيمة لها في حال عدم التوصل إلى اتفاق بين الكتل السياسية بشأن المناصب الرئاسية الثلاث"، مبيناً أن "قائمته تطمح إلى أن تأتي هذه الدعوة على خلفية اتفاق سياسي بهذا الشأن".وكان رئيس السن لمجلس النواب العراقي فؤاد معصوم دعا، اليوم، أعضاء المجلس إلى استئناف الجلسة الأولى للمجلس يوم الاثنين الموافق الثامن من شهر تشرين الثاني الجاري وانتخاب رئيس للمجلس ونائبيه وفقاً للمادة 55 من الدستور العراقي. وأضاف البطيخ أن "القائمة العراقية لم تتوصل حتى الآن إلى اتفاق حول مناصب الرئاسات الثلاث ولا علم لها بوجود أي اتفاق بين الكتل السياسية حول تقسيم تلك المناصب"، مشيراً إلى أن "المتعارف عليه بين السياسيين العراقيين هو الاتفاق أولاً على الرئاسات الثلاث ثم الذهاب إلى مجلس النواب للتصويت عليها".ولفت البطيخ إلى أن "قائمته تجد صعوبة في حضور هذه الجلسة في حال عدم التوصل إلى اتفاق"، موضحاً أن "نتائج مباحثات الكتل السياسية ليست بالجهد الذي تطمح إليه القائمة العراقية لتشكيل حكومة شراكة وطنية تتمكن من خدمة المواطن العراقي، وما حدث هو العكس ويمثل إمكانية العودة إلى المحاصصات الطائفية التي كانت موجودة خلال السنوات الأربع الماضية".وتوقع القيادي في القائمة العراقية أن "تشهد الأيام القادمة التوصل إلى اتفاق أو حصول مفاجئة كون المدة المتبقية كافية للاتفاق على مسألة تشكيل الحكومة"، لافتاً إلى أن "جميع الخيارات مطروحة أمام قائمته مع تواصل الحوارات السياسية". وكان ممثلو الكتل السياسية العراقية اتفقوا، الأحد، في اجتماع عقد بالعاصمة بغداد، على عقد جلستين يومياً من أجل الانتهاء من الأعمال قبل جلسة البرلمان المقبلة، وطالبوا كافة الكتل السياسية بتقديم أوراقها حول موضوع المجلس الوطني للسياسات الإستراتيجية، والنظام الداخلي لمجلس الوزراء.وأعقبت الانتخابات البرلمانية التي جرت في السابع من آذار الماضي، حالة من الشلل السياسي في ظل غياب فائز واضح وتقارب في النتائج (العراقية 91 مقعداً، ودولة القانون 89 مقعداً من مجموع 325 تمثل العدد الكلي لمقاعد البرلمان) كما شهدت البلاد عقب الانتخابات أعمال عنف، فيما أنهت القوات الأميركية العمليات القتالية في 31 آب الماضي قبل الانسحاب الكامل العام المقبل

 

 

 

النور


التعليقات




5000