..... 
مقداد مسعود 
.
......
.....
مواضيع الساعة
ترجمة الكاتب
عادل حبه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

استمارة
تسجيل الناخبين
في خارج العراق

......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي للكتلة العراقية

بعد تنفيذها للخطة الامنية الاحترازية

مدير عام شرطة ميسان يتفقد المفارز والسيطرات المنتشرة في مدينة العمارة

تفقد اللواء إسماعيل عرار الماجدي مدير عام شرطة ميسان المفارز والسيطرات والدوريات التابعة الى مديرية شؤون السيطرات وفوجّي الطوارئ الخامس والتاسع وشرطة النجدة ومفارز الانضباط المنتشرة على أطراف مدينة العمارة وفي الشوارع والتقاطعات الرئيسة داخل مركزها وذلك للإطلاع على سير تنفيذ مفردات الخطة الأمنية الاحترازية التي وضعتها مديرية الشرطة بعد التفجيرات الإرهابية التي طالت مناطق عدة في العاصمة بغداد ليلة الثالث من تشرين الثاني الجاري وما سبقها من الحادث الإرهابي الذي طال كنسية سيدة النجاة ، والتقى الماجدي خلال جولته التفقدية أمراء المفارز والسيطرات ومنتسبيها مؤكداً على الحيطة والحذر وأداء الواجبات بصورة دقيقة وكاملة ومتابعة التفتيش الدقيق للعجلات والأشخاص والتعاون التام مع المواطنين لدفع الخطر والإرهاب والجريمة عن محافظة ميسان وعن أهلها جميعاً .

من جانبهم المكلفون بواجب فرض الأمن والقانون في الشارع الميساني من رجال الشرطة أكدوا على حرصهم العالي في بسط الأمن في ربوع المحافظة واستمرار تفانيهم الكبير في أداء الواجبات الأمنية المكلفين بها وكلٌ ضمن رقعة عمله الجغرافية معاهدين مدير عام الشرطة وأبناء المحافظة على المضي قدماً في جعل ميسان مدينة للأمن والأمان .   

 

بيان حول التدهور الوضع الامني في العراق  

شهدت بغداد الحبيبة كما هو حال المحافظات الأخرى تدهوراً أمنياً خطيراً وخاصة ما حصل في كنيسة سيدة النجاة وتفجيرات يوم الثلاثاء الدامي الذي سالت فيه دماء عراقية بريئة وطاهرة. وفي الوقت الذي تستنكر وتدين كتلة العراقية الأعمال الارهابية أياً كان مصدرها والجهات الداعمة لها فانها تتقدم لأسر الضحايا من أبناء شعبنا بخالص العزاء والمشاركة الوجدانية فيما أصابهم، وتثمن غالياً تماسك أهالي بغداد ووقوفهم صفاً واحداً بوجه من يحاول أن يدفع الأمور لاحتقانات وصراعات طائفية جديدة، وهذا ما عبروا عنه من خلال استجابتهم الكريمة للتبرع بالدم ومن جميع مناطق بغداد لإنقاذ اخوانهم من ضحايا هذه التفجيرات.   ان الحكومة الحالية أصبحت عاجزة بشكل كامل عن حماية أرواح المواطنين، وبدل أن تتحمل المسؤولية الوطنية والأخلاقية، فانها تحاول وبأساليب التسقيط السياسي أن تدفع المسؤولية الى أطراف عديدة أخرى، وتعطي تبريرات غير منطقية تستهدف التلاعب بعواطف العراقيين وحرف الأنظار عن الفشل الذريع الذي منيت به خطة فرض القانون والتي بات الاستمرار بها يشكل خطراً بالغاً على مجريات الأوضاع الأمنية، ولذلك تطالب العراقية بإلغاء هذه الخطة وتسليم المسؤولية الأمنية بيد الأجهزة والوزارات الدستورية وليس الأجهزة والمؤسسات التي تشكلت وفق خطة فرض القانون ولم تعد قادرة على ضبط السيطرة على الملف الأمني.   ان ما يحصل تقوم به جهات تحاول بهذه الوسائل وغيرها فرض الواقع والاسراع بتشكيل الحكومة وفق هوى الذين ضربوا عرض الحائط الاستحقاق الانتخابي والدستوري بإصرارهم على التمسك بالسلطة مهما كان الثمن، بعيداً عن مبدأ التداول السلمي للسلطة.   اننا اذ نعبر عن رأينا فاننا نتكلم باسم العراقيين جميعاً ونعلن انحيازنا بالكامل في الحفاظ على أرواح العراقيين وحماية مصالحهم وإيقاف التدهور الخطير الذي سيقود البلد الى متاهات معتمة، وندعو أبناء بلدنا الى التوحد وعدم إعطاء الفرصة لأعداء شعب العراق من النيل من تماسكهم ووحدتهم.   ليرحم الله شهداء العراق، وينصر الشرفاء على الذين لا يتقونه في دماء شعبهم، ويمن بالشفاء العاجل للجرحى والمصابين من أبناء شعبنا، ويلهم أهالي الضحايا بالصبر والسلوان.

 

 

 

 

المكتب الاعلامي للكتلة العراقية


التعليقات




5000