..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إبراهيم..

آمال ابراهيم

كان إبراهيم...

يبحث عن ربه

 فوطن اغتاله مرتين

وما كفر

اهتدى...

وللان...ما اهتديتﹸ

لذاك المسجى

خميسنا..

تحت رفعة العلم

لذاك الجامد في عين الرجاء..

خلف زجاج المطبخ

اترك وجهي ينتظر..

سيعيده شوقه..بلا صندوق

 

لذاك الساكن في الضفاف

رغم جحود النهر..والنهار

حيث يوم الشمس الأول

في روضة الأطفال..

 

كم وصفوه لي

فمنذ نعومة آلامي...

وبلادتي تنتصر

على غفلتهم

 

لم انتظر

جدب شراييني...لأفهم

لم انتظر

 أوان القطاف..لأعدم

لهفتي إليه..

كتلك.. لرب مفقود

يقال انه هناك

يرى ويسمع

وحين يغص بأبنائي قميصه

يصبر..

.فهل..يتألم؟؟

 

يبدو... إن علي

تكسير الحلم ليُبلع..

فتات..

من صبح.. أغّرده

لطيور منهكة

ومركز للحب... أجد فيه المفقودات

وكسوتين لأرضي..

كل عام..

كل أرملة..

 

يشخص الجلاد ليلا

يتلو علي...

عذابات من صدقوا

ومهازل الشهادة

ومفارقات الطحين الأسود

يجهد الذاكرة

ليضحك من جسدي النحيل

و من بقائي...

 

يراودني

كما الحقل عن زرعه..

في مواسم الذهب..

حين ذهب

ونسي إن يعود...

 

ايييه..

أسمته أمه

إبراهيم

عسى...

أن يهتدي... لوطن

 

 

2/11/2010

 

 

آمال ابراهيم


التعليقات

الاسم: ابوفدك
التاريخ: 02/01/2011 15:58:25
ابارك لك هدا العطاء يامن يصدق عليها حقا المكافحة...المجاهدة....

تألقت ريحانتك فأنت باق معنا
ليتناشهدنــاك وليتك شهدتنـا
فمن اعدم حياتك احرق قلوبنـا
واهلكته بدمـك فلفته مشانقنا
دمت خالا وأبـا شهيداابراهيمنا

الاسم: امال ابراهيم النصيري
التاريخ: 27/12/2010 10:01:27
الحاج جعفر...لك الامتنان حد الصمت.اشكر غورك في جراحنا..بوركت اصالتك

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 27/12/2010 08:51:26
القصيدة الجرح الغائر في جسد الوطن

ابراهيم
كم ابراهيم راح ضحية انسانيته
افترسته شريعة الغاب
خلديه اخيتي بقصيدة ليعيش رافع
العلم العراقي مختزلا لكل رايات الشرف
ابراهيم يا ابراهيم تم اعدام جلادك جسدا وفكرا
وغادرتنا جسدا وعشت فكرا
وها انت تعيش بجسد اخر اسمه امال
ايتها المختزلةلكل الالام والامال
حروفك و صورك ادمعت عيناي سيدتي

مع فائق تقديري

جعفر

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 17/11/2010 16:58:33
الاخ الغالي علي الغزي....اخجلتني كلماتك ولا ادري ان كانت كلمة شكرا تكفي هنا...دمت يا اخي

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 17/11/2010 09:58:34
يشخص الجلاد ليلا

يتلو علي...

عذابات من صدقوا

ومهازل الشهادة

ومفارقات الطحين الأسود

يجهد الذاكرة

ليضحك من جسدي النحيل

و من بقائي...


جميل تجسيدك لهذه الصوره الشعريه وجميل عنوانك كجمال ثقافتك وروحيتك التي تجسد في اعماق القصيده

من بيت ابراهيم الخليل اهديك اسمى ايات الشكر لاني ابحر في غابة ورد كلامك العطر

تقبلي نسكي وصلاتي لمحراب قصيدتك الرائعه

احترامي للست الفاضله وليراعك اجلالي


علي الغزي ناصرية ابراهيم

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 16/11/2010 15:46:31
الاخ فاروق طوزو اشكر مرورك الطيب وكلماتك الجميلة وكل عام وانت بالف خير يا رب

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 16/11/2010 13:10:05
الأخت المبدعة آمال ابراهيم
قرأت النص وقد وجدت الشعر فيه عالياً وعذباً
فكان لابد من هذا المرور
دمت بخير

الاسم: مال ابراهيم
التاريخ: 10/11/2010 17:50:57
الاخ العزيز علوان الواسطي
اشكر مرورك الطيب وكلماتك التي تمتزجبالطيبة
دمت اخا كريما ومتابعا لسطوري المتواضعة

الاسم: علوان الواسطي
التاريخ: 10/11/2010 16:14:59
الى المتالقهامال ابراهيم
كلمات رائعه وخيال واسع واحساس دافى
يربط اكثر من حاله في موضوع واحد......دمت لنا وامنياتي لك بالتوفيق

المهندس الواسطي

الاسم: امال ابراهيم النصيري
التاريخ: 04/11/2010 05:31:33
الاخ العزيز جدا فراس حمودي الحربي..انشالله رحلة موفقة وشكرا لكلماتك الطيبة يا اخي الكريم


الاسم: الاعلامی فراس حمودی الحربی
التاريخ: 03/11/2010 19:29:52
لم انتظر

جدب شراييني...لأفهم

لم انتظر

أوان القطاف..لأعدم

لهفتي إليه..

كتلك.. لرب مفقود

يقال انه هناك

يرى ويسمع

وحين يغص بأبنائي قميصه

يصبر..

لک الروعه وعذرا الکیبورد لیس عربی کامل
سلمت الانامل النبیلهاختی آمال ابراهيم

من قم المقدسه لکم الود والامتنان

شکرا دمتم سالمین یاابناء النور

تحیاتی فراس حمودی الحربی

الاسم: الاعلامی فراس حمودی الحربی
التاريخ: 03/11/2010 19:28:25
لم انتظر

جدب شراييني...لأفهم

لم انتظر

أوان القطاف..لأعدم

لهفتي إليه..

كتلك.. لرب مفقود

يقال انه هناك

يرى ويسمع

وحين يغص بأبنائي قميصه

يصبر..

لک الروعه وعذرا الکیبورد لیس عربی کامل
سلمت الانامل النبیله

من قم المقدسه لکم الود والامتنان

شکرا دمتم سالمین یاابناء النور

تحیاتی فراس حمودی الحربی

الاسم: امال ابراهيم النصيري
التاريخ: 03/11/2010 12:20:50
د هناء العزيزة ..عطر الله الكون بوجودك يا غالية واشكر لك شذى مودتك


اخي الكريم الطيب يعقوب يوسف..كم احببت (ابراهيم) ..جمعتني بكم..هههه.. شكرا لرقة كلماتك..نورتنا

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 03/11/2010 07:01:20
جميل جدا ..سلمت أناملك.صباحك ورد

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 03/11/2010 06:56:46
اديبتنا الرائعة
امال أبرهيم
عطر تناثر عبقه القا بنص مفعم بحيوية الابداع
تقبلي مروري
يعقوب

الاسم: امال ابراهيم النصيري
التاريخ: 03/11/2010 06:46:22
الاخ العزيز علي الطالبي...تسلملنا يا ربي وتسلم متابعتك الجميلة التي تخجلني..شكرا لك


الاخ العزيز عباس طريم...حياك الله يا اخي ووعدك بحسان جنانه...شكرا لك

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 03/11/2010 06:18:36
الشاعرة المبدعة امال ابراهيم .
قصيدة رائعة , فيها من الجمال ما يشد القراء ,ويحولهم الى متابعين ينشدون الروعة والجمال .
احييك ...

الاسم: امال ابراهيم النصيري
التاريخ: 03/11/2010 04:57:27
الاخ الكريم علي الغزي...سلمت لنا يا ربي و لا تدري كم تفرحني دعواتك..ممتنة لتواصلك مع كتاباتي

الاسم: امال ابراهيم النصيري
التاريخ: 03/11/2010 04:55:21
الاخ العزيز والاستاذ الفاضل عزيز الخيكاني...
كنت اول من طرز صفحة سطوري بتعليق جميل..اشكر تواصلك واهتمامك يا طيب.واتمنى منك ككاتب له هذه الخبرة الكبيرة ان لا تبخل علي بآرائك المهنية وساكون ممتنة جدا ابو احمد.



الاخ العزيز ورفيق نصوصي الدائم..جواد كاظم..سلمت لي اخا وندا...حتى نبقى نتجادل الى ما لا نهاية مثل البرلمان..ههههههه
لا اخفي فرحتي بقراءتك العميقة للنص..وهذا شيء يتمناه كل كاتب اي ان يقرأه المقابل بنفس الجدية التي كتب بها النص..شكرا جواد





الغالية هيفاء الدوري...لا يقدر الجمال الا من كان قلبه ينبض به...سلمت ايتها البهية المعطاءة .

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 03/11/2010 03:25:09
اساطير ما حكيت اعلى العين من كلمات تنم عن شاعرية فذة واحرف منتعشة بالروعة .

ست وددت تنوهك ان ايميلي قد تم اختراقه .

دوما ابقي هكذا

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 02/11/2010 21:19:58
يشخص الجلاد ليلا

يتلو علي...

عذابات من صدقوا

ومهازل الشهادة

ومفارقات الطحين الأسود

يجهد الذاكرة

ليضحك من جسدي النحيل

و من بقائي..

جميل ما سطر به اليراع وفقك الرب اتمنى لك التوفيق

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 02/11/2010 18:40:00
الاخت الغالية جدا ...
بلقيس الملحم..
ما اجمل السطور التي جمعتني بشاعرة رقيقة الانامل ومرهفة الحس مثلك..اسمحي لي ان اعتذر عن تقصيري في التعرف الى واحتك الغناء ..ولكن ليس بعد اليوم...شكرا حبيبتي ودمت لي مرآة صافية

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 02/11/2010 16:08:21
آمال
يا تلك الروعة المختزلة في أغنية مهد
ابراهيم خرج من فم القصيدة
والبياض يحار من هيبته!
لك مودتي وإعجابي بما كتبته

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 02/11/2010 13:51:09
الزميلة الاخت العزيزة امال ابراهيم

*************************************
ايييه..

أسمته أمه

إبراهيم

عسى...

أن يهتدي... لوطن

عملية التصوير والدلالات التي احتواها النص كبيرة بالمعنى والتأويل وفلسفة المقصد فمن ابراهيم النبي الى ابراهيم المواطن البسيط العادي الى وطن مسجى كان يترأى لديك حلم مؤلم في ليلك البهيم وهذا هو الشعر وربي >> لغتك عالية تصويرك وتضمينك مبهر ومدهش وكم اسعد حين اقرأ لك ايتها الجليلة فدمت بهذا الألق مع ارق المنى

الاسم: هيفاء الدوري
التاريخ: 02/11/2010 13:38:00
تحية قلبية لكِ سيدتي /

رائع ما قرأت هنا وأنتي تلونين الورق بالجمال .

تسلمين

الاسم: عزيز الخيكاني
التاريخ: 02/11/2010 11:25:41
سيدتي الغالية
سلمت اناملك الراقية
كلمات رائعة في من الحس الدافيء الشيء الكثير
دام القك
عزيز الخيكاني




5000