..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شيرين...

د. عزاوي الجميلي

لا تقتليني حزنا...  
فأنا غائب عن وعيي... أو غائب وعيي عني..  
ليس مهما...فالنتيجة واحدة
فنحن لسنا سوية منذ أجيال...منذ ان اغلقت القرى دروب المسافرين... بحثا عن قبورهم..
حينها...
كانت الخطى تحاول ان تلمس الأرض...
وان تسكن فوق الغيوم..
الأرض التي دفنتني... وأنت ترحلين..
انشطرت نصفين... لتعلن ولادة الفراغ الذي يفصل خطواتنا إلى الأبد..
سكين الالم تسافر تحت أضلعي ...
ألم خسارتنا الذي يتجدد كل صباح... عند نهاية اللقاء الذي أغمض عيني على تفاصيله وأنام...
اشتقت لك ايتها المدينة التي تركتني إلى صحراء عمر لا اتمنى ان يطول....
هل تسمعين...
فالصوت الذي ترسله النايات.. نحيبآ... بكاء حبيب مفارق...
ستترجل الغيوم عن اسرابها... لتبكي ساعة على أطلال مكان كان للحياة فيه موعدا...
والحب الذي اخترق حاجز الزمن.. ليسافر إلى وجه الكرة الآخر...
يقرأ كل يوم قصيدة العودة إلى حياة الأمس..
كل اشجار النخيل التي تشابكت عند شاطئ عينيك... لتؤرخ مد الدموع وجزر الرؤيا...
شاهدة على ضياع شاعر في غابة .... تجول فيها حين كان الحب طفلا
شيرين...
آه كم افتقدك...
يا ظل العطر المسافر معي كغيمة صيف..
وياطعم الكلمات التي ترتسم من أول سين السفرحتى نهايةالجرح.. حيث يجلس اسمك كشجرة جوز معمرة
شيرين...
يا انهار الحزن الممتدة في قلبي من منبع الحب حتى خليج الفراق...
اليوم اتفلت من فوضى حياتي...
لأراك على صفحة القمر المسافر فوق سلم أضلاعي صعودا حتى فوهة البركان الذي يكاد ان ينفجر شوقا.. هناك في المكان الذي تعيشين فيه منذ أعوام...
والمسافات التي سرقت منا عمرا... ومضت باتساع..
وباعتنا لحظة وداع لا زال ألمها يتردد في الذاكرة..
المسافات هي قطر حبنا الذي يتسع كلما أتسعت..
ابدأي رحلتك الجديدة..
ستبدأ معها زيادة رقعة الحب...
ويبدأ عداد الانتظار.. تنثر به الثواني حبات رملها فوق مدينة هي حاضرة حبنا..
أي تاريخ ستسجل الرمال وهي تحاول دفن جبال الشوق بذرات الثواني المسكونة بالانتظار...

د. عزاوي الجميلي


التعليقات

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 23/04/2012 12:05:35
شيرين يا صاحبة الامتياز.... شكرا لأنك هنا... سعيد بمرورك

الاسم: sherine farouk
التاريخ: 10/04/2012 20:40:50
دكتور : عزواى
لقد أحببت اسمى كثيرا الأن بعد قراءه تلك القصيده التى تنم عن احساس مرهف ومشاعر فياضه يمن بها الله على القليل فاللأسف اصبحنا نحيا فى عالم مادى لا يعبأ للرومانسية وللمشاعر الصادقة
مزيد من التالق دكتور عزاوى

أرق تحياتى لك

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 10/04/2012 20:19:57
الأخ الرائع فهد العنتر ..... سعيد بمرورك حد الأنبهار...
لك المحبة واعتذر عن تأخر الرد

الاسم: فهـــــــــــد عنتـــــــــــر الدوخـــــــــــي
التاريخ: 06/06/2011 18:07:09
كانت الخطى تحاول ان تلمس الأرض...
وان تسكن فوق الغيوم..
الأرض التي دفنتني... وأنت ترحلين..
انشطرت نصفين... لتعلن ولادة الفراغ الذي يفصل خطواتنا إلى الأبد..
سكين الالم تسافر تحت أضلعي ,,,
د.عزاوي الجميلي,نبوغ وبراعه تتشظى في نسيج هذا النص,تنثره رسائل,كلمات,جمل,قصائد, صفحات من أفق مفتوح نحوضياء القمر وهو في طور الكمال, ذهبت بنا الى سطوع شمس لاتفارق الأديم نعثر عليه في أطلاله من,,,,

آه كم افتقدك...
يا ظل العطر المسافر معي كغيمة صيف..
وياطعم الكلمات التي ترتسم من أول سين السفرحتى نهايةالجرح.. حيث يجلس اسمك كشجرة جوز معمرة
مع وافر التقدير والمحبه,
فهد عنتر الدوخي

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 06/06/2011 14:17:18
شكرا دكتورة هند على هذا المرور الجميل... للون الشفق الذي يطرز حاشية الأفق... لجمال التقاء الالوان فيه... لروعة ماكتبت أنحني متواضعا...
محبتي.

الاسم: هند السامرائي
التاريخ: 14/03/2011 20:52:31
تحياتي 000
وقبلا وبعدا
للعشق مسيرة في مواسم خيالك المرتسم لهفة لأحتضان الكلمات
اولها هذه الشيرين الساجد لك قلبها والمتعبد في ذكراها التي لاتغيب عنك بل تظل مرآة ليلك ونظرة نهارك واوسطها ذلك الجرح القديم الذي يبقى نازفا رغم السنوات فيستيقظ بين حين وحين ليقول لك : امسك يدي فأنا لاارى غير نور عينيها الغائبة عني الحاضرة في ذاكرة ألمي 000
عزاوي :
شيرين...
آه كم افتقدك...
يا ظل العطر المسافر معي كغيمة صيف..
وياطعم الكلمات التي ترتسم من أول سين السفر حتى نهاية الجرح.. حيث يجلس اسمك كشجرة جوز معمرة
شيرين...
يا انهار الحزن الممتدة في قلبي من منبع الحب حتى خليج الفراق...
اليوم اتفلت من فوضى حياتي...
لأراك على صفحة القمر المسافر فوق سلم أضلاعي صعودا حتى فوهة البركان الذي يكاد ان ينفجر شوقا.. هناك في المكان الذي تعيشين فيه منذ أعوام...
والمسافات التي سرقت منا عمرا... ومضت باتساع..
وباعتنا لحظة وداع لا زال ألمها يتردد في الذاكرة..
المسافات هي قطر حبنا الذي يتسع كلما أتسعت..
0000000
هند :
احبكِ يامن لاترين غير شفاه الحلم تقبل سماواتي
احبكِ وطنا لضياعات الملتقى المهجور
من اين أتي بقوة كي انتزعكِ مني ؟
انتِ مساري وبعضا من الكل في كلي
ياشيرين التي اطلعت على صفحات روحي
هل لي بلمسة حبا اواعد بها الفجر قبل ان يأتي ؟
ويخذل عيوني في ان لاتراك
انتِ من داخلي وانا الداخل في داخلكِ
حبيبتي لست اهواكِ انا متعبد في هواكِ
تعالي اليّ وانسي مافرقنا
وسأقسم لك بالدم الذي ماعاد يجري بدمي بعد فراقكِ
اني سأقاتل حتى الموت لو وقف بيني وبينكِ
00000000
واخرها الحلم الثوري في كل القصائد التي لم يبتعد الوطن في ثناياها ويبقى يشاركك مصابك في فراق الحبيبة الغالية وتبقى تشاركه جراحه المبتلي فيها منذ صار عراق الكرامة اصبحت اعداء الانسانية تحدق به للانقضاض عليه لكنه يبقى مرفوع الراس رغم نكباته وجراحه 000

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 22/01/2011 21:23:35
حياك الله أبو عبدالرحمن... حللت أهلا.. ونزلت سهلا وشرفت صفحتي بزيارتك أيها الغالي...
أيها الفتى الشاعر... لا تعتمد على كتابة الشعر الشعبي إلا كي تتدرب على موسيقى الشعر.. فيك شاعر يتململ تحت أطمار الكلام.. لا تتركه فيموت... وكما قال جدك الذي تحمل إسمه عن جده الملا عابد رحمها الله... (لكل إنسان عين من الشعر إن تركها غارت وإن إعتنى بها فارت..) محبتي لك بقدر سعادتي بك أيها الحبيب.

الاسم: مصطفى الجميلي
التاريخ: 22/01/2011 21:06:51
سنين عمري انكضت والحال عبادي
وشبهتك انته الشمس وعيوني عبادي
تلكاني دايم سند وبالفرح عالبادي
مانسى حبك ابد مااجزل وماامل
وتبقالي انته الفخر بمواصلك وانته امل
ماردت كل الذهب والمصلحه والمال
بس المواصل ردت من ابو عبودي


تحياتي الى عمي العزيز

الاسم: مصطفى الجميلي
التاريخ: 22/01/2011 21:01:10
سنين عمري انكضت والحال عبادي
وشبهتك انته الشمس وعيوني عبادي
تلكاني دايم سند وبالفرح عالبادي
مانسى حبك ابد مااجزل وماامل
وتبقالي انته الفخر بمواصلك وانته امل
ماردت كل الذهب والمصلحه والمال
بس المواصل ردت من ابو عبودي


تحياتي الى عمي العزيز

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 07/11/2010 19:44:11
الحبيب الشاعر المبدع علاء الصائغ
عاكسني الأرسال فلم يقبلي فائق شكري على مرورك... ربما شعورا منه بالخجل لأن ردي على جميل كلامك هو دون ما تستحق... شكرا لمرورك هنا في صفحتي وتركك لهذه الشاهدة الرائعة...
محبتي

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 07/11/2010 14:32:45
الدكتورة سبأالجنابي
كتبت لك تعليقآ فأبى علي الارسال ارساله الحزن رحم الابداع وبه يكون....
شكرا لحضورك الدائم المتميز الجميل
كوني بخير

الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 07/11/2010 04:32:12
الأستاذ الدكتور عزاوي الجميلي الموقر

عبرت بكل إثارة أيها الرائع أدامك الله بهذا السمو

تقبل فائق إحترامي وتقديري

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 06/11/2010 17:12:02
أبا مروة شكرا لك مرة أخرى
صراحة ظننت أنك شخص آخر... هو أيضا أبو مروة.. فكن بخير.. وإن طاب لك عاود
محبتي

الاسم: ابو مروه
التاريخ: 05/11/2010 16:14:02
استميحك عذرا يا يادكتور
ولكن المسافه بينهما زادت
حتى بعد انهيار السده
وتلاطم امواج الفيضان
الذي اقتلع ورود اذار
مثلما حتى اثار القبور تلاشت
وحتى الذكرى نسيت ان تتذكركما
فربما شيرينك ما عاد لها وجود
لانها.... لم تجد مأمنا من الطوفان
فالسفينه ليس للعشاق
على الاقل في هذا الزمن::::::



تحياتي الحاره الك
وشديد اعجابي
ابو مروه / الزاب




الاسم: seba aljanabi
التاريخ: 04/11/2010 19:54:08
ستترجل الغيوم عن اسرابها... لتبكي ساعة على أطلال مكان كان للحياة فيه موعدا...
اجد نفسي اشكر الحزن بعد هذا النص..لما ينتج عنه من روائع في الصياغه والتعبير..واستشعر رغم الالم ان للحزن جمال ايضا..

دمت كما نعرفك دوما..سلامي

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 01/11/2010 19:20:51
تجنيت علي يا أبا مروة...
وتجنيت على شيريني...
هذه فحوى شكواي وشكواها... منذ لقائنا الأول قبل صرخة التاريخ الى لقائنا الأخير الذي نقلنا الى عالم الأموات عنوة....
أنت تعرف تلك القرى التي أغلقت أبوابها....
وسدة الحزن التي كانت تتربع عرش السلطة في العراق كانت مانعا للقاء قيس العربي بشيرين الكردية... وربما منعت فرهاد الكردي من لقاء ليلى العربية...
وحين انهارت سدة الحزن باحتلال بغيض... مرت الذكرى على قبورنا مرور النسيم على ورود آذار...
مودتي لك كما يجب

الاسم: ابو مروه
التاريخ: 01/11/2010 08:01:36
شيرين تقول
ضاعت ملامح صورتي
بين مشرط جراح وصرخه شاعر
فالشاعر صورني انهار حزن دائم
وكناني بالقاتل المتعمد
حينما يغيب عن وعيه
او حين يفتقده وعيه
يخلط اوراق التاريخ
ليقول اني من قتلت
احلام الاجيال الغابره
وبددت طموحات مستقبل العشاق



تحيه ملؤوها التقدير والاحترام لك دكتور عزاوي
اعرف انك بارع في الطب وجراحه الكليه والمجاري البوليه بشكل خاص
وها انا اجد اسمك لامعا ومتميزا في عالم الكلمه والشعر
شديد احترامي واعجابي



الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 01/11/2010 03:58:05
الدكتورة أسماء سنجاري
لم أحسب أن أحدا سيلحظ غيابي... فشكرا لك...
هذه محاولة لوصف قصتي ... التي يبدأ اسمها بسين السفر... وينتهي بحاء الجرح... قصتي مع سماح... التي بتدأت لكي لا تنتهي...
شكرا لملاحظاتك التي سوف أحاول جاهدا أن أطبقها في قابل الأيام...
مودتي

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 31/10/2010 21:42:07
(كانت الخطى تحاول ان تلمس الأرض...
وان تسكن فوق الغيوم..)

نعم انها رحلة القلوب النقية ..تبقى أبدا محلقة في أثير الشوق.

(يا ظل العطر المسافر معي كغيمة صيف..) تعبير رقيق عن حاجتنا الى الإسترخاء مع من نودهم.

(أي تاريخ ستسجل الرمال وهي تحاول دفن جبال الشوق بذرات الثواني المسكونة بالانتظار...)
صورة شعرية أنيقة رغم مسحة الأسى.

الأستاذ الشاعر د. عزاوي الجميلي:

تسعدني عودتك للنور .
نص شفيف ...
يحتاج الى بعض التكثيف.
ماأسعد من منحته الحياة لحظات من نبض ..
لايهم استمرارها بقدر مايتوجب الإحتفاء بها والإبتسام لشغافنا التي شعرت بها.
قلب الشاعر أكبر من قصة حب ...انه عناق للكون بما ومن فيه..
وأهنئك على ما منحته اياك الطبيعة من رهافة ونبل.

مع التقدير

أسماء





الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 31/10/2010 19:57:02
تقاسمني حزني... وفي حزنها أنا...
شريك وشيرين... الدموع بعينها...
مسافة ما بين الحياة وبين ما..
تسمى حياة جاد دهري... ببينها
شيرين هي الرمز لفتاة كردية عاشت قصة حب لم تكتمل...
كقصة روميو وجوليت...
وقيس وليلى...
شيرين تعيش معي بعيدا عني..
تتحسس نبض القلب كلما نبض...
تتأكد أنه ينبض بها ولها.. ينبض ولها...
الرائعة سوزان سامي جميل
شكرا لمرورك.. وأخشى من دعوتك أن تأخذ منحى سياسي وتثار ضدك تهمة التحريض على الشغب...
كوني بخير صديقتي ولك من الود بحجم المسافات التي تفصل بين ليل اليأس ونهار الأمل....

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 31/10/2010 19:40:38
الريمي الحبيب
قصة يكتبها الزمن بحبر الحزن على صفحات عمر من الإجحاف أن يقال عنه قصيرا...
كل هذه القرون من الفراق هي عمرنا الذي نعيشه بعيدا عن حبيب...
كجمال ابداعك المتجدد...
وكجمال روحك النقية...
تبقى جميل المرور على نصوصي...
نهارك كعيون حبيبتي.....@

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 31/10/2010 19:35:11
البارعة في اختيار الكلمات دائما .... رؤى زهير..
مرحبا بك من جديد...
هذا أول نص نثري لي في النور...
كتبته على رصيف وداع كان بعد لقاء...
أستشعر به قول المتنبي...
بأبي من هويته فأفترقنا
فقضى الله بعد ذاك اجتماعا
فافترقنا حولاً فلما التقينا
كان تسليمه علي وداعا
لعل ما كان... كان أكبر من هذه الكلمات...
لك الشكر على جمال المرور

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 31/10/2010 19:26:57
فاطمة الفلاحي
وأي شئ أصدق من الدموع في عين حبيب...
أقل ما تكافأ به تلك الدموع التي أمطرت رصيف الوداع هو كلمات تؤرخ الضياع الذي أعيشه بدونها....
عادت وفجرت براكين الشعر والشوق والحزن..... ورحلت
مودتي وأحترامي لك بحجم حبي لها

الاسم: سوزان سامي جميل
التاريخ: 31/10/2010 19:02:23
المتألق أبداً الشاعر د.عزاوي
هل يعقل ألاّ تستجيب شيرين بعد كل هذا العشق النقي. إنك بكلماتك المحترقة شوقاً إليها جعلتنا نستعد لنعلن عن قيام تظاهرة كبرى في شوارع الحب نطالب فيها شيرين بالحب والعودة. همس جميل وحب أجمل. دمت لمحبيك وأولهم شيرين.

الاسم: remi graza
التاريخ: 31/10/2010 14:06:19

الحزن اسطورة تكتبها الالام وتحفر روائعها الدموع..الحزن سوار يلبسنا ويشد بقوة حول اعناق روحنا..الحزن يا صديقي بداية لسيل متدفق من شلالات الابجدية ..علينا ان ننقشه باتقان على ذاكرة حياتنا حتى يصبح حكاية لاتنسى..أعشق كتاباتك لأنها تنبع من الصميم....عظيّم أنتَ ♥

الاسم: رؤى زهير شكــر
التاريخ: 31/10/2010 10:56:29
رسمت من أنين الحرف حكايا ألق مستنير..
حتى نطق الحرف بألوان إبداعه بين أناملكَ..
لكَ سيدي ولحرفكَ الإجلال كله..
دُمتَ نقي الحرف كما أنتَ دوما..
رؤى زهير شكـر

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 31/10/2010 09:32:04
ودمت لي يا جلال صديقا رائعا
هي محاولة لا اكثر
محبتي

الاسم: فاطمة الفلاحي
التاريخ: 31/10/2010 08:40:43
القدير الدكتور عزاوي الجميلي

نص يقطر آسى ، وينثرنا الحزن ووجعك .
وكيف لجبال الشوق ان تدفن في ثوان مسبوغة بوجع الانتظارات

كن بخير ايها المخلص لها

الاسم: جلال جاف
التاريخ: 31/10/2010 04:09:17
العزاوي الكبير.
ما أروع هذا النص.دمت للابداع صديقي العزيز.




5000