..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رغبة ....

عامر موسى الشيخ

 مدخل

( كوني  كيفما تريدين

وكوني ،،

فأينما تذهبي فإن مطر شعري خراجه لكِ )

  

1  

فضائك كانت له أسماء

يلوح لرغباته

عند المساءات الحالمة

2

فضائك يزيح الثمالة

عن رأسي

يسحبني مثل الخيط

ويقذفني

في ثقب الصباحات

  

فضائك

يدرج رقيمي

في لوح الغيم

ويشرب من ماء  معاناتي

ينزلق  أعمى

في درج المساءات

،،،،

أنا طاولة

وقلبك سكين

وما بيننا صحراء قاحلة

ومسمياتي

تلوح

لقطيع البكاء

وسفني الباحثة عن فنار

،،،،

و أنا لم أزل أحنو إليك

حتى بانت في الأفق البالي

عكازة يومي

3

الليل يمضي

ويقفل أنفاسي

ويحيلني

إلى كرة بلورية هوجاء

تتناسل في دمي

4

هائم في صحاري العشق

منتظر المطر, ليبلل سحنتي

بوجهك العائد دوما

5

اقتربي لنطلي الكلمات

وجدار الأعراف

روضي جنوني

وعرائس أحزاني

لأني أرغبك

6

قواربي عند نهرك

لا تعرف معنى الجفاف

معتقلك حريتي التي بلا جدران

شتائك دفئي بلا موقد

شمسك فيء طفولتي

اقتربي ،،،

الرغبة قانون جاذبي

نأكله مثل التفاحة  

عامر موسى الشيخ


التعليقات

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 20/10/2010 21:59:23
لؤلؤة الشرق تحيتي الخالصة لك ...

انا بخير والحمد لله
نعم لقد وردت الكسرة في المخاطب الاول، لكن المقصود مؤنث حتما في النص كله ،، أما لمن كتبت ومتى ؟ قد أكون كتبت النصوص في فترات متابعدة ، وهنالك نصوص كتبت مؤخرا لكنها حملت شفرات تكاد أن تكون واضحة جدا حتى إن إحداها حملت اسم المعني بهذه النصوص ، لكن ماذا أفعل فهي تقراء وتعرف انها هي المقصودة لكنها تحاول التغاضي ،عموما سأزيل قناع التغاضي عن قريب

تحياتي الخالصة لك وشكرا على المواصلة يا صاحبة الاسمين



عامر

الاسم: لؤلؤة الشرق
التاريخ: 20/10/2010 15:34:17
مرحبا يا مبدع السماوة.....
كيف الحال؟؟
انت تصوغ مشاعر وعواطف جميلة وبكلمات لها ترنم واضح....
لكن لمن كتبت ومتى لانعرف؟؟
لكن الكسرة لم اراها الا في كلمة واحدة(خراجة لكِ)ولم تضهر الكسرة في باقي المفردات ؟؟؟ان كانت هناك كسرة او على مااضن ...
لكنها جميلة كما اعتدنا عليك


تحياتي لك...
صاحبة الامتياز

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 20/10/2010 00:24:46
صديقي الرائع الاعلامي عمار دورية ،، شكرا لتواجدك في متصفحي ..

لعلي أن اجد مصدا للريحين ،او أجد سقفا ألوذ به على الاقل من نفسي ،

نعم يا صديقي قد اكون أتجهت للعاطفة او التغزل او قل كما تقول ، ويقينا هي عن شيء جديد اجتاح الروح وعزف على اوتارها وجعلها مترنمة ، لكن دون إعلان ، اتمنى أن اعيش فرحا حقيقيا لا فرحا مستعارا


محبتي لك
عامر

الاسم: هاتف بشبوش
التاريخ: 19/10/2010 21:56:30
الصديق عامر... هم كذلك ولاتترجى منهم اكثر من هذا ..مثلما فعلوا في بابل ومنعوا الاغاني في المهرجان .. منعوا كل الفرق القادمة من السويد والدنمارك لتقدم الفلكلور وبعض الاغاني بحجة الحرام.. انهم لعنة اسوأ من الماضي.. وانت الادرى بذلك لانك ابن الشيوخ وتعرف صغيرها وكبيرها.. لاياصديقي لاتزج نفسك في هذا المعترك فانهم يقتلوك بلحظة دون ان ترتجف لهم اي شعرة ..يقتلوك لاسامح الله.. ويتهمونك بالكفر.. انهم الاشرس في تاريخ العراق.. ولو استمروا سوف نرى العجائب.. سوف نرى لهم النساء الاربع وما ملكت الايمان ونحن لنا الخمسة اصابع.. مثل مناف الناجي ان كنت سمعت به .. هذا الملتحي في العمارة..الذي فعل بالنساء وصورهن في لقطات جنسية في جهاز الموبايل..ولذلك كن بعيدا عنهم واستخدم قلمك فقط .. انهم اليوم هم الاقوى .. مثلما كان صدام حتى سقوطه ..ولكنهم مثلما قلت سيزولون لامحال...ونحن الباقين... سلمت ياصديقي من اي مكروه وسلم يراعك.. وسلم طولك البهي ..وهم جيفة حيوان يتكاثر عليها الذباب مهما طال الزمن...


محبتي
هاتف بشبوش

الاسم: عمار دورية
التاريخ: 19/10/2010 21:54:46
صديقي الشاعر عامر بدأت ألحظ في نصوصك الاخيرة انزياحا نوح العاطفة رغم مزجها بالسياسية ، ودلالة ذلك انك معرض لعاصفة عاطفية رغم عواصف السياسية العاتية ، أتمنى أن تجد مصدا للريح بين العاصفتين ، وأن تستمر بإنثيالاتك الجمالية التي تترجم الاحاسيس الانسانية داخل عولم النص ، وتصل للقلب دمت مبدعا وإنسانا رائعا
صديقك عمار دورية

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 19/10/2010 21:29:29
الصديق الرائع صباح محسن شكرا لطيب روحك وكلامك الرائع
تقبل مودتي ،، وتحاياك وصلت

عامر

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 19/10/2010 09:17:31
الصديق عامر :من الالم يصنع الامل..قرأت حكمة تقول:الامواج العاتيه تخلق ملاحاً ماهراً..
تحياتي الى الصديق المبدع قاسم والي والاخوة المبدعين في سماوة الطيبة.

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 19/10/2010 09:13:22
الصديق عامر :من الالم يصنع الامل..قرأت حكمة تقول:الامواج العاتيه تخلق ملاحاً ماهراً..
تحياتي الى الصديق المبدع قاسم والي والاخوة المبدعين في سماوة الطيبة.

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 18/10/2010 23:04:48
هاتف صديقي وكأنك في قلبي ،،، اعلم وانا ارد على التعليق كنت شبه مطعون من الوضع العام تصور أن جاهلا لا يعرف كتابة أسمه يحاول منعي من مزاولة عملي بحجة ممنوع التصوير ، سحبوا هويتي يا هتف ، أشهروا السلاح بوجهي ياهتف وانا احمل قلما وكاميرا ، أردت توثق حادث حريق في مستشفى السماوة ، تصور انت ، حجم الكارثة لا يريدون اظهار الحقائق ، نعم يا هاتف ، أصبحنا طاولات وهم السكاكين ، لكن نحن من يبقى وهم الزائلون ، نحن تاريخ وهم ظرف طاريء


متى تعود ، طولت الغيبة علينا

مودتي لك صديقي الجميل

عامر

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 18/10/2010 22:24:02
صديقي انمار ، قد اكون مثلما تقول ،، لكن الطريق لا يعرف النعومة ، ان الشوارع ملغمة ، الوجوه ليست هي ، وكل شيء اصبح مصاب بالطفيليات ، دعني اسكت ففي القلب ألم وغصة


محبتي لك
عامر

الاسم: هاتف بشبوش
التاريخ: 18/10/2010 21:44:37
أنا طاولة

وقلبك سكين

اذا ياصديقي عليك ان تواجه وتتحمل الطعنات الكثيرة التي سوف تنغرز في جميع اجزاءك دون ان يكون لك برهة ان تصدها او تحتمي منها , انها السكاكين المعدة للانقضاض.. انها السكاكين التي لاتضرب دون ان تقتل ,, انها السكاكين الوهاجة بنصلها المخيف ,, انها السكاكين المشعشعة بجاذبيتها لكنها منتظرة ان تطعن على غفلة منك,, انها السكاكين التي لاتعرف الرحمة ابدا .. انها السكاكين المتروكة منذ زمن ولاتشحذ لكي تدخل في الاحشاء فتكون اكثر الما ... انها ,, انها ,, انها... هكذا هي قلوب اغلبهن ان لم اقل جميعهن... لكنهن الجمال الاول والاخير الذي نلهث وراءه ابدا ياصديقي فما انت فاعل ....

مشتاقين تدرينة ... يمته نجي مشاية...


حبي واحترامي ياورد
هاتف بشبوش

الاسم: انمار رحمة الله
التاريخ: 18/10/2010 19:22:35
الحبيب عامر موسى:
شاعريتك جميلة جدا
وشفافة وناعمة الملمس
بالنسبة لواقعنا المتصحر
ودروبنا المليئة بالطفيليات
والبكتريا الواقعية الضارة
تحياتي
ولي لقاء ود معك

الاسم: انمار رحمة الله
التاريخ: 18/10/2010 19:19:55
الحبيب عامر موسى:
شاعريتك جميلة جدا
وشفافة وناعمة الملمس
بالنسبة لواقعنا المتصحر
ودروبنا المليئة بالطفيليات
والبكتريا الواقعية الضارة
تحياتي
ولي لقاء ود معك




5000