..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصة قصيرة جدا ً : من يصمت يحصد .....

بديع الآلوسي

على باخرة تحف بها زخارف المياة المدهشة ، كان البحر يفعل ما يشاء ويتلصص بلا خشية .

نظري لامسها فأبتسمت ، دخل عقلي في مسارات اللعبة ، صارت للرحلة هيبتها ، شعرت ان النوارس تتناغى معلنة عن مداعبات غريبة.

كانت عيوننا تتقاطع وتحن وتخشى ،هكذا حُف الفضاء بالنشوه ، أردت ان أبادرها الخطوة .. كاشفا ًعن مغامرتي التي استحوذ عليها التصابي غير الملهم ، تعثرت بالتردد وتاهت من رأسي بلاغة الكلمة .

اتعبني الأنكسار ،ما لقلبي يلج بالخفقان وبالتساؤل الملح بالتساؤل : هل من أستغاثة لهذة التراجيديا يا غزالة .

لكني لم اتقدم بل تجمدت في مكاني . ظننت انها تلتذ برذاذ الحب عن بعد ٍ كزهرة الياسمين العطشى .

كنت أرنو لها بطيش ،متأملا ً ذلك الوجد العاصف الذي يشبة رقصةاالشكوى الضائعة .

ـ أأنا في حلم لتأجيج اللذة ؟ .

لا ..لا أريد ان استفيق من هذة السعادة الهائلة ، لم يهمني زيف الزمان ، كنت غارقا ًبلعبة الصمت المسكونة بين الرهبة والرغبة ... استرق النظر ، أرهف السمع لها ،، صرت أتحاشى ان أكلمها ،خوفا ًمن إنثلام تلك النعمة الهشة .

آه ...من خجلي وقلة تجربتي ، أزف الوقت على عجل ، تبعثر اللقاء ونطفأت ضحكتها الغنجة .

ـ التفكير العقلاني من أسوء الأمور .

ورست السفينة , وصلنا عالم جديد برمال صفراء ، خانتني الذاكرة ..نسيت الجمل ألأنيقة للوداع ، أردت ان الوح لها بتحية عابرة ، قلبي أضطرب وغرقت في فوضى الخواء والعزاء .

دنت كنمرة اتعبت طريدتها وهي تضحك وتضحك .

قالت جملتها الغامضة الساخرة : لو قلت اي شيء لكانت الدنيا غير الدنيا .

ونبذتني على الشاطىء كقوقعة فارغة .

 

 

 

بديع الآلوسي


التعليقات

الاسم: بديع الآلوسي
التاريخ: 17/10/2010 13:15:55
الى اسامة محمد : تحية
البطل في قصتي الصغيرة هو لست انا يا بطل ، انه انت وهي وهو ،حين نقرأ النص االذي يحمل رؤية نكون نحن الأيطال . هل حاولت ان تقرأ النص على اساس إنك البطل ،،هل مررت بتجربة مشابهة وشعرت بالندم لأنك صمت . لا اعرف ما تجاربك لكني لا يمكنني ان اتخيلك بتجارب عميقة ونوعية .
تقبمك لصمتي دون ان تعرفني جيدا ً دلالة على هشاشة رؤيتك وقلة نضج فراستك .. اتمنى ان لا تجرحك كلماتي او تستفزك ،الجميل ان هذة الكلمات وصلتك من شخص يحترمك ، حاول ان تجد فيها ما يفيدك .
اكرر لك : ان اليطل يضمير المتكلم لكنه لا يعني لسان حال الكاتب .......................اتمنى لك قليل من الصمت لتسطيع الأصغاء ..............محبتي

الاسم: أسامه محمد
التاريخ: 17/10/2010 08:15:21
بديع حبيبي ...كنت اتمنى ان ان يكون حصادك خزين لاعوام عجاف ستلي عمرك المتسارع بدون رحمة ...
لكني كما عهدتك خارق في الصمت ...حد الذهول ...لذلك فانت تستحق ان تنبذك
على الشاطىء كقوقعة فارغة.....

الاسم: الاعلامي فراس حمودي الحربي
التاريخ: 16/10/2010 18:35:05
على باخرة تحف بها زخارف المياة المدهشة ، كان البحر يفعل ما يشاء ويتلصص بلا خشية
وانا اخط لك بسيط كلماتي لكن لي شرف معرفتك استاذ بديع الالوسي لك الرقي
تقبلو مودتي وامتناني

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: بديع الآلوسي
التاريخ: 14/10/2010 22:33:34
الأخ صياح : تحية طيبة
سعدت بتعليق المكثف، كما فرحت إنك إنتبهت الى لغة النص ، اعتقد إننا يوميا ً نتعلم شيء جديد في حرفة الكتابة ،التي تساعدنا على اكتشاف أنفسنا وإكتشاف الآخر ، اذن هي صنعة نبيلة لأن هدفها الكشف عن مكنونات الحقيقة الملونة.
تقبل مني كل الود وأشكرك مرة ً إخرى

الاسم: بديع الآلوسي
التاريخ: 14/10/2010 22:19:39
صديقي القاص جمال نوري : تحية
فرحت بإطلالتك على ماكتبت ، وفي الحقيقة فرحت لأني إلتقيتك مصادفة ،، ًيالها من مصادفة طيبة ، فما اجمل ان يكتشف المرء بأن المصادفةلا تتكرر ،ما اجمل ان نكتشف ولو متأخرين إن الروتين المتكرر يعني الهزيمة . اني احاول ان اجد الفارق بين الحالتين لأني على ثقة إن في كل مصادفة تجربة ، وأعتقد إن الذي لا يتجدد بالمصادفات السعيدة أولى به ان يسير الى المقبرة ....
قبلاتي لك ايها القاص المبدع

الاسم: عباس طه
التاريخ: 14/10/2010 22:00:45
قصة جميلة ابحرت معها لأستمع الى عزفها مع النوارس

الاستاذ بديع الالوسي لقد ابدعت
تقبل مروري

الاسم: جمال نوري
التاريخ: 14/10/2010 20:51:30
صديقي العزيز بديع الالوسي التشكيلي والفاص والانسان لغتك عذبه واسره كالوان لوحاتك المذهله لا اعرف لماذا جعلتني هذه القصه اتذكر ماقالته بورشيا في مسرحية شكسبير الشهيره تاجر البندقيه حين قالت وهي تعلق على فشل خطابها بانهم يتبعون عفولهم بدلا من قلوبهموهكذا كان قدر بطلك الذى انزوى بعيدا فريسة التردد والتوجس ولا اظن بطلك يحمل شيئا من جراتك ومغامراتك, قصه جميله محبتي

الاسم: صباح نيسان
التاريخ: 14/10/2010 19:53:05
الاستاذ بديع الالوسي ..

تحية لك على هذه القدرة في التحكم بأدوات النص من لغة سلسة ، واختصار المسافات الطويلة بأشارات دقيقة ومتقنة .

شكراً على نص يحاكي مشاعر الحياة اليومية

الاسم: عيسى حديبي
التاريخ: 14/10/2010 19:18:35

أستاذ بديع
قصة جميلة جدا , مع النورس والبحر أكيد أن الرحلة كانت ممتعة,
احييك

الاسم: لمى عصام
التاريخ: 14/10/2010 17:21:58
سيدي
يبدو انك نلت فعلا ما استحقيت من عبارتها
فكلما تاخرت الكلمات ولم تقال في وقتها
ضاعت الفرص وتغيرت الدنيا واصبحت غير دنيا
ولك الحق عندما تقول:
ـ التفكير العقلاني من أسوء الأمور .

سيدي استمتعت جدااا بما قرات لك
تحياتي




5000