..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أفكار بصوت عال

نوفل الفضل

لو قام شاعر المرأة من مرقده ورأى الشارع  العربي وما يعج به اليوم  من فتيات مكتنزات ومتشابهات  بالأرداف والأكتاف لألغى كل قصائده وكتب قصيدة جديدة عنوانها ( السيد سليكون أدام الله بقائه ) لما يفعله ذلك العقار العجيب في نفخ الشفاه وملحقاتها حتى أصبحت كل النساء متشابهات وأصبح الشاب العربي مسكين لايعرف أين يولي وجهه  بفضل الخلطات السحرية ومواد التجميل صار الكل ابيض الكل رشيق الكل مثير وجذاب ويستدرجه إلى الغواية , حتى  أن الحب أصبح لاغيا لأنه لا يوجد وقت لإضاعته على تفاهة اسمها الحب كل شي في متناول اليد بلا عوارض ولا عوائق الشارع كله جاهز للحب ولم يعد أحدا يصرح بأنه اعتزل الغرام ...

ولو  شق القبر عن مجنون ليلى ورأى ما رآه الأول لندم على كل بيت شعر قاله في ليلى طبعا من ضمنها قوله

تعلقت ليلى وهي ذات تمائم‏

ولم يبد للأتراب من صدرها حجم‏

صغيرين نرعى ألبهم يا ليت أننا‏

إلى اليوم لم نكبر ولم تكبر ألبهم‏

انه نادم لأنه كبر وكبرت ليلى وأصبح المجتمع يحرم عليهم اللقاءات ولكن لو جاء في زماننا لالتقى بليلى عبر وسائل الاتصال المتعددة والمتزايدة كل يوم .

ولو تمشى عادل إمام هناك لامسك بأول فتاة وقبلها وطبطب  على ظهرها وقال( ده استك ولا بلاستك؟؟؟)

فلم يعد بإمكاننا أن نميز بين الأصلي والمزيف تشابهت النساء علينا وضاع الحب واختلطت المعاير ووصلنا إلى الحال التي حذرنا منها رسولنا الكريم ( صلى الله عليه وسلم) حين قال

))  إياكم وخضراء الدمن)) فمعظم فتيات اليوم هن من ذلك النوع كالنبتة الخضراء التي تعيش في الأرض الخصبة فإذا نقلتها إلى تربة جديدة ستذبل ويصفر عودها....

هذا ما نراه اليوم ... اما الذي في غد فلا علم لأحد به

نوفل الفضل


التعليقات

الاسم: علاء ألصائغ
التاريخ: 15/10/2010 23:26:06
رحم الله القائل - وخصرها من ضيقه ليكاد ينفصم

وحيا الله القائل - وكتفها من نفخه ليكاد ينفجر

الرائع نوفل الفضل مقال مثير يكتبه شخص مثير عن موضوع مثير

دمت بهذا الألق ومقال بهذا العمق والله لا يجبلك من النسوان ألأرق

الاسم: ايلينا المدني
التاريخ: 15/10/2010 14:50:37
العزيز نوفل ...

صحيح ما قلت ولكن ترى هل يعشق الشاب الشكل أم الروح ..؟

فإن كان الاول فلك الحق وبل وكل الحق وإن كان عاقلاً

واختار الروح فهو ممن كتب له النجاة في الدنيا والاخرة .

دمت بخير

الاسم: نوفل الفضل
التاريخ: 14/10/2010 21:30:00
شكرا لكم يا احبتي على هذه التعليقات والنصائح التي اسديتموها لي ساعمل عليها باذن الله

ساتقبل كل تعليقاتكم بصدر رحب

الاسم: نديم آل حسن
التاريخ: 14/10/2010 19:28:29
ان في مقالتك شيء جميل لكن ايضا ربما يساعد ماتسميه السلكون بعض
الفتيات ويؤدي منفعه ما.....ثانيا هناك شيء اسمه حرية الفرد والاقتصاد الحر الذي تتبناه الكثير من الدول العربية.... وعذرا يااستاذي ان مقالتك لمم تتناول الموضوع موضوعيا وعلميا لانها مسئلة تهم سلوكية المجتمع مادخلنا ودخل قيس ين المللوح والحب
الحب حالة انسانية سواء وضع الانسان سليكون ام لم يضع وايضا لايستوجب ذكر جمل مثل ادام الله بقائه ...تمنيت لو تكلمت بعلمية اكثر لنعرف ماهي حقيقة السلكون..

شكرا لسعة صدركم

الاسم: مشاغبة ولكن
التاريخ: 14/10/2010 17:41:09
ما دام المجتمع العربي يستهلك دون ان يميز بين الصالح والطالح من المنتجات الغربية....فستكون هذه هي النتيجة لا ريب

الاسم: نوفل الفضل
التاريخ: 14/10/2010 16:37:51
العزيزة هناء.... لقد اصبت كبد الحقيقة بورك فيك

الاسم: الوطن
التاريخ: 14/10/2010 15:13:14
العزيز النوفل
اصبحت ظاهرة الرتوش ظاهرة عالمية تروج لها اكثر من دعوة شيطانية تحت عدة مسميات , لذا كان نصيب المرأة العراقية ان تتطبع ب الواجهات الامامية للمرآة دون النظر الى الوجه الاخر للذات الذي لاشك انه معتم كغابات امزونية في ليلة تخلى عنها القمر ...

الاسم: هناء احمد فارس
التاريخ: 14/10/2010 12:45:58
العزيز نوفل يثلج قلوبنا ان نجد من شبابنا اليوم من يبحث عن المراءة الحقيقية الحبيبة والاخت والزوجة والام فهذه جميعا وحدة كاملة لاتنفصل اما صاحبات الجمال المكرر فهؤلاء صور للعرض فقط وليست للحياة والحب

الاسم: نوفل الفضل
التاريخ: 14/10/2010 12:42:24
العزيزة فاتن ... شكرا جزيلا لك
بالتاكيد اقصد العراق ايضا... لانه بلد عربي كما يقال

شكرا لمرورك

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 14/10/2010 10:58:13
الصديق الجميل
نوفل الفضل
لا أدري هل كنت تتحدث في مقالتك عن الشارع العراقي ايضا
وهل فعلا صارت ظاهرة السليكون منتشرة ايضا ؟؟؟
كان الله في عون الشباب
مقالة جميلة ومهمة
سلمت ايها المبدع
مودتي وامنياتي لك بالتوفيق




5000