..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إتحاد الأدباء الكرد وعلاقته باتحاد الأدباء والكتاب العراقيين (7)

مصطفى صالح كريم

انتهى المؤتمر الخامس للأدباء الكرد المنعقد في أربيل عام 1978 بنجاح تام وكانت قراراته وتوصياته ضربة موجعة لخطط عبدالغفار الصائغ، باشرت  الهيئة الادارية المنتخبة بأعمالها بجد ونشاط، ثم بدأت الفروع بأجراء الانتخابات، بالنسبة الى السليمانية جرت فيها انتخابات نزيهة، حرة، شفافة برزت فيها منافسات ديمقراطية فكانت النتيجة أن انتخب مصطفى صالح كريم رئيساً  وحسيب قره داغي نائباً للرئيس وأكرم القره داغي سكرتيراً إدارياً ومحمد رشيد فتاح سكرتيراً ثقافياً وصباح غالب أميناً للمالية وعبدالله ئاكرين ورؤوف بيكه رد وطاهر صالح سعيد وجيهان عمر أعضاء في الهيئة الإدارية، كما اصبح كل من كاكه ى فلاح وفؤاد قره داخي عضوي احتياط.

* نشط فرع السليمانية بدرجة ملحوظة، شارك عدد كبير من الأدباء المعروفين في لجنته الثقافية، كانت أماسي الاتحاد رائعة حيث صارت حدائق الاتحاد ملتقى الأعضاء الذين يناقشون فيما بينهم مختلف القضايا الأدبية، اقامت الهيئة الإدارية للفرع خلال هذه السنة 42 ندوة أدبية مخصصة للشعر والقصة وأدب الأطفال والدراسات النقدية وتجارب الأدباء المعروفين. فضلاً عن مساهمة الفرع الفاعلة في إقامة المهرجان الشعري الثاني في 30-31/3/1979 في السليمانية وملتقى القصة الكردية في صلاح الدين في آب 1979.

لقد غذى اتحاد الأدباء الكرد الروح الثورية في نفوس الأدباء الشباب  كما خلق جسراً متيناً من التواصل مع الجماهير من خلال هذه الفعاليات الأدبية التي كانت تقام في بغداد والسليمانية واربيل ودهوك.

* نشطت الهيئة الادارية المركزية حيث اقامت في بغداد عدة حلقات دراسية عن ادب الشباب والحداثة وغيرها من الموضوعات الأدبية والثقافية،و لترسيخ العلاقات اعتادت عقد اجتماعاتها الشهرية بشكل دوري في بغداد ومقرات الفروع.

* بعد انتخابات فرع أربيل وفوز سعيد ناكام وجوهر كرمانج وسعدالله به روش وسامي شورش ورفاقهم الى الهيئة الإدارية صادفتنا مشكلة كبيرة، حيث اعترضت القيادة البعثية على انتخاب سعيد ناكام رئيساً لفرع أربيل وأصرت على اعفائه بحجج واهية، لقد صمدنا لفترة ولكننا فوجئنا بانذار شديد اللهجة اما اعفاء سعيد ناكام أو غلق الاتحاد مركزاً وفروعاً.

 وعلى طريقة التضحية بالجزء في سبيل الكل وضعنا الأمر أمام الأخ سعيد ناكام الذي قال: لن استجيب لطلب السلطات مهما حاربوني، ولكني ارضخ لقراركم الذي تتخذونه بشرط أن تسجلوا في المحضر ان ذلك تم بناء على طلبكم. وهكذا تم الأمر فقد دونا في المحضر (بناءاً على مقتضيات مصلحة الاتحاد عرضت الهيئة الادارية أمر الاعفاء على الزميل ناكام الذي وافق عليه مادام الأمر يعود الى طلب من الاتحاد) بعده انتخب محمد مولود (مه م) رئيساً لفرع أربيل.

* ذات يوم استدعى خالد عبد عثمان الكبيسي وزير التنسيق في الحكم الذاتي الهيئة الادارية ورؤساء الفروع وعدد من أعضاء فرع اربيل، وتحدث الينا بحضور مدير أمن منطقة الحكم الذاتي والأمين العام للثقافة والشباب بغطرسة قائلا:ً أنكم لستم مع خط الثورة، بحيث لم يبق لكم أي ارتباط بتربة الوطن، لماذا لاتذهبون الى ايران وتغنون له؟، ثم أشار الى حضور صدام حسين منتجع دوكان للمشاركة في عيد نوروز ووصف حضوره بـ(النزلة البطولية). واستمر في حديثه المبطن بالتهديد، بعد ان انتهى من الكلام، أوضح له الدكتور عز الدين مصطفى رسول رئيس الاتحاد مهام الاتحاد ودوره الأدبي والثقافي ونشاطاته العامة وعلق على موضوع النزلة البطولية واصفاً حضوره اعتيادياً لمشاركة الشعب، ثم اعقبه محمد الملا عبدالكريم قائلاً: لماذا نغني لايران؟ نحن غنينا ومازلنا نغني لشعبنا الذي دافعنا عنه في احلك الاوقات، نحن الذين ناضلنا من أجل انهاء الهيمنة الاستعمارية على العراق وتظاهرنا لأجل تأميم النفط، ودخلنا السجون لدفاعنا عن حقوق الشعب العراقي فقاطعه الوزير بحدة (أنت منو)، فأجابه محمد:(أنا إنسان) وهذا يعني بالتأكيد ان الوزير (حيوان)، فوجه الكبيسي كلاماً نابياً الى محمد. ثم بدأ يتهجم على الفروع، ولكن المضحك في الأمر ان  مدير أمن منطقة الحكم الذاتي الذي كان يعرف باسم (ابو علاء) هو الذي دافع عن الاتحاد أمام الوزير وحاول تلطيف الجو، خلاصة الأمر ان الاجتماع كان رهيباً لم يكن الكبيسي وزيراً بل كان عديم الكياسة، لذلك تصرف كأي جلاد في الأمن. 

 

 

مصطفى صالح كريم


التعليقات

الاسم: جعفر محمد التميمي
التاريخ: 08/01/2011 19:29:31
تحيه طيبه مند نشوء الحضاره العربيه والعراق يحتفظ بثلثا الثقافه بينما يحتفظ البلدان العربيه بالثلث الاخر السوال هنا لمادا يريد العراق وهو الجزء الاكبر بالارتباط بالجزء الادنى الممتنع عن الارتباط لاسباب واهيه ويستطيع العراق بسهوله فاىقه جدا ان تحياثقافته بدون اتحادات ادباء العرب والارتباط بالادب العالمي مباشره واخيرا احب ان اهدي لكم هدا البيت الشعري \ عجبت ان احيا الى زمن\ تجير فيه النوق بالجردان \تقبلوتحياتي \الشاعر جعفر محمد التميمي




5000