..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
 
 
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  

   
.............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة امجد الشريف اليومية الاخبارية

امجد الشريف

استقبال مهيب للرئيس العراقي جلال طالباني في سرت

ولقاء الاشقاء القذافي وطالباني يسفرعن تفاهم عالي المستوى لكافة القضايا المطروحة

  

استقبل مساء اليوم الجمعة الثامن من شهر اكتوبر تشرين اول 2010 الجاري ف مطار القرضاوية بنمدينة سرت الليبيةالرئيس الليبي معمر القذافي رئيس القمة العربية الاستثنائية والقة العربية الافلريقية المزمع عقدهما يومغد السبت وبعد غد الاحد الرئيس العراقي جلال طالباني والوفد المرافق .

وقد استقبل القذافي شقيقه طالباني بمراسيم مهيبة وسط مهرجان ترحيب شعبي حافل بمقدم ضيف ليبيا شارك فيه منسق وأعضاء لجنة تنسيق القيادات الشعبية الاجتماعية بشعبية سرت  وأمين اللجنة الشعبية العامة  وأمين عام تجمع (س.ص) وأمين المؤتمر الشعبي لشعبية سرت  وعدد من ضباط وضابطات الشعب المسلح والأمن العام في الجماهيرية.

كما قدمت فرق الفنون الشعبية من مختلف شعبيات الجماهيرية العظمى  بمشاركة حملة الصقور العربية النادرة  بلوحات ترحيب حار من التراث الشعبي الليبي الأصيل بالرئيس العراقي على أرض ليبيا العربية الإفريقية كما قدمت أهازيج شعبية عبرت عن الابتهاج بإنعقاد هاتين القمتين في مدينة الرباط الأمامي سرت المدينة التاريخية التي تقع في قلب الوطن العربي ، ومهد الاتحاد الإفريقي العظيم .

وقد عقد الأخ القائد القذافي لقاءا مع ضيفه الكريم فخامة الرئيس العراقي جلال طالباني  في صالة الشرف الكبرى في المطار تناول اهم الموضوعات المطروحة على جدول أعمال هاتين القمتين  والتفاؤل الكبير في انجاحهما والتنسيق والتعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين العراق وليبيا

طالباني ومبارك يحضران القمة العربية الاستثنائية في سرت الليبية

والعاهل السعودي يغيب عنها

  

تشهد مدينة سرت الليبية يوم غد السبت التاسع من شهر اكتوبر تشرين اول 2010 الجاري فعاليات القمة العربية الاستثنائية حيث يلتقي قادة وملوك ورؤوساء الدول العربية او من يمثلهم لبحث الإصلاحات الخاصة بتطوير الجامعة العربية ولمناقشة كيفية إقامة أفضل العلاقات مع الدول المجاورة للعالم العربي وسط توقعات بأن يطغي الموضوع الفلسطيني على هذه النقاط الإصلاحية المهمة.

كما أعلن مسؤول دبلوماسي رفيع المستوى أن خادم الحرمين الشريفين العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود سيغيب عن القمتين العربية والعربية الأفريقية اللتين ستعقدان في مدينة سرت الليبية وإن وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل سيرأس وفد المملكة إلى القمة العربية الاستثنائية والقمة العربية الأفريقية اللتين ستعقدان في مدينة سرت الليبية غداً وبعد غد.

وذكر المصدر بان الرئيس المصري حسني مبارك سيشارك في القمة الاستثنائية العربية والقمة الافريقية العربية يومي السبت والأحد بمدينة سرت الليبية وأن الرئيس مبارك سيلقي كلمة مصر في افتتاح القمة العربية الافريقية.

واعلن المصدر بان الرئيس العراقي جلال طالباني سيتوجه اليوم إلى مدينة سرت الليبية لحضور القمة العربية الاستثنائية  والقمة العربية الافريقية ليتراس وفد بلاده الى القمتين كما تراس وزير الخارجية هوشيار زيباري اجتماع نظرائه وزراء الخارجية العرب يوم امس تحضيرا للقمتين المذكورتين .

 وتجدر الاشارة الى ان قمة سرت العربية الأخيرة التي عقدت في الثامن والعشرين من مارس اذار2010 الماضي أقرت الدعوة إلى قمة استثنائية في التاسع من أكتوبر الجاري لمناقشة نقطتين هما تطوير منظومة العمل العربي المشترك وأسس سياسة الجوار العربي ومقترح إقامة رابطة الجوار الإقليمية وآليات عملها

 

 

جلسة مغلقة لوزراء الخارجية العرب يعرض فيها القذافي تصوراته

بإتجاه تطوير العمل العربي وآلية الجامعة العربية

  

اختتمت مساء امس الخميس بمدينة الرباط الأمامي سرت أعمال إجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري للإعداد لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في دورته الاستثنائية .

واستعراض الوزراء البندين الأساسيين المدرجين على جدول أعمال الاجتماع  وهما تطوير منظومة العمل العربي المشترك ، وسياسة الجوار العربي وإقامة رابطة الجوار الإقليمي وسيتم رفع النتائج التي تم توصل إليها إلى القمة العربية الاستثنائية التي ستعقد بمدينة الرباط الأمامي سرت .

واكد السيد موسى كوسا أمين اللجنة الشعبية العامة للاتصال الخارجي والتعاون الدولي الليبي في تصريح صحفي عقب اختتام أعمال الإجتماع قائلاً .. عقد وزراء الخارجية العرب اجتماعهم هذا المساء وتشرفنا بحضور الأخ قائد الثورة الذي كانت له مداخلة عملية فعالة جداً تضمنت جملة من الملاحظات التي تبناها كل الوزراء وقد أحيلت ملاحظات الأخ القائد إلى لجنة الصياغة لطرحها على القمة العربية الاستثنائية وقد تواصلت أعمال الاجتماع في جلسة مغلقة أثنى خلالها عدد كبير من وزراء الخارجية على الملاحظات التي طرحها الأخ القائد .

واضاف كوسا .. جرى حوار ونقاش بين الوزراء حول الموضوعات المدرجة في جدول الأعمال ثم بدؤوا في ترتيب بعض الاجراءات التي ستتخذ بناء على المداخلات التي طرحت خلال الجلسة حيث تم التأكيد على ضرورة العمل الفعلي الجاد بإتجاه تطوير العمل العربي وآلية الجامعة العربية بحيث تتوافق مع الظروف الدولية  .

 

ابو الغيط  يؤكد بان بلاده لاتؤيد تغيير اسم الجامعة العربية للحفاظ على تراثها

وان السلاح النووي الإيراني لا يهدد مصر لكن يقلقها

  

  

  اكد وزير الخارجية المصري احمد أبوالغيط أن بلاده ترى أنه يجب الحفاظ على تراث الجامعة العربية باعتبارها أول منظومة إقليمية ذات تأثير وسبقت كل التنظيمات الإقليمية.

   وقال ابو الغيط في تصريح صحفي في عقب اجتماع وزرء الخارجية العرب في مدينة سرت الليبية مساء امس الخميس السابع من شهر اكتوبر تشرين اول 2010 الجاري بإن مصر تفضل أن تحافظ على اسم الجامعة العربية مشيراً إلى أنه دار نقاش معمق خلال القمة الخماسية التي عقدت في سرت وفخامة الرئيس المصري حسني مبارك قال إن الحد الأقصى الذي يمكن أن نصل إليه في مصر هو أن نطلق عليها (اتحاد جامعة الدول العربية)  وليس (اتحاد دول الجامعة العربية).

   واشار وزير الخارجية المصري إن السلاح النووي الإيراني لا يهدد مصر ولكن يقلقها، وهناك فرق بين التهديد والقلق موضحاً أن إيران "لو سعت لامتلاك قنبلة نووية لن تقوم بتهديد مصر بها .

   وذكر ابو الغيط إن إيران لو حصلت على قنبلة نووية، فإنها قد تهدد نفسها لأن الإقليم سوف يدخل في وضعية جديدة من سباق التسلح؛ لأن إسرائيل موجودة وإيران أيضاً، والعرب سوف يقولون من حقنا أن نحصل على هذا السلاح النووي، وبالتالي عندما يدخل سلاح يتبعه دخول سلاح.

   وكان أبوالغيط  الذي وصل أمس إلى مدينة سرت الليبية للتحضير للقمة العربية الاستثنائية التي ستعقد غداً السبت  يرد على سؤال وعما إذا كان سعي إيران لامتلاك سلاح نووي ليس له تأثير في العلاقات المصرية - الإيرانية وأضاف في معرض تصريحاته أن إيران قوة إسلامية ذات تأثير، لكن مشكلة مصر أو العالم العربي مع إيران أنها قوة ثورية أيديولوجية تسعى لتغيير الواقع الإيراني في علاقته مع العالم الخارجي سواء في الشرق أو الغرب من خلال عناصر تأثير، مشيراً إلى أن عناصر التأثير موجودة في الأراضي العربية بمعنى أنها تأخذ أوراقاً خاصة بالعرب وتحاول أن تستخدمها وتقوم بتوظيفها لصالحها.

   وأوضح وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط أن ذلك الأمر هو نقطة الخلاف، أما في ما يتعلق بمصر تحديداً، فإنه توجد عناصر مصرية هاربة في إيران ونطلب من الإيرانيين إعادتهم أو إخراجهم من البلاد حتى يسود التفاهم بيننا وبينهم ولكي نطمئن من نواياهم تجاهنا.

   وأضاف أبو الغيط أعتقد أن هذا الأمر صائب كي نحافظ على اسم تاريخي مشيراً في الوقت نفسه إلى أن الوضع العربي لا يسمح بأن نطور الجامعة إلى اتحاد قبل وضع الآليات الأساسية للاتحاد، ولا نستطيع أن نسميها اتحاداً ثم ندخل في الآليات. وحول سياسة مصر تجاه دول الجوار، أكد أبوالغيط أن مصر مستعدة أن تبقي على أحسن العلاقات مع دول الجوار العربي من القوى الإسلامية ذات التأثير.

   وذكر ابو الغيط  ان تركيا وإيران قوتان لهما تأثيرهما وانعكاساتهما على العالم العربي، وبما أن مصر قاعدة للعمل العربي، بالتالي تهتم جداً بأن تبقى على أحسن العلاقات مع الطرفين إذا ما رغبا في ذلك.

   وأوضح  وزير الخارجية المصري أن العلاقات مع تركيا لا أرى فيها أي مشكلة بل على العكس العثمانية التي يتحدث عنها البعض ويخشاها لا أرى فيها أي خشية لأنها قد تمثل وبأكبر قدر من الوضوح، إضافة للعمل العربي والإسلامي المشترك وأن العلاقات المصرية التركية وثيقة للغاية.

 

القذافي يحضر جانبا من اجتماع وزراء الخارجية العرب

ويبحث مع موسى التحضيرات النهائية للقمة العربية في سرت

  

  

حضر قائد الثورة الليبية رئيس القمة العربية الاستثنائية الأخ معمر القذافي مساء الخميس السابع من شهر اكتوبر تشرين اول 2010 الجاري جانبا من فعاليات إجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري الذي عقد مساء امس الخميس للإعداد لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في دورته الاستثنائية التي ستعقد يوم السبت التاسع من الشهر الجاري بمدينة الرباط الأمامي سرت الليبية.

 وقد عبر وزراء الخارجية العرب المشاركين في الاجتماع الوزاري برئاسة وزير خارجية العراق هوشيار زيباري عن عظيم اعتزازهم وتقديرهم العاليين لهذه المبادرة الكريمة من فخامة الرئيس الليبي معمر القذافي كرئيس للقمة العربية الحالية بان يتابع مراحل التحضير والاعداد للقمة العربية الاستثنائية .

 واكد مستشار أمين عام جامعة الدول العربية محمد الزائدي في تصريح صحفي بأن وزراء الخارجية العرب بحثوا في اجتماعهم امس الخميس  تطوير منظومة العمل العربي المشترك وسياسة الجوار العربي وإقامة رابطة الجوار العربي الإقليمي وذلك تنفيذا لمقررات قمة سرت العربية.

 وفي ذات السياق إستقبل الأخ قائد الثورة الليبية معمر القذافي رئيس القمة العربية مساء امس الخميس  الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى  بحضور السيد موسى كوسا أمين اللجنة الشعبية العامة للاتصال الخارجي والتعاون الدولي  وزير الخارجية الليبي وجرى بحث اخر الترتيبات والتحضيرات الجارية لقمتي سرت العربية الإستثنائية  و العربية الإفريقية الثانية  اللتين ستعقدان خلال اليومين القادمين

 

 

المعلم يؤكد على وجود وجهات نظر متباينة بشان اصلاح الجامعة العربية

ويعلن بان منتدى الحوار العربي مع دول الجوار بحاجة لدراسه معمقة

  

  

كشف وزير الخارجية السوري وليد المعلم  النقاب عن ما تم التوصل اليه في الاجتماع المشترك لوزراء الخارجية التحضيري للقمة العربية الافريقية في مدينة سرت من توصيات اهمها إقرار مشروع البيان المشترك الذي سيصدر عن القمة وخطة العمل للتعاون العربي الافريقي ومشروع آليات تنفيذ الشراكة العربية الافريقية واتفق على أن تكون القمة القادمة بعد ثلاث سنوات في مدينة الكويت.

وأضاف المعلم في تصريح صحفي اليوم الجمعة الثامن من شهر اكتوبر تشرين اول 2010 الجاري أن مشروع البيان تضمن فقرات واضحة تتعلق بالصراع العربي الاسرائيلي وحق سورية باستعادة الجولان المحتل ورفض العقوبات احادية الجانب المفروضة على سورية كما تضمن دعم الحكومات الافريقية لحقوق الشعب الفلسطيني بما في ذلك اقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس وحق العودة للاجئين الفلسطينيين وبالمقابل دعم الطرف العربي للاوضاع والمسائل القائمة في افريقيا مشيرا الى ان الجانبين أظهرا تعاونا واضحا وملموسا في تفهم قضاياهما المشتركة.

وفيما يتعلق باصلاح الجامعة العربية أشار المعلم إلى وجود عدة وجهات نظر تصب جميعها في اطار الحاجة الى اصلاح العمل العربي المشترك لافتا الى أن الرؤى تراوحت بين البدء بإعادة هيكلة الجامعة العربية والتركيز على العامل الاقتصادي من خلال إقامة بنى تحتية والسماح للمواطنين بالتنقل بما في ذلك رؤوس الأموال وهناك من رأى أن التدرج في ذلك قد يكون أمرا مفيدا موضحا ان التوصيات سترفع الى القمة الاستثنائية لاتخاذ القرار المناسب.

ولفت الوزير المعلم إلى أن الرؤية السورية تركز على البعد الاقتصادي وتعتمد دراسة الامور بشكل معمق والمحافظة على هيكلية الجامعة وتفعيلها من خلال الالتزام بالقرارات وتفعيل المجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي ورفع مستوى التمثيل فيه إلى مستوى رؤساء الحكومات كي يتخذ قرارات من شأنها ان تقيم علاقات اقتصادية.

وحول منتدى الحوار العربي مع دول الجوار اوضح وزير الخارجية ان المجتمعين اتفقوا على ان يستمر هذا البند على جدول أعمال مجلس الجامعة وان تشكل لجنة وزارية مصغرة لدراسته مع مجموعة خبراء بحيث يعرض على القمة العربية القادمة.

وأوضح الوزير المعلم أن اجتماع اليوم أسس على مبادىء للتعاون بين العالم العربي وافريقيا وكان من الطبيعي ان يطرح كل طرف مشاكله ويتضامن الطرف الاخر معه واصفا الاجتماعين والنقاشات التي دارت فيهما بالبناءة.

واعتبر المعلم أن القضايا التي عرضت في اجتماع وزراء الخارجية العرب بالامس الخميس السابع من شهر اكتوبر الجاري كانت قضايا صعبة وتحتاج الى دراسة معمقة لكونها تتعلق بالعمل العربي المشترك في مواجهة تحديات حقيقية تتمثل بالاحتلال الاسرائيلي.


 

موسى يؤكد على توفر ثلاثة عناصر التي ستفتح آفاقا واسعة لشعوبنا

في العالم العربي وأفريقيا وهي ( الفرص والامكانيات والارادة )

  

اعلن الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى إن التعامل الفاعل مع الأزمات الراهنة والمحتملة والمتوقعة وبصفة خاصة في المجالات الجديدة المقلقة مثل تغير المناخ وفروع الطاقة المتجددة وأزمات المياه والغذاء إنما يتم بإحياء التضامن والتكامل فيما بيننا بناء على برنامج عمل واقعي.

وأكد موسى  اليوم الجمعة الثامن من شهر اكتوبر تشرين اول 2010 الجاري أمام الاجتماع المشترك لوزراء الخارجية الأفريقي العربي التحضيري للقمة الإفريقية العربية الثانية المقررة في مدينة سرت الليبية الاحد المقبل  ضرورة الاخذ فى الاعتبار المصالح المشتركة واضحة المعالم والمتفق عليها وكذلك الوضع في الاعتبار أن موضوع التنفيذ الأمين لما اتفق عليه يجب أن يعطي أولوية ويصير عليه مراقبة ومتابعة وتقارير تعرض على اللجان المختلفة التي تعمل في إطار هذا التجمع العربي الأفريقي.

وقال موسى  نعم إن الفرص هائلة ، والإمكانيات ضخمة ، وإرادة التعاون معبر عنها في هذه القمة ، وسنعمل في إطار هذه الإستراتيجية التي يمكن أن تفتح آفاقا واسعة لشعوبنا ولمجتمعاتنا في العالم العربي وفي أفريقيا.

وتابع  الامين العام للجامعة العربية هذا حدث تاريخي ، أرجو أن نرتفع إلى مستوى التحديات التي يطرحها مخطط التعاون الشامل العربي الأفريقي استعدادا لمرحلة تنفيذ ما يتقرر ، ويسرني أن أحيي هذا التعاون الكبير الذي شهدناه من الصديق العزيز رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، ومن المفوضية التي أنتجت عملا مشتركا مهما مطروحة نتائجه أمامكم  أي استراتيجية الشراكة الأفريقية العربية وخطة العمل المشتركة لتنفيذها.

وقال موسى ان العرب والأفارقة ليسوا مجرد جيران، ولكنها مجتمعات متشابكة تعيش في فضاء كامل متداخل لا يقوم على العلاقات الرسمية بين الدول فحسب، ولكن على علاقات بين الناس والمجتمعات ، فعناصر المجتمع المدني ومشروعات القطاع الخاص من مختلف الدول هي التي تشكل المجتمع المتشابك من الدول العربية والإفريقية

 

 

جلستان احداهما مغلقة جمعت وزراء الخارجية العرب ونظرائهم الافارقة

والاتفاق على ثلاثة محاور تخدم افاق التعاون العربي الافريقي

  

عقد وزراء الخارجية العرب والأفارقة المشاركون في الاجتماع التحضيري للإعداد لقمة سرت الافريقية العربية الثانية  اجتماعي اليوم الجمعة جرى فيه مناقشة الموضوعات والتي تركزت على عدة امور رئيسية هي مشروع الاستراتيجية العربية الافريقية للتعاون  وخطة العمل العربي الافريقي للاعوام الخمسة المقبلة  واعلان(  سرت ) الذي يتضمن البيان الختامي معبرا عن مواقف القادة العرب والافارقة من القضايا الاقريقية والدولية التي تهم الجانبين.

واختتمت المناقشات التي جرت اليوم الجمعة الثامن من شهر اكتوبر تشرين اول 2010 الجاري بمجمع قاعات واغادوغو بمدينة الرباط الأمامي سرت الليبية بين وزراء الخارجية العرب ونظرائهم الافارقة عبر جلستين كانت الاولى صباحية وهي مفتوحة والثانية ظهرا وكانت مغلقة والتي تم فيها استكمال ما تم التعرض اليه من جوانب وامور ومقترحات و الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال في الجلسة الصباحية .

واكد مصدر دبلوماسي مطلع بان وزراء الخارجية العرب والأفارقة قد استكملوا إعداد الورقة التي ستعرض على القمة والخاصة بمشروع الإستراتيجية للتعاون العربي الإفريقي  ومشروع إعلان سرت الذي يتضمن جملة من القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية  ومشروع المقررين الخاصين بموضوع إنشاء الصندوق الخاص بالكوارث  والثاني الخاص بالإستراتيجية.

وأضاف المصدر أن الإعلان أشاد بدور الجماهيرية العظمى في حل مشكلة دارفور باعتبارها من دول الجوار للسودان  وفي إعادة الأمن والاستقرار في جزر القمر وإعادة بناء هذا البلد وتنميته وإن الإعلان تطرق إلى الهجرة غير المطلوبة  وشدد على ضرورة إسهام دول المقصد في تنمية مناطق دول المصدر  وأن تقوم دول المصدر بتوفير الفرص التي تكفل الحد من هذه الظاهرة كما اعتمد الوزراء خطة تنفيذ وثيقة الشراكة الخاصة بتفعيل الأنشطة التي سيتم القيام بها .

  

 

اربعة وثائق اساسية جمعت وزراء الخارجية العرب والأفارقة

لتكون نقاط ارتكاز لتقدم العلاقات بين الطرفين

  

  

أعلن نائب الأمين العام للجامعة العربية أحمد بن حلي بأن وزراء الخارجية العرب والأفارقة بحثوا في هذا الاجتماع المشترك أربعة وثائق أساسية  هي الآن تقريباً في إطار استكمال صياغتها

   وذكر السفير احمد بن حلي الوثيقة الأولى تتضمن الإستراتيجية العامة للتعاون العربي الإفريقي  في المجالات السياسية ، والاقتصادية ، والثقافية ، والاستثمار ، والأمن الغذائي ، وتنسيق المواقف في المنظمات الدولية .

وقال نائب الأمين العام للجامعة العربية أحمد بن حلي إن الوثيقة الثانية تتضمن خطة العمل العربي الإفريقي من عام 2011 إلى 2016 وهي تنفيذ ما جاء في الوثيقة الكبرى .

وأضاف بن حلي  أن الوثيقة الثالثة خاصة بإعلان سرت وهي بيان ختامي يلخص مواقف الدول العربية والإفريقية في المجالات السياسية ، والاقتصادية ، والأزمات ، والتنسيق فيما بينها .

وذكر نائب الأمين العام للجامعة العربية السفير أحمد بن حلي بان الوثيقة الرابعة تتضمن عدداً من القرارات من ضمنها القرار الخاص باعتماد هذه الوثائق ، وفي نفس الوقت إمكانية إنشاء بعض الآليات الخاصة بمواجهة الكوارث ودعم قوات حفظ السلام .

 

 

 

 

امجد الشريف


التعليقات




5000