..... 
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حسن احمد يعاقب العراق!!

د. كاظم العبادي

 

لم يفلح "حسن احمد" المدرب العراقي في تحقيق مايصبو اليه جمهور الكرة العراقية فبسبب تهوره وربما استهتاره اضاع على العراق فرصة اعداد اجيال متميزة وواعدة في مجال الكرة العراقية والانكى من ذلك انه وبسبب طموحاته اللامدروسة اراد ان يصبح مدربا على حساب مستقبل الكرة العراقية من خلال التمسك بمنصبه الذي لم يكن يليق به ابدا حيث لم يكن  "حسن احمد" يحمل اي مؤهل علمي او يتمتع باية  كفاءة او خبرة اوحتى سيرة ذاتية تؤهلة للاشراف على المنتخبات العمرية وذلك منذ العام (2003) وبعد ان قضى على مستقبل اكثر من (40) لاعباً عراقياً لم يعطهم حقهم في تقديم مالديهم من ابداعات ومؤهلات  وتمسك بدعوة لاعبين لا يستحقون اللعب ضمن منتخبات الفئات العمرية التي اشرف عليها لان اعمارهم لا تسمح لهم في المشاركة.

للتذكير فقط وليس للتباهي لقد كتبت عن المدرب حسن احمد وذكرته في كتابي الذي صدر مؤخرا الكرة العراقية انتصارات ام انتكاسات وتحدثت عن ضعفه وقله خبرته وسوء ادارته وفضحت دوره غير الاخلاقي بـ التمسك ببناء منتخب مزور، ولكن مع كل ذلك فان احدا لم يسمعني بل لم يعترض احد على ما ذكرته بشان هذا المدرب الذي ثبتت عليه تهمة التزوير رسميا ولاكثر من مرة مع منتخب الناشئين في السعودية، ثم مع منتخب الشباب في بطولة الاردن ومع ذلك لم يتحرك احد وربما لم يجروء احد على اتخاذ الاجراء المناسب بحقه وتصحيح الاخطاء التي ارتكبها بحق المنتخب العراقي.

حسن احمد اخفق مع منتخبه المزور (منتخب الشباب) في اجتيازمنتخبات البحرين وكوريا الشمالية واوزبكستان وخرج مبكراً من البطولة الآسيوية المقامة حاليا في الصين بخسارته امامها (1-2) و (0-3) و (0-2) على التوالي... رغم ان هذا المنتخب الذي قاده حسن احمد قد خصصت له مبالغ خيالية من الاتحادين الآسيوي والدولي من اجل اعادة بناء الكرة العراقية على اسس سليمة (لا اعتقد ان حسين سعيد رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم مستعد للكشف عنها). وهذا المنتخب خطط له منذ (2003) ان يرتقي بـ العراق الى مستوى كوريا الجنوبية واليابان اللذين نفذا برنامجا مماثلا في مراحل سابقة ساهمت في تطورهما.

اما اعذار حسن احمد في فشله مع منتخب الشباب العراقي فانها دائما جاهزة وهي في كل الاحوال اعذار واهية بالية ومثيرة للسخرية والسقم ومن هذه الاعذار التي تثير الضحك ان... الحكم هندي، الكاع (الارض) عوجة، الاحتلال، الفريق الكوري الشمالي لعب بنفس النجوم الذين مثلوا كوريا الشمالية - المنتخب الاول في نهائيات كأس العالم في جنوب افريقيا (2010)، والمنتخب البحريني للشباب هو نفسه المنتخب الاول ينقصه هدافه جيسي جونز فقط... انها عينة من الاعذار الجاهزة والمكررة اعتدنا على سماعها من قبل المدربين العراقيين بعد كل اخفاق وكل فشل.

منذ (2003) اشبعنا حسن احمد شعارات وبطولات زائفة ووقف معه الرداحة والمداحة دون بعد نظر... خطأ تلو خطأ. ... لا ادري لماذا التقليل من شأن اعداد المنتخبات العمرية وتسليمها بيد مدربين غير مؤهلين؟ ما هي خبرة "احمد" في اعداد منتخبات عمرية سابقة؟ ما هي شهاداته العلمية؟ ما هي انجازاته التدريبية؟ ما هي استراتيجيته في خطط اللعب؟ لقد تكلمت هاتفياً مع ناجح حمود النائب الاول لـ اتحاد كرة القدم العراقي عشية انتخابات اتحاد كرة القدم العراقي الاخيرة التي لم تستكمل وحذرته من هذا الموضوع بتورط الاخير في التزوير لكني لم اجد منه الجواب الشافي للتصحيح.

سبع سنوات من اعداد اجيال المستقبل ضاعت على العراق واجيال كروية حرمت من اخذ حقها الطبيعي.  ماذا استفاد البلد من فعل حسن احمد واتحاد الكرة العراقي؟ حتى مع التزوير اخفق العراق في اجتياز الدور الاول للتصفيات الاسيوية... لماذا الغش؟ من الافضل ان يشارك العراق في بطولات الفئات العمرية بـ اللاعبين الذين تسمح اعمارهم بالمشاركة لكسب الخبرة وتأهيلهم بطرق سليمة وحتى الخسارة اشرف بكثير من الفوز بـ اللقب بفريق مزور. اذا اراد العراق ان يتطور ويقضي على تاخره في التصنيف العالمي (107) عليه بالقضاء على التزوير وتسليم المنتخبات العمرية بيد مدربين اجانب لهم خبرة في هذا المجال.

لقد خان حسن احمد البلد والامانة (الاجيال الكروية) التي سلمت بيده وعاقب العراق باصراره على التزييف وهو غير مؤهل لهذه المهة... اراد ان يصبح مدرباً وبطلاً ويصنع اسمه على حساب  اللاعبين المساكين ابناء القرية والهور والريف العراقي والمحافظات العراقية لانه لم يكن مستعدا لاعطاء هولاء حقوقهم الطبيعية وانه كان مصراً من اول يوم سلمت له هذه الامانة على خيانتها.

ملف التزوير يجب ان يغلق ليتخلص العراق من هذا الداء... ادعو قادة الرياضة العراقية الى اتخاذ اهم قرار تاريخي شجاع وهو منع التزوير في منتخبات الفئات العمرية الكروية والرياضية وبداية صفحة جديدة... منذ (2003) استمر العراق على سياسة قادة الرياضة العراقية السابقيين التي انتهجت هذا السلوك في معظم فئات المنتخبات العمرية الرياضية ومن يومها وباستثناء المنتخب الاولمبي لكرة القدم في اثينا (2004) الفشل يلي الفشل. اخفاق في البطولات وضياع فرص اعداد القابليات الحقيقية... كان الاجدر ان يشارك العراق بـ اللاعبين الذين تسمح اعمارهم الحقيقية في المشاركة لضمان اعدادهم على اصول سليمة وحتى وان اخفقوا ليتعلموا من الدرس واستيعابه في مراحل لاحقة لانه حتى مع التزوير لم يحقق العراق أي شيء.

ساقف بقوة مع عائلة اي عراقي تطالب اتحاد كرة القدم العراقي بحق ولدها في اللعب ضمن منتخبات الفئات العمرية الذي سرق ومرر الى لاعبين اعمارهم الاصلية لا تسمح لهم بمشاركة هذه المنتخبات.

 

التزوير سلاح فتاك مدمر بيد المدرب الجاهل.

 

حسن احمد متورط بهدر الكفاءات العراقية ولكن حسنة "حسن احمد" الوحيدة انه كشف عورة اتحاد كرة القدم العراقي.

 

 

 

 

د. كاظم العبادي


التعليقات

الاسم: غفار عفراوي
التاريخ: 09/10/2010 12:59:37
كل مآسي واحزان واخفاقات الكرة العراقية سببها
الرفيق حسين سعيد




5000