..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
جمعة عبدالله
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اســــــــــماء

محمد جبار ابو الزود

ما إن ينتصف الليلُ ،    

  يجيءُ الشهداءُ تباعا  ً 

  مثل فراشاتٍ بيض ْ.

الغرفة ضيقة ٌ ... ومعي

        داليا   وأوراس وأوسكار وبارق وميامي

ناهيك عن الثلاجة ِوالتلفاز ِورف ِالكتب ِ،

                             وما ضاق به الصبر

لا بأس

     القلبُ على مِصراعيه ِ

وثمتَ ما يسعدني إن أعددتُ الشايَ

ومثل الشاي ... بكاءا ً

            قد يوقظ جاري الالف

..........

ذاك علي جبار

         بسحنتهِ السمراء

             وسيكارته السومر

                     والزي الطلابي

لثلاثة اعوام ٍ وهو بذات الزي

يشاكس

سقراط

      وافلاطون

            وديكارث

                  وماركس

                        والفارابي

........

مدني صالح

       أهداه كتابا ًمخطوطا ً

       ( صادرهُ الأمناءُ بسطو ٍوطني ْ)

: ما هـــذا  ؟

واشار الى الحاسوب

            ومن ثم الموبايل

: من هولا ء ؟

    هو لايعرفُ إن لبنتـّي َ

                ( ديانا ومادونا )

                     أطفـــــــالا ً حلوين

هوَ لايعرفُ شيئا ً

عمّا بعد التاسع والسبعين من القرن الفائت

.........

علوان حسين ... هو الآخر جاء .

           متخذا ًمن كتفيهِ الفظين مصدا ً

                           وملاذا ً... لحمامة عشق ٍ

أهدتها  ( وجدان  ) له

                 ايام مَحبّة .

قال : أهــــ ء

        بوّاب الجامع ِماخـّـلاني أدخلُ قبل الاذان

أهــــ ء

ومضى يتمعن تمثالا ً ( فلينا ً) من صنعي

 ـ ما معنى ممنوع اللمس ؟ أهــــ ء

.........

محمد راضي فرج

         عاف الدبابة في شــق ٍ

                 وكذا ...  بدلته الخاكية

                        والقتـــــــل ...  وما

                             لايتلائم  وبلابله ِالخضر .

( لبلابله ِالخضر ِأغان ٍ ماجاءَ  بها ـ داوود ـ )

..........

وهنا  جواد النجفي

كان معي في الجيش ...  عريفا  ً

مختلفا ً عن باقي العرفاء ِ ، ودودا ً

                             سماعا ً للشعر

                                محبــا ً للرسم الى حد ما

حَدثـَـني  أيام مخاوفنا

              عما تعنيه الاية ُ

              ( بل نقذفُ بالحق ِعلى الباطل )

ومضى يقذفُ ذاك ...  وذاك ...  وذاك

.....

الشمسُ توارتْ تدريجيا ًخلفَ متاريس ِالبدو.

جواد النجفي توارى أيضا ً

.......

علي جبار وعلوان حسين

محمد راضي فرج وجواد النجفي

ها أنتم تأتون وآخر ليلي اسماء

لا أدري

إن كنتُ سألقاكم ُ ظهرا ً...  أم ...  لا


 

 

 

 

محمد جبار ابو الزود


التعليقات

الاسم: عبدالكريم السعدون
التاريخ: 06/04/2011 23:22:07
رائع ياصديقي ماتلونه بالكلمات ، فخور بك ، دمت مبدعا

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 04/10/2010 17:28:40
الفنان والشاعر القدير
محمد الخطاط ..

اسماءك تؤجج لسعير الذكريات
وتدنو عند ساحل عذب
فتحملنا الى افق يسمو بتجلياتك الساحرة
دمت ملونا للحرف وكاتبا للون
ودمت شاخصا

الاسم: ناهض الخياط
التاريخ: 04/10/2010 14:23:42

ألشاعر...الرسام...السينارست ،هكذا أراك في قصيدتك .
وهو أسلوبك الذي تتفرد به. نصك يتوهج بأعواد ثقاب
تعرف كيف توزعها.دام تألقك..مع محبتي !

الاسم: خالد شاتي
التاريخ: 04/10/2010 08:58:17
تعرف ابو ديانا صرت اقدم مهرولا الى مكتبي حتى اطل على جديدك من القصائد التي صارت بفضلك فنجان قهوة او شاي ابو الهيل على موكد يم السدة العظيمة في نهاية مدينتنا القديمة
ياربي كم تاخذني بعيدا فافقد الزمان والمكان فاكون حبيس مدنك وقوانينك ونشيدك الوطني الذي لا يعرفه الا الراسخون في العشق دمت مبدعا واستاذا كبير لنا ننهل من بحر انسانيتك الكبير

الاسم: محمد جعفرالكيشوان الموسوي
التاريخ: 04/10/2010 06:54:46
الأديب الفخر محمد الخطاط دامت توفيقاته.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
بل صغيركم المؤخر..
حاولت كثيرا أن لاأعلق على ردكم على تعليقنا المتواضع وقلت مع نفسي : ليس غريبا على إستاذي الكبير محمد الخطاط أن يغمرني بتلك الأفضال والألطاف وينعتني بتلك النعوت تكرما منه وإحسانا، وإني أيها الوجيه مهما بلغت من البخل واللؤم مبلغا إلاّ أنه لاأملك أن أمنعكم من السخاء بما أنتم أهله وإن كنت لم أستأهله. سلّمت لكم بهذا، ولكن الذي دفعني للتعليق على ردّكم الكريم هو أن لايخفى على جنابكم الكريم :
أن كلمة ـ خادمكم ـ لاتليق إلاّ بالعبد الفقير.
صدقني أنها لاتليق بمقامكم الكريم الشامخ ، إني لم أستطع أن أهملها كعادتي دوماالأهمال والتفصير مع ماسلف من حسن إنفاقكم وكبير عطفكم، بعدم المجازاة وسوء التعبير.
كلمة ـ خادمكم ـ تناسبني تماما، مع علمي مسبقا بأني سوف لن أكون موفقا لما أدعيه لأني كما أبلغتكم فيما مضى بأن خادم الكبار لابد أن يكون كبيرا ولكني لازلت وسأبقى هكذا دائما وأنا فخور بعظيم منزلتي عندكم وهي أني أصغر خدامكم.
إنكم تقوّمون أمة بأسرها بتواضعكم هذا.
معكم وبكم سيكون العراق ليس جديدا فحسب. بل سيكون جميلا رائعا شامخا بين الأمم.
عراق الأنتصار على الأنا والتواضع الذي هو عماد الأيمان وحجر أساس بناء وإعمار القلوب والنفوس.
هنيئا لعراقنا برجالات أبت إلاّ أن تكون قدوة حسنة وصفوة مباركة وذلك لعمري هو الأصلاح والأعمار وليس كما يظن البعض من أمثال العبد الفقير ويغفل أن الأصلاح هو بكتابة مقالة حماسية ، تذهب أدراج الرياح وتتبخر بسرعة لشدة سخونتها ولخفة وزنها.
إصلاح الأمة يبدأ بتواضع كبارها.
محمد الخطاط أبرزهم.
زاد الله في شرفكم وأعلى مقامكم ولاحرمنا رعايتكم وفائق حرصكم وشفقتكم.
بارك الله فيكم ونفعنا بكم أخا وجيها مربيا وأستاذا قديرا معلما وأديبا شاعرا فهما وعراقيّا أصيلا فطناسمحا.
دمتهم بما أنتم أهله ذخرا لنصرة الحق وأهله.

خادمكم الأصغر

محمد جعفر الكيشوان الموسوي

أرجو أن لا تتزاحمو بالرد فأفضالكم سابقة أيها الجواد الأصيل.

الاسم: محمد الخطاط
التاريخ: 03/10/2010 21:20:44
الشاعرة الرائعة رسمية محيبس الموقرة
رددت عليك ولا ادري اتبخر ردي ام انه سينشر
شكرا لك الى الابد
دمت كما انت وبصحة اجود

الاسم: محمد الخطاط
التاريخ: 03/10/2010 21:18:12
الشاعر الشاعر يحيى الشيخ زامل
ابا كوثر يا احب الاصدقاء
انت الرائع وعلى اساس روعتك تراني كما قلت رائعا
شكرا لك ابدا
مامنعني من اللقاء بك الا تزاحم المشاغل والله
استميحك عذرا .. وثق من اني ساتشرف بزيارتك ما ان افرغ ولو نصف ساعة
دمت اخي الاول والاخير
تحياتي لابي نور علي قاسم مهدي

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 03/10/2010 20:08:39
الشاعر محمد الخطاط
حين قرأتها اليوم لم اشعر اني قراتها من قبل لان قصائدك بما تحمل من شاعرية وعاطفة تتجدد باستمرار
شكرا لذاكرتك الحية وأسمائك التي توزعت بمحبة وامطرتنا بالحنان والشعر والمحبة
دمت شاعرا كبيرا بالغ الجمال

الاسم: يحيى الشيخ زامل
التاريخ: 03/10/2010 19:53:27
الأخ الخطاط محمد .
لاباس .... سأناديك صديقي ....
أروع مافيك أنك تكتب الشعر .... وليس كما يكتبون ..

أقف أجلالا لهذه القصيدة ....
لابأس بل لكل قصائدك ....
بل لك وحدك ....لأنك تكتبها.

الاسم: محمد الخطاط
التاريخ: 03/10/2010 18:37:26
الاستاذة الفاضلة الدكتورة اسماء سنجاري
تحية من القلب
سيدتي الفاضلة لطفك غمرني .. وتفضلك الدائم بالتعليق على كتابتي جعلني اشعر بثقل دين ليس بمقدور مقصر مثلي رده
شكرا لك من القلب والروح
دمت اختا مصانة معززة ابدا

الاسم: محمد الخطاط
التاريخ: 03/10/2010 18:32:08
سماحة السيد محمد جعفر الكيشوان الموسوي دام ظله
تحية اكبار
مولانا الاجـّــل .. تشرفت بقراءة تعليقكم ظهرا والحق اقول اني سعدت جدا جدا بتفضلكم علي والالتفات الى عملي المتواضع .. وتأكد ياصاحب السماحة ان التردد الذي تقمصني في الرد عليكم كان كبيرا .. حتى انه أخرني عن الرد على اخوتي المعلقين
رجل بمقامكم الشريف .. له من الهيبة ما يجعل الخيرين مربكين مترددين
اسأل الله ان يحسبني من اولئك الخيرين المترددين
كبيرنا المقدم
لك الشكر مقرونا بالتوقير والاجلال والمهابة
لك المن والله حتى يفيض الله تعالى علينا برحمته
دمت نيسما عدلا .. وجادة هدي
خادمكم الاصغر محمد الخطاط

الاسم: محمد الخطاط
التاريخ: 03/10/2010 17:21:40
الاستاذ المبدع سلام نوري
تحية قلب وروح
ابا عادل الموقر .. مرة رددت على اخي وصديقي العزيز سلام كاظم فرج قائلا له ... شكرا لك ياسلام نوري
حصل خير كلكم اخوتي .. اتمنى دوام الاخوة الى يوم يبعثون
شكرا لك مقرونا بود

الاسم: محمد الخطاط
التاريخ: 03/10/2010 17:17:21
الاستاذ علي مولود الطالبي
تحية توقير
ابا الحسن ايها الصديق الصدوق
اقول لك قولا .. اتعرف ايها الرائع من انك بتواصلك مع اسرة النور وتعليقاتك على منجزاتهم .. خلاك الاحب من دون منازع
هنيئا لك حب النوريين .. بل وحب الناس كلهم
اشكرك ابا الحسن .. اقدر لك كرمك
دمت اخا ابدا

الاسم: محمد الخطاط
التاريخ: 03/10/2010 17:13:16
لعراقية معنى فاطمة
ام نزار الغالية
بدأ لك مني تحية التواد الاخوي خالصة
ولك ايضا القلب مرتعا.. ان بابه على مصراعيه
سلمت ايتها النقية كنقاء العراقيين العراقيين
دمت معززة ابدا

الاسم: محمد الخطاط
التاريخ: 03/10/2010 17:09:02
الاستاذ فاضل عزيز فرمان الموقر
تحية اجلال
والله ياسيدي الكريم مامن مرة قرأتك فيها الا ووقفت اعجابا لكن ثمت مايمنعني من التعليق .. الخوف من ان تخونني تعابيري ..
انت ايها المبدع عمود من اعمدة الادب المعافى
دمت صديقا واخا
اشكرك بصدق الصدق

الاسم: محمد الخطاط
التاريخ: 03/10/2010 17:05:32
الاستاذ الشاعر الشاعر الموسيقار عباس طريم
تحية بحجم قلبك
تحية بصفو روحك
ابا حيدر الاحب
في حديثه عن الاغنية العراقية قال صديقك عادل الهاشمي
مامفاده ان الحزن هو ثيم الاغنية العراقية
اقول انا وكذلك ثيم القصيدة العراقية
هل لك ان تتخلص من اساك وشجنك .. لااظن .. مادمت بذات النبل
اصافحك شاكرا

الاسم: علي خريبط الخليفة
التاريخ: 03/10/2010 16:37:39
لأستاذ محمد الخطاط
ايها المبدع دائما تثيرتا قصائدا تتغنى بها وتأتي بكلماتها وكأنك تشارك الجميغ في مواجعهم وها هم نورس الشهداء تجلو في أبها صورهم وهم يأتوك تباعا....
لا بأس

القلبُ على مِصراعيه ِ

وثمتَ ما يسعدني إن أعددتُ الشايَ

ومثل الشاي ... بكاءا ً

قد يوقظ جاري الالف

جميل هذا المقطعوهو يمزج ما بين الشاي والبكاء
لك خالص لود والتقدير

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 03/10/2010 15:03:19
ما ان ينتصف الليل
يجيء الشهداء تباعا
مثل غراشات بيض .
اروع وصف لشهدائنا الابرار .
حياك الله اخي محمد وانت ترسم لوحة الحزن والاسى بريشتك الناعمة .
وتحلق بنا فى عالم الذكريات , بافراحها واحزانها.
تحية لك ايها الفنان المرهف الحس .والشاعر الفارس النبيل .

الاسم: فاضل عزيز فرمان
التاريخ: 03/10/2010 12:59:31
الشاعر الفنان محمد الخطاط

كم هو شجي وجميل تقليب صفحات كتاب الذاكرة واستحضار الاصدقاء الغائبين
كنت جميلا
وموفقا
تحيتي ةتقديري

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 03/10/2010 12:47:21
متمنية من السلامة ان ترافقك اينما سرت ولقلمك التوهج والتالق .ولااعرف كيف يستل دموعي بهدوء
لفكركم العافية ولقلبكم السكينة في كل وقت وحين
لاني لااستطيع سوى ان ارتل دعائي لامثالكم .
محبتي واحتراماتي .يااخي الكبير بروعته محمد الخطاط.

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 03/10/2010 05:12:48
سلمت تلك الايادي التي تسمرت بهذا البوح الشذي .. فقد وقفت عند بحر التامل اكلمه هكذا ياصديقي يجب ان تكون بهذا اللوحة يجب ان نرسم ومن هذا القلم يجب ان نتعلم ....

سلمت لنا سيدي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 03/10/2010 04:40:47
صديقي الجميل محمد
نص رائع
محبتي

الاسم: محمد جعفرالكيشوان الموسوي
التاريخ: 03/10/2010 03:04:08
شاعرنا الكبير واستاذنا المعتبر محمد الخطاط
دامت توفيقاته.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
نص في غاية الروعة والجمال.
الوفاء والجود ديدنك ، فالجود ما كان إبتداء.

لقد سألت الساعة من كان يقضا من العيال :
لو وضعت لكم قصائد الأديب الكبير محمد الخطاط إلى جانب لوحاته. فماذا ستكون النتيجة ؟ قالوا بصوت ونفس واحد دون أن يلقنهم أحد ذلك :
نورٌ على نور
إن أنواركم وأفضالكم عمت الأصدقاء جميعا كبيرهم وصغيرهم ـ سنّا ـ فلا زلتم تذكرون الجميع بخير حتى أصبحنا لاندري كيف السبيل إلى مجازاتكم أيها الورع الرائع.
ذكركم الله بخير وأعطاكم فوق رغبتكم وألبسكم لباس العافية ورزقكم من كل ماسألتموه وبارك لكم في الأهل والمال والولد ودفع عنكم المهم وفرّج عنكم الهم وأبقاكم ذخرا لنصرة الحق وأهله.
دمتم بهذا النبل والطهر والنقاء ولا حرمنا الله تعالى فيوضاتكم وجميل صنايعكم وحسن عنايتكم أيها الأستاذ العزيز والأخ المربي والصديق الوفي والعبد الصالح والقلب النابض بالحياة.
دمت بألف خير أيها الجواد المنفق والكريم الباذل والعطوف المشفق.
نطمع بالمزيد من سخائكم
والمفيد من عطائكم


تحيات خادمكم ودعواته

محمد جعفر الكيشوان الموسوي






أكرم بك وبمن يأتون وآخر ليلك أسماء.


الاسم: د. أسماء سنجاري
التاريخ: 03/10/2010 02:28:24
( للذاكرة طقوس
لاأتقنها
تعري الحقائق أمامي
تلونها
وأنتم
تنثرون على فراشي
ملاءات
طيبتكم
لأفهم)

تحياتي وشكري للأستاذ محمد الخطاط

على السماح لنا في رفقته في حنايا الذكريات.

أسماء

متخذا ًمن كتفيهِ الفظين مصدا ً

وملاذا ً... لحمامة عشق ٍ




5000