..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حوار صحفي مع سعادة سفير جمهورية العراق الجديد الأستاذ مؤيد صالح

موفق ساوا

 

السفير العراقي : الديمقراطية هي الحل  وأذا كان الانسان في غرفة مظلمة  فعليه ان يركز على فتحات الضوء بدلا من التركيز على العتمة

السفير العراقي :جريدة العراقية تسير في طريق النمو  والتطور  وانا من  المتابعين لها..

 

اجرى الحوار : موفق ساوا*     وهيفا كوركيس متي**

 

السفير العراقي في سطور

ــ  :   مؤيد صالح مواطن من اهالي مدينة الكاظمية نشأ واكمل دراسته الاعدادية في هذه المدينة .

ــ  :  انتقل للولايات المتحدة الامريكية لأكمال دراسته الجامعية في مجال الهندسة الالكترونية   بتفوق.

ــ  : عمل في مجال تخصصه مع اكبر الشركات العالمية الامريكية قرابة العشرين عاما كشركة (موتوريلا ) العملاقة.

ــ  :  كان من الكوادر العراقية الناشطة بأميركا وراعيا للكثير من المشاريع الخاصة بأبناء الجالية العراقية هناك وأهمها مساهمته بشراء مركز عراقي مهم .

ــ  :  تم استقطابه من قبل المعارضة العراقية لامكانياته المتعددة ليدخل رحلة من العمل والنضال السياسي ضد النظام السابق.

ــ  :  ذاع صيته بعد نشاطه السياسي لينتمي الى مؤسسات انسانية عالمية كمنظمة اللاجئين العالمية ممثلا عن العراقيين.

ــ  :  عاد الى وطنه العراق بعد رحلة شاقة من الاغتراب والنضال الطويل بعيد سقوط النظام لينضم الى السلك السياسي العراقي ككادر مستقل.

ــ  :  تم ترشيحه مؤخرا من قبل الحكومة العراقية لشغل منصب سفير جمهورية العراق في استراليا.

 

مدخــــل :

اعتاد قراء جريدة العراقية على متابعة كل ما هو متعلق بالشأنين العراقي في العراق ، والعراقي في استراليا ليدخلوا مع العراقية في رحلات استكشاف وطن مفقود كانت سفن هذه الرحلة الكلمات وزادها الصور والتقارير التي تنشر بشفافية وحيادية عالية ليعلنوا عن انفسهم من خلال  العراقية التي اعلنت عن نفسها بحبهم وحرصهم عليها وكانت ولا تزال صوتهم الناطق وهاجسهم المنطقي .

حاول البعض ان يشكك بنزاهة العراقية وأن لا يـراها الا نافذة تنطق بأفكاره العنصرية المريضة من الذين لا يتشرف العراق بأنتمائهم اليه للاسف. ولكن العراقية اثبتت انها صوت ونبض العراقيين والعراق لا غير وصوت من تم تغييب صوته من ابناء هذا الوطن المعطاء.

هاهي العراقية احبتي القراء تفتح لكم نافذة للتواصل مع وطنكم الأم من خلال انفرادنا بهذا اللقاء الحصري مع سفير جمهورية العراق في استراليا الاستاذ (مؤيد صالح ) لم ننتظر قدومه الينا بل هو الذي رحب بقدومنا اليه ..ذهبنا الى كانبيرا ليس لعمل خبطة صحفية او للانفراد بتصريح في اول لقاء للسفير العراقي مع الصحافة العراقية في هذا البلد ولكن لنجعل قراء جريدتنا يقراون افكار ممثل وطنهم الرسمي في استراليا . لنقرأ افكار الرجل وليطمأن الى افكارنا.

دخل فريق العراقية سفارة جمهورية العراق (يوم الجمعة  المصادف  20/08/2010) بترحاب واستقبال غاية في الروعة من قبل كادر السفارة الذين نتقدم لهم بالشكر الجزيل ..

ثم استقبلنا السفير بحفاوة عالية تدل على احترامه وفهمه لأدبيات السلطة الرابعة ..لا ادعي ان حوارنا كان صحفيا بقدر ما كان عراقيا واخويا محضا.

لنتعرف ولنقترب، احبتي القراء، من هذا الرجل ولنرى ماذا يحمل بجعبته من افكار ومشاريع لخدمتكم وابقوا معنا في حوارنا مع سعادة السفير العراقي (مؤيد صالح )...

  

 سعـادة السفير اهلا ومرحبا بك بجريدة العراقية ..

ــ         : اهلا وسهلا بكم وقد تشرفنا بزيارتكم للسفارة وانا شخصيا اشكركم بأسمي وبأسم كادر السفارة العراقية في كانبيرا على مبادرتكم الطيبة وتجشمكم عناء السفر والقدوم الينا اهلا ومرحبا بالعراقية وبقراء العراقية الجريدة الممتعة والمتنوعة.

  

 شكرا لسيادتك وهذه شهادة نعتز بها، دعنا نتحدث عن الافكار التي تنوون تنفيذها في استراليا .؟

ــ         : لا يخفى على حضراتكم ان العراق دولة تحتاج الى جهد دبلوماسي متعدد الاوجه وأن استراليا قارة بهيئة دولة غاية في التطور وتعد من الدول المتطورة عالميا في مجالات مختلفة منها التكنلوجي والزراعي والتعليمي  ومشاريع الطاقة والتجاري والصناعي والى اخره من اوجه التطور المهمة لذا لا يمكن للعراق ان لا يجري تنسيقا دبلوماسيا للافادة من نشاطات هذه الدولة لخدمة العراق والعراقيين اعتقد ان الهدف الأساس لوجودي هنا هو للمساهمة بتنشيط روابط هذا التعاون اولا من خلال التهيئة لعمل مذكرات تفاهم بالمجالات المذكورة وامور اخرى بكل تأكيد علما ان العلاقة الاسترالية العراقية علاقة لها بعد تأريخي .

  

 ماذا عن الجوانب الاخرى..؟! وخصوصا المتعلقة بأبناء الجالية العراقية في هذا البلد ؟؟

ــ         : هذا هو الجانب المهم والحيوي الاخر لمهامنا هنا فقد وضعنا ومنذ اليوم الاول لوصولنا خطط لدراسة متطلبات الجالية العراقية اولا ومحاولة تذليل الصعوبات التي تواجه ابناء هذه الجالية ثانيا، واعتقد ان انطباعات العراقيين الذين راجعونا خلال الفترة المنصرمة كانت ايجابية وهذا ما يدلل على ان اداء السفارة وعلاقتها بأبناء جاليتها بتحسن وجيدة.

  

 سيادة السفير ماذا عن الجالية العراقية في نيوزلندا؟ وصلت لجريدة العراقية الكثير من مطالبات ابناء الجالية حول انجاز معاملاتهم فهل حاولتم تذليل هذه الصعوبات لجاليتنا في نيوزلندا...؟!

ــ      : فيما يتعلق بعلمنا فخدمة ابناء الجالية في استراليا ونيوزلندا تعد من اولوياتنا وقد باشرت كوادرنا من زمن بعيد بتقديم الخدمات والاطلاع على واقع الجالية العراقية هناك من خلال ارسال الاقسام القنصلية العاملة بالسفارة الى اماكن تواجد العراقيين هناك ونحن بصدد نشر جدول سنوي ثابت بهذه الزيارات في القريب العاجل على موقعنا الالكتروني ليتسنى لجاليتنا الاستفادة منها لمتابعة امورهم .اما عن ملحقياتنا فنحن على درجة عالية من التنسيق .

  

 سيادة السفير لقاؤك الاول بأبناء الجالية العراقية كيف قرأته ؟وماهو ردك على المقترحات التي طرحت باللقاء خصوصا اقامة مركو ثقافي عراقي وفتح قنصلية في مالبورن ؟

ــ        : الجالية العراقية في استراليا جالية مهمة وطموحة تلمست ذلك من خلال اللقاء الذي حصل سعدت برؤية كوادر عراقية محترمة واناس يعشقون العراق سنحاول ان نكون الحلقة الواصلة بينهم وبين حكومة بلدهم الام خصوصا وان فكرة اقامة مركز ثقافي عراقي ومدرسة  فكرة مهمة جدا سنوصلها الى المعنيين بالعراق وكذلك سنسعى جاهدين لفتح افاق امام طلبتنا الجامعيين في العراق لتخصيص مقاعد دراسية لهم . بما يخص مالبورن نحن بصدد ايجاد صيغة لتسهـيل العمل القنصلي بهـذه الولاية وقد طرحنا الفكرة وهي قيد الدراسة . 

  

  سيادة السفير دعنا ندخل بمدخل اخر ..تأخير تشكيل الحكومة العراقية الا تعتبره بمثابة خيبة امل للناخب العراقي الذي عقد املا كبيرا على الانتخابات ؟؟

ــ        : بدون شك ان تأخر تشكيل الحكومة قد يؤثر على نفسية الانسان العراقي ولكني حقيقة احاول ان انظر الى الموضوع من عدة زوايا اهمها هو ان التجربة الديمقراطية فالعراق اهم من طول او قصر مدة تشكيل الحكومة تناقل السلطة بشكل سلمي  هو يعد من اهم دعامات العمل الديمقراطي .

فالديمقراطية هي الحل واذا كان الانسان في غرفة مظلمة فعليه ان يركز بالنظر على فتحات الضوء وليس على العتمة .واعتقد ان الواقع يشير الى قرب تشكيل الحكومة ان شاء الله.

  

  نبقى في المدخل السياسي من اللقاء ..اداء البرلمانيين العراقيين الضعيف ورواتبهم العالية مقابل الفقر الذي يحاصر الكثير من ابناء الشعب العراقي الا تعتقد ان الموضوع معادلة غير متوازنة؟

ــ           : هذا الموضوع طرحه دولة رئيس الوزراء وطلب اعادة النظر به وحضرتك كاعلامي تعرف هذا الامر احتياجات النائب وقضية تشريع المخصصات ولكن الامر من صلاحيات البرلمان وليس الحكومة ممكن للحكومة ان تعطي توصيات ولكن المسئولية النهائية تقع على عاتق البرلمانيين انفسهم .

  

 الزراعة والصناعة نفط دائم ... ماذا تعني لكم هذه المقولة..؟!

ــ         : تعني لنا بأنه علينا التوجه بشكل سريع وكفوء من اجل تنمية هذين المصدرين الحيوييـن بالنسبة للعراق بإعتبارهما العصب الرئيسي للاقتصاد العراقي وللاكتفاء الغذائي الذاتي وقد اكد دولة رئيس الوزراء على ان الثروة النفطية سيأتي يوم وتنفـذ لكن الزراعة هي الجانب الاهم وعلينا اصلاح الاراضي وهذا من جملة عملنا هنا في استراليا وهو نقل الاساليب والتكنولوجيا الحديثة الى العـراق .

 

 نذهب للأعلام العراقي الا تعتقد سيادة السفير ان الغاء الحكومة لدعمها الاعلام المستقل بحجة حرية التعبير ودعم الاعلام الحكومي بالجانب الاخر يعد اخفاقا بسياستها الاعلامية ؟وهي بهذا تترك الاعلام الحر مكشوف الظهر بساحة المضاربات المالية ؟؟

ــ        : كما تفضلتم انا اعتقد ان الاعلام الحر لا يكون حرا الا بخلق فضاء حر له يستطيع ان يتحرك ويعيش فيه وهذا متحقق الان في العراق هناك اكثر من خمسين فضائية وصحف متنوعة تمارس عملها بشكل حر من دون اي ضغوط الدعم المادي فقط لا يمكن ان يخلق مساحة لحرية الاعلام والتنوع مطلوب يستنى من هذا طبعا وحسب الاجندة الحكومية الاعلام الذي يدعوا الى الارهاب واثارة الكراهية .

  

 سيادة السفير كنا نتمنى ان يطول اللقاءمع حضرتك ولكننا سنتركك مع قراء جريدة العراقية في كلمة اخيرة ...

ــ         : جريدة العراقية تسير في طريق التطور والنمو والاكامل وانا من المتابعين لها  لمواضيعها المتنوعة وهي تنقل بحيادية احداث الساحة العراقية الى ابناء الجالية العراقية في استراليا ولابد لي ان اغتنم فرصة لقائي بكم لأشكركم على هذه الجهود واتمنى لكم الموفقية املا ان تكون هناك لقاءات وحوارات اخرى من اجل دعم ابناء جاليتنا في استراليا ونيوزلندا فقد سعـدت بالحوار معكم وسعدت بان اكون ضيفا على القراء الاعزاء فشكرا لكم جميعا.

  

 شكرا لسيادتكم ولكل الاخوة في كادر سـفارة جمهورية العـراق باستراليا.

 

 

 

موفق ساوا


التعليقات

الاسم: الحاج غانم الجليحاوي
التاريخ: 03/02/2013 19:29:08
لكم ولسعادة السفير كل التقدير

الاسم: علاء محسن
التاريخ: 07/02/2012 15:30:34
السلام عليكم ...وبعدالى سعادة السفير والعم العزيز مويد ارجو ان تكون انت والعائله بصحة جيدةوالسلام.... ابن اخيك علاء




5000