..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الارتواء

سحر سليمان

هل بإمكاننا شحذ همة القلب ليحيا معافى سليما مرتويا رغم كل المآسي التي همت به وكادت أن تقضي على دقاته  محاولة إيقاف نبضه أو إخراس دقاته 

هل بإمكاننا طي صفحات من كتاب عشق قرأ ناه  وعشنا أيامه كحقيقة مؤلمه  ثم صفعتنا كلماته التي تحولت إلى ذكرى متعبة بعد أن كانت ثابتة حسب ما اعتقدنا وقتها 

 

وهل نملك القدرة على النظر لأول وردة أهديت ألينا نظرة متجردة ونبتسم لتلك الوردة رغم كل مايرافقها من ذكريا ت مع    مَمن أحببناهم

وهل نجرؤ على لمسها ليس خوفا من عذاب اللمسة التي تأخذنا لأول لمسة اقترنت مع الوردة

وإنما خوفا على وريقات تلك الوردة من أن تطحنها بصماتنا

لذا نقرر وضع تلك الوردة بأحد زوايا الغرفة وتبقى رؤيتها تتكرر على مساحة النظر كوردة جفت وريقاتها كما جفت الذكريات المرافقة معها مع نظرة عطف أو حالة شفقه وتعاطف لتلك الوردة التي ليس لها أي ذنب سوى تزامنها مع فترة عشق جفت كلماته

 

 

وهل نستطيع الجلوس على ركام ماض مر وكأننا نجلس على رمال الشاطئ نبحر مع الموج متناسين مرارة كل ذاك الكم من الركام

بكل أيامه وساعاته وعذاباته

 

متى نمتلك كل تلك القوة أو المقدرة من التعافي من حالة عشق أو حب انتهى كما تنتهي أواخر أغصان الأشجار معلنة بداية انتحار وموت وريقاتها حين يغزوها فصل الجفاف

 

ورغم كل ذاك التساقط لوريقات الشجر إلا أنها تبقى متعالية متيقنة من اكتساء أغصانها ثانية  بأوراق جديدة متعددة الاخضرار

 

متى نمتلك  كل المقدرة  للوقوف مرة أخرى وبصلابة وقوة رغم كل ذاك العذاب الذي نعتليه من خيبة أو خذلان أو هزيمة وارتكاسات روح عاشت حالة عشق فضاح آل إلى نهاية محزنة

 

 

هل نستطيع شحذ همة القلب للتعافي وتمرير تلك الحالات وكأنها صور من ماض بعيد مر واستحالت عودته

 

والسؤال الأهم الذي يفرض نفسه على ورقتي حاليا

مهما كان الحب مندفعا وقويا وتحول من كلمات إلى واقع وعشناه ثم تحول إلى مرارة وهزيمة

كيف استطاعت أرواحنا بهذه البساطة اعتلاء كل ذاك التعب والحزن ومرارة الخيبة

هل الارتواء هو من مكن الروح وأوصلها لهذه الحالة الآنية

هل الارتواء الروحي يعيننا على فرض حالة الجفاف التي أوهنت القلب

أم هو الارتواء الجسدي لذاك التعب المرافق

أم الارتواء النفسي لكل تلك الحالات من الإنهاك المرير  

 

مهما كان نوع الارتواء إلا إنه يبقى ارتواء من الجفاف لجفاف اكبر

 

 

 

 

 

سحر سليمان


التعليقات

الاسم: خالد القطان
التاريخ: 17/10/2012 11:44:09
المبدعة المتألقة دوما سحر بنت سليمان السورية .. شكرا لك عزيزتي لأنك تبقين دوما متألقة وفي القمة .. ربي يحرسك بعنايته التي ليس ليس لها حدود ، سحر مو تنسين دعوتي لك لزيارة بغداد التي تحبينها، تره أزعل عليك ها.

خالد القطان
من الديوانية او من بغداد لا فرق

الاسم: الاعلامي فراس حمودي الحربي
التاريخ: 30/09/2010 03:47:35
مهما كان نوع الارتواء إلا إنه يبقى ارتواء من الجفاف لجفاف اكبر
كم انت رائعة ايتها الاخت الفاضلة سحر سليمان
لتكوني الارتواء في النور دام قلمك يزهو في النور تقبلي مودتي وامتناني

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: أفين إبراهيم
التاريخ: 30/09/2010 00:48:53
ربما
افكارنا الواسعة وارواحنا المحلقة كفيلة بترك الصور الجميلة لألامنا المهم ان نبقى جميلين في مريا الروح
تحياتي بود
أفين.




5000