هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حسين القاصد..رواية ومجموعتان ودراسة

ايمان الوائلي

 

في صباح أربعائي مميز كان للأتحاد العام لأدباء العراق روعة تجلّت في أحتفائهِ بأيقونة الأبداع المتعدد وحادي سربهِ الشاعر والناقد والروائي (حسين القاصد) لتتجلى سمفونيةُ الألق في كرمهِ راغباً ومرغوباً لكل مايجود به طرفي معادلة الألقاء والتلقي في كرنفالٍ منحَ الأجواءَ طعماً مميزاً ومذاقاً خاصاً ..  قدّمه الشاعر (مروان عادل حمزة) فاتحأ منتصراً بأتاحةٍ مكنتهُ منها مؤلفات القاصد لتنغمرَ متعة أفاقه في رحلةٍ أثيريةٍ بين تفاصيلِ مضيق حنائه ودراسته ومجموعتيه لتجتمعَ سرعة بديهيته ودقة عباراته وقوة جمله كما هو دائماً ليمنحَ الأخر القدرةَ على مواكبةِ أسترخاءِ الرواية مثلاً بأعتبارها تجربتهُ الأولى حيث علّم جملها الصبر والمطاولة لتجلسَ صاخبةٌ في صمتٍ لذيذ وضجيج مستحب .

بأختصار شديد  أتسعت مدارات القاصد لتتمكن من أختزالِ رحيقِ علميتهِ الراقية وعذوبة أمنياته في شتاتٍ مرغوب .

جاءت مداخلة الدكتور (رحمن غركان) الأولى في روائية القاصد حيث سبق له أن كتب عنه ناقدأ وشاعرأ ودارساً ولأول مرة روائياً في مضيق الحناء موجزاً قراءتهُ في التقاطاتٍ سريعةٍ لأن المبنى حافلٌ بالأبداع بالشكل الذي يجعل أسترسال القراءة أمراً متاحاً صانعاً للمتلقي عالماً ممكناً للولوجِ في أشكاليةِ روايته فحين تُقبِلُ على مضيق الحناء تجد العنوان يبحثُ عن أسئلةٍ فهو دالٌ مكاني متعدد الأيحاءات الى أن تصلَ الى منطقة (حي العامل) لتكون هي مرتكز طفولته وعنوان قاصديته في الرواية . فيما أجتهد القاصد الروائي في رسم المكان ورموزه بدلالةٍ مكانية بحيث أجادَ توظيف المعنى لدوال المكان كما نجدها في أختياره لرمز تمثال (عباس بن فرناس) الذي يعد أبرز معالم تلك المنطقة مستثمراً قدسيته آنذاك .. اذاً هو مكانه الأول الذي أنسحب منه الى العالم الخارجي ومن ثم تأتي لوحة الغلاف التي تشكل دفتي الرواية التي تصرف ذهنية القاريء الى أنه رسم لوحة لجذور أسلافه في أهوار العمارة حتى نصلَ الى إهدائه الذي يبرزُ شعريته متقصداً كونهُ جزءاً مهماً من ثيمة الرواية وعدم أبعادهُ عنها ، ثم نقفُ عندَ أستثماره الذكي للعدد (6) كما في (سابع أيام الخلق ) لعبد الخالق الركابي .

نلمسُ بجلاءٍ حرص القاصد أن يتميز روائياً شاعراً رمزياً من خلال شخوص الرواية (سلام ، أمنيات ، مهاوش ، أمل .... الخ) وواقعياً في تداوله أبعاد شخصيات ( محمد البغدادي وحسين سرمك) لخدمة روايته .

 مما يتيح أمامنا سؤال عميق في أمكانية غلبة الروائي على الشاعر هنا الذي دعتنا اليه أحتشادات أبعاد مضمونية وملامح وأفكار ومعاني كثيرة الأمر الذي جعل روايته ترتكز على فائض الرمز لتمتع القاريء بعمقها .

وبحسب (رونالد بارك) فأنه يضع النص (مابعد الحداثة) لأنه قائمٌ على أستثمار فائض المجاز وأستثمار فائض الرمز يعني تتلمس أبعاد الزمان وتجلياته والشخوص في أكثر من قراءة .

ففي الصفحات الأولى الى الأخيرة من الرواية هناك التقاطات تشير الى حسين القاصد شاعراً وجملٌ يشترطُ فيها على فعالية اللغة في صياغة المتن .

الرواية جنساً متسعاً لتوظيف الشعر والسيرة والتاريخ وغيرها فكان القاصد في مضيق الحناء مؤرخاً مرة وكاتب سيرة أخرى وشاعر كثيراً مما مكنه من توظيف شعر البغدادي كجزء من متن الرواية .

أنهى الدكتور (رحمن غركان) مداخلته بأمنياته الخالصة للقاصد بأزدهار المحبة والشعر والرواية .

ليأتي دور الدكتور (جاسم محمد جسام) مستعرضاً دخول (حسين القاصد) جنساً ابداعياً آخر وهو مضيق الحناء الرواية التي أشاد فيها بتجربة القاصد روائياً من خلال أستخدامه تجربة الحياة كتجربة أبداعية ودقة أختيارهِ الأسماء كدلالة على أهمية الموروث الشعبي في تكوين الشخصية متمنياً للقاصد في تجربته الروائية الأولى التطور والنماء .

جاءت باقة ورد من الدكتور (عقيل المندولاوي) مدير عام دائرة العلاقات الخارجية في وزارة الثقافة في ختام مداخلة الدكتور جسام كمشاركة عطرة في تلك الاصبوحة .

وهنا توقفَ الناقد (كاظم القريشي) أمام تجربة القاصد في الرواية  مستهجناً خوضه غمار أكثر من نص أبداعي قائلاً أن المبدع أما أن يكون شاعراً متفرداً في شعريته وأما ناقداً متمكناً من أدواته وأما روائياً فلا يمكن للمبدع أن يحتوي أكثر من قلب في جوفه مستشهداً (بتأريخ القرءان) كمنجزٍ أبداعي تأريخي وحيد وأعتباره تركيز قيمة الأبداع في وجهٍ واحد أو أتجاه واحد دلالة مهمة تمكّن المبدع من أستيفائه قيم منجزه الأبداعي وتركيز مجمل وقته لذلك المنجز.

الأمر الذي خالفه فيه الشاعر (رافد حميد) في وحدانية المنجز الأبداعي مستشهداً بسمفونية بتهوفن التاسعة التي أنجزها في شهرين  وتعد من أرقى ماقدّم في الموسيقى مشيراً الى أن عامل الزمن محكوم بسايكولوجية الشخصية المبدعة ولاضير أبداً من خوض المبدع أكثر من مجال أبداعي وأتخاذه أكثر من صفة أبداعية وتكون متميزة .

صنّفَ الشاعر (رافد حميد) رواية القاصد الى حقبتين مهمتين .. طفولتهُ ومرحلة ماقبل التغيير وشخصيته المتوجسة التي دعته الى (مضيق الحناء) الأمر الذي جعله يتوقع كتابتها قبل 15 عام من الأن .

وحقبةٌ أخرى بعد أستشهاد أخيه (حسن) في أحداث حي العامل مابعد التغيير . مشيداً بما يتلمسه القاريء من عملية بحث لذيذة عن الحقيقة من خلال أستكشاف شخصيات الرواية وأعتماد القاصد متعة مجهولية الراوي الذي بحث عنه القاريء حتى نهاية مضيق الحناء التي لم تنته كما أعتقد .

كما وضّحَ أن روايته لاتختلف عن شعره بأعتباره شخص حدد مواقفه من العالم والعكس صحيح ، اذاً فمضيق الحناء منجز قاصدي متميز وبيان ثقافي شعري يحفز القاريء الى تذكره شاعراً .

وهنا أضاف القاصد أن أختلاف الأراء حول خوضه أكثر من مجال أبداعي أنما هو لَهُ وليس عليهِ حتى النقد الذي وجه اليه في ذلك لأنه مهتم بالأختلاف قائلاً أنه بخير مادام الأخرون مختلفين فيه .

متخللاً ذلك بقراءات لبعض نصوصه في الشعر التي غالبته فيها طلبات الحضور ليكون العراق في (أي من الوجع) محفزاً ومؤججاً لكل حواسهِ في أستنطاق كل ماسكنَ لحظاتٍ أزلية . لتكون (حكاية طفل) وقفةٌ أخرى فتحت أفاق مخيلة الحضور لتجلي واقعٌ كئيب حطم ماتبقى من حياة و(أثنان على حافة الوقت) ترنيمة آخاذة تجلي كل صدأ .

وهنا أرتقى المنصة شيخ الشعر ووالد الشعراء (الفريد سمعان) ليعطي الحق للمبدع أن يمارس كل أبداع مادام متمكناً منه مجيزاً للقاصد خوضه العاشق لأفاق الأبداع بتعدد أشكاله خاصة وأنه أثبتَ أهليته لذلك ومثنياً على شعره الذي يحبه ومشيداً بتجربته الروائية الأولى متمنياً له تكرارها فالجميع بأنتظار ذلك الهطول الأبداعي المتميز .

وهنا جاءت مداخلة الأكاديمي الدكتور الشاعر (حمد الدوخي) لتجيز دخول الشاعر في أكثر من جنسٍ أدبي وخوّله حتى بدخول أحلام الأخرين مثنياً على روعة حسين القاصد أديباً شاملاً في الشعر والرواية والنقد .

وقبل الختام كانت قصيدة بغداد لحسين القاصد أغنية تحملُ من الألق والأبداع أجمله بصوت المطرب الشاب (جمال كريم) لاقت أستحسان الحضور ولتكون نافذة تشرع بصمة القاصد على مؤلفاته في بهجةٍ لم تخلُ من المتعة والفائدة

 

 

 

 

ايمان الوائلي


التعليقات

الاسم: اثير الطائي
التاريخ: 2010-10-01 21:35:56
امينة بوابات بغداد التشكيلية ايمان الوائلي والعزيز حسين الكاذد

دمتم متالقين وبوركتم اعزائي

تقبلو ودي ومحبتي


اثير الطائي

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2010-09-30 18:15:10
الاديب حسين القاصد
مزيدا للابداع سيدي




جعفر

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2010-09-30 18:12:26
تغطية اعلامية متميزة
وصادقة ومخلصة
دام ابداعك
سيدتي



جعفر

الاسم: حسين القاصد
التاريخ: 2010-09-30 17:43:00
لأيمان الوائلي من التقدير وافره ومن الشكر جزيله ومن الاحترام كله ، شكرا لنداها وحضورها البهي وشكرا لكرمها بالتغطية الرائعة ..
لكل من مرَّ من هنا انحناءة بحجم بهاء قلوبكم ، شكرا لنبلكم ...
لابتسام الطاهر / لا اسعى الى الكثرة ولدي خمسة كتب جاهزة للطبع وهي مؤجلة ، بين رواية وشعر ونقد ،ومثلي يرتجف حين يكتب ولااستسهل الكتابة ابدا ، لك وافر التقدير
لفاتن الجابري / في حي العامل انفقت من عمري ثلاث حروب وحصار وحواسم وحرب اهلية ،ومصالحة وطنية مازالت طفلة ، شكرا لمرورك الندي
للجميع وافر الحب .

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 2010-09-30 12:29:08
الصديقة القديرة
رؤى زهير شكر ..

ممتنة لك مرورك العطر
وحروفك الندية
دمت بخير ومسرات
ودي وتقديري

الاسم: حسين القاصد
التاريخ: 2010-09-30 12:26:09
لايمان الوائلي من التقدير وافره ومن الشكر جزيله ومن الاحترام كله ، شكرا لنداها وحضورها البهي وشكرا لكرمها بالتغطية الرائعة ..
لكل من مرَّ من هنا انحناءة بحجم بهاء قلبوكم ، شكرا لنبلكم ...
لابتسام الطاهر / لا اسعى الى الكثرة ولدي خمسة كتب جاهزة للطبع وهي مؤجلة ، بين رواية وشعر ونقد ،ومثلي يرتجف حين يكتب ولااستسهل الكتابة ابدا ، لك وافر التقدير
لفاتن الجابري / في حي العامل انفقت من عمري ثلاث حروب وحصار وحواسم وحرب اهلية ،ومصالحةوطنية مازالت طفلة ، شكرا لمرورك الندي
للجميع وافر الحب .

الاسم: حسين القاصد
التاريخ: 2010-09-30 10:55:04
لايمان الوائلي من التقدير وافره ومن الشكر جزيله ومن الاحترام كله ، شكرا لنداها وحضورها البهي وشكرا لكرمها بالتغطية الرائعة ..
لكل من مرة من هنا انحناءة بحجم بهاء قلبوكم ، شكرا لنبلكم ...
لابتسمام الطاهر / لا اسعى الى الكثرة ولدي خمسة كتب جاهزة للطبع وهي مؤجلة ، بين رواية وشعر ونقد ،ومثلي يرتجف حين يكتب ولااستسهل الكتابة ابدا ، لك وافر التقدير
لفاتن الجابري / في حي العامل انفقت من عمري ثلاث حروب وحصار وحواسم وحرب اهلية ،ومصالحةوطنية مازالت طفلة ، شكرا لمرورك الندي
للجميع وافر الحب .

الاسم: ايهم العباد
التاريخ: 2010-09-30 10:34:26
بي رغبة حارقة للكتابة على سنا جرح قاب قوسين او اشهى من البوح بعناقيده ..
وكم كنت اود الا اتساقط شهيدا على الكيبورد..
لاني بحاجة للبقاء على قيد التلعثم بندائك الاول ..
وها انا ..
طفل اناني في سريرته ، دكتاتوري الطباع ، وحش غاب ، كلكامش محدث ، متزمت ، متوتر ، فوضوي وسادي ، ومجنون ايضا ..
تغريني ملعقاتك فاتتبع اثارها ،
اتسلق طوابق افكارك الشاهقة ..لا اصل
وادرك ..ان اصابعي منذورة للحرق
وان حروفك سوف تطالني ..
وان نأيت عن اوراقك ، فروحي بنسيم الحرف تستعر ..
واشتاق لغرز امضائي على خد هضبة تدلت من ثنايا الليل ..
اطارد الحرف فيهرب من جوفي اليك ..يحن الى مسقط راسه، الى مثواه الاخير .. فيرقد خجلا ..
يتسلل القلب ، يجتر نبضات اربع ، يتسامى ..يتسامى كما النفثالين في قسماتك ..
احصدي بقايا ربيعي ..اجمعي شتات المعركة ..
فالشوق الى تعب متقاطر يدميني
وخرائبي فيه ليست لتكفيني ..
تشتاقك الاشياء ..
خلاياي احداها
وملايينها انت تشتاق ..
فتخيلي الباقي ..!

حذار
لو سكبت الثناء ..
براكين فيزوف بانتظارك،
كوني انا ..

الاسم: رؤى زهير شكــر
التاريخ: 2010-09-30 07:54:17
تغطية ألق لوهجٍ من إبداع..
القاصد جبل حرفي سامق بألوان إبداعهِ
والوائلية ايمان رحيق ألق متناثر أريجه فوق ثغر الحروف ..
شكرا لكِ غاليتي لهذا الغوص الرائع..
دُمتما ألقا يُستضاء به..
رؤى زهير شكـر

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 2010-09-30 02:36:28
الاخ القدير
يعقوب يوسف عبد الله ..

ممتنة لك مرورك الكريم وكلماتك المضيئة
دمت بعافية ومسرات وقبلات لوجنتي فطومة
تقديري واحترامي

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 2010-09-30 02:35:22
الاخ والاستاذ الكبير
صباح محسن جاسم ..

فاخر مرورك وبهي
ممتنة لك تواجدك الاثير وحروفك الغالية
دمت بخير ومسرات
تقديري واحترامي

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 2010-09-30 02:34:05
صديقتي الغالية
ريما زينه ..

ممتنة لك امنيتك الورافة وتواجدك العطر
دمت بعافية ومسرات
ودي وتقديري

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 2010-09-30 02:32:55
فراشة النور الجميلة
شادية حامد ..

جميل مرورك وعطر
ممتنة لك ورودك الماطر
دمت بعافية ومسرات
ودي وتقديري

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 2010-09-30 02:31:22
الاخت القديرة
فاتن الجابري ..

اسعدني تواجدك الكريم وحروفك العطرة
دمت بعافية ومسرات
ودي وتقديري

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 2010-09-30 02:29:52
الاخ والاستاذ القدير
رفعت نافع الكناني ..

ممتنة لك مرورك الكريم وحروفك المضيئة
دمت بعافية ومسرات
تقديري واحترامي

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 2010-09-30 02:27:41
الاخ القدير
علي مولود الطالبي ..

ممتنة لك مرورك وتواصلك الكريم
دمت بعافية ومسرات
تقديري

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 2010-09-30 02:26:41
الاخ القدير
علاء كولي الناصري ..

شكرا لمرورك
دمت بعافية
تقديري

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 2010-09-30 02:25:45
الاخت القديرة
ابتسام يوسف الطاهر ..

ممتنة لك حضورك وكلماتك العطرة
دمت بمسرة وعافية
ودي وتقديري

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 2010-09-30 02:24:32
الصديقة القديرة
سمرقند الجابري ..

ممتنة لك تواصلك وتواجدك الكريم
الجلسة افتقدت حضورك الملون
دمت بمسرة وعافية
ودي وتقديري

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 2010-09-30 02:21:59
الاخ الفنان القدير
محمد الخطاط ..

اسعدني تواجدك الملون هنا
ممتنة لك امنياتك وحروفك البهية
دمت بخير وعافية
تقديري واحترامي

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 2010-09-30 02:20:57
الاخ القدير
مروان الجبوري ..

ممتنة لك تواصلك ومرورك الكريم
دمت بعافية ومسرات
تقديري

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 2010-09-30 02:20:01
الاخت القديرة
سناء سلمان ..

ممتنة لك تواجدك ومرورك الكريم
دمت بعافية ومسرات
ودي وتقديري

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 2010-09-30 02:18:57
الاخ والاستاذ القدير
صباح محسن كاظم ..

ممتنة لك تواجدك البهي وامنياتك الخالصة
دمت راقيا مبدعا
تقديري واحترامي

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 2010-09-30 02:17:50
الاخ القدير
فراس حمودي الحربي ..

ممتنة لك مرورك الكريم وتواصلك العطر
دمت بمسرة وعافية
تقديري

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 2010-09-29 22:04:36
الاخت الفاضلة الرائعة
ايمان الوائلي
تغطية متميزة لاشك لشاعر واديب ثر
تحياتي لك وللاولاد
تقبلي مروري
يعقوب

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2010-09-29 18:59:56
شكرا للأديبة والفنانة التشكيلية ايمان الوائلي تغطيتها الشيقة ومبروك للمبدع الشاعر حسين الكاصد بمشاكساته الثلاث ..
الصحة ودوام الأبداع .. وبعدا للدخان.

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 2010-09-29 17:35:53
الرائعة المتألقة ايمان الوائلي..

تسلم روحك واناملك على هذا الوصل الكريم والجميل..

وكل التوفيق والتألق للشاعر الرائع حسين القاصد..

تحياتي للشاعر حسين ولروحك عزيزتي..

ريما زينه

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 2010-09-29 14:10:04
الاديبه الفنانه ايمان الوائلي...

الف تحيه ود على هذه التغطيه المخلصه الجميله...والف الف مبروك هذا الابداع للقدير الشاعر الناقد حسين القاصد....قدما والى الامام..

شاديه

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 2010-09-29 13:56:23
مبارك للاديب حسين القاصد ويارب مزيدا من التألق والابداع ،ومنطقة حي العامل ،لاتزال ماثلة في روحي ،وقد تعرضت للخراب والدمار والاستباحة على ايدي الاوغاد
شكرا ايتهاالمبدعة ايمان الوائلي تغطية جميلة ويارب كل التوفيقذ

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 2010-09-29 12:24:35
التشكيلية الرائعة ايمان الوائلي
الاستاذ الاديب حسين القاصد
شكرا لهذا الانجاز الكبير في وقت شح كل شيئ فينا

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 2010-09-29 11:57:31
سيدتي الفضلى .. من الوفاء للمبدعين في حقول الادب والثقافة ان يكون هناك كوكب كشخصكم الكريم يربو اليهم والى نتاجاته .. ليثمر لنا عن تفاصيل تفوق روعة الابداع معززة بصور تنم عن حضور الروح والجسد بين تقاسم التغطية .

دمت لنا وممتنون منك على هذه التغطية .

مودتي

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 2010-09-29 11:56:38
سيدتي الفضلى .. من الوفاء للمبدعين في حقول الادب والثقافة ان يكون هناك كوكب كشخصكم الكريم يربو اليهم والى نتاجاته .. ليثمر لنا عن تفاصيل تفوق روعة الابداع معززة بصور تنم عن حضور الروح والجسد بين تقاسم التغطية .

دمت لنا وممتنون منك على هذه التغطية .

مودتي

الاسم: علاء كولي الناصري
التاريخ: 2010-09-29 11:06:58
جميل ايها القاصد على ابداعك هذا

الاسم: علاء كولي الناصري
التاريخ: 2010-09-29 11:06:37
جميل ايها القاصد على ابداك هذا

الاسم: ابتسام يوسف الطاهر
التاريخ: 2010-09-29 10:57:15
مبروك للشاعر حسين القاصد ذلك المطر الابداعي (اربع منجزات ابداعية مرة وحدة) لاسيما ونحن نعاني شحة الامطار بكل اشكالها. احب ان اقول انه لا يضير الشاعر ان يكون روائيا فقد يرقى بالاسلوب السردي حين يكون شعريا، وكلها معطيات من روح المبدع اذا لم يكن فيها افتعال واستسهال الكتابة من اجل الاشتهار. فالقاصد زرع قصائدا ستبقى صامدة صمود المعلقات..نتمنى له المزيد من الابداع

الاسم: سمرقند الجابري
التاريخ: 2010-09-29 09:55:37
الف مبروك يا اصدقائي ، تمنيت ان اكون معكم ، تحياتي لحسين القاصد مع امنياتي لأن اقرأ دوما له واعيش محلقة في عوالمه وشغبه البريء.

الاسم: محمد الخطاط
التاريخ: 2010-09-29 08:31:19
الرائعة ايمان الوائلي
تحية اعتزاز
يامحض الايمان .. تسليطك الضوء على اخر منجزات المبدع المبدع حسين القاصد رسالة اخلاقية تنم عن مكنون نقي
دمت بذات النبل
اصافحك مقدرا محترما رسالتك

الاسم: مروان الجبوري
التاريخ: 2010-09-29 08:18:02
شكرا على متابعاتك الجميله والمفيده تقبلي تحياتي وتمنياتي لك بالموفقيه _مروان الجبوري.

الاسم: سناء سلمان
التاريخ: 2010-09-29 06:19:20
مبروك للشاعر حسين القاصد

والى مزيد من الابداع

لك كل الود

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2010-09-29 05:36:26
التشكيلية والشاعرة المبدعة ايمان الوائلي تغطية جميلة ومبروك للقاصد روايته الجديدة..

الاسم: الاعلامي فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2010-09-29 03:12:55

حسين القاصد..رواية ومجموعتان ودراسة
الفاضلة المثابرة التشكيلية ايمان الوائلي لكي الابداع والى الاستاذ الكبير حسين القاصد تقبلي مودتي وامتناني

شمكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي




5000