..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الأهلـة

سعدي عبد الكريم

انظرُ ليلا ً

 

الى النجوم ِ

 

أعـد ُ أياميّ الباقيات

 

كي أعرف حظوظ َ بقائي

 

.. كالمنجمين

أسبرُ أغوارَ مفازاتي القاحلات

أغفو ..  أحلم ..  أغني

لحزنيّ القديم

اطلع ُ من كبد السماء

كالأهلة ...

وعند كل محطة

أستريح من عناء الطريق

أغسل أجفاني بماء الرحيق

ابرق ُ ...

أمطر ُ ...

لعليّ أفيق من الخطايا

قبل اقتراب المنون

ثم أبرق ثانية

لعليّ أجيب

عن سؤال ٍ عتيق

عن الموت والحزن

عن الشعر ...

عن النواح .. والحداء

والرثاء  ...

كنت أترنم بها

من مقام عراقيّ قديم

ها هو الموت يجيء

يطرق باب المدينة

ينزع روحها

يعترضه عند البوابة القديمة

مزلاج الباب

وكف الوطن المنحوت

من ماء الجنة

تبقره عين الحسود

.. بيتنا من خوص

وسقفه من صفيح

أستعين بالشعر على الموت

لأني أحب أن أموت

كما تموت الأهلة

كي يضيء القمر

على بيتنا المبني من قش ٍ

وسقفه صفيح

وجوفه من فحيح

أحب أن أموت

كما يموت النخل واقفا

لان النخل لا يحني قامته

إلا لله .. وللحرب

 

 

 

 

سعدي عبد الكريم


التعليقات

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 29/09/2010 10:51:19
السيدة الشاعرة الرائعة سنية عبد عون رشو
الاديب والشاعر الراق اخي الجميل فاروق طوزو

كما اسلفت للافاضل النوريون ، لا اجد ما اضيفه ، سوى انني انحني امام تدويناتكم الراقية ، وكلماتكم المرهفة الحس ، واشكركم لانكم زرتم اهلتي ، واشكركم لانكم تسكنون المآقي على الدوام .

اخوكم
سعدي عبد الكريم

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 28/09/2010 23:03:59
ها هو الموت يجيء

يطرق باب المدينة

ينزع روحها

يعترضه عند البوابة القديمة


جميل أن في المكان معترض
هو أنتً
مثلك أغوص في حشرجته وأهتدي في الصبح نحو افق الحياة
ما أروعك وما أجمل شعرك أيها الكريم

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 27/09/2010 20:47:47
الاستاذ الجليل سعدي عبد الكريم
الحزن لايليق با لنفوس الطيبة ...زاهية مضيئة شفيفة وشاعرية ...... لكنها مغلفة بحزن عميق ...أطال الله عمركم ...وحفظكم الرحمان ...تحياتي

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 27/09/2010 20:45:36
النوريون الافاضل

انكم تطروزن المأقي بالوان تسبه الوان الندى الفضي ، الذي يواشج متصفحي : -

الاديب الثر خزعل طاهر المفرجي
الشاعرة الرائعة افين ابراهيم
الاديب والشاعر اخي الجميل علي حسين الخباز
الشاعر الرائع اخي في الغربة جبار حمادي
المبدع الثر امجد نجم الزيدي

كلماتكم تتربع في القلب ، وما تزال تتساوق مع ذلك التحليق الذي يأخذني بعيدا صوب الضفة الاخرى للبوح ، اشكر لكم مروركم الجميل على أهلتي .

اخوكم
سعدي عبد الكريم

الاسم: أمجد نجم الزيدي
التاريخ: 27/09/2010 14:17:01
الاستاذ سعدي عبد الكريم
شكرا لهذا الضياء الذي هو حروفك
دمت متألقا ايها البهي
محبتي مع الود

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 27/09/2010 08:51:59
سعدي عبد الكريم

تشيخ ملهمات الليالي وتبقى حروفك غضة عفية ..وصدقك اوضح من نهار ..دم بكل خير

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 27/09/2010 08:49:27
عزيزي سعدي عبد الكريم استاذي الرائع الكريم تقبل محبتي
وتقبل دائي لك بالخير قصيدة اكبر من اشير اليها بعلاماتي البسيطة تقبل الدعاء

الاسم: أفين إبراهيم
التاريخ: 27/09/2010 06:12:50
يحزنني أن اشعر بنزف جرحك
واعلم بأن فاجعتك لن تموت يوما مادمت تتنفس الشعر
تحياتي وحتترامي لك بحجم ألمك ذو الكبرياء الجليل
بود
أفين.

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 27/09/2010 03:27:55
مبدعنا الرائع سعدي عبد الكريم
نص تاملي في امتياز
عشنا معه في مرتكزاتنا الذهنية في التفكر والتذكر والخيال
اسعدت في هذا العزف الابداعي
دمت تالقا
احترامي

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 27/09/2010 01:29:07
النوريون الافاضل
السيدات والسادة
الذين يتوهج بنوركم الاخاذ البهي متصفحي

الاديبة الراقية د. اسماء سنجاري
الاديب لبثر سلام محمد الباي
ابنتنا الشاعرة مها محسن
الشاعر العراقي الكبير تومأ الروح يحيى السماوي
المرهف الحس المبدع رفيف الفارس
الناقد والمؤرخ د. علي آل محسن
الاديب الثر سلام كاظم فرج
المبدع الرائع شينوار ابراهيم
سيد البوح سامي العامري
الشاعرة الكبيرة رسمية محيبس
الاديب الثر عباس طريم
الاديب والاخ النبيل راضي المترفي
المبدعة الباذخة الروعة شادية حامد
الاديبة والشاعرة الرائع د. هناء القاضي

ليس هناك ثمة ما احرره الساعة البعيدة عن الثبات ، لكني اجد نفسي مضطرا للانحناء في حضرة قاماتكم التدوينية الرائعة ، التي زارت ( اهلتي ) وهي مطرزة بالوان تشبه الوان الامل والالم والفرح والحزن .. انتم القمم ، ايها الاقلام الكبيرة .
اشكركم ثانية ، واحسب انكم وعلى الدوام في مآقي العيون .. ايها النوريون .

اخوكم
سعدي عبد الكريم

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 26/09/2010 22:10:21
أبعد الله عنك الحزن واليأس، ولتظل تحلم بفجر جميل يغسل كل الأحزان.دمت بخير وعافية

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 26/09/2010 21:36:53
الاديب الناقد القدير...سعدي عبد الكريم...

اهلتك الرقيقه....اتت كاجمل من هلال عيد...سعيده باصطحابك ايانا في رحاب تجلياتك الصادره من اعماق الوجدان...
سيدي....
ما اجمل ان تستوقفني هذه السطور لاعيد قراءتها...بشوق
محبتي

شاديه

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 26/09/2010 19:56:48

ياصديقي الاثير ملئتني تشاؤماوقتلت كل امل واعدتني الى بيت ابي الطيب
واي ماشئت ياطرقي فكوني
هلاكا او نجاة او مناة
ليش هيج خويه سعدي ليش يعني الا تنزل دمعتي .

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 26/09/2010 19:22:40
لعلي افيق من الخطايا
قبل اقتراب المنون
ثم ابرق ثانية
لعلي اجيب
عن سؤال عتيق
عن الموت والحزن
عن الشعر
عن النواح والحداء والرثاء.
الشاعر الرائع سعدي عبد الكريم .
تحية لك ولابداعك الذي ليس له حدود.
لا احب الشعر الحر , ولا افهمه . لكني اعدت قراءة قصيدتك اكثر من مرة وبكيت .
لك مني الف تحية, يا من تحرك فينا الجراح , وتضغط على مواضع الالم .


الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 26/09/2010 18:46:04
الكاتب سعدي عبد الكريم
حين دخلت هنا لم أكن أتوقع ان أجد قصيدة شجية مفعمة بالاحاسيس الصادقة والافكار المجنحة قراءة زادتني اعجابا بك شاعرا وكاتبا وفنانا ماهرا
شكرا لفيض قلبك ايها الرائع
دمت بهذا البهاء

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 26/09/2010 17:21:38
بيتنا من خوص

وسقفه من صفيح

أستعين بالشعر على الموت

لأني أحب أن أموت
----
تجلٍّ رفيع ومن المؤكد أنك كنت محظوظاً باختلائك بهكذا وحي نعناعي !!
خالص الود

الاسم: شينوار ابراهيم
التاريخ: 26/09/2010 14:13:35
الاستاذ سعدي عبد الكريم

معزوفة جميلة من معزفاتك الرقيقة
وكلمات دافئة ومعاني صادقة اتمنى لك التوفيق من كل قلبي

تحياتي

شينوار ابراهيم

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 26/09/2010 14:12:51
كما الاهلة كانت المفردات...ولأن النخل لايحني قامته الا لله وللحرب.. نحن نكره الحرب ونبتهل لله ان يجنب نخلتنا الحرب وان يحفظ لنا حبيبنا الاستاذ سعدي عبد الكريم..

الاسم: د. علي آل محسن
التاريخ: 26/09/2010 12:33:03
الكاتب والناقد المسرحي والشاعر المتألق
الاستاذ سعدي عبد الكريم

.. بيتنا من خوص

وسقفه من صفيح

أستعين بالشعر على الموت

لأني أحب أن أموت

كما تموت الأهلة

كي يضيء القمر

على بيتنا المبني من قش ٍ

وسقفه صفيح

وجوفه من فحيح

أحب أن أموت

كما يموت النخل واقفا

ان هذه الومضة الشعرية الرائعة ، يمكن للكاتب المسرحي ان يحيلها الى دراما مسرحية فائقة ، لانها تستعرض تاريخا برمته ، من هنا يجيء الشعر ليفصح عن الخفايا الذاتية والجمعية ، لتصار الى ملهم حقيقي ندونه للاجيال القادمة كي يعرفوا كيف كان اباؤهم يعيشون داخل بيت من قش وسقفه صفيح .. لكنهم حينما يموتون .. يموتون وقوفا كالنخل العراقي بكبرياءه الجليل .
اشكر لك هذا السحر الشعري الراقي سيدي الشاعر الكبير سعدي عبد الكريم ...

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 26/09/2010 11:55:32
كما النخيل
يلقي ظله على ضفحة محسورة الماء
واطفال يلهون بالموت
والجوع
وعلى الضفة صياد يقلب حظه بالرزق القليل
كما النخيل
لا ينحني ولا يستكين
لقيض او لبرد
ابدا سنلعب بالموت والجوع
ابدا سنبقى نقلب الرزق القليل
نبتسم للنخيل

استاذي الرائع سعدي عبد الكريم
لحرفك شجن وبسمة
مفعم بالصور والتراتيل

دمت ابدا بهذا التألق

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 26/09/2010 11:25:35
ياشقيق الروح وتوأمها : قصيدتك جعلتني أشعر الان أنني أشقى السعداء ـ أو أسعد الأشقياء : أسعدني عطر إبداعها الباذخ ... وأشقاني دخان رثائك لنفسك يامديد العمر بإذن الله ...

أحذّرك : لا تدع جمر القنوط يقترب من حدائق روحك ـ لأنه سيلسعني أكثر منك ـ وأنا بتّ أتوكأ أضلاعي ، فكن قويا كي تتحمل ثقل جثماني لو سقطت يوما عند عتبة دارك يا ذخر غدي .

الاسم: مها محسن
التاريخ: 26/09/2010 09:44:01
الناقد والشاعر الكبير
الاستاذ سعدي عبد الكريم

ابرق ُ ...

أمطر ُ ...

لعليّ أفيق من الخطايا

قبل اقتراب المنون

ثم أبرق ثانية

لعليّ أجيب

عن سؤال ٍ عتيق

عن الموت والحزن

عن الشعر ...

عن النواح .. والحداء

والرثاء ...

كلما اقرأ قصيدة لك يا استاذي ، اجد نفسي غارقة في بون شاسع من الاحلام المؤجلة ، بالموت والحياة ، بالامل الذي يؤطر كل الاماني .. اشكرك استاذي الرائع ، لانك تفيق في داخلي كل معاني الجمال الشعري الراقي .

مها محسن / استراليا

الاسم: سلام محمد البناي
التاريخ: 26/09/2010 09:01:13
أحب أن أموت

كما يموت النخل واقفا

لان النخل لا يحني قامته

إلا لله .. وللحرب
الرائع سعدي عبد الكريم ..هذا النص المضيء أحالني الى ملاذة عتيقة .رائع كما انت .. ولي شغل فيه يا صديقي ..

الاسم: د. أسماء سنجاري
التاريخ: 26/09/2010 02:56:20
(مازالت الفاختة
على سطوح بيت أمي
تناجي
" كوكو أختي
أين أختي ?"
مازلتُ
أفتش عن حلمها
فوق الأسطح المنحدرة في المنفى
وأردد
"أين أنا ? !")

تحياتي وشكري لك أستاذ سعدي عبد الكريم على هذه التنهدات الشفيفة.

أسماء

لعليّ أفيق من الخطايا




5000