..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تعوديــــــن..

د. عزاوي الجميلي

بارتعاش ريشتي على ‏جنح ‏فراشة 

تكتب ‏إليك ‏القصائد ‏حرف ‏رويها الذي يتعثر على شريط الغسق... 

مسافرة إليك كل غيوم آذار...

لترصع لون سمائها الذي تلبسين...

وتمطر دمعي على أرض القصائد التي داهمها القحط... وهي تنتظر نوروزها الذي لن يأتي...

فرق بين ربيعك وصحرائي..

العشب الذي يزهو تحت قدميك..

ورمالي المتحركة هنا...أغرق فيها..

تستعدين يا زهرة البنفسج للعيد...

وأنا أعد وليمة مأتمي في قدر أحزاني..

كل الألوان جاءت معك... وقلبي مؤمن بأن الرماد..هو اللون الوحيد في هذه الدنيا

*****

تعودين.. في ذكرى الزمان قصيدة.. على كل بحر.. فوق جفني تكتب

تجوب تفاصيلي...وتسكن في دمي تغيبين...لكن عطرها منك يشرب

وتنبت في باحات عمري..فلة فيلثمها كل الفراش..ويسهب

فلا حسنها في برد ذا الهجر.. ذابل ولا عطرها في مدة البعد ينضب

وفوق تلال الشوق تختال شمسها وتحت جفوني حين ترتاح... تغرب

تعودين...لا ادري... أبعد فراقنا وعمر مضى... كل الموازين تقلب

فأصبح من بعد السنين...حبيبتي أراجع أخماس الليالي... وأضرب

أناديك..أغفو.. في عيونك.. ارتمي من الوجد.اسعى للقاء. واطلب

وتحتلني كل الأماكن...راغما كأنفاس حسراتي... تجيء وتذهب

أنا الشوق..هل يدري به العالم الذي يرانا ونار الشوق في القلب تلهب

أنا اللحن في كل القصائد لم تزل مفاعيله في كأس حبيك تسكب

زرعت على جنح الفراشات كوكبي وسار إلى عينيك منهن موكب

وجمعت نجم الليل طرزاً لحبنا وكحلت عين الشمس والفجر يرقب

وصار شمال الأرض عندي جنوبها ومشرقها استبدلته فهو مغرب

عبرت حدود العاشقين ..ولم أزل على باب هذا الحب كالطفل العب

تعودين..لا..لا.. لن تعودي وإنما أعود أنا..في هدأة الليل أكتب

أنمق أشعاري.. أخط رسائلي أراك خيالًا..والحقيقة..أصعب

وأهديكِ عمرا.. ليس فيه من الهوى سواك..وشعرا..فيه ذكراك أعذب

 

 

 

 

الشرقاط في آخِر ساعات 2009

 

 

 

د. عزاوي الجميلي


التعليقات

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 01/01/2011 16:46:59
أيها الحبيب الحبيب العلاوي الحبيب.
شكرا لهذا الكرم... مدحتني فمنحتني مقاما فوق الذي استحق... دم بخير...

الاسم: احمد العلاوي
التاريخ: 01/01/2011 16:00:49
د عزاوي
من قال ان قمة الشعر كانت في العصر العباسي فانه متوهم او انه لم يقرأ شعرك العذب
دمت مشعارا

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 01/01/2011 12:29:41
لقد عادت يا صديقي وعادت إلى الغياب من جديد... هي تقرأ كل حرف أكتب وتمسح كل دمعة على خد القصائد... أبلغ مني في التعبير واصدق مني دمعا وأكثر.... محبتي.

الاسم: خليل ابراهيم العلاوي
التاريخ: 01/01/2011 04:47:30
اتساءل هل من تنتظره يعلم بمشاعرك ام لا
هل (سماح) ك تعلم بهذا البوح وهل تقرأ سماح شعرك أم انك تعلق اشعارك على بحر السراب مسكين هو العاشق ومسكين هو الشاعر وانت كلاهما

الاسم: حسين الشبالي
التاريخ: 19/10/2010 10:59:48
تعودين لالم تعودين
انت ذهبت منذ سنين
وتركت لي قلبأ حزين
يبك في كل حين
في الغرام كلام وفي
الوهم حقيقة في القلب عتاب وفية عذاب في الحلم أمل وفي الحب وفاء وفية لقاء متى يكون القاء وفي الشوق حنين أراك كل الشمس والقمر أراك كل الندى والمطراراك كل الريح والشجر
أراك كل العطر والزهر تحياتي للشاعر الدكتور عزاوي

الاسم: د. عزاوي الجميلي
التاريخ: 18/10/2010 21:54:51
وماذا أبقيت لي يا خالي العزيز لأقوله لحبيبتي...
مرورك الذي عطّر صفحتي وأسعدني... أخذني الى كل حسين هناك في الشبالي...دم رائعا.. ودم جميلا ومحبا..
مودتي

الاسم: حسين الشبالي
التاريخ: 18/10/2010 18:58:56
تعودين لالم تعودين
انت ذهبت منذ سنين
وتركت لي قلبأ حزين
يبك في كل حين
في الغرام كلام وفي
الوهدم حقيقة في القلب عتاب وفية عذاب في الحلم أمل وفي الحب وفاء وفية لقاء متى يكون القاء وفي الشوق حنين أراك كل الشمس والقمر أراك كل الندى والمطراراك كل الريح والشجر
أراك كل العطر والزهر تحياتي للشاعر الدكتور عبد العزيز مصطفى حادي

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 23/09/2010 18:27:27
الدكتورة سبأ الجنابي... تحيتي لمرورك الذي ينضح اناقة و جمال... النص النثري كان محاولة والقصيدة كانت حصاد سنين الانتظار الذي لست أعلم سره سوى انه واقع اعيشه ويعيشني.
هذه القصيدة الأقرب إلى روحي ودعت بها عام ٢٠٠٩ واستقبلت عاما جديدآ.
تعودين... لا ادري أبعد فراقنا
وعمر مضى كل الموازين تقلب
فأصبح من بعد السنين حبيبتي
أراجع أخماس الليالي وأضرب.
مودتي

الاسم: seba aljanabi
التاريخ: 23/09/2010 17:27:25
وصار شمال الأرض عندي جنوبها ومشرقها استبدلته فهو مغرب

عبرت حدود العاشقين ..ولم أزل على باب هذا الحب كالطفل العب

دفعني ما قرأت للتساؤل..ترى ما سر الانتظار الذي لا يفقد الامل حتى حين نفقده نحن..
ارى الاناقة في نثرك كماهي في شعرك دكتور..رغم اني بطبعي اميل نوعا ما الى النص النثري دون ان يبخس ذلك من جمال القصيده التي تفوق ما يسبقها جمالا في كل مرة..
تحياتي

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 23/09/2010 13:16:30
احتفظ بذراعك فأنك صادق... أنني انتظر منذ ذلك الحين وإلى آخر حين...
عقد وعامان من الانتظار... تعود بعدها لتجدد إقامتي في سجن الانتظار إلى ما لا أعلم.
الأخ العزيز والأستاذ الفاضل صبار عبدالله.. محبتي لك وشكري لمرورك

الاسم: أ.د. صبار عبدالله صالح
التاريخ: 22/09/2010 21:29:25
يااااااااه، انك تنتظر، يادكتور عزاوي
اقطع ذراعي ان لم تكن تنتظر
حتى انني بدأت ارتجف من الم الانتظار الذي رايته فيك
انه الم يحدث (عند اسفل عظم القص) وانت طبيب وتعرف مواضع الالم.
انها ستعود
أ.د. صبار عبدالله صالح

الاسم: د. عزاوي الجميلي
التاريخ: 21/09/2010 22:44:49
بداية الحب في آخر حرف من سماح....
تصور يا صديقي الريمي أن الحب بدأ بعد سما سماح... فهل للقصائد عذر بعدذلك أن لا تكون صافية كسماء آذار ... ودافئة كالحب الذي تحمل...
شكرا لك مع محبتي

الاسم: د. عزاوي الجميلي
التاريخ: 21/09/2010 06:13:38
الدكتورة الزميلة النورية أسماء سنجاري...
مرورك في كل النصوص مميز
فلا تعجبي أني عن الرد أعجز
تمرين مثل الصبح ينشر نوره
يعطر نصي بالندى... ويطرز
وملء حنين الصيف للبرد أرتمي
على عتبات الرد للرد أكنز
أظل أنا في كل نص مراقبا
فإن أقبلت أسماء.... كالطفل أفقز
مودتي وعظيم أمتناني

الاسم: د. عزاوي الجميلي
التاريخ: 21/09/2010 05:58:17
الاخت سوزان ممتن جدا لهذه الإطلالة التي تحمل معها الكثير من مما أحتفي به...
متابعيك لما أنشر فخر لي ومسؤولية علي أن أتحملها للحفاظ على المستوى....
مودتي

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 19/09/2010 22:40:34
(لاتسلني لماذا الرحيل
اسألك لماذا البقاء
ألا تكتفي من شكي
بجدوى اليقين
أوهامي ماعادت
تؤرقني
تقنعتُ بيأسي منكَ
وراقصتُ
اللامبالاة)

تحياتي لك د. عزاوي الجميلي وشكري على المناجاة العبقة بالحنين.

أسماء

(وفوق تلال الشوق تختال شمسها وتحت جفوني حين ترتاح... تغرب(

الاسم: Remi Graza
التاريخ: 19/09/2010 17:18:38
اســتعرتُ
من الحروف أجملها ,,,حاءٌ وباء,,,ومن الألوانِ أعذبُها لون السمـاء,,,ومن
اللحظات أروعها,,,لحظةُ لقاء,,,,ومن المعاني أطهرها معنى الوفاء,,,ومن
الكلماتِ أنقاها رائع انت...بكلماتك تاخذنا الى عالم ...لا يوجد فيه سوى الحب..........

الاسم: سوزان سامي جميل
التاريخ: 19/09/2010 17:16:52
الشاعر المتألق د.عزاوي الجميلي
هذة القصيدة عكست أبداعك بحق وقد أعجبتني البداية حيث التمهيد الذكي للقصيدة. سلم قلمك الرائع ودمت للكتابة وللنور.

الاسم: د. عزاوي الجميلي
التاريخ: 19/09/2010 12:18:19
وهل في الحب غير الذكرى يا صديقي الرائع عيسى.....
نحن مشاريع ذكرى تمشي على الأرض.... عنوان القصيدة استفهام متعجب لعودتها بعد عقد وعامين من فراق.... جائت لتقلب موازين كل شئ وترحل من جديد.... جائت لتكتشف أن الحب لا يموت... جائت بعد هذه السنين لتقول وداعا....
كان معنا طالب في القسم الداخلي لطلبة الكلية كلما رأى أحد أصدقائه نائما يأتي اليه يهزه بعنف ويقول هيا هيا استيقظ.... فقد حان وقت النوم.... كأنها بعودتها فعلت بي هكذا .... عادت لتقول وداعا...
هل تعلم أني الآن لا أستطيع الكتابة منذ ثلاثة أسابيع... أحاول أن أنفصل عن نفسي قليلا...
محبتي لك أيها العراف الصديق

الاسم: د. عزاوي الجميلي
التاريخ: 19/09/2010 12:03:26
الأخ جلال آل جاف... دمت لي صديقا وأخا ودمت أول المارين...\ أشكر وفائك لكل ما أكتب...
محبتي وتحيتي

الاسم: عيسى حديبي
التاريخ: 19/09/2010 08:19:36
صديقي د.عزاوي الجميلي
ما هذا القتل الدائم يا عزاوي , ما هذا الحنين المعاشر للروح, ما هذا الشعر الذي ليس لغير الذكرى , كم تقتل هذه الذكرى من يكتبون من يرسمون من يموتون كل يوم خلف المحطات السابقة , والأوراق المتورمة, واللحظات العابثة في عمق شعورنا, بألوان الرماد والقهر , والرغبة الدائمة لأرواحنا في المكوث عنده أطلالها,والبكاء الطويل

أحييك على الوفاء وعلى المحبة كان أول لقائنا

محبتي

الاسم: جلال جاف
التاريخ: 19/09/2010 07:03:39
الكاتب القدير اخي د.عزاوي الجميلي.
نص رائع دمت للقلم والابداع.اجمل تحية




5000