..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصص قصيرة جدا ً

بديع الآلوسي

اين .... 

واصلت التحديق في تلك الوجوه ، كنت افكر بالألم الذي عانوه قبل الموت ،والجثث التي طالتها قسوة الحرب الأهلية ، البشاعة في الساحة الكبرى للأحتفالات ،ليس بين الموتى من سيحظى بتشييع او توديع مهيب كأدميين ، هل حقا ًكانوا بيننا ؟

ملأت الشاحنة ونقلتها الى مستودع الطب العدلي ..كنت هادئا ً ، رائحة الهواء المحمل بالموت جعلتني اتلصص على الوجوه التي تبحث عن أهلها ، تجمدت وأنا ارى صبية تستفيق من بين الجثث وهي تنتحب كطفلة تستفيق من النوم .

قلت لها : هل أنت بخير ؟

دوت صرختها لتفزعني وتفزع الموتى.

بألم وحسرة صعقتني بسؤالها : هل قتلوا ابي يا عم ؟



يوم ليس كباقي الأيام


أطبق الظلام ،تشرب ونتشر الموت المفاجيء بين أوردتي ،،لم يملهني الموت لإخفاء رسائلي ، حملني اصدقائي الى المقبرة ،،فوضى البرد المثلج أزعجهم .

قالت يوما ً : لا تتركني للعزلة .

من حسن حظ المشيعين وحظي ان القبر كان معدا ً.

قلت : الموت مقدس ويجب الإتآلف مع الإنفصال الجديد .

قالت : هل يفزعك ِ الموت الذي يقترن بالخراب ؟ .

المكان الجديد يتسع لجسدي لكنه لا يتسع لظلال احلامي المحايدة.

أحتضنني الموت بسلام وهيبة ،كانت الغيوم منخفضة ،،وكان طفلي يرنو الى الطيور المهاجرة ،،غافلهم ودس في كفني وريقة تذكرني بأغنية الغزالة والذئب .

يقولون : ليس ثمة مساحة للحب الآن ،،اتعلمين ذلك ؟

كنت ارنو الى اصدقائي الذين طالهم الضجر والذين يعلمون ان الموت يُطفيء الضغائن ،،رأيت زوجتي هي الأخرى تبحث عن وجة آخر أفتقدته .

عشت كعصفورالبهجة ، كيف لي ان اصدق فكرة الموت الحاضرة .

_ هل صحيح إننا أخطأنا التأمل في الغيرة ومخاطرها .

قالت لي :أخاف على قلبك من التعب والخيبة .

انزلوني في الحفرة التي ملأت بالوحشة ،وكان لقائي مع رقصة الموت اللذيذة القاتلة ،قام المشيعون بواجبهم الضروري وتمنوا لي خلوة ً مسالمة .

ليس لي مجال للعودة الى الوراء الأن بعد ان كنسني الموت بهدوء عجيب .

اغلب الذين اكن لهم المودة كانوا حاضرين ،إلا أنت يا حمامتي الشاردة ، اصفح لك غيابك فربما رأيتِ ان قيمة الخلود والأخلاص تتجلى في سرية الحب والمكابرة

 

 

 

بديع الآلوسي


التعليقات

الاسم: بديع الآلوسي
التاريخ: 21/09/2010 18:35:10
الأخ صبار
مررت بتكريت ومكثت بها ثلاثة اشهرهذة السنه ، كان لقاءنا المعتاد عند فرج ياسبن ،لا اعرف لماذا لم يحالفتي الحظ وألتقي معك .
اشكر اطلالتك على ما كتبت ، اطلعت على كتاباتك المنشورة على موقع النور ،،نص لعنة الدجاج امتعني لما فيه من سرد مكثف .
نعم ياسيدي ان الحلم يستدعي المغامرة .
تشرفت باللقاء والتعرف بك .
محبتي واتمنى لك مزيد من الأبداع والصحة...............بديع الآلوسي

الاسم: الطيب النعمة
التاريخ: 19/09/2010 19:15:32
قصص قصيرة ولكنها تحمل معاني عميقة
شكرا لك على هذا الإبداع المتدفق إنغاماً
لك التحية والتقدير
ودمت في إبداعك .......
.......

الاسم: أ.د. صبار عبدالله صالح
التاريخ: 18/09/2010 21:32:33
المبدع بديع الالوسي
الى مزيد من الابداع
أ. د. صبار عبدالله القيسي

الاسم: جيكور
التاريخ: 18/09/2010 16:26:01
صور جميله واسلوب رائع, شكر لك ايها الكاتب البديع

تحياتي ومحبتي

جيكور

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 18/09/2010 09:31:02
ايه الطير المحلق في سماء الالق معانقا بلهفة نجوم الابداع التي تطرزها في كل مره ببوحك الشذي وعبقاتك الوردية ..

دمت لنا بهذا الزهو




5000