..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بكاؤك اضجر الفرات

آمال ابراهيم

كربلاؤك امرأة عطشى

وثورتك حتى المغيب

أورثت أولادك الصمت من حكمتك

في دارك صرح للمفقودات

لا وقت للبحث..

يتكاثرون ويتكاثرون

كأنك تصغر أمام الجدار

تنشد بلائك لطابور الصباح

فالسماء قد تنسى!

أهدئك:

"لا عليك..الطريق رحيمة

ستأتي بالغائبين

سنفترش وحشتنا عند اللقاء

لا عليك..

فالجدار يكفي الجميع

ماذا لو شاخ رأسك

شكواك صبية وجدارك يافع"

تصيح بي:

ضاقت علي الدار

ويح كربلاء

لم تكرم الحسين

لم تقرأ النخيل

أضجرت الفرات من غبائك..

أيها المعذب

أجث على ركبتيك

واشعل بكاء الفقدان

فليحرق الألم هذا القناع!

لا عليك..لن يتهمك احد

انت تبكي الحسين

الذي نجهل لغته!

أبك ايها الرجل

فلن يفهم احد

ولن تتهم بالحب!!

 

5/9/2010

 

آمال ابراهيم


التعليقات

الاسم: خالد الهيتي
التاريخ: 06/04/2011 13:27:35
الست امال روعه واعجاب وكلماتك عذبه حنين الى كربلاء والى جدنا الاما زين العابدين بن علي انا ابن مدينه هيت محافظه الانبار نشد باعلى صوتنا يانازلين في نواحي كربلا - ما عذركم يوم القيامه من جده- ان جيئ بالمقتول ثم القاتلا-- تقبلي تحياتي اسال الله لكي الصحه والامان والتقدم والابداع اخوكي خالد الهيتي - الانبار

الاسم: اسماعيل اكبر محمد
التاريخ: 21/09/2010 20:19:01
السيدة الفاضلة امال اهنئك على هذه القدرة في تطويع الصورة الشعرية لتكون تداعياحرا لتاريخ الشهادة وامتدادا للبكاء الخلاق عبر البحث عن ذلك الخلاص الابدي في ثوب الايمان والقدوة الصالحة انه حديث القلب والروح وتألق للانسان الذي ولد كي يكون ابديا.

الاسم: اسماعيل اكبر محمد
التاريخ: 21/09/2010 20:08:39
السيدة الفاضلة امال اعجبني لونك الشعري والقدرة السحرية في صياغة الصورة والايقاع انه منولوج مع ال

الاسم: امجد حميد الكعبي -فنان تشكيلي
التاريخ: 18/09/2010 11:11:38
سنفترش وحشتنا عند اللقاء
لا وقت للبحث


***************************

سلم قلمك

الاسم: امال ابراهيم النصيري
التاريخ: 18/09/2010 10:17:18
الاخ علي مولود الطالبي
الاخ علي حسين الخباز
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته دمتما لي مصدرا للثقة والكتابة شكرا للكلمات الطيبة وتواصلكم الدائم..

الاسم: صفاء ابراهيم
التاريخ: 18/09/2010 09:44:46
سيدتي
توقفت كثيرا امام هذا الابداع
ورغم اني لست ذواقا للشعر والادب عموماوتركت الاهتمام بهما من سنوات مضت بسبب ضعف وركاكة الصورة الشاعريه في اغلب ما نقرأه الا ان ما قرأته لك اعاد لي شغفي القديم بالشعرواهله
يؤسفني اني لا املك من سحر البيان وعذوبة الالفاظ ما يوازي كل هذا الجمال الذي قرأته لك انفا
سيدتي ما قرأت لك كان بحق لوحة فنية رائعه
تحياتي لك

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 18/09/2010 09:13:10
أضجرت الفرات من غبائك..

أيها المعذب

أجث على ركبتيك

واشعل بكاء الفقدان

فليحرق الألم هذا القناع!

لا عليك..لن يتهمك احد

انت تبكي الحسين

الذي نجهل لغته!

أبك ايها الرجل

فلن يفهم احد

الله الله يا سيدتي الكريمه رائع ما كتبتي وفقك الله خيرا اتمنى لك النجاح تقبلي احترامي

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 17/09/2010 23:16:05
ما ابهى حرفك حينما يرقص على نوارس الابداع ويحلق بعيوننا في وديان الجمال الخلاب ... ليضوع لنا من عبقات القه شذرات الروح الندية ويسكب لنا عسجد الود ..

مودتي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 17/09/2010 14:54:43
اخيتي آمال .. الموقرة .كربلاء دائما هي انثى وعطشها شاهد على شاعرية الثورات الرواء .. فهدئي لو شئت الحضور سيدتي المباركة بالشعر لكون الضيق فسحة عند الكر .. ثقي اخيتي ليس للحسين لغة سوانا والحب .. تقبلي مودتي ودعائي

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 17/09/2010 08:20:13
الاخت الفاضلة ام هشام
ابدعتي في هذا النص المقتضب، الكثير بمعانيه السامية الجليلة
تحياتي لك

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 17/09/2010 08:17:21
الاخت الزميلة امال

*****************************
رائعة انت ورائعة حروفك وهي تنسج وجع الحسين ووجع وطن لازلنا نحتار في تعريفه لكنك انت من ترمين الحجر في نهر الغفلة لتحريك السكون لنحتضنه حتى الشهقة الاخيرة .شكرا لك ولروعتك مع ارق المنى

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 17/09/2010 02:38:11
الله الله
مبدعتنا الرائعة امال
نص في منتهى الروعة والجاذبية
انه تأملي في امتياز ومثل هذا النص هو الذي يحرك المرتكزات الذهنية ونكون نشركاء معاك في نصك من خلال التفكر والتذكر والخيال ..مكتمل ومتماسك في الفكرة والاسلوب ومراعية فيه جميع المعايير والثوابت
انه وبحق نص مدهش سلم عقلك النير الوهاج
دمت تالقا اختي الاصيلة آمال
احترامي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 17/09/2010 01:01:56
كربلاؤك امرأة عطشى

وثورتك حتى المغيب

أورثت أولادك الصمت من حكمتك

في دارك صرح للمفقودات

لا وقت للبحث..
آمال ابراهيم اختي المبدعة والله والله كل الكلام لا يصل الى ماتخط الانامل طوبى لك طوبى تقبلي مروري

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: سامي مغترب
التاريخ: 17/09/2010 00:14:56
تحياتي ست امال
كلامتك حلوه وجميله بحق سيد الاحرار والشهداء سلمت وجعلك من المبدعين بحق هؤلاء والى الامام دوما وبالتوفيق يا رب كربلاؤك امراة عطشى ولكن رواها من العطش صمود هؤلاء ولن تعطش ابدا ولااظن تغيب هذه الثوره يوما ما مادامت كربلاء تحتظن هؤلاء الابرار.

سامي الغريب




5000