.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


غربة ..... إلى روح الفنانة غادة حبيب

عدنان الصائغ

الفنانة التشكيلية 

غادة حبيب

 


(من اليسار) الشاعر عبد الرزاق الربيعي. الشاعرة دنيا ميخائيل. الفنانة التشكيلية غادة حبيب. والشاعر عدنان الصائغ. 

بغداد بعد منتصف الثمانينات

 

غربة (1)

 

إلى روح شاعرة اللون والدهشة والألم، الفنانة والانسانة غادة حبيب، التي أُغتيلتْ يوم الاحد 5/9/2010، في دار غربتها في لندن.

مرةً، في القصيدةِ

لو شئتِ لي؛ وطناً...

كان يكفي لكي نتلاقى

مرةً..

كنتِ في لوحةِ المستحيلِ

تسيرين جنبي

       فأزدادُ منكِ التصاقا

مرةً، في المواويلِ

        .. أو في العويلْ

مرةً، في الصباح القتيلْ

مرةً، في الرصاصِ الذي أورثَ الدمَ

                               جيلاً فجيلْ

.........

مرةً، في اخضراركِ..

            آخيتُ بين الندى المرِّ،

                                والسوسنةْ

ومِلتُ إلى صدركِ البضِّ، كي أحضنَهْ

فلمْ أرَ إلاّ ضلوعاً تشدُّ الرحيلْ

.................

كيفَ من بعدِ عشرين عاماً

أعدتِ الغناءَ الجميل

أعدتِ العراقا

أعدتِ النخيلَ،

 الضفافَ التي واصلتنا،

النجومَ التي سامرتنا،

فكنتِ أشفَّ وصالاً

وكنتُ أشدَّ احتراقا .......

...........

مرةً..

ربما؛ نلتقي صدفةً

           - آهِ.. يا غربتي،

             آهِ.. يا وطني –

                    

                        فنذوبُ

                         عناقا

21/7/2004 ديوان الكوفة – 7/9/2010 لندن

*       *       *

 

 

 

 

 

 



ايلاف: مقتل سفيرة السلام الفنانة التشكيلية العراقية غادة حبيب

http://www.elaph.com/Web/Culture/2010/9/595048.html

عدنان الصائغ


التعليقات

الاسم: دجلة احمد السماوي
التاريخ: 2012-09-05 22:56:34
الشاعر الرائع عدنان الصائغ
الف تحية لك اينما كنت
ان الالم لايغتال والعصور
لكن الحياة تغتال البسمات
تغتال الانامل التي تصنع النور والحروف
مساؤك الشهد وتحياتي للعائلة
وسلمك الله

الاسم: يحيى زكي
التاريخ: 2011-06-12 23:26:32
عرفت غادة منذ الصبا واذكر تلك الايام الجميلة مع اخوها باسل عبد الزراق ونصائح والدها التي لن انساها ما حييت وانا اتجول في بيتهم في الاعظمية مع باسل او حبيب وكنت اللمحها تمر مثل النسمة بيننا بين الحين والاخر بكلماتها المعدودة ونضراتها الحزينة وكنت اشاهد لوحاتها متفرقة هنا وهناك في ارجاء المنزل تقول لك انا هنا وهذة انا مع اللواني الزاهية رحم اللة غادة واللهم اهلها ومحبيها الصبر والسلوان على فقدانها

الاسم: جلنار علي
التاريخ: 2010-10-07 13:48:36
الله اكبرررررررررررررر
لا اصدق
كيف للبراءة وحمامة السلام ان تغتال
لن تموتي يا غادتي
وستبقين في قلوب من احبوك ابدا

كما تعاهدنا ستبقين صديقة واخت
يا اعز صديقة الى قلبي
وستبقين فنانتنا رمز الابداع والسلام

انا لله وانا اليه راجعون

الاسم: راهبة الخميسي
التاريخ: 2010-09-18 12:42:15
حين تبقى صورة الدم تغازل الخواطر الهرمة, لاتبالي في أن تقصل السلام.
للروح الطيبة التي غادرتنا بجمالها وألوانهاالبهية, إبتهالاتنا بالاستقرار في جنات الخلد.
وعزائنا ذكراها الطيبة وماتركته من إرث يعطر النفوس وللصائغ الجميل وكل محبيها الصبر الذي تعودناه على فراق الاحبة.

الاسم: عماد النجار
التاريخ: 2010-09-15 12:20:20
منتصف القلب
تساقط الطيبون
واحدا واحدا
الطاهرون دائما............

انا لله وانا اليه راجعون رحمة من الله عليك ايتها البريئه
غاده لقدحطمت قلوبنا
دمت مبدعا و وفيا ايها الصائغ الطيب.

الاسم: جواد القابجي
التاريخ: 2010-09-15 07:14:36
شكراً لك أخي وصديقي الصائخ عدنان في مرثيتك هذه .. هكذا إذاً يُذبح العراق حتى في الأقاصي .. يحسدونا ويقتلونا بالرغم إنا بدون وطن .. عجباً لجبابرة هذا الزمان .. يقتلون اللون والحكمة وسفيرة السلام ..

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 2010-09-14 07:44:13
غربة؟
وأي دمع أجرته مدامعنا على بياض تلك الروح!!
اعذرني نزار: قتلواالرسولة
قتلوا من عادت وهي أشد احتراقا..
جعلها في الفردوس الأعلى
وجمعنا وإيها أجمعين
أما قاتليها فإلى النار وبئس المصير..

الاسم: مها موفق الجبوري
التاريخ: 2010-09-14 01:51:07
Wed Nagah يلفني فراغ قاتل رغم كثرة المعزين من حولي ولكن فجيعتي فيك اكبر من كل عزاء واكبر من كل كلمات الرثاء انا الان لاارثيك ولكن ارثي بلدا" لايعرف قيمت ابنائه وارثي يدا" اثيمه لاتعرف وحشية ما فعلت واي يمامه قتلت ولا اي زهره قطفت .... اختك ام سامر

الاسم: مها موفق الجبوري
التاريخ: 2010-09-13 22:24:24
انا لله وانا اليه راجعون في اقرب صديقه واروع انسانه رايتها في حياتي لا تسألوني من هي .. هي كلمه لم تكتب ونغمه لم تعزف هي روح هائمة تبحث عن وطن في قلوب الآخرين لا يدق بابها سوى نثرات من الثلج ولا يدوس عتبة دارها غير قطرات مطر تأتي لترحل ولا يواسيها عند الحنين غير فنجان قهوة تعده ليحاكيها عن وطن كانت تملكه ذات يوم لكنه .... سرق منها ..وسرق معه كل أصحابها ..فأصبحت صحبتها ألوانها صحبتها أفكارها والوحدة اعز أصحابها رمال الشاطئ أصابعها وموجات من الأفكار تضربها ليلا ونهارا والوقت يحاصرها فكأنها تضع أرواح أفكارها في صناديق من الوقت وتخزنها قهرا وجبرا تتمنى أن تزرعها في الهواء لتزهر وتسعى لتكون سماءا رائعا مليئا بالورود يغطي كل دخان الأرض والآلام البشر و لتمنح الأطفال سببا للابتسامة وداعا غاده انتي ولدتي في زمان غير زمانك فعالمنا القاسي لا يتسع لملاك طاهر مثلك الان كل الاشياء صارت ابيض واسود فالالوان رحلت مع رحيلك المفاجئ يا اميرة الاحساس

الاسم: عادل العضاض
التاريخ: 2010-09-13 15:46:05
رحم الله الفنانه التشكيليه غاده حبيب
وجميل لهذه المرثيه المؤلمه استاذ عدنان
لك كل الاحترام والتقدير . عادل العضاض

الاسم: لهيب عبدالخالق
التاريخ: 2010-09-12 15:28:42
لماذا ياصديق الكفاح الشعري الثمانيني، لايتبقى لنا في كل موسم آس، سوى مرارة الطريق.
أمس كدت أجن عندما سمعت بالخبر، تلك الرفيقة الوديعة واليمامة النقية غادة، كانت تحمل على كتفها رقابنا جميعا، والذي ذبح كانت قاماتنا.
قطعونا ياعدنان، بتنا نبحث عن ظلالنا التي تفجرت ذات موسم آس مر.
لقد أطلقت أمس حملة للعراقيين جميعا ليتكاتفوا من أجل رفض قتلنا، نحن نذبح كل يوم ألف مرة،
ذاكرتنا المنهوبة، بيتنا ، وطننا ، أهلنا، وأصدقاءنا لماذا توقفنا عن الصراخ،
أضعف الإيمان.
لهيب

الاسم: ايهم العباد
التاريخ: 2010-09-11 19:16:26
صديقي الشاعر الكبير عدنان الصائغ
انها الغربة وحسب
تذبح ساكنيها اينما حلوا ورحلوا
امل ان ينتهي هذا الغياب
مودتي

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 2010-09-11 14:07:37
الاخوة الاعزاء في مركز النور..
ارى ان من الواجب ابقاء هذه النافذة مفتوحة لحين معرفة كل ملابسات الحادث المروع . ولا بأس من حملة تضامن .. مع عائلة الفنانة الفقيدة في انتظار ما ستسفر عنه التحقيقات ومعرفة اخر الاخبار عنها.

الاسم: قاسم محمد مجيد الساعدي
التاريخ: 2010-09-11 10:58:24
شاعر العراق المبدع عدنان الصائغ
في منافي العالم القصيه يطارد الموت المجاني مبدعي العراق وصفوته هل قدرنا من القسوه ان يغتال طائرا جميل مثل غاده
ويغتال تلك البراءه والنقاء انهم نفس القتله الذين يجوبون ساحات العراق قتلا وتدميرا
لم يقتلوا حلم غاده فحلمها في عيون عراق السلام والمحبه

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2010-09-11 00:35:23
فقدان مرّوع لفنانة عراقية مدهشة،
نص مضيء بالفجيعة... لها الرحمة والجنان

الاسم: باسم مهدي
التاريخ: 2010-09-11 00:22:16
أعضاء وأصدقاء الجمعية المحترمين: كل عام وانتم بخير


ان في الوقت الذي يتبادلون الناس التباريك والتهاني لحلول عيد الفطر المبارك وكما هي امنياتنا للجميع بأن تبقى القلوب ترى السعادة وتعيشها, ولكن غصتنا كبيرة لفقداننا انسانة عزيزة علينا قد غادرتنا وتركت فينا التساءلات لرحيلها الصاخب وهذا هو قدرها وقدرنا في خسارة الأحباب.

الى محبي فقيدتنا غادة رحمها الله اقول: ليلهمنا الله الصبر لهذا المصاب الكبير وما حدث هو صدمة لن نستطيع الأستيقاض منها حتى يواجه هذا الاجرام بعدالة الله والقصاص الحق لتطمئن روحها الطاهرة التي ماأنقطعت في حياتها وهي تدعو للمحبة والسلام.

اعزائي : اردت هنا ان أُطمئن الجميع بأننا مع أهل الفقيدة منذ ان أُبلغنا بفاجعة مقتلها ونحن على تواصل دائم مع تفاصيل القضية وعلى اتصال مستمر بذويها والجهات التحقيقية, وذلك من أجل الوقوف على المستجدات والأجراءات وسنكرس جهدنا ولن نتوانى في تقديم المساعدة الكاملة والدعم والذي لم يقتصرعلى تأدية الواجب تجاه بعضنا البعض فقط, وانما سيكون وفائنا الغير منقطع للأخت والأنسانة التي لم تمتلك سوى الأخلاص والمحبة لكل من حولها وحتى البعيدين عنها, فكم من الأثر العميق الذي تركته فينا في رحيلها كما كانت في حياتها كنسمة تتجول بيننا وحضورها يرسم صورة التحدي الجميل لعوائق الحياة التي واجهتها ولم يكن عائق فقدان السمع عندها الا زيادة في العطاء الذي سيخلد ذكراها, وبقي لها الدعاء منا بالرحمة والغفران.

الأخوة والأخوات سنكون معكم على تواصل وسنعلمكم بموعد جلسة العزاء ( الفاتحة ) التي ستقيمها الجمعية وأهل الفقيدة بعد ان يوارى جثمانها الثرى.

حفظ الله الجميع

مع التقديروالاحترام

باسم مهدي


IFAA ChairmanIraqi Fine Artists Association - UK
www.iraqifineartists.com
www.iraqifineartists.co.uk
37 Chapel Street-London-NW1 5DP

الاسم: bashar kaftan
التاريخ: 2010-09-10 23:09:42
الاستاذ العزيز عدنان الصائغ المحترم
نعزي انفسنا برحيل الفنانةالغراقية اعادة حبيب
لقد اثرت مواجعنا بالمرثية التي اهديتها الى روح من غادرتنا غيلة وغدرا

نسال الباري العزيز القدير ان يدخلها فسيح جناته ويلهمكم واهلها وذويها وجميع محبيها الصبر والسلوان

الاسم: انس مازن عبد الرزاق حبيب
التاريخ: 2010-09-10 15:19:32
اشكر الاستاذ الفاضل عدنان الصائغ على هذا الرثاء واشكر كل المعزين بهذا المصاب .
عمتي وهي في غربتها كانت تحن الى العراق ودائمي كانت تتحدث عنه لكن القدر من اغتالها عراقي

رحمة الله عمتي الغالية واسكنها الله فسيح جناته

الاسم: سوزان سامي جميل
التاريخ: 2010-09-10 02:46:38
أستاذي الكريم عدنان الصائغ
أرهبتهم غادة برسومها التي نطقت بشجاعة. أسكتوها لخشيتهم منها ولشعورهم بالضعف والدونية أزاء لوحاتها الناطقة, وكيف لا وقد تعوّدوا ألاّ يقلق راحتهم كائن ما, فأسكتوهابأسهل وأسرع وسيلة لديهم (الإغتيال)!!!!. سحقاً لهم ولحقارتهم التي لاتنتهي.

الاسم: هادي الحسيني
التاريخ: 2010-09-09 21:29:29
نص صافي وعذب ، يقطر الالم من جوانبه بطريقة مذهلة تحية لك ايها الصائغ وانت تصوغ هذا الرثاء .

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 2010-09-09 21:11:51
انا لله وانا إليه راجعون، فعلا خبر مفجع ..ولكن من الذي قد يؤذي أنسانة مسالمة مثلها ؟؟..أدعو لها بالرقاد بسلام والسكنى في فسيح الجنان

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 2010-09-09 16:56:10
وانا اعد موضوع استاذنا عدنان الصائغ وارتب اللوحات المرفقة
هالني هذا الجمال وهذا الابداع كيف لانامل بشرية ان تعطي للون صوت وللخطوط لسان وكلمات وللقماش روح
وكيف هناك ايادي بشرية تغتال كل هذا الجمال وهذا العطاء
وكيف لدمعة الحزن ان تجف بعد ان لا يبقى امام العين الا صور الذكريات واصوات الضحكات البريئة محملة بالامل المنتظر
سيكون الحزن عميق
والجرح عميق

استاذي الشاعر الكبير عدنان الصائغ
تعازي الحارة
التي لا تغني ولا تذر
لكنها كلمات انسان ضعيف امام ارادة الله
فصبرا على الحزن

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 2010-09-09 14:25:19
هكذا هو شأن الزهور تموت قهرا

ويستباح اريجها
ألهذا الحد يروعهم السلام ..!!؟؟
سلاما لروحها المضمخة بألوانها الحالمة
ولعن الله قاتليها .

الشاعر الكبير
عدنان الصائغ
دا مت حروفك عالية
دمت بسلام
دا

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 2010-09-09 14:24:54
هكذا هو شأن الزهور تموت قهرا

ويستباح اريجها
ألهذا الحد يروعهم السلام ..!!؟؟
سلاما لروحها المضمخة بألوانها الحالمة
ولعن الله قاتليها .

الشاعر الكبير
عدنان الصائغ مت حروفك عالية
دمت بسلام
دا

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 2010-09-09 14:00:53
سلمت لنا سيدي الجليل دوما نورسك يحلق فوق الشوطئ وبكل بهاء .

سلمتم لنا وعيدكم مبارك

الاسم: بشرى الخزرجي
التاريخ: 2010-09-09 11:38:45
الشاعر المتألق عدنان الصائغ
عظم الله اجركم بهذا المصاب المؤلم
حصل مرة ان تعرفت على الفقيدة المغدورة في احد المعارض او الاحتفالات لا اذكر بالضبط، كانت رحمها الله انسانه هادئة طيبة تحمل من صفاة التواضع الكثير.
هي سفيرة سلام بحق
انا لله وانا اليه راجعون

بشرى

الاسم: عبدالواحد محمد
التاريخ: 2010-09-09 11:20:56
الفنانة الغائبة الحاضرة غادة حبيب
لكل من يغتال قلب وجسد سوف يبقي في أسفل الدرك
وتبقين زهرة الفن والإبداع الذي يزكي النفس بلاحواجز
لكونك من طراز إنساني وفني رفيع فلم ترحلي وستبقين
إلي قيام الساعة
عبدالواحد محمد

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 2010-09-09 10:30:19
الاستاذ الشاعر عدنان الصائغ

انا لله وانا اليه راجعون
لازلت الى الان غيرمصدقة ماقرأت فكيف تغتال تلك البسمة الحزينة وتلك الانامل الرقيقة وذلك الاحساس المفجع باللون غادة الانسانة المسالمة تموت مقتولة كيف؟؟
لها الجنان الواسعة وتغمدها الله برحمته ورضوانه.


ربما؛ نلتقي صدفةً

- آهِ.. يا غربتي،

آهِ.. يا وطني –



فنذوبُ

عناقا

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 2010-09-09 07:41:22
تبقى كبيرا في كل نصوصك صديقي الشاعر الكبير عدنان الصائغ ..
رحم الله من كتبت لها راثيا .. مع تقديري ومحبتي .

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2010-09-09 04:54:23
غربة ..... إلى روح الفنانة غادة حبيب
انا لله ونا اليه راجعون
الدكتورة اسماء تقول هل يعقل ان هناك من يغتال فراشة
وانا اضيف لها فراشة وزهرتها في النور
كم اخذ الموت من النور اسخفر الله انه امر الله
لكن لماذا ؟؟؟ يغتالو الحياة نفسها
مرةً، في اخضراركِ..

آخيتُ بين الندى المرِّ،

والسوسنةْ

ومِلتُ إلى صدركِ البضِّ، كي أحضنَهْ

فلمْ أرَ إلاّ ضلوعاً تشدُّ الرحيلْ

شكرا لك ايها الوفي الاصيل الاستاذ عدنان الصائغ
وانا لله وانا اليه راجعون
تقبل مروري

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 2010-09-09 02:23:04
هل يعقل أن هناك من يغتال فراشة ؟!

يالأسفي

أسماء




5000