..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دُونَكَ دُونِي

خيرة خلف الله

تَرَجَّلَْ أَيُّهاَالْمَوْكِبُ مِنْ عَلْيَائِكَ

 

يُشبه اكتمالُكَ نَضْرةَ الْحُلْمِِ 

 

تُقَاسِمُنِي ارْتِعَاشَةَ الْغَيْمِ 

 

أَخْلَدَتْ حَوَاسِي هَمْيَهَا لِلْبَوْحِ

 

ارْفُقْ بِنَاذِجَةِ الْحَرْفِ

 

مِنْ وَقْعِ التُّفَّاحَةِ الْمُتَاخِمَةِ لِلْكَوْنِ

 

وَجَاوِرْ حِسَّكَ بِالرَّوْعِ

 

يَمْتَثِلُ فِي حَضْرَةِ القُدَّاسِ مَوْطِؤُهُ

 

اسْلمْ تَسْلَمْ

 

لاَسَاعَةَ تُغْفِلُ دَوْرَتَهَا الْعِشْقِيَّةَ

 

وَلاَ قَلْبَ يَهِيمُ بِغَيْرِ الصَّفْحِ

 

سَأْبَدِّدُ التَّيْهَ

 

وَأَسْرِقُ الْحُلْمَ مِنْ أَيْقُونَةِ الصُّبْحِ

 

تَمَهَّلْ

 

سَاقَكَ الظَّنُّ وَلَيْسَ بِي أَمَلٌ

 

تُوَاعِدُ الذِّكْرَى دُونِي فَأَحْتَرِقُ

 

وَأَنْتظرُ الْمَجِيءَ المؤجّلَ عَلى مَفْكَرَةِ الْأَوْجَاعِ وَالسُّجُفِ

 

يَسُوعُ مَا أَخْلَدَ ذِمَّتَهُ للرّوَاةِ

 

وَلكنْ تَشابَه العشقُ

 

فَاخْتَارُوه

 

عَمّدُوه

 

فَفطِن للُعبةِ الأسماءِ

 

واعْتلَى الوَجْدَ شِرَاعًا بَابُه السّمَاءُ

 

سَأُفِيقُ مِنْ حِسِّكَ المَسْكُونِ

 

بِالعَبثِ

 

وأكمّدُ مَوضِعَ الْوَهْمِ منَ الحُلْم ِ

 

سأعيدُ تشكيلَ طينِ خَيْباتِي

 

وأتَّبِعُ المَدَّ الّذِي لَا يُرافِقُه الجَزْرُ

 

وَأَتُوه فِي الْأَنْوَاءِ مُحَلِّقَةً مَابين الأرضِ والأسرَارِ

 

أرْتشِفُ شَخْب السّمَاءِ

 

أَكْرَعُ استدارةَ الثّمرِ

 

رأيْت جُيوشَ العشقِ في باحَة الشَّوْقِ دَانِيةً

 

إِذا فَلِتحرِقْ منْ خلفِي سُفُنِي 

 

أنَادِيكَ مِن أَعالِي المَوتِ

 

 

يحتضرُ الرّبيعُ ولم يبصُقِ الإخضرارَ فِي الشَّجَرِ

 

سيلِعنُ الصَّمْتُ المُجَاورُ لِغُرْفَتِكَ

 

خفقَ الشّرودِ على أبواِب عَابِرةٍ

 

تُسَيِّلُ حُلْمَك بالتَّشَظِّي

 

وتُلهبُ مواقيِتَ السَّكْتِ فِي الْأُصُصِ

 

توحّدْ بِحُزْني الآنَ

 

تَزّمَلْ بُرقُعَ الْفَيضِ مِنَ الْوَجَعِ

 

لن أقربَ دَيركَ الْمُتَهَالك الشّهواتِ عند حُجْرتِها

 

لاَ وَلنْ أَرْمِيَ شَراشِفَ بِيضًا

 

حِين تَسأَمَنِي 

 

دُونكَ دُونِي

 

مُوسَّعةٌ في العشْقِ أَقْبِيَتِي

 

 ولاَ تُكلِّفُ عَاشِقا إلاَّ وِسعَه منِّي

 

فَلا تُجهدِ الرّأْيَ فِي الْتِقَاءِ الصَّوتِ بالصَّدَى

 

واحْتِلام الأَمَلِ بالنَّدَى

 

وتَشَظِّيكَ أنْهَارًا سَاعَةَ دَفْقِي

 

أَلاَ إِنِّي المَوْه ُ

 

فَاشهدْ

 

وتلك البداية ُ

 

ألا إنّي انتصار الروح

 

 عند اعتلاء الصّخرة ذؤابة الصّرح

 

أَلا إِنِّي الْمَانِحَةُِ فِيكَ صَكَّ الْمُرُوقِ

 

تُعفّرُني سَنَابِكُكَ باللّهَب

 

وَقَدْ كُنْتَ زَبَدَا

 

        

 

 

              

خيرة خلف الله


التعليقات

الاسم: صفاء الحسناوي
التاريخ: 25/02/2011 23:20:23
رائع جدا
تحياتي

الاسم: خيرة خلف الله
التاريخ: 14/09/2010 23:05:01
والله إنذي لفي دهشة وحبور فاق توقيع نصّي وإنّي لفي عطش حتذى روتني مياه محبّتكم دمتم ودام القكم هذا يا أحبذاء نفسي وروحي

الاسم: كريم ناجي
التاريخ: 13/09/2010 19:52:40
يحتضرُ الرّبيعُ ولم يبصُقِ الإخضرارَ فِي الشَّجَرِ
سيلِعنُ الصَّمْتُ المُجَاورُ لِغُرْفَتِكَ
خفقَ الشّرودِ على أبواِب عَابِرةٍ
-----------------
مُوسَّعةٌ في العشْقِ أَقْبِيَتِي
ولاَ تُكلِّفُ عَاشِقا إلاَّ وِسعَه منِّي
فَلا تُجهدِ الرّأْيَ فِي الْتِقَاءِ الصَّوتِ بالصَّدَى
واحْتِلام الأَمَلِ بالنَّدَى
-----------------
نص جميل، فيه من الشعرية الشيء الكثير...احييك

الاسم: د.عبداللطيف الجبوري
التاريخ: 12/09/2010 11:41:31
سيدتي او آنستي ..لا اعلم ..جميل وراقي وممتع ما كتبتي..بلا مجامله..اهنئك

الاسم: د.عبداللطيف الجبوري
التاريخ: 12/09/2010 11:38:38
سيدتي او آنستي....بلا مجامله ...جميل و راقي و ممتع ما كتبتي..اهنئك

الاسم: محمد باقي محمد
التاريخ: 10/09/2010 10:46:45
" دونك دوني " .. وهاجس التماهيّ بالآخر !
• محمد باقي محمد
إذن فـ " خيرة خلف الله " في نصّها الموسوم " دونك دوني " تطلب من الآخر أن يقترب منها ، ذلك أنّها مُستعدة لعلاقة حبّ مُتكافئة ، إذْ أنّ " دونك " طلب اقتراب أو اقتران ، و " دوني " تشير إلى الذات الشاعرة - أو اللاشعور الجمعي النسويّ - اللاطية خلف شخصيتها المحوريّة !
عبر علامات سيميائيّة ومعرفيّة - إذن - تستنفر " خير الله " فضول القارىء ، ليستجلي متنها ، في مُحاولة لمعرفة كيف يُمكننا أن ننشد علاقة تقوم على التماثل لا الامتثال في مُجتمعات ذكورية بطريركيّة !
بهذا المعنى تنجح الشاعرة في توريط قارئها ، ودفعه إلى قراءة القصيدة ، أي أنّها تلعب على التشويق ، من غير أن تفضح أسرار نصّها دفعة واحدة ما يقتل لعبة التشويق تلك ، وبذلك يشكّل العنوان عتبة مُمهّدة للمتن !
وفي المتن تشتغل " خير الله " على تفصيل علاقة افتراضيّة ، قد لا تكون مُتحقّقة في الواقع ، ذلك أنّ الشخصيّة المحوريّة تضع تصوّراتها لتلك العلاقة القائمة على الشراكة والمُساواة ، وهي مفهوم لم يُدرج على المنظومة الذهنيّة الذكورية بعد !
من خلال لغة إشارية ورمزية - إذن - مدروسة بعناية ، لغة تجمع التعبيريّ الدال والمُقتصد لحساب التكثيف ، والتعبيريّ المُجنح ذي التوريات والظلال والأفياء ، التي تسمح بالاشتغال على الجدة والفرادة ، تنجز " خير الله " نصّاً ينتمي إلى مقام الهَيَف في رهافته ، وتتأتى الجدة من انهماكها باستيلاد الغريب والمُدهش من صور تنهض على الابتكار ، وذلك بإدراج الكلام في سياق جديد وخاص ، فـ " موكب من هو الذي تطلب منه الشخصيّة المحوريّة أن يترجّل من عليائه ، إن لم يكن موكب الآخر الشريك !؟ " ، ومن غيره " يشبه اكتمالـ - ه - نضرة الحلم ؟ " !
ولأنّ الشعر يقوم على التكثيف ، أي - وبتبسيط - على أن نعبّر عن أكثر ما يمكن من المعاني بأقلّ ما يمكن من العبارات ، أحكمت " خير الله " مبدأ الحذف والاصطفاء ، لتحفظ الوهج الشعريّ للحظة ، وتنأى عن الحكيّ ، ومبدأ الاقتصاد اللغويّ ما ينأى بالنصّ عن الترهّل !
ثمّ أنّ الشعر صورة وتخييل شكلاً ، وموقف من الحياة والكون على صعيد المضمون ، ربّما لأنّنا نفترض بأنّ الشاعر مُطالب بأن يصوغ حساسيتنا لعصرنا ، تتالت الصور في المتن على إدهاش ، كما في " تقاسمني ارتعاشة الغيم " ، أو في " ولا قلب يهيم بغير الصفح " ، أو في " وأسرق الحلم من أيقونة الصبح " ، وعلى الرغم من تماه منشود ، تسلّلت مُفردات تشي بإدراك الذات الشاعرة لمأزقها الإنسانيّ في علاقتها بالآخر ، كما في قولها " أرفق بناذجة الحرف " ، أو في " تمهّل .. ساقك الظنّ وليس بي أمل " ، ذلك أنّ الرجل إذْ راح يبسط سطوته على المرأة ، ضيّع سؤال السعادة عليه وعليها ، فعلاقة لا تقوم على التماثل لن تتيح لطرفيها الشعور بالرضى والاكتفاء ! ثمّ أنّ المساحة أو التنازع بين الموقفين يبث توتراً درامياً ضافياً على النصّ ما يُكسبه فيضاً غنائياً درامياً !
ثمّ ها هي تختتم بالمُفارق والصادم فالشريك ‘ن هو إلاّ زبدا ! فإذا انطلقنا من افتراض أنّ العمل الفنيّ كتلة مُتماسكة تستمدّ معناها من تشابك عناصرها الوظائفيّ ، أمكننا القول بأنّنا كنّا في حضرة قصيدة ماتعة ، توفّر لها الاجتماع والاشتمال على نقطة تقاطع وبؤرة تفجير ، ما اقتضى التنويه !

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 09/09/2010 18:01:15
رأيْت جُيوشَ العشقِ في باحَة الشَّوْقِ دَانِيةً



إِذا فَلِتحرِقْ منْ خلفِي سُفُنِي



أنَادِيكَ مِن أَعالِي المَوتِ
وانا اناديك من النور الى النور اختي
خيرة خلف الله
وانتي تخطين الجمال بانامل حرة راقية تقبلي مروري

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: اثير الطائي
التاريخ: 09/09/2010 13:43:46
تَرَجَّلَْ أَيُّهاَالْمَوْكِبُ مِنْ عَلْيَائِكَ



يُشبه اكتمالُكَ نَضْرةَ الْحُلْمِِ
ــــــــــــ
نص جميل يا خلف الله دمتي ودام حروفك

كله جميل واعجبني الاعلى والاتي

ــــــــــــــــ

تُكلِّفُ عَاشِقا إلاَّ وِسعَه منِّي



فَلا تُجهدِ الرّأْيَ فِي الْتِقَاءِ الصَّوتِ بالصَّدَى
ـــــــ انا بانتظار المزيد من تالقك وابداعك

دمتي مبدعة وزاهية الحروف

اثير

الاسم: زين العابدين العزيز
التاريخ: 09/09/2010 11:33:17
نص جميل ورائع هكذا تنمو المشاعر من احساس صادق

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 09/09/2010 07:44:14
نصك جميل خيرة خلف الله .. دمت شاعرة متألقة .

الاسم: سعد المظفر
التاريخ: 09/09/2010 07:39:52
الشاعره المبدعه خيرة خلف الله
لديك ماتقولينه وقد اجدتي توظف اللغه وايصال الانفعال




5000