..... 
مقداد مسعود 
.
......
.....
مواضيع الساعة
ـــــــ
.
زكي رضا
.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تحت اقدام السياسة

اياد محسن

كل شيء مباح في هذا البلد ...وكل شيء يمكن ان تطأه اقدام الساسة في العراق ...تدوسه بدم بارد حتى وان كان هيبة شعب  والوطن .. ولاننا كشعب ندرك ان لا كرامة ولا كبرياء ولا حقوق انسان ولا مساواة ..ولا ..ولا ...بدون دستور ... فقد رحنا في العام 2005 نسابق الزمن لندون في ذاكرة التاريخ دستورنا العتيد ..قلنا ونحن في اوج سعاداتنا ... لم يثننا التكفير والارهاب من ان نمضي قدما لبناء دولة القانون، ولم توقفنا الطائفية والعنصرية من ان نسير معا لتعزيز الوحدة الوطنية، وانتهاج سبل التداول السلمي للسطلة، قلنا كذلك اننا

عقدنا العزم برجالنا ونسائنا، وشيوخنا وشبابنا، على احترام قواعد القانون، وتحقيق العدل والمساواة،

كنا مغفلين حين اعتقدنا ان مجرد نصوص دستورية يمكن ان توقف زحف الفوضى الى واقعنا السياسي والاقتصادي والاجتماعي ...كنا بمنتهى السذاجة حين ايقنا ان الدستور يمكن ان يشكل درع حماية لامننا ..لحاضرنا ومستقبلنا ...وان هذا الدرع له من القوة ما يمكن معها ان تنهار كافة محاولات الاستئثار والتفرد والتلاعب بالقانون ان صدرت من السياسي او غيره ....ورحنا نحلم بان ما تضمنه الدستور من محاكم وقوانين يمكنه ان يسوق اي شخص ومهما قوي نفوذه الى قفص العدالة لينال منه شعب وادي الرافدين

قدمنا في سبيل حلم بناء دولة الدستور الاف الصحايا من الشرطة والجيش والصحفيين والكتاب ....نحرنا على محراب وطننا مل لم ينحره شعب على محراب وطنه ....شاركنا في اتمام عمليتنا السياسية بكل شرائحنا حتى التي لا تقوى على الحركة او الرؤية ....كنا نزحف للتصويت في يوم الانتخابات بين اعمى وابكم ومقعد وشيخ وامراة عجوز في جو احتفالي يطرزه فقرنا وفاقتنا ويدفعنا اليه قلة حيلتنا وانعدام خياراتنا ...فلا خيار غير ان نصوت لهؤلاء الساسة لادارة شؤون الوطن ...

ولم تكن النتيجة سوى ان يجمع الساسة واعضاء مجلس النواب على ادخالنا في حلقة فارغة صنعوها بلا مبالاتهم وسعيهم لتامين مصالحهم الحزبية والشخصية وعدم درايتهم بما يعتلج في صدرو ابناء وطنهم من مشاعر استياء وتذمر تجاه سوء ادائهم وفشلهم في ايجاد حل لازمة تفردوا في صناعتها وتسابقوا في تعقيدها

بعد ان تجاوزت قياداتنا السياسية على نصوص الدستور والمدد الواجب مراعاتها في اتمام تشكيل الحكومة ...فان البلد سائر في نفقه المظلم...ولا شيء يمكن ان يوقف جماح الساسة في الاستئثار وبسط النفوذ

في الجانب الاخر نجد عملية انبطاح من قبل نقاباتنا واتحاداتنا امام الساسة ...فهي لم تحرك ساكن ولم يعلوا لها صوت ازاء انين العراقيين والمهم ...ولم تفكر حتى في تنظيم اعتصامات او مظاهرات للضغط باتجاه ايجاد الحل ....الساحة خالية ...ولا احد ينتصر لشعب الرافدين سوى مجموعة من منظمات المجتمع المدني التي سمعنا قبل ايام سعيها لتنظيم اعتصامات سلمية كتعبير عن عدم الرضى لما يدور ويجري وربما تحاول هذه المنظمات ان تدفع عنها الحرج الذي طالها بسبب الانتقادات التي لاحقتها منذ بدأ الازمة اذ لم يكن دورها بمستوى الطموح  فليس من المعقول ان يقتصر دور مجتمعنا المدني على تنظيم حلقات حوارية وورش عمل لا يتجاوز اثرها القاعة التي تدور فيها الفعالية

سننتظر ان ينتفض الشرف العراقي اكان مدني او ديني او ثقافي وينتصر للفقراء ...والتاريخ سيسجل ان كنا سنترك مصيرنا بيد الفوضى السياسية ام اننا سنثبت ان في العراق امة حية ولا تغفو على حق مستلب

 

اياد محسن


التعليقات

الاسم: محمد النائل
التاريخ: 30/09/2016 21:56:14
وفقك الله استاذ أياد محسن ....
لايغير الله مابقوم حتى يغيرو ما بأنفسهم ...
لايستقر الوضع في العراق الا بالخلاص من هؤلاء الساسة الفاسدين ..
وفقك الله لخدمة العراق الجريح

الاسم: منير الغراوي
التاريخ: 21/01/2011 09:15:16
السلام عليكم نشكرك اخي المحامي اياد محسن على هذا الكلمات الطيبه ونرجو منك اكثر خدمة لهذا البلد الجريح !!!!!!اخوك منير من قطاع 70

الاسم: منير الغراوي
التاريخ: 21/01/2011 09:14:40
السلام عليكم نشكرك اخي المحامي اياد محسن على هذا الكلمات الطيبه ونرجو منك اكثر خدمة لهذا البلد الجريح !!!!!!اخوك منير من قطاع 70




5000