..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ولكم والله فضحتونا

محمد علي محيي الدين

لا أدري كيف لهؤلاء وجوه يواجهون بها الناس وكان الأحرى بهم أن يدفنوها بالتراب أن لم يكن الوحول كما تقول جدتي فتصور إلى أين وصلت الحال بنا عندما نجد خللا كبير في أهم وزارات العراق التي غرقت بالفساد حتى هامتها ولم تعد تستطيع أن تتنفس غير الفساد لأنها تعودت على الروائح النتنة والقيح الذي تفرزه مغانيها الجميلة الغارقة بالفساد ،اليوم لن نتكلم عن وزارة التجارة لأن فسادها  (كأنه علم في رأسه نار) ولا نتكلم عن البلديات لأنها رافعة لراياته قبل يوم يبعثون ولا نتكلم عن الصحة لأن رائحة الفساد طغت على روائح التعقيم والمضادات الحيوية ولا نتكلم عن الوزارات والدوائر التي أحرقت جميع ملفاتها للتغطية على فسادها ولكن لنتكلم اليوم عن الداخلية التي تقل كما أعتقد عن وزارة الدفاع بالفساد فقد  نقلت  جريدة الأمارات الخبر التالي وهو يعكس عمق الهوة التي ننحدر إليها (26 ألف منتسب «وهمي» لحماية المنشآت الحيوية)((  أعلنت وزارة الداخلية العراقية في بيان أمس أن لجنة تدقيق الأعداد الحقيقية لعدد المنتسبين في وزارة الداخلية كشفت عن 26 ألف اسم وهمي في حماية المنشآت الحيوية في العراق.

ونقل البيان الصادر عن مكتب رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي عن وكيل وزارة الداخلية لشؤون القوة المساندة اللواء احمد الخفاجي قوله إن «اللجنة ستواصل عملها في تدقيق جميع مفاصل الوزارة من اجل كشف المزيد من الأسماء الوهمية، بعد أن كشفت 26 ألف اسم وهمي بحماية المنشآت الحيوية في العراق). فإذا كان هذا العدد الكبير الذي يشكل جيشا عظيما مقاتلا وفي وزارة الداخلية لوحدها فكم يوجد في وزارة الدفاع وكيف لوزارات بهذه الدرجة من الفساد أن تتولى حماية البلاد من الهجمات الإرهابية أو السرقات ،وكيف تحمي المواطن العراقي الذي يعيش على الطوى في الوقت الذي تمنح الحكومة العراقية لقواتها الوهمية مبالغ خيالية تفوق ما يصرف على البناء والأعمار ،وأين كانت الوزارة الكريمة عن هذه الأعداد الوهمية ،أليس هناك مدراء ووكلاء وزارات ووزير يراقب ويحاسب أم أن الغرف المكيفة إلهتهم عن جحيم الواقع العراقي فلا يغادرونها ويديرون الأمور عبر الكنترول،أليس من المهازل التي لا ينبت عليها شعر أن تكون الوزارة بهذا المستوى من البلاهة والضعف ليتلاعب بها صغار المنتسبين ويمررون عليهم هذه الأعداد الكبيرة والله لو       كنت مديرا أو  وزيرا أو مسئولا في هكذا وزارة لقدمت استقالتي وحفظت كرامتي وأعلنت فشلي وعدم صلاحيتي لأكون  مسئولا في العراق،أليس من المعيب أن يكون في العراق هذا الكم الهائل من القادة والزعماء والسياسيين الكبار الذين كل واحد منهم يقول لأوباما قم لأجلس بمطرحك ويمرر عليهم هذا التلاعب ،ماذا ستقولون لأبنائكم ونسائكم إذا واجهوكم بهذه الفضائح وثبت لهم أن أبائهم على هذا القدر من البلاهة والفشل ،ولا أقول شعبكم لأن شعبكم سينتخبكم اليوم وغدا لأنه مصداق للمثل العراقي(هال...... الهل ......) وعذرا أن قصرت.

  

محمد علي محيي الدين


التعليقات




5000