..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


التمرد

د. عزاوي الجميلي

على شَفةٍ حُبلى بمليون قبلةٍ 

ستولد في عسر المخاض قصائدي 

وتشربُ من آلامها كأسَ نشوةٍ 

سيجعلها ترتادُ كل المقاصدِ 

ولِمْ لا وأنت  المبتدا في مرادها 

وأنت اقترابي نحوها وتباعدي

 وأنت بها مرآي ...مرسى سفينتي

وشاطئَ أحلامي وخَصْمي وشاهدي

أيا حُلُماً نحوي يمد خيوطه

يأرجحني في النوم فوق وسائدي

ويزرعني في ذيل حاشية الدجى

على آخر الخيط الذي جرَّ شاردي

إذا شئتِ  ان تَلْقَي مع الناس ميتاً

تعالَيْ إلى أطلال قلبي وشاهدي

وان شئت ان تَلْقَي مع الناس شاعراً

فدونك قلبي داعبيهِ.. وراودي

هو القلب مني موطن الحب والاسى

على حُلْمِهِ _  قيدُ الوفا  _ لمْ يُباعِدِ

أتدرين؟ هذا الحب أجمل عندما

نسيرُ على جمرٍ من الشوقِ واقدِ

وحتى عباراتِ العتابِ حُروفُها

ترانيمُ اشواقٍ بمحرابِ عابدِ

وهمسُ مواعيدِ الاحبّاءِ قِــطعَةٌ

من الشعر أغلى من جميع الفرائدِ

تعالي...يكن حرماننا سِرَّ زَهوِنا

ومصدرَ إشباعِ  الهوى بالـشواهدِ

نَـطُوفُ  به ِ.. نَحْني  الرؤوسَ  مهابةً

لطلعتهِ .. نَشكو لهُ في الشدائدِ

تعالي نعش هذا الهوى  في تمردٍ

هو الحبُ أحلى  عندَ كَسْرِ القواعدِ

 

 

 

 

 

 

د. عزاوي الجميلي


التعليقات

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 07/09/2010 11:14:56
لك الفضل في خروج ذلك العطر من تلك القارورة...
لولاك لبقي ذلك الشاعر طفلا كسيحا يقتله الخجل... يسجنه طبيب جراح تحت عباءة بيضاء.
لا زلت تأخذ بيدي... حتى حصلت على شاعر يكسر القيد لينطلق إلى حيث الأفق الواسع.
نضال العياش الأخ الصديق... صاحبي الساحبي إلى حيث الالق... بك يا صاحبي تطير قصائدي إلى القلوب.
الجميل في كلامك يا بطل الحداثة انك تنتصر للعمود لعلك ستزاوج الحداثة بالعمود لتخرج قصيدة فوق العادة.. وأعلم انك قادر على ذلك... وانك في الطريق إليه.
لك من الحب ما تستحق ومن الود ما يجب.

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 07/09/2010 10:59:51
صديقي وحبيبي وشريكي في ذلك الركن السعيد... الذي كنت أنشر فيه قصائد الحب في القسم الداخلي... كان ذلك قبل أربعة عشر عاما... تمر الآن يا عبد الستار بكل حضورك الفخم المقتضب.. لتلقي على نزيف العمر تحية واعجابا.. وتمضي.. مشتاقلك..!

الاسم: نضال العياش
التاريخ: 06/09/2010 22:15:39
كل العناوين دون الشعر سدى .. ..
وكل زمن دون الحب لحظة عابرة ..
ياصديقي الذي تتبع القوافي ظله ..
الأن أحتفل بك شاعرا ًكما أحتفلت بك طبيبا ًولن أقول أنسانافلا فصال بين الشاعر والأنسان لإن الشعر أنسانية مكثفة وانت الشاعر الحق ..
لاهويةللشعر إلا بالعمود فالعمود وحده من يحفظ للقصيدة العربية أنوثتها وحصانتهاوقدرتها على الصهيل فلا تعتذر ..
أحيي نفسي بك فتقبل
أيها العاشق الوجل ..

الاسم: د.عبد الستار الجبوري
التاريخ: 06/09/2010 20:34:39
عشت ابو العز عالقصيدةالروعة

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 04/09/2010 12:03:26
إنما قصدت الفرق بين عمر القصيدة الذي بدأ بتاريخ الكتابة وعمر الشاعر الذي بدأ بتاريخ النشر... عمر الشاعر يحسب برأيي من أول قصيدة ينشرها... ولم اقصد عمر الدكتور عزاوي الجميلي...
حي بن يقظان لم يعش حياته كما عاش الناس... وظهر إلى الناس رجلا في عقل طفل. وأنا كذلك لم أعش ما مضى للشاعر كما يعيش الشعراء... وإنما عشت للطبيب.. ممارسا على الشاعر سياسة الاقصاء والتهميش. حتى عاد لينتصر علي بعد كل هذه السنين.
شكرا لتكرار الزيارة وشكرا لإطرائك دكتورة.. بمودة ووفاء

الاسم: seba aljanabi
التاريخ: 04/09/2010 09:32:28
اشكر ذوق كلماتك دكتور..النشر مهم نعم,لكن لا اعرف ان كان يحدد عمرا ما..قرأت يوما ان عمر الشاعر يبدأ مع كل قصيدة يكتبها..اما انا فارى ان الرقي يستحق عمرا من الانتظار..جميل تشبيهك بحي بن يقضان,ربما الفرق بينكما انه نشأ على يد غزاله ونشأت على يد الادب الراقي الذي ينعكس في كل ما تكتب..يشهد كل من يقرأ لك وانا اولهم بكل تواضع انك اهل للشعر على كل المقاييس..
لك احترامي وتقديري

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 03/09/2010 12:21:20
الاخت الدكتورة سبأ الجنابي...
شكرا لك على هذا المرور الجميل كروحك الهادئ كشخصك الرقيق ككتاباتك...
عندما يأتي الإنسان إلى الحياة متأخرا... لن يستطيع أن يفعل كل ما يريد... بدأت الكتابة قبل عشرين عاما ولم ابدأ النشر إلا قبل ثلاث شهور... فتصوري رجلا عمره عشرون عاما يعيش حياة طفل عمره ثلاث شهور...
أرى في نفسي حي بن يقظان ولا أعلم أين أمي الغزالة.
تحيتي لك يا سبأ وشكرا على كل شئ.

الاسم: seba aljanabi
التاريخ: 03/09/2010 10:58:59
اشعر حقا ان اي ما قد يكتب,لن يفي حق ما قرأت..ولكن الجمال والاتقان الى هذا الحد يأبيان إلا ان نقف عندهما ونشيد ولو باحرف خجلى بهذا الابداع للقلم ولصاحبه..
دمت اهلا للشعر واهلا لاتقانه.

الاسم: seba' aljanabi
التاريخ: 03/09/2010 10:48:53
اشعر بحق ان اي ما قد يكتب,لن يفي حق ما قرأت..ولكن الجمال والاتقان الى هذا الحد يأبيان إلا ان نقف عندهما ونشيد ولو باحرف خجلى بهذا الابداع للقلم ولصاحبه..
دمت اهلا للشعر واهلا لاتقانه.

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 02/09/2010 04:50:16
في صباحات القرى المتبلة بندى الصيف ... يجد العاشق نفسه شادرآ خلف حلم يسير على ذلك الخيط الارجواني الممتد على الأفق الشرقي من الحياة... ففي نهاية ذلك الخيط الجميل يكون لقاء حبيبة غابت خلف المسافات.
سيدتي أفين إبراهيم ... هذا البيت والذي قبله هما أقرب بيتين إلى القلب عندي... شكرا لذوقك الجميل ومرورك الاجمل.. مودتي

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 02/09/2010 04:43:07
الاخت الكبيرة قدرآ... رشا فاضل...
كم انتظرت هذا المرور كما ينتظر الصائم هلال العيد...
يا قمر تكريت الذي ينيرها بنور الكلمات الجميلة.. لو كنت املك غير هذا الشعر عرضته في سوق الكلام.. لكن ذلك مالدي...
سيدتي أحمد الله أنه لا زال هناك الكثير ممن يمرون على قصيدة العمود. والكثير ممن يكتبون فيه.. رغم القيود التي تمنع صاحبها من الافراط في العمل على اللغة والمفردات... وربما ذلك عيب فينا نحن كتاب العمود.. والقصيدة منه براء..
مودتي لك سيدتي...

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 02/09/2010 04:29:06
الأخ صباح محسن ..
لك الشكر كما ينبغي لجمال مرورك... وإليك ابيات كتبتها قبل سنين عن اسمك..
اسم التي تسكن في القلب.
آخره في أول الحب
ولو حذفنا نصفه الثاني
لم تبق الا أحرف الصب
ولو حذفنا مبتداه فما
يبقى إذن .. باح به قلبي
محبتي لك

الاسم: أفين إبراهيم
التاريخ: 02/09/2010 00:08:06
ويزرعني في ذيل حاشية الدجى

على آخر الخيط الذي جرَّ شاردي

إذا شئتِ ان تَلْقَي مع الناس ميتاً

تعالَيْ إلى أطلال قلبي وشاهدي

وان شئت ان تَلْقَي مع الناس شاعراً

فدونك قلبي داعبيهِ.. وراودي
الله من الصعب ان نتجاهل جمال الحروف وصدقها
دام أبداعك اخي الكريم
تحياتي.

الاسم: رشا فاضل
التاريخ: 01/09/2010 23:53:00
الأخ عزاوي يسعدني
أن اجدك مصرا على المضي قدما نحو القصيدة ..
احييك دائما ونحو الشعر دوما

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 01/09/2010 21:47:04
د. عزاوي الجميلي:
انثيالات رائعة.. وبوح شفيف ..دمت بألف خير

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 01/09/2010 20:15:10
ياسيدي ليست سوى مليون قبلة تنتظر المخاض كي أثمل بها... فهل علي حرج ان شعرت بأنها لا تكفي...
يا أيها السماوي الكبير... لك من الحب ما يملأ الفراغ بين موطنك ومسكنك ... ولك من الاحترام ما يليق بجليل مثلك... تشرفني في كل مرة... وأعجز عن شكر مرورك البهي.. محبتي

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 01/09/2010 17:24:51
قصيدة حريرها مطرّز بالقبلات ـ فكيف لا يثمل قلبي بخمرها الحلال ؟
شكرا لك ..
دمت مبدعا .

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 01/09/2010 16:39:10
شكرا يا صديقي الريمي الطيب... أنت تعلم حالة الاستسلام التي عاشها هذا الذي يدعو إلى التمرد على حواجز كانت سببا في خساراته التي تتابعت.. محبتي لك وشكرا لوقوفك على جرف جرحي الغائر في عمق الخسارات.

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 01/09/2010 16:32:52
سيدتي الاديبة رؤى زهير شكر... لون الحياة الجميل يرسمه الأصدقاء الذين يمرون علينا كنسمة في هجير قيض العراق... وكذلك مرورك الذي عطر صفحتي.. مودتي

الاسم: Remi Graza
التاريخ: 01/09/2010 12:19:42
راااائعه بل و اكثر!!دمت يا صديقي ..ايها المبدع وتحياتي...

الاسم: رؤى زهير شكــر
التاريخ: 01/09/2010 12:01:51
لوحات حروفكَ سيدي مزدانة بألوان النقاء والألق..
دُمت للابداع عنوانا..
رؤى زهير شكــر

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 01/09/2010 11:31:00
الأخ علي حسين الخباز... وعليك السلام ولك مني أعطر التحايا... وأصدق الدعاء.. أحسست بصرختك وابتسمت لها يا صديقي...
شكرا لك على طيب ما كتبت من كلمات... محبتي

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 01/09/2010 11:26:13
أخي وصديقي جلال آل جاف هذه المرة كان مرورك حذرآ دون خطأ مطبعي... كل مرة أعدك بالمزيد... واليوم اعدك بالأجود في قابل الأيام.. شكرا لك على ما كتبت وعلى متابعتك لنصوصي... محبتي يا صديقي

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 01/09/2010 11:19:33
الدكتورة اسماء سنجاري شكرا على رقيق كلماتك التي زينت قصيدتي... الكلمات تنقاد لقلمك كما تنقاد سحائب الربيع لنسمات آذار... محبتي لك

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 01/09/2010 11:19:18
الدكتورة اسماء سنجاري شكرا على رقيق كلماتك التي زينت قصيدتي... الكلمات تنقاد لقلمك كما تنقاد سحائب الربيع لنسمات آذار... محبتي لك

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 01/09/2010 11:18:22
الدكتورة اسماء سنجاري شكرا على رقيق كلماتك التي زينت قصيدتي... الكلمات تنقاد لقلمك كما تنقاد سحائب الربيع لنسمات آذار... محبتي لك

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 01/09/2010 11:12:59
عزيزتي سوزان اتفق معك انها أجمل قصيدة نشرتها في النور... رغم اني لدي الكثير من القصائد التي لم تنشر بعد قد تصل إلى مستواها أو تفوقه. وهي أحب قصيدة إلى قلبي لما فيها من تفاؤل وتحد.
وأرجو أن لا تناديني بأستاذي فلي في الشعر اسنان لبنية لم تتساقط بعد.
اشكر لك مرورك الدائم الجميل على نصوصي سيدتي.

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 01/09/2010 07:37:41
الله يادكتور رائع والعباس .. احببت ان ادون لك صرختي وانا اقرأ النص فسلامي لك ايها المبدع وتحيتي ودعائي

الاسم: جلال جاف
التاريخ: 01/09/2010 05:32:06
د.عزاوي الجميلي الكاتب القدير والقلم الرائع.إنها بحق تحفة مميزةأخرى من مجموعة حرفك.دمت للابداع سيدي.تحياتي العطرة.

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 01/09/2010 04:14:24
( ببساطة
همس الفجر بإسمه
رددّ أفياءه المدى
لم يكن الأمر
مغامرة شك
كان هو يقيني
وسيبقى)

تحياتي وشكري للأستاذ د. عزاوي الجميلي على هذه الترنيمات الرقيقة.

أسماء

وهمسُ مواعيدِ الاحبّاءِ قِــطعَةٌ

من الشعر أغلى من جميع الفرائدِ

الاسم: سوزان سامي جميل
التاريخ: 01/09/2010 03:17:36
أستاذي د. عزاوي الجميلي
أروع ماكتبت (بنظري) لحد الآن. قوة في المعنى وسلاسة في الاسلوب ومتانة في الركيب. أُحييك. دمت للشعر ولنا.




5000