.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


القيادة ونبل الأخلاق في المعارك عند الأمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)

جعفر صادق المكصوصي

بسم الله الرحمن الرحيم 

 ألمقدمه

1 0 لقد تناول الكثير من الباحثين سيرة الأمام علي بن أبي طالب عليه السلام وبينوا صفاته النبيلة  من شجاعة وأقـدام وبلاغه وعلـــم وزهد وتقوى وفضائل خصهـا به الله سبحانـه وتعالـى عن باقي البشر غير ان الباحثين أغفلوا الكثير من صفاته ومواهبه ومؤهلاته في القيادة في ساحةالمعركة وكيفية ممارسة القيادة والسيطرة  علـى القوات التي تحت أمرته وكذلك تصرفه مع أعدائه عند الظفر بهم وقد تجد فــي كل كتاب أوبحث أن  الكاتب يمر على ذكر هذه الصفات مروراً عابراً وقد أثرت أن أخوض فــي غمار القيادة ونبل الأخــلاق عند الأمام علـي بن أبي   طالب عليه الســلام وأنا عالم أنه مهما كتبــت فلا أستطيـع أن أوفــــي أمامنا وقدوتنا أسـد الله       الغالب حقـــه 0

2 0 أن الإنسـان فــي كـل مكان يعكس شخصيته وأخلاقــه وأن الأمام علــي بن أبـي طالب (عليه     السلام) هــو الشخصية الثانية بعد الرسول محمد صلى الله علية وأله وسلـــم من ناحية حسـن     الخلق وكمال الشخصية كيف لايكون كذلك وهـــو وليد ألكعبه وربيب الرسول وتغذى الغذاء   الروحي والمعنوي في بيت النبوه لذلك كانت تصرفاته دروساً فـــي الأخلاق وأن نبل أخلاقه   وأخــلاق الفرسان التـــي تحلى بها فـــي المعارك كانت عبـــــراً وقيماً أنسانيه عليا في طيلة   الغــــزوات التي أشترك فيها ســـواء مــــع الرســــول الكريـــم ( صلى الله عليه وأله وسلم)  والتي بلغت سبعاً وعشرون غزوة وسراياه التي ولى فيها القياده غيره فكانت سبعاً وأربعون     سريه (وكذالك الغزوات والمعارك التــــي خاضها بعد وفـــاة  الرسول (صلى الله عليه وأله  وسلم) وفي أثناء خلافته (عليه السلام) حصلت ثلاث معــارك علــــى محاور وسنين مختلفة  هي معركة الجمل  سنة ( 36هـ)ومعركة صفين سنة( 37هـ)ومعركة النهروان سنة (38 هـ)

  3 0 أن المتتبع لسيـــرة الأمام ( علية السلام ) سوف يرى صوره بهية فهــو القائد المحنك الشديـد  علـى الكفار الذي  لاتأخذه في الحــق لومه لائم والرقيق الرحيــم على المؤمنين فهــو نهـر من   العطاء ومرجع لألسنة البلغاء وهــو فكر عسكري وموسوعة في العلوم وهو الفارس المغوار   الذي أحبه الله سبحانه ورسوله الكريم صلى الله عليه وأله وسلم كيف لايكــون كذلك وقـد قال   عليه الرسول فـــي معركة خيبر (( ولله لآعطين الرايه غداً رجلاً يحبه الله ورسوله ويحبه الله    ورسوله ) )    حيث تطاولت لذلك الأعناق وتمنى كل واحـــد أن يكون هـــــو صاحب الرايه لكن يأبـــى الله   ورسوله ألا أن يكون حامل الرايه هو أسد الله الغالب علي أبن أبي طالب عليه السلام)0 

         الغاية

4 0 بيان أهم صفات القيادة ونبل الأخلاق فـــي المعارك التي خاضها الأمام علــي بن أبي طالب عليه السلام

 

   الفـــــــداء

5 0عندما ضاق بالرسول الكريـم ( صلى الله عليه وأله وسلم ) أمــره وتراكمــت عليـه

 الاحدا ث  وأشتدت قريش في تحديه وإيذائه بعـــد وفاة عمه أبي طالب وبعـــد أن لاقى العذاب من قريش  هــو وأصحابه فأن أمله بالنصر لم يضعـــف وثقته بالله كانت أقــوى من قريش ومؤامــــراتها  وقد أستطاع أن يبرم مع الأوس والخزرج معاهــدة بأن يلتـــحق مــن تسلل مــن أصحابـه الى  يثرب لتكــون عاصمــة لنشر دعوتــه 0 وأدركــت قريــش بــأن أذا أستطـــاع أن يفلت منهم   ويلحــق بأصحابــه وأنصــاره الجــدد سيصبح أقوى منهم فآخــذو منهم يعــدون العدة للقضاء   عليــه فأنتخب المشركــون فتيه مــن جميع قبائل مكه اتفقــوا علــى ألليلــه التــي بهــا محمــداً   ( صلى الله عليه وأله وسلم ) وهــو في فراشه جاء الوحي بما أتفقوا عليه ونزل قول الله تعالى   (( وإذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك أو يقتلــوك أو يخرجوك ويمكـــرون ويمكر الله والله خير

        الماكرين)) ولمــا اخبر الرسول الكريــم الأمام بما دبــر له المشركـون طلب منه المبيت على   فراشة رحب بذلك وتقدم الى فراش الرسول فــي تلك الليلة مطمئن النــفس رابط الجأش ثابت    الفـــؤاد واتشــح ببردة الحضــرمي 0 وجــاء فــي روايــة ابن هشام مـن سيرته والطبري في      تاريخـــه ان رسول الله خرج مــن باب الدار وانسل مــن بينهم وهــم وقــوف ينتظرون ظلمة   الليل لينفذوا خطتهم وكان الرسول يقرأ قوله تعالى     (( وجعلنا من بين ايديهم سداً ومن خلفهم  سداً فاغشيناهم فهم لايبصرون))  واخذ حفنه من التراب وجعل ينثرها على رؤوسهم  وهم لايشعرون 0

        ولما حـــان الوقت الــذي عينوه لهجومهم علـى الدار هجموا عليها فوثب علي (ع) من فراشه   ففروا بين يديه حين عرفوه 0 وفـــي بعض الروايات أنهم قبــل هجومهـم عليه جعلوا يقذفونه  بالحجارة وهــو ساكن لا يتحــرك  ولايبالي 0 ثم هجمــوا عليــة بسيوفهم وخالد بن الوليد في   مقدمتهم فوثب علي (ع) من فراشه وسألـــــوه عن محمد فقال لاادري الى اين ذهب وهكذا قد     أعطــى علي (ع) دراساً بليغاً فـــي الفداء والتضحية والشجاعة وهـــي اهــم  صفات الفارس     والقائد ونبل أخلاق الفرسان0

 

   الشجاعة

      في يوم الجمعة في صبيحة السابع عشرمن رمضان من ألسنـه الثانية للهجرة اخذالمسلمون

        مواقعهم ورتبوا صفوفهم وكذلك وقفت قريــش بفرسانها ورجال حربها واتـــخذت مكانها من    الحرب في منطقة بدر وكان عـــدد المسلمين موزعيـن بين سبعــه وسبـــعون من المهاجرين   ومائتين وسته وثــــلاثون رجـــلاً مـــن الانصار وقـــوة المشركيـــن تنيــف عــــن الثمانمائه     وتبدأ المبارزة بين صناديد القوم وكان هذا المتعارف عليه في ذلك الزمن ان يتصارع أبطال     الجمعان ويصرع الامام عتبه وولده الوليد وحنظلة بن ابي سفيان وقـــد دفع رسول الله (صلى    الله علية وآله وسلم) الراية يـوم بــدر الى علي (ع) وهــو ابــن عشرين وهنــــــاك من يجعل    للمسلميــن رايتين رايـــة للمهاجــرين صاحبــها الأمام علي (عليه السلام) درايـــة الأنــصار وصاحبها سعد بن عبادة  لقد اثبت الامام شجاعته وبأسه فــــي الحرب فكانت حصته الكبرى    في القضاء على المشركين منذ اللحظات الأولى للمعركة0

وروى في فضائل الخمسه عن الطبري أن علي بن ابي طالب لما قتل أصحاب الالويه في بدر

  كان كلما يقتل جماعــه من مشركي قريــش يقول له النبي احمل عليـهم ياعلي فيحمــل عليهـم

       ويقتــل منهم فنـــزل جبر ائيل على النبي وقــــال لـــــه 0 أن هـــذه المواســــاة يارســـول الله     فقال له رسول الله: انه مني وانا منه فقال جبرائيل وأنـــا منكما وسمعوا صوتاً يقول: لاسيـف الاذو الفقار ولافتى الاعلي 0

 

   الإخلاص

    لقد كان لانتصار المسلمين فـــــي معركة بدر الأثر الأكبر في تعزيز دور الاسلام وتنامي قوته   وشعور المشركين بخيبة املهم وانحسار دورهم لدرجه انه ارادت قريش ان تكون هناك معركة    ثآريه في مقابل هزيمتهم فــــي بدر الكبرى واعدت قريش العــدة وكــــان على رأسهم وقائدهم   ابو سفيان بن حرب وكان العدد الذي اعد مـن قبل قريــــش ثلاثة الألف ومثلهم عدداً من البعير      الى دون ذلك من الخيل اما رسول الله ( صلى الله عليه واله وسلم ) فقد اعد ألـــف

من أصحابه      وكان للامام علي بن ابي طالب علـــيه السلام دوراً كبيراً فــي هذه الملحمة فقد حدد أهدافه بكل دقه ووضوح فكان ينتخب اصحاب لــواء المشركين ويصرعهم الواحد تلو الآخــر فقد كان جل  همه انه ينهي  وجود هولاء الاشرار الذين يقفون حجر عثره امام تقدم الاسلام0

      كان الامام هو حامل لواء المسلمين بعـد ان استشهد مصعب بن عمير وفي أثناء المعركة شاهد   احد المشركين ممتطيا صهوة جواده ورافعـاً سيفه وقـد انزله على ذكوان بن عبد القيس ليلقيه    على الارض صريعاً وعندئذ انطلــق الأمام علي (علية السلام) عليـه كالسهـم نحوه فقطع رجلـه    بسيفه ثم يكمل عليه فيطرحة من فرســه ليقضى علية، ويتفحص ضحيته فاذا هو ابو الحكم بن   الاخنس بن شريف بن علاج وبذلك اخذ الأمام بثار ذكوان قبل ان يجف دمه او يوارى الثرى0

      ودارت المعركة بين جمع المؤمنين وجمع المشركين وانتصر في بداية المعركة المسلمين لولا   ان الجماعة من المسلمين الذين أوكل لهم واجب الحماية تركوا أماكنهم وانشغلوا بالغنائم وتغير   حال المعركة وبعد ذلك تفرق الرجــال عـــن الرســـول ولم يثبت معه احد سوى الامام ونسيبه    المازنية التي اتت لتداوي الجرحى وابو دجانه الانصاري وسمان بن خراشه وسهل  بن حنيف   وثبت الامام (عليه السلام ) فقــــال له رســول الله (صلى الله علية واله وسلم ) ( مالك لاتذهب مع القوم ؟) فرد علية السلام  أذهب وادعك يارسول الله ؟ والله لابرحت حتى اقتل او ينجز الله لك ماوعدك من النصر فقـــــال النبي ( صلى الله علية واله وسلم ) ابشر ياعلي فــأن الله منجز  وعده ولن ينالوا منا مثلها ابداً0 

   الحماسه

   بعد صلح الحديبية الـــذي تم الاتفاق فيه بين المسلمين والمشركين فـــي ألسنه السادســة للهجرة

  اصبحت خيبر معقل للمتآمرين علــى الرسول ( صلى الله علية واله وسلم ) وقـــد تحالف يهود

     خيبر مع بعض القبائل التي تعلن العداء للرسول الكريم ( صلى الله عليه واله وسلم )0

     صدرت الأوامر مــن الرسول بان يتقدم المسلمون الــــى خيبــر ذات الحصــون المنيعه ( ودفع الرايه الى علي بن ابي طالب ( عليه السلام) وكانت بيضاء )0

     وقبيــل المعركة أعلن الرسول أمــام الملأ انــه سيسلم الرايه غداً بيد رجــل على علاقــة وثيقــة   بالله ورسوله وقـــد أخلى وجهه لله بأن فـــرغ فـــؤاده بحــب الله ورســوله فأحبــه الله ورســوله فقد قال الرسول مقالته المشهورة عــــن الرايه أما والله لأعطينها غداً رجــلاً يحب الله ورسوله  ويحبه الله ورسوله 0

      لم تفلــح الجهود فـــي سبيل ثني يهود خيبـر فــي الاستجابة لقبــول الاسلام وقابلــوا المسلميــن   بالمقاومة وخرج مرحب صاحب الحصن وعليه مغفر معصفر يمان وحجر قد ثقبه مثل البيضة    على راسه وهـــــو يرتجز ويقول ( قد علمت خيبر  اني مرحب   شاكي السلاح بطل مجرب )   فاجابه الامام علي بن ( عليه السلام )0

                 أنــا الــذي سمتــني أمــي حيــدره                  أكيــلكم بالسيـــف كيــل السنــد ره

 

                                                ليـــث بغابــــات شــديـــد قســـورة   

 

فأختلفا ضربتين ، فبـــدره علي ( عليه السلام ) فضربه فقد تحجـر وأعفر رأسه واستمر الأمام علي ( عليه السلام ) فتناول بـاب الحصن فترس به عــن نفسه فلم يزل في يده وهو يقاتل حتى    فتح الله عليه0 وهكذا نجد ان القوه والفتوه التــي تمتع بها الأمام ( عليه السلام ) هــي من اجل    تحقيق أهداف الاسلام وكانت بتسديد الله وتوفيقة0

 

حامل اللواء

       عندما دخل المسلمون مكه كان دخولهم فتحاً كبيراً للمسلمين وقد امر الرسول ( صلى الله عليه   واله وسلم ) جيش المسلمين ان لا يقاتلوا الامن قاتلهم وحدد لهم بعض نفر سماهم حيث امر   بقتلهم  واعطى النبي ( صلى الله عيه واله وسلم ) الرايه يوم الفتح سعد بن عباده وامره ان

       يدخل بها مكه فاخذها سعد وهو ينادي

                اليـــوم يــــوم الملحمــــه                                 اليـــوم تستــــحل الحرمــــه

       فقال يعض القوم للنبي ( صلى الله علية واله وسلم ) أما تسمـع مما يقـول سعد بن عباده ؟ والله    انما نخاف ان يكون له اليوم صوله فــــي قريش فقال الرسول لأمير المؤمنيــن أدرك _ ياعلي _ سعداً وخذ الرايه منه فكن انت الذي تدخل بها وهكذا اعطيت الرايه في فتح مكه لمن يصدع  بغير نداء سعد بن عباده الملتهب فكان الأمـام علي ( عليه السلام ) بالراية خليفاً فهــو صاحب راية نبي الرحمه0

 

   الثقة الاستقامة

       نلاحــظ ان الامام علي بن ابي طالب ( علية السلام ) فــي واقعة الجمل ضرب أروع  الامثله في التسامح بكــل ثقة واستقامة حيث انه اعطى الفرصة للجرحى مــن أعدائه فــي الحيــاة بعد  تركهم لان سمته ومذهبــه ذلك وعندما دارت رحــى معركة الجمل طعن الاشتر رجل من نبي  صنبه يدعى عمرو بن يثرب فالقاه علــى الأرض واستنقذه قوم من الازد فوثب ثــم استعرضه عبد الرحمن بن طرد البكري فطعنه ثانية ووثب علية رجل من سدوس فاخــذه مسحوباً برجله  حتى اتى به علياً (عليه السلام) فناشده وقال: ياأميـر المؤمنيـن اعف عني فــان العرب لم تزل قائلة عنك0 انك لم تجهز على جريح قط فأطلقه وقال اذهب حيث شئت وعندما دخــــل الأمام   بيت المال في البصرة  بعد ان كتب الله سبحانه وتعــالى له النصر فـــي واقعة الجمل يقول ابو  الاسود الدولي انه لما دخل فـــي بيت المال ورأى كثرة المال قال: غري غيري مراراً ثم نظر الى المال وصعد فيه بصره وصـــوب وقال اقسمـــوه بين أصحابي خمسمائة خمسمائة فقــسم   بينهم فلا والذي بعث محمداً بالحق مانقص درهماً ولأزاد درهماً0

     الإبــداع الذاتــي

        في إحدى الوقائــع التي دارت في معركة صفيــن قام أميــر المؤمنيــن ( عليه السلام ) بتدبير  خطه عسكرية في سبيل انقاذ أصحابه بعــد محاصرتهم من قبـل جيش الأعــداء ووقوعهم في  طوق الحصار العسكري الذي فرضه عليهــم جيش معاويـــة نادى الأمــام بأعلــى صوته الا

   يوجد رجل يشري نفــسه لله ويبيع دنيـاه باخرته ؟ قال فأقبل اليـه رجل من بني جعف يقـال له

    عبد العزيز بن حارث علـــى فراشه فقال ياأمير المؤمنين مرني بأمرك فداك أمي وأبي فوالله

        لاتامرني بشى الافعلته فقال الامام 0

                             شريـت امـــراً لايطــــاق حفيــــظه

                                                                      حيــاء وأخــــوان الحــــفـــاظ قليــــل

                            جزأك  انـه النـــاس خبيراً فقــد وفت

                                                                     يــداك بفــــضل مـــن هنـــاك جزيـــل

  تم قال له احمل ابا حارث واخترق الطوق حتـى تأتى علــى اصحابك فتقرئهم على السلام وقل

  لهم يكبروا ويهللوا فنحن قـــد وافيناكم ان شاء الله فحمل الفتى على أهـــل الشـــام وزعق حتى

  انفرجو له ثم صار الى اصابه فابلغهم الرسالـة فكبر القـــوم وهللو وكبر على واصحابه وهللو

   وحمل اولئك فوقعت الهزيمة على جيش اعداء الله فقتل منهم في تلك الواقعه نيف عن سبعمائه

رجل ولم يقتل من أصحـاب علي احــد اليـــس ذلك القائد عظيماً ان ينقذ أصحابــه  من الموت

   دون ان يعطي خسائر.

 

 

 

جعفر صادق المكصوصي


التعليقات

الاسم: سالم
التاريخ: 2015-05-13 19:35:01
اخي العزيز لدي تعليق حول قولك ان علي بن ابي طالب ثاني رجل بعد النبي صلى الله عليه و سلم

اعتقد ان هذا خطئ و في ما معنى الحديث (( لو كان في رسول بعدي لكان عمر )) و الله اعلم و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الاسم: rafat hasan
التاريخ: 2014-11-23 14:54:19
كم عدد المعارك التي خاضها الامام علي بن ابي طالب عليه السلام

الاسم: رافد ابو احمد
التاريخ: 2012-03-20 08:32:24
اخي العزيز جعفر صادق الله يبارك فيك على هذه الكلمات الطيبة والله كم نحتاج ان نتعلم من هذة الكلمات مشكور والله يبارك فيك اخوك رافد ابو احمد

الاسم: عزيز ثابت
التاريخ: 2011-10-11 08:20:01
لا فض فوك النبيل دائما يعشق النبلاءومهما تقول بحق سيد البلغاء والمتكلمين يقف الكلام متحير وجامد امام قائد الغر المتحجلين

الاسم: السيد جعفر المكصوصي الموسوي
التاريخ: 2010-09-09 08:45:13
احسنت يا سيدنا يا ابن العم حماك الله ورعاك ووفقك لخدمت محمد وال محمد وجعله الله في ميزان حسناتك ودمت كاتبا ومبدعا

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2010-09-04 22:38:11
اخي العزيز صبحي الغزي
ان لمرورك نكهة خاصة معطرة بالياسمين
عظم الله لك الاجر بذكرى استشهاد امام المتقين
علي ابن ابي طالب عليه السلام
جعفر

الاسم: صبحي الغزي
التاريخ: 2010-09-04 22:07:03
السيد الجليل جعفر المكصوصي
لكم اطب التحيات
شعاع كلماتكم محمل بالايمان في شهر الايمان وسيرة عطرة مجيدة لسيدنا الامام علي بن اب طالب عليه السلام تبقة مدى العصور متجددة ومثل اعلى يقتدى به
دمتم اخي الكريم وعظم الله اجوركم

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2010-09-02 01:31:47
السيد الاديب جمال الطالقاني
انه لشرف لي ان تمر بصفحتي
لك مني ولعائلتك الكريمه
خالص دعائي اللهم يحفظكم
ويشملكم برعايته وكرمه ومغفرته
بحق هذا الشهر الفضيل وال البيت الاطهار
عليهم افضل الصلاة والسلام
تقبل مودتي وتقديري سيدي

الاسم: جمال الطالقاني
التاريخ: 2010-09-01 23:38:23
مبدعنا السيد جعفر المكصوصي

عظم الله لك الاجر على هذه الحروف الايمانية التي دونتها بحق فيلسوف الانسانية وفارسها امير المؤمنين (عليه السلام)...

سلمت ودام ابداعك ...


جمال الطالقاني

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2010-09-01 12:51:10
الدكتور عبدالرزاق فليح العيساوي
ان حضوركم في صفحتي اسرني كثيرا
وقلوبنا عندما تفتح نافذتها
على اشراقات ال البيت عليهم السلام
يصبح حدبثها الحب والصدق اشكر مروركم
خالص دعائي اللهم يحفظكم
ويشملكم برعايته وكرمه ومغفرته
بحق هذا الشهر الفضيل وال البيت الاطهار
عليهم افضل الصلاة والسلام
تقبل مودتي وتقديري سيدي




الاسم: الدكتورعبدالرزاق فليح العيساوي
التاريخ: 2010-09-01 06:03:05
السيد جعفر المحترم
نشكرك على ما عرضت الصدق سلاحك الذي لايلين
موفق باذن الله

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2010-09-01 01:04:22
الاستاذ الاديب كاظم الشويلي رعاك الله شكرا على التقييم
الذي خصصتم به دراستنا المتواضعه
وهذا نابع من طيبكم ومحبتكم لال البيت
اتوسل الى الباري عز وجل ان يحفظكم ويغفر لكم ولمحبيكم ويشملكم بشفاعة النبي العربي محمد صلى الله عليه وعلى اله وصحبه الابرار وسلم برحمته الواسعة
بحق هذا الشهر الفضيل وال البيت الاطهار
عليهم افضل الصلاة والسلام
تقبل مودتي وتقديري سيدي

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2010-09-01 00:17:55
الاديب الرائع شينوار ابراهيم
تقييمكم للدراسة دعما لنا
نعدكم لتقديم الافضل
شكرا لتوقيعكم في صفحتنا
يرعاكم الله سبحانه وتعالى
مودتي واحترامي

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 2010-08-31 23:02:56
استاذنا وسيدنا جعفر المكصوصي رعاكم الله

دراسة قيمة مهمة ، اثابكم الله عليها وجعل الله لكم في كل حرف منها مغفرة ورضوان ....


خالص محبتي لكم سيدنا الجليل

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2010-08-31 22:06:31
الاخ علي جبار العتابي
ان لمرورك طعم خاص تشوبه الطيبة والمحبة
شكرا اخي العزيزرعاك الله واتضرع لخالق السماوات والارض
ان يغفر لكم ذنوبكم ويحفظكم
وعائلتكم ومحبيكم من كل سوء

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2010-08-31 22:03:18
الاخت الفاضلة تانيا جعفر شريف
علي مع الحق والحق مع علي
ان الحديث عن الامام علي عليه السلام
يكبر النفوس ويجعل للحديث شذا يفوح بعطر الايمان
كيف لايكون كذلك وانه تحضره سيدتي ومولاتي فاطمة الزهراء لايسعني الا ان اشكر مرورك وابتهل للباري عز وجل ان يحفظكم ويديمكم على طريق الحق الذي خطه سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه واله وصحبه وسلم
وواصل هذا الخط امام الهدى والتقى علي ابن ابي طالب عليه السلام وال بيته الاطهار وحتى ظهور امامنا المنتظر عجل الله فرجه الشريف وانتم اهلا لهذا الخط الايماني
شكرا لتعليقكم الرصين

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2010-08-31 21:51:31
السيد سعيد العذاري رعاك الله
ان تشرف صفحتي بمرورك شرف لي
تقبل فائق احترامي ودعائي بقبول الاعمال
والعبادات في هذا الشهر الكريم
ربي لايحرمنا من توقيعكم على صفحاتنا المتواضعه

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2010-08-31 21:43:15
السيد والاديب محمد جعفر الكيشوان تحياتي لك
وخالص دعائي يحفظكم الله ويديمكم وعظم الله لنا ولكم الاجر باستشهاد امام الهدى والتقى بطل المشارق والمغارب علي ابن ابي طالب عليه السلام
سيدنا كان علي عليه الاسلام كل الاسلام ليكن كل المسلمين عليا بالتصرف والتوجه لان اسلام علي
هو اسلام محمد صلى الله عليه واله وسلم
اشكر مروك سيدي

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2010-08-31 21:29:44
الاخ العزيز حسام بدي العزاوي
رعاك الله وادامك وانشاء ان يدخلك بجنته برحمته
وهو الغفور الرحيم تحياتي الى ام علي والى البنات
وخصوصا فاطمه
مودتي اخي العزيز

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2010-08-31 21:23:29
السيد الفاضل محمود داود برغل
احسدك على هذا التواضع لاني لم احسد
احدا قط الا لتواضعه او لحسن عبادته للباري عز وجل
ولمست من خلال تعليقاتك صفة التواضع التي هي رفعه
ينظري تحياتي للعائلة الكريمة ورمضان خير وبركة
ولندعو جميعا لوحدة العراق وان يهدي عموم الشعب لطريق الحق الذي فيه خلاص العراق من كل الشرور
اللهم يتقبل اعمالكم ويغفر لكم

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2010-08-31 21:17:12
الاخ حمزة اللامي
من قلب لمس محبتكم من خلال
سطوركم ومروركم العذب
لايسعني الا ان ابتهل للباري عز وجل خالص دعائي اللهم يحفظكم
ويشملكم برعايته وكرمه ومغفرته
بحق هذا الشهر الفضيل وال البيت الاطهار
عليهم افضل الصلاة والسلام
تقبل مودتي وتقديري سيدي

الاسم: شينوار ابراهيم
التاريخ: 2010-08-31 20:45:52
دراسة قيمةو جميلة يا سيدي
تسلم ويسلم قلمك

تقبل محبتي

شينوار ابراهيم

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 2010-08-31 20:32:17
الاخ جعفر المكصوصي وفقك الله على هذا الجهد وجعله لك ومضت نور يوم يقوم الحساب ويجعله في ميزان حسناتك ويجعل علي شفيعك يوم الوقوف الاكبر علي العتابي

الاسم: تانيا جعفر
التاريخ: 2010-08-31 18:07:07
ألسيد الجليل جعفر المكصوصي...
-----------------------------

طبت وطابت انفاسك وهي تتعطر بنشر هذا الرحيق الطاهر من مفاتن النبل وتتعبق بأريج هذا الذكر الجلي من سيرة واحد من مفاخر الخلق وتتشذى بالوان من فيح شريف اسس له وعمده وعبده بدمه رجل ما سبق او تلي بكل قيم الزهد والرجولة والورع والعلم ..
انه أتقى الأتقياء بلسان جبرائيل عليه السلام وبسيفه انتصر الاسلام واستطال..
أيما اقول فلا يليق المقال في حضرة علي ابن ابي طالب رجل لم ينصفه الا الله ولا يعرفه بعد الله الا رسوله ..
لله درك ايها السيد المنصف وبارك سعيك ومسعاك وجعل نتاجك الكريم الثر بميازين صالح أعمالك ..
وتقبل ايها الاخ تقديري الكبير وامتناني لكريم جهدك وصادق قولك ودقة معلوماتك وباركك الله بكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 2010-08-31 17:55:17

السيد جعفر صادق المكصوصي رعاه الله
تحية رمضانية مباركة
وفقك الله واثابك على هذا الجهد الواعي المتميز
مقالة متينة وعميقة في موضوع استراتيجي يعبر عن وعيك وتميزك المعرفي
دمت مبدعا

الاسم: محمد جعفرالكيشوان الموسوي
التاريخ: 2010-08-31 16:25:00
جناب السيد الجليل جعفر صادق المكصوصي
دامت توفيقاته
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
تقبل الله صيامكم وقيامكم وصالح أعمالكم.

أعظم الله أجورنا وأجوركم بإستشهاد مولى الموحدين وأمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام.
جزاكم الله خير جزاء المحسنين وجعل ماكتبتموه وما قرأناه ، في ميزان حسناتكم ونعفكم به في الدارين.

دمت سيدا وباحثا وأديبا ومن الصالحين.

تحيات ابن عمك ودعواته

محمد جعفر الكيشوان الموسوي

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2010-08-31 14:43:43
الاديبة القديرة عايدة الربيعي
جميل هو تعليقك الذي فيه اشارة لقول
المصطفى رسول المحبة والرحمة والانسانية محمد
بن عبد الله صلى الله عليه وعلى اله وسلم
انا مدينة العلم وعلي بابها
جزاك الله سبحانه خير جزاء واتوسل اليه بحق
محمد وال محمد ان يغفر لك ويحفظك من كل سوء
انتي ومحبيك امين يارب العالمين

الاسم: حسام البدي
التاريخ: 2010-08-31 14:36:16
جزاك الله الف خبر سيدي
المقاله ماطرح فيها قبم من عداله وحكمه ونبل واخلاق وصفاة امام المتقين علي بن ابي طالب (علبه السلام )
تقبل مني تقديري واحترامي لشخصكم الكريم
وفقكم الله ورعاكم

الاسم: حسام البدي
التاريخ: 2010-08-31 14:30:12
جزاك الله الف خبر سيدي
المقاله ماطرح بها قيم من عداله وحكمه ونبل واخلاق مترسخه بامام المتقين علي بن ابي طالب (عليه السلام )

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2010-08-31 14:23:54
يا من اسمه على اسم امير المؤمنين
الاديب علي مولود الطالبي
رعاك الله واتضرع لخالق السماوات والارض
ان يغفر لكم ذنوبكم ويحفظكم
وعائلتكم ومحبيكم من كل سوء

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2010-08-31 14:19:44
وردة النور المتالقة زينب بابان
من نبع طيبكم نستلهم العبر الطيبة
ونعدكم وجميع من يقرا هذه الكلمات ان نكون جنود لخدمة العراق والعراقيين ومن السائرين على نهج امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام
وخدمة العراقيين شرف لنا

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2010-08-31 14:14:08
الشاعرة المتالقة
افين ابراهيم
حفظكم الله ورعاكم
ابتهل للباري عز وجل ان يحفظكم ويديمكم
ويغفرلكم ويستبدل سييئاتكم حسنات

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2010-08-31 14:09:52
الكاتبة المبدعة سنية عبد عون رشو
ان طيبكم
واصالتكم وايمانكم جذبكم
باتجاه عطر ولي الله علي ابن ابي طالب عليه
السلام عطركم الله بعطر محبي ال البيت وشيعته
المخلصين المتبعين لسنة الرسول وال بيته الاطهار
اللهم اني ادعوك واتوسل اليك بان تغفر الى امتك
سنية عبد رشو ومحبيها ما تقدم وما تاخر من ذنبها
وانت العظيم الغفار ياربي بحق ال البيت عليهم افضل الصلاة والسلام

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 2010-08-31 13:14:43
السيد الجليل جعفر صادق المكصوصي المحترم
تحية رمضانية مباركة
الكلمات حيرى
والقلم يشعر بالحياء
امام كرمك السباق بالمرور على صفحتي المتواضعة
عذرا
لهذا التاخير
والعفو عند كرام الناس مقبول
اخي الكريم ابا ابراهيم الموقر
الجانب الذي تطرق اليه جنابكم الكريم
هو من اختصاصكم
كونكم قائد عسكري اكاديمي
انتهز هذه الفرصة لارفع يدي لجنابكم الكريم بالدعاء الى الباري ان يحفظك
وبعينه التي لاتنام ان يحررس
عالي بالعز علمك
ثابت بالنصر قدمك
ابن عمك
محمود داود برغل

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 2010-08-31 13:02:28
بارك الله فيك مبدعنا الكريم جعفر
بحث عميق في حياة مولانا امير المؤمنين .. اشكرك من صميم فؤادي على هذه الدراسة المستفيضة .. تحياتي لك وننتظر جديدك

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 2010-08-31 11:36:04
عظم الله لكم ولنا الاجر في ذكرى استشهاده ع

جزاك الله خير جزاء لجهود انبرت في ذكر باب الله في علمه.

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 2010-08-31 11:31:13
الجليل الاستاذ جعفر رزقك الله من علياءه علما ونورا ودمت لنا وانت تسطر هذه الكلمات بحق الامام عليه السلام ونامل ان يكون منها منهاجا يستعاض به عن الكثير من ادران السلوكيات الموجودة اليوم .

وفقكم الله .

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 2010-08-31 09:38:27
السيد جعفر المكصوصي
============================

مشكور للمقالة ونامل من القادة العراقين الذين يخدمون في الجيش والشرطة والقادة السياسين ان ياخذوا العبرة وتوجيهات الامام علي كرم الله وجهه لتسير الحياة كما كانت تسير في عدله وحكمته

تحياتي

الاسم: أفين إبراهيم
التاريخ: 2010-08-31 05:36:25
دراسة قيمة أخي الكريم
رمضان كريم
تحياتي.

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2010-08-31 04:45:37
طيب الفلب الكاتب المبدع
فراس حمودي
لك مني ولعائلتك الكريمه
خالص دعائي اللهم يحفظكم
ويشملكم برعايته وكرمه ومغفرته
بحق هذا الشهر الفضيل وال البيت الاطهار
عليهم افض الصلاة والسلام
تقبل مودتي وتقديري سيدي

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2010-08-31 04:40:11
الاديب صباح محسن كاظم
صباح المبارك عليك
وامامنا عليه السلام
يحتار اللب ويعجز القلم عن وصفه
اشكر متابعتك لنتاجاتنا سيدي
وحسن تقييمكم نابع من اصالتكم

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2010-08-31 04:34:17
العزيز الطاهر خزعل المفرجي
لو جعلنا صحيفتنا الارض
وحبرنا ماء المحيطات
وكتبنا بحق امام المتقين
بطل المشارق والمغارب لماوافينا
حقه وانصفناه شكرا لاهتمامك
بالدراسة وتقيمها

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 2010-08-31 04:19:57
الاديب القدير جعفر المكصوصي
جزاكم الله الف خير ...يبقى عطر الامام قيثارة الدهر وتبقى سيرته رمزا للفداءمن أجل العقيدة والانصهار في حب الله بعيدا عن الامور الدنيوية والحياة الزائلة
الكثير ممن يتشدق بسيرته وأقواله ...ولكن في التطبيق
يتكالبون بشراسة ....شكرا لهذا الموضوع الذي أثار الشجون

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2010-08-31 03:51:48
القيادة ونبل الأخلاق في المعارك عند الأمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
لله درك استاذنا وسيدنا وحبينا المفدى الله راعيك بحق الرسول المصطفى وعلي المرتضى تقبل مروري

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2010-08-31 01:03:39
سيدنا المبارك : وفقك الله وجزاك الف خير لذكر الامام في شهادته،
قديس الاسلام وفارسه وفيلسوف الانسانية الخالد..

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2010-08-31 00:32:29
كم انت رائع مبدعنا جعفر المكصوصي
دراسة رائعة جادة ومفيدة
ما احوجنا لمثل هذا الدراسات
احييك من القلب
دمت تالقا
احترامي




5000