هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دراسات في الشعر الشعبي (النعي نموذجا)

رسول بلاوي

الشعر ديوان العرب يحفظ تاريخهم، ويتحدث عن امجادهم، و يسجل احداثهم و افعالهم المشرفة و قصصهم المعبرة، فهو مصدر حضارتهم و فخرهم، و يعتبر من اهم المراجع و مصادر الثقافة المهمة في حياتنا اليومية، حيث يتحدث عن المواقف الانسانية و يعالج القضايا الاجتماعية، فكل امة تعتز بتراثها و تحافظ عليه من الاندثار، و ما يهمنا في هذا الموضوع هو التاليف و حفظ التراث الاصيل لما فيه من فوائد و منافع سوف يستفيد منها المجتمع.

 كما هو معلوم، ان الحياة تستلزم الموت، و الفرحة بالميلاد تقتضي الحزن بالفناء. والانسان طالما اسكب العبرات علی موتاه وانشد الشعر في فقد الاحبة و اطلق علی ما يصدر من شعر في هذه المناسبة الرثاء. فقد اشترك في الرثاء الرجال و النساء. و لكن النساء اقتصر شعرهن علی الرثاء، علی حين تعددت الوان الشعر التي يصدرها الرجال. و عمد نساء العرب الی بكاء الموتی كما يبكينهن نساؤنا اليوم، و سموا ذلك النوح.و كان النوح بالغ الاهمية عندهم، حتی اشتغل به بعض الرجال. فكان جماعة من مشاهير المغنيين في مبدا امرهم نائحين كابن سريج و الغريض.

ولا يتعدی شعر الرثاء مدح الميت بالفضائل العربية المعروفة في الجاهلية و الاسلام، و وصف ما يشعر به الراثي من حزن شديد، و ما احس به الناس بعد فقدهم المرثي، و قد يهدد الراثي اذا كان الميت قتيلا.

 لم يكن النعي وليد هذا العصر او من مبتكرات هذا الزمن، فلقد كانت المراة او الرجل في العصور الغابرة تكرر كلمات التوجع عند الفجيعة، وفاق لطم الوجه و اللدم علی الصدر و الشهيق والزفير و هي اذا ندبت ترفع صوتها مرة و تخفضه اخری تبعا لتوازن احساساتها و يتخلل كلماتها او حروفها نشيج و انقطاعات قصيرة كما تفعل المراة القروية في الارياف و البدوية  في الفلوات. والنعي هو الفن السامي الذي يحتفل بمخزون لغوي لا يستهان به  و يستند الی خلفية تراثية.

و للنعي نساء اشتهرن باجادة هذا النوع و برعن فيه.و قد اتسم هذا النوع من الشعر بالعاطفه الصادقة و الاحساس المرهف ففي البيت التالي نستشف هذه الخصيصة البارزه:

راحت احلوگ و ظلت احلوگ

او راحت احلوگ التطلع احگوگ

او ظلت احلوگ الما اتلوگ.....

في هذا البيت فضلا عن العاطفة الجياشة نری الناعي عمد الی تكرار كلمة(احلوگ) خمس مرات للحفاظ علی موسيقی‌البيت.و جاءت الموسيقی في خدمة العاطفة كما ان اللفظة المتكررة في البيت- اعني (احلوگ)- فيها مجاز جزء من كل وذلك لان الانسان لا يقدر علی مطالبة الحق الا بالحلق(الفم) ف(راحت احلوگ) يعني ذهبت الرجال الذين يطالبون بالحق. ومن يستمع الی البيت التالي لاشك سيتاثر الی مدی بعيد لروعة التشبيه و جمال  التعبير:

گلبي مثل زراع  ديم

يكرب صبخ و يناطر الغيم

منهو اليساعدني علی الظيم.....

فقد شبه قلبه بالذي يزرع علی المطر في ارض قاحلة لا تصلح للزراعة فيبقی ينتظر هطول المطر.

اشكثر برباك يا يمه تعبيت

و ابذيچ الليالي يلولد سهريت

يا هيبتي او يا ونست البيت....

فالبيت يبكي العيون ويحرق القلوب و يفتن الاسماع،  نسمعها تخاطب ابنها و تذكره بما عانت و سهرت في تربيته فالولد-كما جاء في البيت التالي- ثمرة الكبد و قرة العين :

تعبت اعليك يا يمه التعب وين

يا ثمر چبدي او يا گرت العين

رايح يالولد يا يمه لاوين....

فالام لا تطيق موت ابنها و فلذة  كبدها فهي تريد ان تدخره لكبرها  عندما يدركها الموت:

ردتك نعشي علی چتفك تشيله

و اتراب الگبر بيدك تهيله

روحتك هاي يا يمه ثجيله......

هكذا ترسل الزفرات في فقد ولدها و لا تبتغي من وراء كل هذه المتاعب التي تحملتها في تربيته سوی حضوره في يوم مماتها فيحمل نعشها علی كتفه و يهيل تراب القبر. و ما اعمق و اصدق العاطفة في البيت التالي:

ردت الولد ويه اليدفنون

ايحط النگاب اعله العيون

ايهابون منه او ما يضحكون...

من خلال دراستي لهذا النوع من الشعر وجدته حافل بالاحساسات و الانفعالات و يضج بالمفردات الاصيلة التي كاد ان يقضی عليها.و القضية الاهم من ذلك ان هذا النوع من الشعر يقترب كثيرا من الهايكوالذي ظهرمؤخرا في الشعر العربي والهايكو القصيدة القصيرة المكثفة جدا، وقد بدأ في منتصف الستينات مستفيدا من نمط الشعر الياباني، ومزج بين بناء الموروث ـ التوقيعات النثرية العباسية ـ ولغة الحياة اليومية الهامشية..جاء في تعريف قصيدة الهايكو (قصيدة الومضة او التوقيعة) بأنها " هي قصيدة الدفقة الشعورية الواحدة التي تقوم على فكرة واحدة أو حالة واحدة يقوم عليها النص, تتكون من مفردات قليلة, و تتسم بالاختزالية, و لا يتعدى طول هذه القصيدة الجمل القليلة التي تتشكل بطريقة لمّاحة واضحة سريعة ".قصيدة الومضة  شأنها شأن فن النعي تتكون من ثلاثة سطور كالبت التالي للشاعر احمد مطر:

ترك اللص لنا ملحوظة فوق السرير

جاء فيها لعن الله الامير

لم يدع شيء لنا نسرقه الا الشخير

 

اذن النعاوي لها صلة وثيقة بالتراث و الحداثة في آن واحد وقد اقبلت علی جمعها و توثيقها لكي اقوم بدراستها و تحليلها في وقت مناسب ان شاء‌الله تعالی و في مايلي نورد بعض الابيات من النعي:

-عونه الگعد وياك عونه

او من الرمد طابن اعيونه

انته الطبيب الينعتونه...

 

-يمه راسي  اوجعاني گومي شديه

 او شد الغريبه ما مضه بيه

شدچ ييمه  العافيه بيه...

 

-يمه ردتك لحد ايام كبري

او ردتك تنزلني ابگبري

راح الولد عفيه اعله صبري...

 

-اعيوني اعليك يا يمه تربي

و بفگد الولد ما شوف دربي

يروحي ارجوچ طول العمر حزني....

 

-الينازه رادت ثلث صبيان

واحد ولد و اثنين خوان

ايوصلون حرمتهم للوطان...

 

-روحي او روحك فرد معلاگ

و اثنينه ما نحمل افراگ

ضيم العليه اليوم مطباگ...

 

-يمه حطيت حملي او گلگليته

او لا ظلي واحد ما نخيته

حته العليه العتب هم جربيته....

 

 

-شفت الهوه حرك الباب

حسبالي يا يمه جيت احباب

ثاري الهوه و الباب چذاب

 

 

 

 

رسول بلاوي


التعليقات

الاسم: مصطفى عبد الله
التاريخ: 2018-02-20 23:12:14

تحياتي الك بس عندك ابيات زاحفه

الاسم: ابو احمد الجبوري
التاريخ: 2016-09-16 15:16:11
السلام عليكم ..كل عام وانتم بخير..انا من منطقه الغربيه العراق صلا الدين..في مناطقنا يكون النعاء كما في النايل ..من شطرين وغالبا ما يكون علا الميت واحيانا للتمجيد بل احياء ..واحفظ الكثير منه من العامه وليس من سجلات
دزيتلك عضاض يمناه.....ومنهو الياخذ العتبه بلياه ...

ﻻبس عباه ومطلع ايده........ وحكام بل ربعه اتريده......
هاي مجرد نماذج وعندنا موروث مهمل لم يوثق ولكني قمت مؤخرا بتنظيم كروب خاص بموروث الشاعره العملاقه خنساء الجبور المرحومه فطيم البشر ...ونظمت مع اخواني ووثقنا الكثير من ابيات ازهيري والعتابه والنايل والسويحلي للشاعره وللشعاراء الحاليين واللي لهم باع في الشعر الشعبي ولكن كنت ابحث عن النعي من اي بحر وكم نوع ومررت عندكم واضع بصمه تقديري واحترامي لجنابكم الكريم
نرحب بكم في كروب فطيم البشر للعتابه والشعر..

الاسم: عبدالله صياحي
التاريخ: 2014-11-18 20:36:39
شکرااستاذرسول وفقک الله والف تحيه علي هذه الدراسه القيمه تمنياتي لک ولجميع من يقوم بعمل احياء التراث العربي الاصيل مع فائق اﻻحترام

الاسم: عبدالله صياحي
التاريخ: 2014-11-18 20:35:27
شکرااستاذرسول وفقک الله والف تحيه علي هذه الدراسه القيمه تمنياتي لک ولجميع من يقوم بعمل احياء التراث العربي الاصيل مع فائق اﻻحترام

الاسم: محمدرضا المیاحی
التاريخ: 2013-02-02 13:03:57
نتشسکرمن استادنا
الدکتور رسول بلاوی نتمناله التوفیق والنجاح فی المستقبل.

الاسم: توفیق النصاري
التاريخ: 2011-05-20 19:42:56
اشکر الدکتور رسول البلاوي علی هذه الدراسه الوافیه ونتمنا منه المزید

الاسم: رسول بلاوي
التاريخ: 2010-12-01 18:36:45
الى فضيلة الاستاذ الاديب محمد حسن عبياوي الباحث القدير في مجال اللهجات العربية
شكرا لاطرائك الجميل فقد نورت صفحتي هذا الصباح
دمت لي أخا ايها الرائع

الاسم: محمد حسن عبیاوي
التاريخ: 2010-09-30 03:27:40
ما أجمل إمعانك في هذا الفن الشعبي الذي نکاد لا نجد له مصدرا فی دراساتنا و لم نر في الجامعات فرعا في هذا المجال هذا بالرغم من أن هذا الفن ینبع عن الفطرة السلیمة فلك الشکر کل الشکر سیادة الاستاذ و سعادة السفیر الذي اختاره المجتمع الاهوازي سفیرا لاحیاء کل ما هو أدب اصیل یکاد أن یُمحی فمن هنا أیها الاستاذ الکبیر الدکتور رسول البلاوي اشـُدُّ علی یدك و اقول :إعلم یا دکتر بأنّنا نضع كلامك تاجاً علی رأسنا و مقالك کـُحلاً علی عیننا یا من تکتحل عیوننا دوما بارائه الصائبة
واخیرا اقول کما یقول اخوتنا اللبنانیون ((مافي احلی منك یا إستاذ رسول ))

الاسم: رسول بلاوي
التاريخ: 2010-09-04 15:05:45
تحياتي للاخ العزير رحيم المنهل
رمضان كريم و تقبل الله طاعاتك

شكرا لتعليقك و تعاطفك مع الموضوع
مع حبي و تقديري لك
رسول بلاوي

الاسم: رسول بلاوي
التاريخ: 2010-09-04 15:01:11
تحية عابقة بالمحبة و الاعتزاز الی الاخ قاسم منصور آل كثير المحترم
شكرا لمرورك علی المقال و تعلقيقك البهي فقد نورت الصفحة بهذه المفردات
دمت لنا اخا و صديقا و ذخرا
اخوك رسول بلاوي

الاسم: رحيم المنهل
التاريخ: 2010-09-04 10:39:09
اخ العزيز سلام عليكم
مشكور علي هذه الجديد
كل عام و انت بخير

الاسم: قاسم منصور آل کثیر
التاريخ: 2010-09-04 04:32:55
تحیاتی الی استاد بلاوی
اتمنی لك اجمل الامنيات

الاسم: رسول بلاوي
التاريخ: 2010-08-27 07:07:40
الی فخامة الاستاذ الاديب الاخ الوافي و الذهب الصافي الحاج علي الطرفي
شكرا لهذة الإضاءات الثرة والملاحظات القيمة التي اتحفتنا بها
ودمت لنا ذخرا و صديقا و استاذا....
اتمنی لك اجمل الامنيات سائلا المولی القدير ان يلبسك لباس الصحة و العافية
رسول بلاوي

الاسم: رسول بلاوي
التاريخ: 2010-08-27 06:56:00
تحية طيبة الی الاخت المحترمة منی الهلالي
رمضان كريم ...
شكرا لهذه الاضاءات القيمة التي افدتينا بها في تعليقك حول المقال و شكرا لتعاطفك مع الموضوع...
تحياتي لك ايتهاالاخت المحترمه منی الهلالي

الاسم: علي الطرفي
التاريخ: 2010-08-25 14:54:51
اخي الدكتور رسول بلاوي
تطرقت الى موضوع يعيش في اعماقنا و صحبناه منذ الطفولة و عاش معنا و كانه منا.
النعي وزن ولد بيننا و كبر و ترعرع في قلوب امهاتنا و تنغم باصواتهن و ليس غريبا علينا.
لا زلت اتذكر و كانه منقوش كالنقش على الحجر في ذاكرتي ابيات النعي الذي كانت ترددهن والدتي و خالتي و عمتي و جارتنا......
و كنت اسمع من فقدت عزيزها تقول:
حفار گبرا یا امعدل
حط للمحامل خشب صندل
خافن علی اللحیه تبدل
و بعد ما تعبت من النعی و البکاء تصیح بصوت عالي
زتهم او رد مایوس گلبي
كلما ذهبت لزيارة اهل القبور تجددت انغام الام و ذكريات الاحزان لان النعي فاتح جناحيه على كل قبر....
فانت يا رسول كتبت عن موضوع هام يذكرنا باحبابنا و ذكرياتنا و كلما نعي الناعي بابيات جرت دموع الحرقة على خدودنا فلذلك يمكن ان نعبر بان موضوعك موضوع الحب و العشق و الولاء لا يستغني عنه احد فجزاك الله خيرا مقالك في غاية الجمال و الروعة
شكرا لك
علي الطرفي

الاسم: كاظم ياسين
التاريخ: 2010-08-23 15:25:03
تحياتي الی معالی الدكتور رسول بلاوي

الحق ان هذه المقالة في غاية الروعة و الابداع . فهذه المرة كما عهدناك سابقا يا استاذ لقد تطرقت الی موضوع بكر و هام في حد ذاته.
مع اجمل الامنيات الی الدكتور المبدع رسول بلاوي

كاظم ياسين

الاسم: كاظم ياسين
التاريخ: 2010-08-23 15:23:31
تحياتي الی معالی الدكتور رسول بلاوي

الحق ان هذه المقالة في غاية الروعة و الابداع . فهذه المرة كما عهدناك سابقا يا استاذ لقد تطرقت الی موضوع بكر و هام في حد ذاته.
مع اجمل الامنيات الی الدكتور المبدع رسول بلاوي

كاظم ياسين

الاسم: كاظم ياسين
التاريخ: 2010-08-23 15:19:53
تحياتي الی معالی الدكتور رسول بلاوي

الحق ان هذه المقالة في غاية الروعة و الابداع . فهذه المرة كما عهدناك سابقا يا استاذ لقد تطرقت الی موضوع بكر و هام في حد ذاته.
مع اجمل الامنيات الی الدكتور المبدع رسول بلاوي

كاظم ياسين

الاسم: كاظم ياسين
التاريخ: 2010-08-23 15:17:46
تحياتي الی معالی الدكتور رسول بلاوي

الحق ان هذه المقالة في غاية الروعة و الابداع . فهذه المرة كما عهدناك سابقا يا استاذ لقد تطرقت الی موضوع بكر و هام في حد ذاته.
مع اجمل الامنيات الی الدكتور المبدع رسول بلاوي

كاظم ياسين

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 2010-08-22 22:40:06
الصديق الأديب رسول بلاوي : رمضان مبارك ..

دراسة جميلة لموضوع لم يُلتفتْ إليه كثيرا مع أنه يعيش في وجداننا كشعوب عانت كثيرا من الموت المجاني ( كالموت المجاني الناجم عن حرب صدام حسين العبثية مثلا ـ هذه الحرب التي جعلت النعيّ سمة يومية للعوائل العراقية ) .

شكرا لك أيها العزيز مع تمنياتي بالمزيد من التألق .

الاسم: منى الهلالي
التاريخ: 2010-08-22 09:28:23
الاستا ذ الفاضل رسول بلاوي المحترم
لقد اجت في اختيار موضوع مهم جدا وخاصة في مناطق الجنوب حيث كان ومازال يستولىي على الساحة رغم انحسارة بعض الشئ... في زمن الثمانينات وشهداء الحرب العراقية الابرانية وعت مداركي على هذا اللون وكانت جميع نساء عائلتي تجيدة بشكل رائع جدا ...والغريب ان هناك رجال
تعتبر دموعهم كنوز لايظهرونها ولكنها تنهمر عندما تسمع بنواعي النساء حيث كانت في تلك الفترة ترفع مكبرات الصوت لنساء عندما تحضر مجالس العزاء اما لاان
فان العيب والعورة والحرام حجم الكثير من النساءمن اداء هذا اللون الرائع .. واذكر ان احد أقاربي عندما تضيع في عيونة الدنيا ياتي للوالدة لكي تنعى لة
حتى يستريح من همومة

أسمع باب الطار رنة
وهذني بنات السبع جنة
عليهن هظم ويعاتبنة

ودينة وحنة نجيج وحجينة شجاري عليج
يكولون طالع عصب أديج

امشي ودور بدرابين
وبيد الضوة وبيد الماعين
وليلة شتة والكاع طين
وادور على بيت الحنين
امنيات لك بتوفيق استاذ
تحياتي
منى الهلالي




5000