..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


غزو المدارس الأهلية واندثار كفاءة المدارس الحكومية

هند العبود

ظاهرة غزت الواقع التعليمي في العراق فأصبح التعليم يهبط نحو المستوى السيء بعد أن كان محلق بكفاءته وبما أزهر من ثمار بسبب تلك الكفاءة

فكان التعليم العراقي هو الرائد في العالم العربي وحتى في  العالم اجمع لكنه فاجأنا في السنوات الأخيرة بالتدني الذي أصابه حتى أصبح متدني الى اسوأ الحالات .. وهنا من الضروري ان نذكر تلك العوامل التي ساعدت في هذا التدني الملحوظ في التعليم فاصبح المدرس العراقي الذي يعمل في المؤسسات التعليمية الحكومية لايقدم الامانة بصورة جيدة واصبح التفكير المادي هو الاسمى لعقل المدرس بعد ان كان تفكيره كيف يؤدي المهمة ليبني جيلا يذكره الجميع اضافة الى ذلك التدني الخدمي لتلك المدارس التي تدعى حكومية فغابت عنها عين عين الدولة لتكون مباني تجمع طلاب فقط دون توفير الخدمات الصحية والتعليمية وكل مايحتاجه الطالب فاصبح الطالب اثناء دوامه عامل نظافة يقوم بمهمات عاملات النظافة وعمالها واصحبحن العاملات ياتين لاستلام رواتب التي هي اجور لعمل لمن ينجز .

امور اخرى وكثيرة من الواجب ذكرها وبعد كل هذه الاخفاقات التربوية في المؤسسات التعليمية فتحت المدارس الاهلية ابوابها لكل المراحل ابتداء من مرحلة رياض الاطفال الى المرحلة المنتهية للدراسة الاعدادية فوفرت الأجواء التدريسية الملائمة لتأقلم الطلبة فوفر الكوادر التدريسية الكفوءة والمختبرات بانواعها اضافة الى وسائل الايضاح المختلفة ناهيك عن الخدمات حين تكون قاعات الدراسة مكيفة تتوفر الراحة للطالب فينسى حر الصيف وزخات العرق فيه .

فاصبحت هذه المدارس تخرج في السنة الطلبة بمعدلات جيدة تاهلهم الى الدخول لما يصبون اليه وبفتح هذه المدارس ابوابها ارسلت اغلب العوائل ابناءها الى هذه المؤسسات الاهلية لكي

يطمئنوا على مستقبل ابنائهم القادم . واضافة الى دور المدارس الاهلية في صنع المستقبل للابناء فقد وفرت فرص عمل للكثير من الخريجين والخريجات الذين طرقوا ابواب الدولة لتعينهم فأغلقت ابوابها قائلة لانملك ميزانية تكفي لصرف رواتب لكم اذا تم توظيفكم في مؤسساتنا .وهنا من الواجب التعريج على ظاهرة اصبحت نعمة ونقمة في الوقت ذاته فابن الغني يستطيع الذهاب الى مدرسة نموذجية اهلية ويستطيع دفع اقساطها لكن ماذنب ذلك ابن الفقير الذي لايستطيع دفع اجور لتعليمه في هكذا مدارس ممايضطر للبقاء في تلك المباني التي غابت عنها عين الدولة وتنازل مدرسيها عن مبادئهم وتأدية اماناتهم في وجهها الصحيح  .

 فلنطرح سؤالنا المهم هنا من المسؤؤل عن هذا الاندثار التربوي الذي أصاب مدارس الدولة ومامصير من سيبقى هنا فكيف سيكون المستقبل لأولئك الفقراء الذين دفنوا احلامهم بسبب مسؤولين وحكومات توالت على ذلك الكرسي وتناست مستقبل اجيال وطنها .

  

  

 

 

 

هند العبود


التعليقات

الاسم: محمد صالح ياسين الجبوري
التاريخ: 21/08/2010 12:31:33
تحياتي لك الزميلة هند نحن بحاجة الى تظافر جهود المجتمع وتنسيق الجهود للارتقاء بمستو ى المدارس الحكومية وكشف السلبيات ووضع الحلول الناجحة لها ومساهمة الاعلام في زيادة كفاءة المدارس الاهلية وكل فرد له دور في انجاح العملية التربوية محمدصالح ياسين الجبوري اعلامي وكاتب صحفي

الاسم: هند العبود
التاريخ: 21/08/2010 11:52:30
الأخوة والزملاء جميعا"
شكرا لمروركم وتعليقاتكم ووضع هكذا بصمة مشرقة في صفحتي الخاصة ..
شكرا لمن قرأ ولمن علق ولمن مر وسيمر

تحياتي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 21/08/2010 05:03:07
غزو المدارس الأهلية واندثار كفاءة المدارس الحكومية
لله درك اختي هند العبود ولعن الله الكهرباء هذا ثاني تليق لي لم ينشر سلمت اناملك تقبلي مروري

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: نورس اللامي
التاريخ: 20/08/2010 14:51:07
السلام على المبدعة هند العبود
واقول مثل قولك (
فلنطرح سؤالنا المهم هنا من المسؤؤل عن هذا الاندثار التربوي الذي أصاب مدارس الدولة ومامصير من سيبقى هنا فكيف سيكون المستقبل لأولئك الفقراء الذين دفنوا احلامهم بسبب مسؤولين وحكومات توالت على ذلك الكرسي وتناست مستقبل اجيال وطنها )
نعم وانا معكي في طرح السؤال الذي ضاع مع كثير من الاسئلة العراقية المحيرة كا اين الماء اين الكهرباء اين النفط اين الاثار اي بلادي وكثير من الاسئلة المحيرة التي ما زالة تبحث عن جواب من المسولين الذين ما كان ديدنهم الى كيف يملئون بطونهم المتخمة فهم مصاصون دماء العراق الجديد

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 20/08/2010 13:12:03
الزميلة هند العبود
تحية طيبة
للاسف التعليم في العراق بدا بالانهيار منذ فترة طويلة
ولايوجد من يضع حد لهذا التدهور
فبدلا من الاهتمام بالمدارس وطرق التدريس والغاء الدروس
الخصوصية ومحاسبتهم عليها
ابتكروا المدارس الاهلية الباهضة الثمن وسريعة الربح
شكرا لارائكم السديدة
وفقكم الله
علي الزاغيني

الاسم: تانيا جعفر
التاريخ: 20/08/2010 07:22:22
ألأخت هند العبود..
لا داعي للإطراء على مقالتك فالموضوع حقيقة حاله حال الكثير من الأمور في العراق الجديد خطير وهدام.. وحقيقة أختي معلوماتي إن الجامعات وليس المدارس الأهلية نبة النجاح فيها عالية جدا مقارنة ابلجامعات الحكومية! ماذا يعني هذا؟ رغم إن نصاب الغياب كنصاب الدوام مفتوح والمعدلات التي دخل بها الطلبه تلك الكليات متدنية والا لكانوا دخلوا كليات حكومية (أي أن متواهم العلمي أصلا اقل من اقرانهم )
نعم اضم صوتي اليك يجب مراقبة الحالة جيدا خصوصا بعد التوع في المدراس الهلية ليشمل جميع المراحل ودون اي ضوابط حقيقية عدى اجازة الفتح
تحياتي لك وتقبلي مداخلتي البسيطة

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 20/08/2010 04:58:02
ما اروك مبدعتنا هند
احييك على هذه المفالة الصادقة التعبير
دمت لقلمك الحر المبدع
تحياتي
مع احترامي




5000