..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


باقة ألم

عامر موسى الشيخ

الوقت سلحفاة

يمضي خجلا 

الاقتراب مثل سراب الصحراء 

السماء غافية بنجومها ترقب معي الأفق 

الذي شربته كواكبك 

الخيوط بتشعبها شموع محترقة 

تمد نهر الدموع الغافي على جرفيه

بألم الانتظار

المحطات شربتها رئتاي

بعجلات الدوار

وبخار زفيري

  

،،

  

البحر يشرب

من بئر معاناتي

وبقايا ألم تحفره الذات

أنا باقة ألم مهداة

احتوت شريطها

بالقبل الدامية

من أجل قطار الغد

  

،،،

المعول بيدي

كي يحفر صدري

مصعدا للريح

  

،،،،

  

المضي في مجهولك

يدمي قدمي

بكثرة أشواك العاقول

والورد الذابل من ألمي

  

،،،،،

  

التفاصيل أكبر من بوحي

أسلحتي مشرعة خجلة

أسلحتي لا تستطيع التسلق نحو الشمس

  

،،،،،،

  

وصيتي خلف الباب

  

اقتربي

        اقتربي   

  

قبل أوان الصلب

  

  

  

2008

 

عامر موسى الشيخ


التعليقات

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 18/08/2010 08:08:20
الاخت ورود السماوي ،،، شكرا على هذا الاطراء الجميل ،، شكرا للمتابعة الرائعة منكم ،، أهلا بك في متصفحي وردة وردة


إحترامي

عامر

الاسم: ورود السماوي
التاريخ: 17/08/2010 13:40:18
المثير لقلق والجدل عامر الشيخ تحية ...
إن نصك هذا قد أحدث ما احدث بداخلي من عنوانه ( باقة ألم ) لقد صورت الحزن والألم بواقعية رائعة ،،،،
لقد كان تقريرك الاخير على شاشة الحرية والذي يخص الخدمات في المثنى مؤلم جدا ولكن ماذا نقول هذا هو حال المدينة دمت مبدعا شاعرا وإعلاميا مخلصا

ورود السماوي

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 16/08/2010 23:58:25
احمد المطوكي في صفحتي ... والله جميل جدا

كيف أنت ؟ أين انت ؟ هل إن دمشق هكذا جميلة وأخذتك من الجمال الترابي للسماوة ؟
صديقي وزميلي العزيز سلامك وصل وأنا أسأل عنك ،، أن كنت تسأل عني وعن السماوة انا على حالي تقريبا ،، أما السماوة فقد تم حفر شارع جديد فيها مع ( فتحتين جديدتين في إحدى أحياء السماوة )
الوضع عالي ساري ،،، وي مشروع المجاري
شيدت بيتي بترابة ،،، والوضع صاير خرابة
شيلوا مني جاري ،،، وي مشروع المجاري


مودتي صديقي الجميل

عامر

الاسم: احمد المطوكي
التاريخ: 16/08/2010 18:43:22
الاخ والصديق والزميل العزيز عامر الشيخ تحياتي لك ولأبداعك المتواصل . والله مشتاقلك موت وخصوصا لتعليقاتك وقفشاتك الساخر.

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 15/08/2010 23:29:27
لؤلؤة الشرق ... تحية
وعليك السلام ...

شكرا لك على إطلاقك لي صفة متألق وأهلا بك دائما بجميع التوصفيات ( إن لم تكن هنالك صفة خاصة لك عندي )

يا سيدتي ، يقول الشاعر السوري الراحل محمد الماغوط
:( الفرح ليس مهنتي ) وهذا عنوان لاحدى دواوينه لانه عاش وسط الالم السياسي والاقتصادي والمجتمعي وأولها الانساني ويقول الشاعر العراقي الراحل كزار حنتوش ( انا اسعد رجل في العالم ) وهذا عنوان لديوان له ايضا وهو الذي عاش حياة الصعاليك والتشرد أيضا بسبب الالم ،،،
الفرح موجود لكنه مغلف بغلاف الحزن اليومي والالم اليومي
صدقيني انا لا أكتب بلا تجربة حقيقية فكل ما هو موجود من ألم هو موجود على أرض الواقع فكيف لنا ان نفرح وهنالك الكثير من الارامل واليتامى والجياع والمحرومين والمنكوبين والمهجرين والمذبوحين والمقتولين و و و ألخ من هذه التوصفيات ،،،
عندما يتم إنصاف (هؤلاء )فسوف يكون هنالك فرح بلا ستارة حتما


( انا اكتب بيميني فعلا ) أما أنا كشخص فتوجهي يساري



مودتي الدائمة

عامر

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 15/08/2010 22:51:49
المبدع جعفر المكصوصي تحياتي سيدنا

شكرا لك على طيب روحك الفياضة بالجمال

مودتي

عامر

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 15/08/2010 22:46:34
استاذي عبد الستار نور علي مودتي واحترامي ...

اتمنى ان اصل إلى قلعت ذائقتك الشعرية العصية على الدخول ،،
وأن كنت انا كما قلت انت هذا يعني أني على الطريق الصح

يا استاذي أتمنى ان اكون شاعر

شكرا لمواصلتك شكرا لامضائك في متصفحي دمت لنا اديباعراقيا

مودتي

عامر

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 15/08/2010 22:42:26
سلام نوري تحياتي لك

انت الاجمل والاروع

مودتي

عامر
كل عام وانت بخير

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 15/08/2010 22:41:26
العزيز محمود داود برغل وعليك التحية يا رائع ..

إن تواصلك معي يعناق ذهبية طيبك معي
كل الود لك يا أيها الاديب الرائع


مودتي
عامر

الاسم: لؤلؤة الشرق
التاريخ: 15/08/2010 13:09:45
السلام عليكم...
انت متالق وانا معلق...
جميل ماتقول الا ان الالم قد ادخل حزن على النص ...
لو نترك الحزن ونجعل من الفرح ستارة للاحزان ..فنحن العراقيين نحمل في دواخلنا شيء لكن بقوتنا ندعو الابتسامة لأجل اكتمال الحياة
سلمت يمينك ان كنت تحكب باليمين


تحيتي..

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 15/08/2010 09:27:59
الشاعر عامر موسى الشيخ
انغام شعريه رائعه
سلم قلمك الذي يخط الالم ببراعة

الاسم: عبد الستار نورعلي
التاريخ: 15/08/2010 09:07:07
جميلة ارهاصات الألم هذه، لقد سبرت غورها بصور منتقاة باناة وحرفية وارتقاء مضطرد لا حظته في نصوصك الأخيرة.
اشتغالك على النص يظهر لي واضحاً فقد قدمت صوراً ولوحات مرسومة بالكلمات,
محبتي واعجابي وبانتظار الأجمل

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 15/08/2010 06:11:27
نص جميل ياعامر
سلمت

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 15/08/2010 04:57:08
الشيخ عامر موسى الشيخ
تحية رمضانية
أن لم تستطع أسلحتك التسلق نحو الشمس
فقد عانق حرفك الرائع خيوطها الذهبية
شكرا لباقة ألم
شكرا لهذا القلم
ستبقى أسرتكم الكريمة علم




5000