.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ثواب الصيام تذروه رياح برامج الفضائيات

غازي الجبوري

تنتظر كثير من القنوات التلفزيونية الفضائية فضلا على شركات الإنتاج التلفزيوني بفارغ الصبر قدوم شهر رمضان ولكن لا للطاعة والغفران ، بل لمليء جيوبهم من الواردات التي تعود عليها من إنتاج وعرض الأعمال الدرامية والفنية في القنوات الفضائية ، وكان الصائم لاشغل ولاهم لديه سوى مشاهدة هذه الأعمال.


والحقيقة هي أن هناك فعلا أعمال تستحق المشاهدة ويشاهدها الكثيرون إلا أنها لاتصلح حتى خارج شهر رمضان لكثرة المخالفات الشرعيةجراء عرض النساء باوضاع مخلة بالاداب العامة والاداب الشرعية ، فكيف في هذا الشهر الكريم شهر العتق من النار؟

كيف نستقيم على الطاعة ونفوز بالغفران ونحن نتابع النساء ترقص وتتمايل لتقدم عملا فنيا يناسب الشهر الفضيل؟!

قد يتساءل احدهم بموضوعية : إذا لم تعجبك أيها الصائم هذه القنوات أو ترى أنها مخالفة للشرع وتجلب الإثم فلماذا تشاهد القنوات موضع النقد ، ولديك الكثير من القنوات الدينية التي تعرض برامج ملائمة وبإمكانك أن تشاهدها ؟

إن مثل هذا التساؤل منطقي ومقبول ولكن هناك من يحب مضمون بعض هذه البرامج خاصة إذا كانت هادفة أو ناقدة لسياسة الحكومة مما تشد المشاهد إليها . فلماذا تفعل هذه القنوات بالمشاهد الصائم هكذا وبرامجها لاتصلح دينيا حتى في غير شهر رمضان؟هل الغاية تبرر الوسيلة؟هل المهم أن نجذب مشاهدين لقنواتنا مهما كان الثمن ومهما كانت الطريقة؟ ...في الغرب ممكن لأنهم يعيشون نوع من الانفلات الأخلاقي ولكن كيف ونحن لازلنا نعد مجتمع إسلامي ، والقنوات التي نعنيها محسوبة على المسلمين ؟ وإذا كانوا لايستهدفون الصائمين فلماذا تعرض مثل هذه الأعمال بكثافة منقطعة النظير في شهر رمضان؟ فاتقوا الله في المسلمين وكل رمضان والجميع بخير...


 

 

 

غازي الجبوري


التعليقات

الاسم: سهيلة
التاريخ: 2010-08-15 11:29:19
شهر رمضان شهر الرحمة والغفران وشهر اعتاد فيه البعض على السباق نحو تحقيق اكبر هامش ربح مادي سواء بطرق مشروعة او غير مشروعة والفضائيات العربية جزء من السوق العالمي وهي تسير وفقا لهدا التيار نسثني منها القلة القليلة وللمشاهد هنا ان يختار.

الاسم: سهيلة
التاريخ: 2010-08-15 11:20:31
شهر رمضان شهر الرحمة والغفران وشهر اعتاد فيه البعض على السباق نحو تحقيق اكبر هامش ربح مادي سواء بطرق مشروعة او غير مشروعة والفضائيات العربية جزء من السوق العالمي وهي تسير وفقا لهدا التيار نسثني منها القلة القليلة وللمشاهد هنا ان يختار.

الاسم: غازي الجبوري
التاريخ: 2010-08-13 13:51:44
السيدة الكريمة التي تتحرق الما على العراق والعراقيين كما تعكس ذلك كتاباتها دلال محمود المحترمة
نحن نعيش الانهيار ونتعايش معه على مضض ونعلم اننا قد لانستطيع ان نوقف شيء لكننا وكما قال الرسول الاعظم محمد صلى الله عليه وعلى اله وسلم : من راى منكم منكرا فليغيره ........الخ الحديث
اشكر مرورك الكريم مع تحياتي وامنياتي لك بالتالق الدائم لنصرة العراق والعراقيين

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 2010-08-13 11:48:59
غازي الجبوري
الكاتب الجليل

ان شهر رمضان المبارك صار تجارة ينتظرونها بفارغ الصبر ولااظن ان هدفهم هو توعية الناس وتثقيفهم فهناك مسلسلات مصرية تنفر من عنوانها المخجل في حق المراة كانسان راقي وله الدور المهم في الحياة.

اما مساله يمكن في المجتمع الغربي تقبل هذه المسلسلات فصدقني ياعزيزي ان الفضائيات الغربية افضل من الفضائيات العربية بالكثير من ناحية المواضيع التي تقدمها للمجتمع.صحيح هناك حرية ولكن هذا لايعني ان كل القنوات تعني بهذه الامور,اما العربية فللاسف حين تقلب القنوات فيها اما قناة اقرا او ..... اغلب قنواتنا لدى اصحابها حرمان وكبت قديم ومخزون يحاول ان يظهروه في برامجهم التي تسيء للذوق العام ولاتعالج موضوعا معينا.
سلمت للعراق قلما حرا نبيلا.

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 2010-08-13 07:42:12
عزيزي الرائع غازي الجبوري يقينا المسألة مدروسة ومعدة لهذا الغرض واضافة للاثارة هناك تخريب متعمد للذائقة وللثقافة وللوطنية وحبذا لو تأملتم لقاءات الكاميرا الخفية لبعض الفضائييات العراقية ستجد هناك الخزي والفشل والتوترات التي لاتصلح الا كمقالب وحشية خاصة تلك التي يقدمهاطفل البغدادية والتي زادت اندهاشي وسالت اين ثقافة المعد واين ثقافة المخرج واين ثقافة المسؤولين تلك حيرة وا لا ماذا تقدم مثل هذه البرامج الى العائلة العراقية .. الم يشاهدوا كاميرا الخفية الاجنبية وكيف تحاول الابتعاد عن الاحتكاك بالمواطن فهي تقدم مواقف اندهاشية وتمضي دون احتكاكات مقززة .. هو نداء اطلقه من خلالك واعني جميع البرامج وجميع الفضائييات ارحموا رمضان لاتقتلوه وارحموا عراقكم المزدهي بالق المراقد المقدسة ..




5000