..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قراءة في مجموعة مسرحية ( نادي .. للضحك ) تنوع في الأسلوب والمضمون

عمار سيف

 

 

بعد المصالحات الأخيرة بين دار الشؤون الثقافية وبين المنجز الشبابي ، جاء صدور المجموعة المسرحية ( نادي .. للضحك ) للكاتب العراقي عمار نعمة جابر، ضمن مجموعة من الإصدارات أطلق عليها مسمى ( سلسلة بصمات ) وهي سلسلة تعنى بالإصدار الأول  . فكان تسلسل مجموعة ( نادي .. للضحك ) هو الثامن ، لتسبقه مجموعات تنوعت بين مسرح الطفل والكبار ، والقصة والشعر .

و نادي .. للضحك  مجموعة مسرحية بقطع متوسط ، وبصفحات بواقع  127 صفحة ، ضمّت بين دفتيها خمسة نصوص ( قاع ، ونادي .. للضحك ، وحقائب ، وحلوى ، وبقايا في قبو ، وحارس ورئيس )  اختلفت في الطول ، ولكنها كانت في المضمون أكثر اختلافا  .

إن طباعة النص المسرحي الأدبي ، حاجة ماسة نقدر من خلالها أن نرفد الساحة العراقية والعربية ، بنصوص مكتوبة تغني المكتبة المسرحية أولا ، وتطرح خيارا أوفر للمخرج المسرحي كي يختار النص المحلي والعربي ليقدمه بديلا للنص المترجم ، لما فيه من موضوعات تلامس الواقع والفكر العربي  . وكلنا على معرفة مسبقة بقلة كتّاب النص المسرحي المتخصصين ، أمام الوفرة الكبيرة في كتّاب الشعر والقصة وغيرها من فنون الأدب ، لما في النص المسرحي من صعوبة في النسج الأدبي ، كونه يتطلب توافقاً كبيراً بين المتن الحكائي ، والتخيل الصوري ، ضمن أداة قد لا تبتعد كثيرا عن استخدام المفردة في إيصالها .   

كان الاختيار لهذه المجموعة من نصوص الكاتب عمار نعمة جابر من قبيل طرح تعريف بحجم المساحة التي يشتغل فيها هذا الكاتب ، منذ أن دخل ميدان النص المسرحي في عام 2002 ، وهو معروف للوسط المسرحي كعضو مؤسس في جماعة الناصرية للتمثيل منذ العام 1993 ، ممارسا فعله المسرحي كممثل وفني ومدير للمسرح في أعمال هذه الفرقة جميعها تقريبا .

جاءت نصوص جابر الخمسة معلنة عن أساليب مختلفة في بناء النص المسرحي ، إذ أننا من القراءة الأولى لكل نص فيها نتعرف على كاتب يحاول دائما أن لا يكرر نفسه في نصوصه ، ليفتح للقارئ متعة التجوال بين عوالم جديدة ومبتكرة في بناء النص ، وهذه ميّزة عرفنا فيها الكاتب جابر في كل نصوصه المنشورة والمخطوطة ، إذ تنوّع بناؤه للنص بشكل ملفت للانتباه ، باحثا في كل تجربة عن أسلوب يحاول من خلاله التجريب لكتابة نص يخلق روح الدهشة لدى القارئ ، ويوفر مقومات المتعة التي يتطلبها البناء الأدبي للنص المكتوب .

يقول جابر في دليل العرض الذي تم توزيعه أثناء عرض نصه ( قاع ) في الكويت عام 2004 ( نص قاع محاولة لطرح المفاهيم والرؤى من خلال شفر ورموز ودوال تتحرك على المسرح ، وتحاول أن تشكل فضاءه ، الذي لا يشترك مع الواقع سوى بشكله الظاهري )  وهذا ما يمكن تلمسه في نصه المتميز قاع والذي قُدِّم في عدة دول ( الكويت والأردن واليمن وسلطنة عمان والسعودية والموصل في العراق ) محققا جائزة أفضل نص في مهرجان فلادليفيا لعام 2008 ، فكان ( قاع ) نصاً متماسكاً بُني بشكل رصين ، كانت موضوعة الانتظار والعذابات التي تتحرك فيها البشرية بكل مستوياتها الاجتماعية والفكرية ، هي التي قادت هذا النص لتعدد القراءات التي قدم بها هذا النص في مسارح عربية متنوعة الثقافات . يقول الكاتب عمر أبو الهيجاء بعد مشاهدته عرض قاع في الأردن ( ونستطيع القول بأن نص المسرحية يختزل أيضا أسباب تفكك الحياة واندحارها ، ويتمثل كاتب هذه المسرحية الحياة بصورة سفينة قلقة من حملها عدة شرائح مثقفة وطاقات ذات دور فاعل في المجتمع بحيث يتحولون إلى ضحايا مسلوبة الإرادة وكما يتعرضون لألوان من المخاطر ، مثل الإهمال وقمع الكثير من الرغبات والتهميش المتعمد ) وفي مقال للكاتب محمد جميل خضر يقول بحق قاع ( وكان الانتظار نجما آخر من نجوم مسرحية قاع " جدي لم يكن ينتظر أحدا أنا من ينتظر جدي". كان موتا خشبيا فوق منصة العرض ، موت عاجز عن مواجهة الواقع ، وحتى عندما انفتح باب الحَجْر فجأة فإن القابعين أسرى لعنة القدر قرروا ألا يستفيدوا من بصيص حرية لاح في الأفق وعادوا إلى توابيتهم طائعين !  ) وأيضا يقول الكاتب العراقي تحسين كرماني في مقال منشور عن نص قاع ( هل يمكن لإنسان أن يخترق الحواجز المرصوصة أمامه من اجل تخليص البشر من مخالب العتاة ؟ ، مهما يكن لا بد من انتفاضة ، هكذا يقرر الكاتب ويرسم بدقة الوقت الملائم ، وقت المفارقة المعقولة ، يجعل المغامرة بديلاً عن مصطلح الثورة ، لكن أصواتا تتفاقم ، أصوات الجرذان وهي تلتهم مصاريع الأبواب لتكتسح الجوانب التي خنقتها السلطة ، جوانب المتنورين وأصحاب الأحلام الكبيرة. قاع مسرحية فيها ما يشبع الخيال ويفتح أبوابا .. للتأويل.. هموم...أفكار..) .

أما النص الثاني ( نادي .. للضحك ) والذي شاء الكاتب أن تكون المجموعة حاملة لإسمه ، لما في الاسم من مدلولات مسرحية وتعدد قراءات لنفس المفردة ، فلقد تعرفنا عليه من خلال فوزه بالمرتبة الثانية في جائزة عون الخشلوك عام 2008 ، وهو نص ضم في تمارينه الستة ، أسلوب التحول الفكري والنفسي والجسدي من الإنسانية والاعتدال نحو الوحشية ومفهوم التطرف ، محاولا تسليط الضوء على زاوية مظلمة من الأفكار والغزوات التي اجتاحت العالم منذ سبتمبر 2001 ، أما نصيّ ( حقائب ) و ( بقايا في قبو ) فهي نصوص قصيرة كانت من بدايات ما كتب الكاتب ، وهي لا تخلو من رمزية عالية في الطرح ، وموضوعات لا تنغلق على مكان أو زمان معين ، بل هي مفتوحة باتجاه الهم الإنساني .

  وآخر المجموعة كان نصاً قصيراً جدا أسمه ( حارس ورئيس ) وهو نص أذهلني كثيرا ، وأعجبني هذا الأسلوب في كتابة نص كامل بدون أية كلمة ، كانت كل الحوارات هي همهمات لشخصيات تتصارع من اجل الوجود ، ومن اجل الحيازة على الحرية من جهة والسلطة من جهة أخرى .

لا يمكننا أن نحكم على مجموعة ( نادي .. للضحك ) كونها بداية للكاتب عمار نعمة جابر ، فهو الذي انطلق نحو العربية منذ عام 2004 ، متحركا ككاتب قدمت أعماله في عدة دول عربية ، توجها جميعا بحصوله على المرتبة الثالثة في مسابقة الهيئة العربية للمسرح في الشارقة 2010 من خلال نصه ( الطيور لا تعرف الآلهة ) من بين 43 متسابقاً من مختلف البلدان العربية ، ولكننا هنا نبارك لهذا الكاتب هذا المولود المتميز ، ومتمنين أن يمنح الشباب فرص اكبر للنشر في دار الشؤون الثقافية .

  

عمار سيف


التعليقات

الاسم: سلام الصكر
التاريخ: 06/10/2012 22:02:07
العزيز عمار نعمة تحياتي الاخوية سبق ان كتبت لك في التعليقات امل ان اطلعت عليها شاكرا مسبقا الرد مع انه تاخر سنة محبتي واعتزازي بك

الاسم: سلام الصكر
التاريخ: 23/09/2011 19:00:41
العزيز عمار تحية اخوية قراءة نص مسرحيةنادي للضحك رغبت ان اتصل بك عجزت والان اكتب لك فلي رغبة باخراج احد اعمالك فمع تقييمي العالي لروحك الانسانية والتي تجلت في نصك نادي للضحك فانا اقترب منك بالرويا اعمل على نصوص مشاكسة تمس اهلنا ومعاناتهم ولكوني والفرقة نسكن السويد والدنمارك لذا اطلب مساعدتك في ارسال النص المناسب وامل منك الاطلاع على فرقة ينابيع المسرحية قرقة بابل سابقا محبتي لك واعتزازي امل ان استلم اجابة علما ان عروضنا في مدن وبلدان متعددة وسبق ان عرضت احدى مسرحياتي في مدينتكم الجميلم الناصرية المخرج سلام الصكر

الاسم: عمار نعمة جابر
التاريخ: 15/08/2010 11:11:50
الصديق سيف
اسعدني طرحك لنادي .. للضحك
ابارك لك هذا الاسلوب في تناول النصوص جميعا .
واعتقد فعلا ان اي نجاح او منجز لاحدنا هو بلا شك
نجاح ومنجز لنا جميعا ..

واشكر اصدقائي امجد نجم الزيدي
وعلي حسين الخباز لهذا المرور والتعليق

تقبلوا جميعا محبتي

عمار نعمة جابر/العراق/الناصرية

الاسم: أمجد نجم الزيدي
التاريخ: 13/08/2010 20:15:57
مبروك للاخ الاستاذ عمار نعمة
تمنياتنا له بدوام التألق والنجاح
وشكرا لك اخي الكريم القرءة والاستعراض الجميل لنصوص المسرحيات
محبتي مع الود

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 13/08/2010 08:02:01
جميل عمار تعريف رائع بمبدع من مبدعينا لكما محبتي ومودتي ودعائي




5000