..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لا تجلد النص

آمال ابراهيم

قالت  لي.. الأوراق مساحة مغفورة الذنب..فالخطايا هنا حبيسة السطور و إن كنا لا نتجرأ عليها في الواقع فلتتجرأ هي علينا على الورق! على هذه البقعة المباركة أحسست دفئ وجودك, و امتلأت رئتاي عبقا من خيال, تصاعدت أنفاسي منتشية, و كأني أعيش الحلم! أي جلاد سيسطو على نصي و يصادر براءاتي بسياط ظنه المريض؟..أي عمامة ستزندقني بعد إن تمتعض الشفاه من كلماتي؟ و كم من الأفواه ستجلجل ناصحة إياي بالعدول إلى سواء السبيل؟

أمضيت أكثر من أربعين سنة على السكة المرسومة, مطلة من نافذتي على محطات متلاحقة, و كنت من الصلاح بحيث إني ما ارتكبت الحياة يوما! ولدت لأموت مع الصالحين.. الولادة من اجل الموت..هذا هو الهدف؟! في داخلي تتصاعد سجالات قيم و مبادئ الطريق المرسومة الناسخ منها و المنسوخ.. ما غرس في و ما طرأ علي! هل هذا هو حقا ما أريد بنا؟؟

أحببت اللحن و رقصت و انتشيت و رسمت حبيبا لا وجود له و نحت جسد امرأة معذبة ضاعت ملامحها مجاملة لنا نحن الصالحين.. لم لا يكفر الجبابرة و هم ينحتون ما هو أعمق من الجسد..القوة لسانها فصيح دائما.


 

الملح والسكر

غطينا أفواهنا بأيدينا الصغيرة.. حاولنا جاهدات إن لا تطفر ضحكة مجنونة من بين أسناننا! نعم سيشرب! انه سيشرب الآن! .. و مع أول رشفة.. نثر شايه المملح في أرجاء المكان! لتنطلق ضحكاتنا بعد ذلك و نحن نتقافز كالأرانب في الاتجاهات الأربع.. وقف محاولا إظهار بعض الغضب.. "بنات الكلب!".. جر خرقة من المطبخ و راح يمسح الأرض ..لكنني و كأبنة كبرى هيأت له قدحا آخر من الشاي..فقال مداعبا "حبيبتي لا داعي للسكر فالمؤمن لا يلدغ من جحر مرتين" - "صدقني أبي سأضع السكر"... فكانت من بين آخر كلماته "أنتن السكر"...

مرت الأيام و غيبته الأيادي العفنة..تشابكت أصابعنا لنحمي ما تبقى منا..لتدخل أمي بالشاي مع كثير كثير من السكر..لأننا فقدنا الإحساس بحلاوته.


 

كسرة من جوع

•-       هدى! ألم تحضري الصمون بعد؟ سنتأخر!

•-       لم أجد نقودا.

•-       ربما علينا نسيان أمر الفطور اليوم.

•-       هذا أفضل, يا بخت من داوم خفيف.

•-       هذه أربعة أمثال مع بعض يمعودة!!

و تعالت ضحكاتنا..

كلما ابتعدت عن ذلك المشهد, أحسست بشاعرية تلك الصباحات المحشورة في ليلنا الأزلي..لم يكن الجوع ليكسرنا يوما, و لكن عندما تزوجت هدى..انكسرت.. فصرت أتعثر بإطرافي لأواصل حياتي اليومية. كنا ننشد قصيدة إبراهيم طوقان طوال طريق المدرسة..

" لا تسل عن سلامته

روحه فوق راحته

أبدلته همومه

كفنا عن وسادته.....و كان هذا نشيدنا الحماسي كلما هدنا السير. اليوم اسأل عن سلامتها و روحها و همومها و احتضن وسادتها ليلا...الطفولة جسر مباشر إلى الله.. عجبا, كيف كبر أولادي و أولادها ولا يحسون إلا بالضيم و القهر لو قلت أنواع الطعام في الصينية. و ابتدعوا عبارة (لا أحب هذا الطعام) الوجه الثاني للكفر عندنا! لا يحسون بدفء الشمس..بل يشتكون لهيبها..و لا بنعمة الطريق الطويلة..و لا برحمة الله في ابتلاءاته أنهم كثيرو التكدر و قليلو القناعة.. لا تسل عن سلامته (الرضا).. فقد أدركوا عهد حقوق الإنسان!

 

 

 

آمال ابراهيم


التعليقات

الاسم: صفاء الزبيدي
التاريخ: 20/08/2010 14:39:32
ابداع بعد ابداع يليق بابنت الدكتور ابراهيم النصيري.
وفقك الله والى امام.
نحن بانتظارباقي نسماتك.

الاسم: امال ابراهيم النصيري
التاريخ: 19/08/2010 09:06:06
الاخ جلال جاف
الاخت رؤى زهير
الاخ علي الخباز
الاخت فرح الدوسكي
الاخ فراس الحربي
لم اعلم ان الفرح الحقيقي هو ان يفهمك الاخر بهذا العمق, كلماتكم اكثر من توقعاتي و اشعر ان الخضرة بدأت تزحف على السعفة اليابسة من جديد....شكرا لمشاعركم الطيبة و اتمنى ان يوفق الجميع ليسيطر الانسان على فضاءات الكتابة لا ظله! شكرا لموقع النور الاغرولتلك اليد الناصعة البياض التي ارشدتني اليكم

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 11/08/2010 20:05:27
لا تجلد النص
الملح والسكر
كسرة من جوع
آمال ابراهيم الاخت الرائعة بداية موفقة على طريق الابداع سلمت اناملك الشريفة تقبلي مروري وكل عام والجميع بالف خير بمناسبة حلول شهر المغفرة

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 11/08/2010 20:04:57
لا تجلد النص
الملح والسكر
كسرة من جوع
آمال ابراهيم الاخت الرائعة بداية موفقة على طريق الابداع سلمت اناملك الشريفة تقبلي مروري وكل عام والجميع بالف خير بمناسبة حلول شهر المغفرة

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: فرح دوسكي
التاريخ: 11/08/2010 10:53:52
امال ..الفقراء في صحف الصباح
مااجمل نصك الجديد ..دمت لي

فرح دوسكي-بغداد

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 11/08/2010 06:48:12
رائعة انت ابنتي امآل ابراهيم تقبلي مودتي ودعائي

الاسم: رؤى زهير شكــر
التاريخ: 10/08/2010 23:48:58
على حدائق الألق
تناثر عبير نصكِ..
دُمت متألقة..
رؤى زهير شكــر

الاسم: جلال جاف
التاريخ: 10/08/2010 21:54:22
الكاتبة المبدعة امال ابراهيم.نص رائع دمت مبدعة .احترامي الفائق.




5000