..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشاعر الدكتور عبد الحسن زلزلة وزير المالية والصناعة والتخطيط ومحافظ البنك المركزي العراقي الاسبق

دجلة احمد السماوي

  

 الدم والشعر  

هذي دماك على فمي تتكلم             ماذا يقول الشعر   إن نطق الدم

هتفت وللاصفاد   في اليد رنة        والسوط في ظهر الضعيف يحكم

هل في النفوس   بقية من عزة        تأبى   وتأنف   أن أنفا   يرغم  

أتعرت الاعراب   عن عاداتها        وعفت كرامتها   فلا تتبرم

أفتترتضي   ذل الحياة   وفي الورى     لبني   علي   ألف حق   يهضم

أم ترتجي عدلا   وهذا بيتها            بين الذئاب موزع ومقسم

الله أكبر   لاحياة لامة                  إن لم يرق من أجل عزتها الدم

   

يتشكل النص الشعري التصويري الدموي   من قصائد - الموثبات -الحماسية الحربية التي اشاعت في العصر الاسلامي والعصر الجاهلي وقبله !   التي توحي بمعركة دموية   ماضية او قادمة تتفجر دماؤها من الافواه عوضا عن الكلمات لتعميق صورة المشهدالماساوي  المدمرلوجود   الامة والشاعر والحرية والحلم معا. انت أزاء صورة دموية  حمراء معتمة ترقص من الالم تتكلم فتنعدم الرؤيا فيها ، فالشاعرلهول الحدث وعظمته .

  

بقوله:

هذي   دماك على    فمي تتكلم :صدر شعري يصير عجزا لاعتبارات فنية ! كيف تقدم العجز وتخلف الصدر ؟ ذلك ما افتتحنا به القصيدة الميمية المعلقة !   العجز سؤال متأخر عن جوابه (ماذا يقول الشعر أن نطق الدم ؟)   وجواب ذلك ( هذي دماك على فمي  تتكلم   ) وايقاعات القصيدة   من البحر الكامل   - متفاعلن - متفاعلن   - والقافية ميم مرفوعة حد الاشباع   فتشكل هذه اللوحة   جورنيكا دموية عراقية   مخالفة بذلك قتامة   جورنيكا بيكاسو   سوداء. فالشاعرحسن أنسن الدم   بحذق عال   وخلقه انسانا محاورا   له .ماذا يقول الشعر أن نطق الدم )نلاحظ ان للدم حضورا طاغيا للقصيدة في ثنائية الدم والشعروالنطق من خلال حوارية بين الدم والشعر وهما مخلتفان لايأتلفان

الدم   - الابادة لاوجود لاحياة

الشعر-   وجود   تفاعل   كينونة للحياة

النطق - التواصل  التعبير

بالضرورة نحن أمام  نظرية قطرب  الشهيرة لغويا والشاعر حسن دمويا.

هتفت وللاصفاد   في اليد رنة

  فأن المتخيل الشعري الذي يوحي بالقيود الحديدية والسلاسل كاف لرسم لوحات من المعاناة ، ليتوصل اليها المتلقي من خلال ايماءات في اللوحة التي بين ايدينا ، فأستخدم الشاعر في تكويناته الفنية الحواس بمهارة فائقة   البصرية   والسمعية   واللمسية .

الضعيف- صورة تجسيمية وبصرية

    السلاسل - صورة لمسية بصرية سمعية

الجسد - صورة بصرية لمسية

السوط   - صورة لمسية بصرية سمعية

الرنة-       صوت  الضرب  المبرح الذي يترك اثرا على الجسد

المكان - الجسد

يشتغل النص الشعري   على الحوار الخارجي والذاتي .

 ( هل في النفوس   بقية من عزة )

فالمتخيل  الشعري يقوم بتوارد سؤالات فثمة سؤال العارف وسؤال المحتج وسؤال اليائس وغالبا ما يكون الجواب مخبوءا في حنايا النص   الشعري موح بإستهجان الحدث المكثف   بالمسكوت عنه . فالاسطر تخفي احتجاجا للساسة العرب وتدين اسرائيل   وتدين الحكام العرب   وظلمها للرعية فنلاحظ صرختين خلال ثمانية عقود الاولى لليازجي خاطب فيها العرب    وزلزلة خاطب فيها الاعراب ! لماذا ؟

اليازجي : ابراهيم

تنبهوا   استفيقوا ايه العرب           فقد طمى الخطب   حتى غاصت الركب

زلزلة :    حسن

  أتعرت الاعراب عن عاداتها    وعفت كرامتها   فلا تتبرم

فالنسيج الشعري يشي بالمنادات والتوسلات   للاعراب التي تلبسهم الشهامة والتقاليد هل تخلت عن عاداتها وسماتها وكرامتها   وكرمها -   الخلق والكرم   والضيافة.

يعود المتن الشعري للمناورة .

أفتترتضي   ذل الحياة   وفي الورى        لبني علي   الف حق يهضم

يعود المتن الشعري بالحوار الذاتي للشاعر حسن معاتبا للحياة بتقنية مباشرة ومخاطبة للحياة كيف تذل رمزا من رموزالعلم والحياة  فهوالامام علي بن ابي طالب (ع) إنه رمزا عالميا  من رموز الحرية والسلام  والنزاهة، فالمحاججة  لهذا الواقع المعيش فبيت العرب كناية عن الوطن  شعبا وسياسين .

أم ترتجي عدلا   وهذا بيتها         بين الذئاب موزع ومقسم  

يحيلنا النص الشعري الظاهري لمشاهدة فلما يصور احداثا من حياة الغاب ومن الحياة فالصراعات والانكسارات التي يمر بها الشعب من غدر ومعاناة وتمزيق العراق   اربا اربا   فهو موزع ومقسم في داخله وخارجة  أين هي العدالة اتنشد العدالة من الذئاب هو موزع  ومقسم ، فالشاعرهنا أتقن النص الشعري القصصي باسلوبه الجمالي المعبرعن مكنونات سردية خفية توحي بومضات سياسية روحية  وخفايا حزن ومعاناة لواقع  مرير.

بقوله

الله اكبر لاحياة   لامة            إن لم يرق من عزتها الدم

المشهد   الشعري الذي يوحد المناداة الى الله والامة لسان حاله  إين انتم لاتزالوا في غفوة   أصحوا لقد فار  تنور الدم  أصحو أين العزة أين العروبة  أين العروبة  ولكن لاحياة  لمن تنادي.         

.  فنلاحظ التناص مع قول   الشاعر المتنبي  .

  لايسلم الشرف   الرفيع من الاذى       حتى يراق   على جوانبه الدم

زلزلة :

الله أكبر   لاحياة لامة                  إن لم يرق من أجل عزتها الدم

أن المتن الشعري جاء معنونا  من الوهلة الاولى صراعا داميا محاورا للدم  للقتل للابادة، نحن بمواجهة  قضية تاريخية سياسية ترمز  لايقاف محارق البشرية وسيلان الدماء  البريئة.

في قراءتي  لهذه الابيات والتناص الوارد بينها نلاحظ إننا في حيرة من أمرنا  فالمتنبي  وزلزلة حاربوا بالكلمة لاجل السلام  ولغة الحوار لا الدماء أنا ضد  مقولة العرب لايمحو الدم  الا الدم  او تقول لايمحو العار الا النار أذن الشاعران أخذا من هذه القيم  العربية  المعروضة للقاصي والداني

تحية لشاعر الكبير الاستاذ حسن زلزلة

  

 

  

  

  

 

دجلة احمد السماوي


التعليقات

الاسم: محسن محمد حسجاوي
التاريخ: 21/11/2014 15:29:34
هذه القصيدة مذبوحة اين باقي القصيدة مع تحياتي للدكتور عبد الحسن الزلزلة

الاسم: عاشقة الحكمة
التاريخ: 04/12/2011 17:22:52
ان من المعجبين بالاستاذ الكبير عبد الحسن زلزلة واتمنى من العلي القدير ان يحفضه رمزا للعراق والامة جمعاء

الاسم: عاشقة الحكمة
التاريخ: 04/12/2011 17:18:55
ان من المعجبين بالاستاذ الكبير عبد الحسن زلزلة واتمنى من العلي القدير ان يحفضه رمزا للعراق والامة جمعاء

الاسم: انور العقابي
التاريخ: 26/02/2011 15:13:42
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته استاذنا العزيز الشاعر عبدالحسن زلزله انا خادم اهل البيت انور العقابي لقد قرات القصيده الرائعه وقد اعجبتني وقد سجلته في الاستديو ولاكن عندي بعض الاشياء البصيطه حول القصيده اتمنى ان ابلغك عنها باقرب وقت وشكراا

الاسم: حسن عصام حسن عبد زلزله
التاريخ: 25/12/2010 17:06:41
تحيه للاستاذ سيد حسن زلزله
شكرا للك على هذا الشعر والكتابه الجميله ولكن بودي قراءة قصيدتك على الامام الحسين عليه السلام علما اني من اولاد عمك ولك جزيل الشكر والامتنان

الاسم: المستشار القانوني مجدي خضوري/واشنطن
التاريخ: 26/09/2010 09:14:38
تحية حب وتقدير لشاعرنا الكبير الدكتور عبد الحسن زلزلة أمّد الله عمركم وفاض بنعمته عليكم.

الاسم: المستشار القانوني مجدي خضوري/واشنطن
التاريخ: 26/09/2010 09:13:53
تحية حب وتقدير لشاعرنا الكبير الدكتور عبد الحسن زلزلة أمّد الله عمركم وفاض بنعمته عليكم.

الاسم: مصطفى كامل
التاريخ: 10/09/2010 16:10:17
هل يتذكر الاستاذ زلزلة موقف الراحل قاسم حمودي في جريدة الاستقلال في 1946، يوم تعرض المرحوم حمودي للسجن عدة اشهر بسبب قصيدة "صنم في الكرخ" للاستاذ زلزلة التي نشرت حينها تحت اسم مستعار هو "صقر قريش"، حين رفض المرحوم حمودي الكشف عن اسم الشاعروتحمل المسؤولية وحده باعتباره رئيس التحرير المسؤول عن الصحيفة.

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 08/08/2010 18:49:10
قراءة جميلة لقصيدة هائلة،اطال الله عمر الدكتور زلزلة ورعاك بخير ايتها النبيلة السماوي..

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 07/08/2010 21:20:26


الشاعر الدكتور عبد الحسن زلزلة وزير المالية والصناعة والتخطيط ومحافظ البنك المركزي العراقي الاسبق
شكرا لروحك وقلبك ومثابرتك المرموقة اختي الرائعة بكل كلمة دجلة احمد السماوي تقبلي مروري

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 07/08/2010 21:16:22


الشاعر الدكتور عبد الحسن زلزلة وزير المالية والصناعة والتخطيط ومحافظ البنك المركزي العراقي الاسبق
شكرا لروحك وقلبك ومثابرتك المرموقة اختي الرائعة بكل كلمة دجلة احمد السماوي تقبلي مروري

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: محمد صالح ياسين الجبوري
التاريخ: 07/08/2010 20:47:17
تحية للاستاذ الكبير عبد الحسن زلزلة الذي خدم العراق وللكاتبة دجلةاحمد الموسوي على موضوعها القيم محمد صالح ياسين الجبوري اعلامي وكاتب صحفي الموصل العراق




5000