..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


طقوس امرأة بريئة جدا - 6 -

غريب عسقلاني

1- ناصية الانتظار  

  

في الطريق عند ناصية الانتظار وقفوا.. مرت يسبقها وهج غريب

رماها الأول بقرنفلة فضحكت

وشك القاني في ضفيرتها زنبقة فرقصت

أما الثالث بكى, ودس كفه في صدرها !!

شهقت رفرف في صدرها عصفور طار الى الغيم وهبط على قوس قزح

ومضت..

 وما زالوا عند ناصية الانتظار..

 

2- عتمة محايدة

كتبت:

- ذات شهوة اشتهيتكَ

فكتب:

-وذات رغبة استدعيتكِ

وتراشقا القبل على سطح الحاسوب, ولهثا مع حموضة السؤال:

- أيهما أسبق الرغبة أم الاشتهاء!!

وما زالا في العتمة المحايدة بين ضجيج الرغبة وعواء الشهوة..

  

  

3- له طلة قمر

  

انفجر الغيم فأمطرت السماء نساءَ راغبات.. واحدة جلست على قارعة الطريق ساهمة تنتظر.. غابت النساء في مسام الأرض, وبقى صوت غناء يتردد في المكان..

فجأة انقشع الغيم وهبطت الشمس رقدت بين نهدي المرأة.. ضحكت المرأة  وأخذت تغني.. رقصت الشمس صارت فتي حمل المرأة وطار بها الى سطح الغيمة.. وفجأة انهمر المطر.. صارت كل قطرة قبلة أنبتت ورده تحولت إلى امرأة ترقص حول فتى له طله قمر!!

 

4- بائع الفرح

  

في السوق مرت الصبية على بائع الفرح, كان مشغولا بتعبئة قوارير صغيرة بسائل شفاف, سألته:

- ما الذي تضعه في القوارير يا سيدي

نظر إلى وجهها, رفع رموشها رأى في بياض العين اليمنى فتى غريق, وعلى بياض اليسرى عصفورا يرتجف.. قال:

- منذ متى جفت دموعك يا صبية

- منذ طاردوه

- لن ينالوا منه

وناولها قارورة, قال

في البيت فتحت القارورة فانتشر مطر برائحة الصباح, وهبط من عينيها فتى يرقص على كتفه عصفور يغني..

 

  

5- زائرة

قالت:

- حلمت انك تلتهمني

وهبطت فاكهة شهية على كفه.. بلعها طازجة على الريق.. مضغها.. ضحكت ورقصت في دمه.. سار في الطريق يترنح على وقع خطى تسكنه, وعند المفترق أوقفه شرطي المرور بتهمة تجاوز الإشارة الحمراء.. صحا يسامره القلق, وكتب في دفتره:

"زارتني للمرة المليون ليلا ولم تحضر مرة واحدة في النهار.."

 

 

 

غريب عسقلاني


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 07/08/2010 20:20:01
منذ متى جفت دموعك يا صبية

- منذ طاردوه

- لن ينالوا منه

وناولها قارورة
سلمت اناملك الشريفة الاستاذ غريب عسقلاني المبدع الرائع تقبل مروري

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 07/08/2010 10:51:43
استاذي المتألق القدير غريب عسقلاني..

نبضات توقظ الذبول وتورق أوردة الروح..بالفرح والامل والنور..

كتبت وابدعت استاذي الرائع..

دمت بخير وصحة ومبدع

وتحياتي لروحك

ريما زينه

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 07/08/2010 06:20:48
كلامك ساخن يارجل!
تحياتي




5000