..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الى شبح الكهرباء المنقرض الجزء الثاني...

غزوان العيساوي

عزيزتي منذ فتره طويلة وأنا اكتب أليك, وانقضت الأيام ومرت الساعات وشوقي يزداد لنورك الذي ننتظره بفارغ الصبر, فهل لك عودة ألينا؟ فنحن مازلنا بالانتظار لنستقبلك بمكيفات هوائنا التي عودناها بان تكون للديكور فقط ليس ألا...
فهل لك رجعه؟ حتى نرمي مهفاتنا التي طبعت آثارها بأيدينا, هل لك رجعة ؟لنقول حللت أهلا ونزلت سهلا, هل لك أن تقولي متى العودة؟ فقد سأمنا التصريحات والوعود حياتنا دمرت بسبب العقود والاتفاقات ولا شئ لحد الآن ...
أحب أن اجلس وارى طلعتك البهية علينا تنير لنا كل ركن في بيتنا ولكن حتى أمانينا بالكهرباء أصبحت ثقلا على أفكارنا فبأي مكان أنت لنأتي أليك نقبل أياديك ورجليك ونلعن من أخترعك...

أتى الصيف واتت شمسه المحرقة؟؟؟ أتى وهو يحمل لنا حرارته النارية؟؟؟؟ أتى بعد أن غاب عنى لمدة قصيرة؟؟؟ أتى لتعود لنا ألامنا وآهاتنا؟؟؟ أتى لنعود نبحث في أسواقنا عن شئ يدخل السرور على قلوبنا في نار لهيبه المحرقة ...
(مولدة ,بانزين,مهفة)كلمات يكثر استخدامها في العراق وخصوصا في هذا الفصل الذي يجعل من العراقيين كالمجانين ,القسم يبحث عن المولدة التي تعمل بدون عطل وتقوم بتشغيل حتى مكيف الهواء ,وقسم يبحث عن بانزين لمولدته الصغيرة التي يريد أن يشغل عليها مروحته وجهاز الستلايت حتى يتابع ما قد يحصل في الكهرباء, أما القسم الذي يبحث عن مهفة فهو القسم الذي قد غضب الله والحكومة عليه في آن واحد حتى أصبح لا يريد في صيفه المحرق غير مهفة الهواء التي تعمل على الطاقة اليدوية وليس النووية حتى يحصل على هواء حتى وان كان حار وجاف ولكن اسمه هواء ...
هكذا انقسم الشعب بسبب حر الصيف وغياب الكهرباء وقد حاول الكثير أن يضع خطط من اجل المصالحة بينهم فلم يستطع احد فعل ذلك حتى وان كانوا متشابهين بالأهداف والقيم والمبادئ وقد اتخذوا من الحرية طريق لهم والديمقراطية عنوان لعملهم لكن لم تتم المصالحة فأصبحوا متفككين تجاه كبرياء كهربائهم التي اعتقدوا في بادئ الامر بأنهم لن ولم يطخوا الهامات لها وان يعيشوا أعزاء في بلدهم وقد اثبتوا لها عكس ما أرادوا ....
يوجد حلم لدينا نحلم به دائما بأننا عندما ندخل الى أي مكان نصل إليه نجده باردا صيفا ودافئ شتاءا ولكن لم ولن يتحقق هذا الحلم المجنون.....
وصلتني رسالة على الاميل من أصدقاء عنوانها واكهرباء فتحتها لأجدهم قد قاموا بجمع حملة تواقيع من اجل الكهرباء وقبل أن أضيف اسمي ضحكت كثيرا وبعدها ضفت اسمي معهم تضامنا لا أكثر ولا اقل من ذلك (فأسمعت لو ناديت حيا) قلت لهم في قلبي وأغلقت حاسبتي لان الشحن قد انتهى والمولدة قد انطفت منذ ساعات وأنا اكتب بيد وامسح عرقي بيد اخرى وعدت الى مهفتي لكي اقضي ليلي على هذه الشاكلة بانتظار رحمة الله عز وجل بحلول موسم الشتاء ...

غزوان العيساوي


التعليقات




5000