.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فعلوها ابناء دجلة والفرات

صادق درباش الخميس


نعم لقد فعلوها ابناء دجلة والفرات .. ابناء اولى الحضارات .. ابناء بلد المقدسات .. ابناء الرجال العظام الذين سطروا اعظم البطولات والانجازات .. ابناء الرافدين .. ابناء المحن .. فعلوها وحدة شماء جمعت العراق والعراقيين من شماله الى جنوبه ومن شرقه الى غربه .. ارغموا الجميع ان يخرجوا الى الساحات والشوارع رافعين رمز وحدتنا هو العلم العراقي فوق الهامات وملوحين به .. فعلوها بأن وحدوا الشعب من دون أي تمييز .. فعلوا امرا عجز تجار السياسة والمسؤولين عنه طيلة سنوات .
احد عشر عراقي وعلى مستطيل اخضر فرضوا حظرا للتجول في جميع العراق ولمدة ساعتين ونصف ليعلنوا عن انتصار عراقي وحد الشعب واهمل الدموع من العيون فرحا لذلك الانتصار .
من جاكارتا اعلن شباب العراق عن مشروعهم الوطني الواحد الموحد ليبقى العراق واهل العراق يدا واحدة رغم كل الدسائس والمؤامرات ليبقى العراق جسد واحد بنيان واحد مهما تكالبت قوى الشر والظلالة علينا ..
فعلوها اسود الرافدين ورفعوا كأس الوحدة والتآخي .. كأس لمّ الشمل .. كأس ثأر لدماء الشهداء والابرياء .. كأس اعاد البسمة لليتامى والارامل والثكالى .. كأس قوة وصبر العراقيين .. كأس الرد على الاوغاد والمتربصين بنا .. كأس الجم افواه الظلام والفتن والتفرقة .
فعلوها ابناء علي وعمر .. ابناء ثورة الحسين .. ابناء المختار وهانئ بن عروة .. احفاد ثورة العشرين .. ابناء الصابرات الفاجعات النادبات .. ابناء العراق الاشاوس والغيارى .
فعلوها (ولد الملحة) وخيبوا ظنون الحاقدين .. وهدموا ما خطط له في دهاليز البيت الابيض ولندن وعواصم الشر .. شتتوا افكار ساسة المنطقة الخضراء .. دمروا ما بني خلف الكوليس .. مزقوا الاوراق والعهود التي وقعت لتمزيق الوطن وتفرقة ابناء الشعب الواحد .. فقد خرج العراقيون من اربيل الى البصرة ومن واسط الى الانبار رافعين علم العراق العزيز .. مرفرفا على جبال هولير وعلى سعفات نخيل البصرة .. توحدت الشعارات بعد ان توحدت القلوب والمشاعر وصدحت الحناجر وكلها تنادي (عاش العراق .. عاش العراق) .
لقد رسم العراقيون خارطة العراق الموحد وارجع حسابات الاعداء الى الصفر يوم حمل شبابنا كأس آسيا .. يوم طاف لاعبونا ساحة الملعب بعلم العراق وشاهد الملايين من العالم وحدة الشعب وانتصار الاقوى في الميدان دون دعم مادي او عسكري او تدخل جهة خارجية .. انهم ابناء العراق .. انهم ابناء العراق .. فمرحى لهم في نصرهم هذا .. وهل من نصر في ميدان السياسة .

صادق درباش الخميس


التعليقات




5000