..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لقاء مع الباحث المسرحي عبد الرزاق عبد الكريم

علي حسين الخباز

( تاريخ المسرح الكربلائي )

حوار ( علي حسين الخباز ) 

الدخول الى عوالم المسرح الكربلائي بمصاحبة باحث مسرحي يحتاج منا تقديم هوية الباحث اولا فهو الاستاذ عبد الرزاق  عبد الكريم من مواليد 1947م  مارس العمل الفني والثقافي منذ عام 1965م مثل وأدار أكثر من اربعين عملا مسرحيا  ـ عضو نقابة الفنانين العراقيين المركز العام منذ تأسيسها 1ـ 1ـ 1970عضو المؤتمر الاول للنقابة المركزية  من مؤسسي  نقابة  الفنانين كربلاء  من مؤسسي فرقة مسرح كربلاء  الفني 24/ 4/ 1970  حاليا رئيس الفرقة وهو مؤسس لفرقة كربلاء للتمثيل  التابعة  للمؤسسة العامة للسينما والمسرح وساهم في اعمال فنية عديدة  من خلال النشاط المدرسي مديرية تربية كربلاء ودور الثقافة الجماهيرية والمنظمات الشبابية  ونقابة  المعلمين  ولديه العديد من البحوث المسرحية  والتوثيقية لحركة المسرح في كربلاء نشرها في الصحف العراقية والعربية وفي بعض المواقع الالكترونية  ـ عضو نقابة الصحفيين العراقيين  ـ عضو نقابة الصحفيين  العرب ـ اتحاد الحفيين الدولي 

 س :ـ لاشك ان المسرح نبتة والنبتة المثمرة تحتاج الى تربة خصبة كي تنمو  وكربلاء كما نعرف خصوبتها لكننا نبحث عن التسميات والمعاني التي تستوقف باحث يدرك ماهية المدينة بجميع مفرداتها الحياتية والروحية ونحتاج فعلا الى مادة تفصيلية تبين لنا تنامي هذه الحركة المسرحية في كربلاء

  الباحث ابو رسل :ـ كربلاء كما تعرفون من المدن العراقية  العريقة شهدت حركة ثقافية متعددة الجوانب مثل الشعر القصة وعلوم دينية والعلوم كافة ولم ينشأ المسرح فيها من فراغ وانما من الطبيعي ان تكون له جذوره الفطرية وكانت هناك هناك مشاهد واعمال جسدت واقع الطف كواقعة متجذرة في الوجدان الكربلائي فالاحتفالات الدينية كانت سبب نشأة الثقافة وتركت بصمات واضحة  على شخصية الفنان العراقي في مدينة كربلاء وبمختلف الانواع الادائية الحسينية كالمنبرالانشادي  و( الروزخونية ) والتشابية التي تحتاج الى الكثير من الادوات المسرحية  وتحتاج الى ثقافة مدركة تقدم التاريخ عبر العديد من الممارسات الطقوسية التشابيهية  كاللطم والزنجيل والتطبير والمشاية فنرى مثلا الخطيب الذي استبدل القصخون في الكثير من المدن والمحافظات العربية ليكون اكثر جاذبية من حيث المتعة والافادة والالتزام الشعوري الشرعي اتجاه قضية الحسين (ع)  فالجواذب الى عوالم شجية مليئة بالعواطف ولاشك انه يمتلك الكثير من القوة المسرحية كموهبة كبيرة ومن تلك الشخصيات المؤثرة في المجتمع الكربلائي نأخذعلى سبيل المثال الشيخ هادي الكربلائي .. ولي حكاية مهمة مع منبر هذا الخطيب حيث جاء الى كربلاء الفنان العربي المصري المعروف كرم مطاوع وزجته سهير المرشدي  وكان غرض الزيارة الى كربلاء هي مشاهدة واقع الحدث الحقيقي لواقعة الطف وكان يروم اخراج مسرحية الحسين ثائرا لعبد الرحمن الشرقاوي وفي صحبته من الفنانين العراقيين يوسف العاني والفنان العراقي المسيحي روميو يوسف وحين استمعوا الى محاضرة لشيخ هادي الكربلائي  رأبت دموعهم تذرف بسخاء ولم يتمالك احد منهم نفسه وراحوا يبكون المصيبة بحرقة وجدانية عالية لايمكن ان تقدم لهم هذه المشاهدة الا رؤية مسرحية متقنة... ويقول  الشاعر العراقي المرحوم مصطفى جمال الدين حين شاهدت العرض لمسرحي في مصر لم تنقذني مناديلي فاستعنت بكم الصاية كي أمسح مدامعي وأنا الذي ارى المصيبة كل عام فواقعة الطف لها دور كبير في النشأة  الفنية لمجميع مفردات الحياة الكربلائية ولو اطلعت على احاديث الفنانين العراقيين الكربلائيين والذين هم على مستويات عالية عالميا  مثل بدري حسون فريد والفنان جواد الاسدي  وهاشم الطويل لترى احاديثهم عن  المؤثر الاول في حياتهم ستجد ان الطقوس العاشورائية لعبت دورا كبيرا في صقل فنيتهم

 س :ـ ما نطمح له ان نعرف النشأة المسرحية في كربلاء  تواريخها اعمالها .. ؟

 الباحث ابو رسل :ـ  وصلتنا  معلومة مهمة يجري التحقق منها  مفادها ان السيد ابراهيم  السيد شمس الدين  القزويني قبل سنة 1917 م تحدث عن  مسرح كبير كان يقيمه الحاج  نور آل عويد  جد الحاج رياض نعمةالسلمان وهو احد خدمة المواكب الحسينية في الروضة العباسية المقدسة وكانت له فرقة مسرحية تقدم عروض متـأثرة بالاجواء السياسية الثورية العالمية وكانت المسرحييات عبارة عن شعارات تحررية لاسقاط الحكم العثماني اثر الثورة البلشفية  لكن لدينا توثيقات عن ظهور مسرح شعبي ( البقال بازي) كان يشكل بدايات مسرح شعبي كربلائي وهو عبارة عن تشكيلات مجاميع  تقاد بتنظيمات متواضعة وتقدم مسرحيات متنوعة تراجيديا وبعض الاعمال التاريخية  وتعتمد بشكل كلي على الكوميديا تقدم اعمالها بشكل عفوي ارتجالي

س :ـ هل كان هذا الذي يقدم في العشرينات مستمدا من جذر اقدم ام انه يعتبر ابتكاريا

  الباحث ابو رسل :ـ هناك تاثيرية ممتدة من الطقوس العاشورائية فنلاحظ ان جميع المسرحيين هم انفسهم من يقومون بالتشابيه الحسينية وحتى اسمائهم عرفت بعناوين عاشورائية فالذين يقدمون التشابيه  يسعون لاشباع رغباتهم عن طريق هذه العروض كالمسرح الكوميدي الذي كان يقام في الاعراس  والختان ومواليد الائمة 

 &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

س :ـ  وهذا  البحث يصلنا الى استدلال مهم هي ان ممثل التشابيه كان يشعر  بقيمته الولائية ويشعر بقيمته الفنية ايضا كفنان مسرحي يستطيع ان يقدم اي لون من الوان  المسرح الاخرى ؟

  الباحث ابو رسل :ـ نعم هذا شي مؤكد وكان رجل التشابيه فاعلا ومؤثرا في بيئته فلو تعرف  الآن الحاج (جواد الحداد) هذا الحاج الى الآن يلقب باسم احدى شخصيات الطف السلبية شخصية الشمر  وكان هذا الرجل متأثرا بوالده الحاج  محمد كاظم الخطاط  والذي ورث اللقب منه  ولوتعرف ان هذا الرجل يعتبر هو البذرة الاولى في المسرح الكربلائي .. وهذا يصل الى الغاية ان  البيئة العامة بجميع ادواتها  الثقافية  متأثرة  تأثيرا مباشرا  في حيثيات الواقعة  الحسينية  فالتأثير واضح بعاشوراء 

  س :ـ هل هناك تدوين توثيقي يوثق لنا هذه الاعمال التي قدمت في عشرينيات القرن المنصرم ؟

·      ابو رسل :ـ نعم فالمرحوم  محمد كاظم الخطاط   قدم عمل مسرحي سنة 1922 هو بداية ما وصل الينا مسرحية  ( حصرم باشا )  من تأليفه واخراجه  ـ وفي عام 1923 م قدموا اربع مسرحيات مسرحية شربا افندي،الحمال باشا،هذا أبي،  وسبيل خانه وفي سنة  1934 م مسرحية  ( عثمان اغا  ) وفي سنة 1925 م  كانت مسرحية  ( وادي وصعلوك ) وفي سنة 1926م  مسرحية  ( فتاح ابو مريم ) وفي سنة 1929م قدمت مسرحية ( الحمال مرزوق ) وفي نفس الوقت أخرجت مسرحية  ( المصبدة ) واما الممثلون في تلك الساحة فكانوا ( حسن عبد الله ـ مزهر كريم خوفه ـ علي مال الله ـ  بدري الملا ـ جواد ساعاتي  ـ قاسم عبد الله ـ ومحمد حسن تبريزي  ـ حصقول  مد الله  ـ كاظم مظلوم ـ ابراهيم شيشه ـ على عذافة ـ ثابت طعمة ـ رزاق  القاضي ـ ـ يوسف زلخا

·    ـ حسون عبد الله ـ علي عبد الله  ـ رزاق القاضي 

 فنجد اولا ان جميع هذه المسرحيات قد اعدت واخرجت من قبل الفنان محمد كاظم  الخطاط ولننظر الى قيمة هذا التعايش الكربلائي فهناك من هو خارج المذهب وهناك من هو خارج الدين وهناك من هو خارج الهوية الوطنية تجمعهم كربلاء بمحبة لكون انتمائهم الولائي لهذه المدينة شكل هوية ذات قيمة فاعلة

 

 

 سنة 1932م  قدمت مسرحية ( كلمة قضاء ) كانت من تاليف  أحمد عبد الجبار  من تمثيل حسن وفيقي  تمثيل خليل هاشم ـ لاحمد عبد الجبار ـ رزاق  حمود

·    سنة 1938م  مسرحية  ( محبة الوالدين ) وهي من تاليف  أ سعد الحسيني  تمثيل صبري الحافظ  علي احمد اغا ـ محمد رضا شوكة  وفي هذه السنين  اصبح للمسرح صيغة  السمرح  بادواته الاعتيادية

·     

·    س:ـ وهل زارت كربلاء فرق مسرحيةمن العاصمة

 

·     الباحث ابو رسل :ـ أول فرقة زارت كربلاء هي فرقة حقي الشبلي عام 1933 م وقدمت مسرحية السلطان عبد الحميد  وقدمت  في ارض خان القطب وهي كازينو الزوراء حاليا وكان هذا من اكبر الخانات الغرف فيه بطابقين تخزن فيها التموروفي ايام الزيارات تصبر فنادقا  للزائرين  ونعرض المسرحيات  في هذا  الخان  واذا كان العرض في موسم الصيف فتقدم في الهواء الطلق واما في موسم الشتاء تجلب خيمة من صحن الحسين او العباس المقدسين واما التخوت  فكانت تجلب من المقاهي القريبة والاجرة هي السماح لصاحب المقهى ببيع السندويجات داخل المسرح حيث كانت السهرةالمسرحية تبقى لساعات الفجر اي هناك عدة عروض مسرحية ولابد ان تكون اخرها كوميديا وهناك مسألة مهمة حيث كانت تخصص المقاعدالاولى لذوات الحكومة كالمتصرف والحاكم (القاضي) وبعض اعيان المدينة

·     سنة 1933  قدمت مدرسة الفيصلية  منطقة العباسية  المقلع ( الدخانية ) مسرحية على شكل زورق  وكان المشرف على العمل  المعلم ( علي الفروجي ) بالاضافة  الى عزف منفرد له صاحب العرض وهو شقيق عباس الفروجي  وقد مثل فيها ( عزيز صادق ـ سعدون حمادي ) وشهد العرض حضور الملك فيصل الذي يقي الى نهايته ونلاحظ ان معالم المسرح قد بدأت في هذه السنوات بالتوضيح وبدأت تؤخذ  ملامح المسرح فهناك خشبة ـ انارة ـ كواليس ـ موسيقى  أكسسوارات ـ ازياء ـ كانت مسرحياتهم تقدم  في المدرسة واحيانا تقدم في خان القطب الذي هو عبارة  عن قاعة  ادارة محلية

·      &&&&&&&&&&&&&&&

·    س:ـ هل كانت العروض التي تقدم رسمية ام غير رسمية او لنقل غير  مرتبطة في المناسباتية

الباحث ابو رسل: كان هناك اسبوع احتفالي يسمى اسبوع المعارف واسابيع ثقافية تقدم عروضها المسرحية في خانات عدة وفي قاعات المدارس منها مدرسىة الحسين السبط الهاشمية الفيصلية وكانت هناك مباريات وجوائز وكان هذا الاسبوع معمم على جميع انحاء العراق كاسبوع ثقافي تقدم فيه الخطابة والمسرح بوجود اساتذة مشرفين وهنا برز دور ثانوية كربلاء حيث بدات تقدم عروضها المسرحية.

س: هل ان التقدم المسرحي انهى وجود المسرح الشعبي ( البقال بازي)؟

ابو رسل: لا  ... المسرح الشعبي بقى وتطورت شخصياته فمنهم من تحول الى المسرح مثل المرحوم محمد النجار عبد الحسين حيدر ابو ميمون ومحمد شعبان وفي سنة 1934م قدمت مسرحية ضحية العفاف تاليف جميل رمزي القطان قدمت في 5 أيلول 1935 كنص ممسرح وفي عام 1934 بدات الادوار في الفرق الشعبية سخية جدا فقدموا مسرحية الطبيب والسكران للمرحوم محمد النجار كانت من تمثيله وخليل هاشم وابراهيم هاشم  وفي سنة 1935 قدموا دموع بلا ثمن تاليف خالد عبد المنعم وخليل ابراهيم المعروف بالنقاش وهذا الرجل معروف عالميا كان لديه كشك صغير في شارع العباس وسنة 1935 قدمت فرقة محمد علي النجار مسرحية ( وين ) وهي من تاليف حسين وفيقي وتمثل ابراحيم النقاش وحسن ايواني وفي عام 1936 قدمت مسرحية وين نعيش تاليف سليم ابراهيم وتمثل حسين السماك وشهاب احمد البغدادي وامير عبد الامير وفي سنة 1937 بدأ المسرح المدرسي يؤثر ويواكب المسيرة من خلال بعض المعلمين الفنانين كالمعلم قاسم محمد الفنان وهو ليس المسرحي المعروف لكنه يعد من اساتذة بدري حسون فريد وقدم مسرحية الطيش القاتل تاليف شاكر مصطفى سليم وشالوم درويش فراحه تقديم مدرسة الفيصلية وعلى قاعة المدرسة من تمثيل قاسم محمد رشيد الشامي مهدي الصالح وقد تقمص دور المراة ومهدي سوسنك وحسين عبد علي وكانت برعاية متصرف كربلاء عبد الرزاق الازدي

س: هل تعد هذه الظاهرة موجودة  ظاهرة ام انها سابقة لم تقدم من قبل؟

الباحث : لا كانت معمولة  من قبل المسرح الشعبي منذ البدايات واما فرق بغداد فكانت تصطحب نساء حقيقيات للتمثيل عام 1937 زارت كربلاء فرقة عبد الله العزاوي وقدمت مسرحية المساكين تاليف سليم بطي اخراج عبد الله العزاوي ومن تقديم الفرقة وكان عرض الفرقة في خان القطب وكانت هذه الفرق تضع كربلاء في حساباتها وهي من المحافظات المتذوقة للمسرح ولذلك كانت تبقى اياما في كربلاء عام 1973م كانت هناك ظاهرة جميلة حيث تعد العروض الاولى للرجال وتترك الايام الاخيرة لعرض النساء فكانت مسرحية المساكين من تمثيل عبد الله العزاوي وكريم والي وعرضت برعاية المتصرف عبد الرزاق الازدي وفي عام 1938 مسرحية انا الجندي من تمثيل حسين وفيقي رضا مرتضى لطيف حسين عبد علي عزيز صادق وفي عام 1939م شهد المسرح الكربلائي زيارة يحيى فائق وتقديمه مسرحية الجندي الباسل تاليف رمزي القطان واخراج يحيى فائق وتمثيل ابراهيم الهنداوي ليس الشاعر الحسيني المعروف وقدمت في مقهى شعبي واود ان اذكر ان الفنان العراقي الكبير يحيى فائق الذي كان يعد بموازاة حقي الشبلي هو كربلائي من أم سورية ولد في كربلاء عام 1939 م ...قدمت مسرحية وا معتصماه من تاليف عبد الوهاب ابو السعود وتاليف احمد حسن كريم ورشيد الشامي ومحمد النجار وعزيز صادق كان هذا العرض برعاية متصرف اللواء عبد الجبار الراوي .

س: نجد من متابعتنا لعروض هذه السنوات بان العروض اصبحت رسمية؟

الباحث: لا ابدا ولكن لتاكيد مسرحيات عرضت اثارت ضجة في عرضها في سنة 1940م عرضت صلاح الدين الايوبي وشهدت هذه المسرحية صعود اول امراة على مسرح كربلاء وهي من بغداد واسمها وحيدة سهيل من تاليف فرح انطوان واخراج مدرس مصري يدعى احمد خلف الشندويلي هذا الرجل احب كربلاء واحبته كربلاء فتزوج كربلائية وانجبت منه واصبحت كربلاء جزءا منه الى وفاته وقدمت هذه المسرحية من قبل طلاب كربلاء للبنين عام 1940 كان ممثلو العرض كامل عمر علي هذا الرجل اصبح فيما بعد عضو مجلس النواب العراقي وسلمان ابراهيم وعزيزصادق مع وحيدةيوسف وكان العرض بحضور متصرف اللواء في حينها شاكر حمادي وفي سنه 1941م قدمت مسرحية الصحراء من قبل فرق شعبية طورت نفسها واتخذت أسماء تدل على وجود فرق شعبية اخرى حيث كان النص من تاليف يوسف وهبي وتقديم فرقة انوار الفن وكان العرض في متوسطة كربلاء في عام 1941 بدات حركت المسرح تبني المسرح المدرسي المتطور والفرق الشعبية لكون اعمار الطلاب كانت كبيرة ناضجة فقدمت مسرحية أهل الكهف تاليف توفيق الحكيم واخراج مهدي جاسم شماسي

س: يظهر من خلال البحث ان دور المسرح الان بدا يظهر كمسرح حقيقي له سماته الواعية هل عمل المسرح لمؤلفين عرب لخلو المسرح الكربلائي من مؤلفين ؟

الباحث: لا إطلاقا هذا استنتاج لا صحة فيه فكربلاء لها مؤلفيها في تلك الحقبة واكثر المسرحيات التي تقدم كانت تعامل من قبل مديرية المعارف ومن خلال بحثي وجدت في الحلة تراث مسرحي يحمل نفس المسرحيات التي قدمت في كربلاء وهذا ربما يدل على تعميم الوزارة لعدة مسرحيات ويبدا الانتقاء منها او ربما هو تاثير منطقي في المسرح فكان العمل من اخراج مهدي شمسي وهي مستوحاة من قصة اهل الكهف وحضر العرض متصرف اللواء عبد الله علوان بدا التاثير بالمسرح العالمي عام 1941م حيث عرضت مسرحية شمعدانات الاسقف تاليف نورمان ماكمن ورواية البؤساء لفكتور هيجو وتظهر حركة التنامي والتاثر بالمسرح العالمي

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

س: هل نستطيع ان نقول ان هذا التغيير ناتج من نتائج التلاقح الفكري لزيارات الفرق البغدادية .؟

الباحث : هذه ثقافة مدينة والفرق المسرحية البغدادية هي التي كانت بحاجة الى كربلاء وكانت المسرحية من تقديم ثانوية كربلاء واشهر الممثلين في حينها بدري حسون فريد ـ شمسي حسون فريد ومهدي جاسم رشيد الشامي.  فقدمت  في 1941 مسرحية شهرزاد من تأليف توفيق الحكيم واخراج مهدي جاسم شماسي  محورها الانسان  وقد سأم الماديات  وتاق الى  الروحيات  وهي رمزية   نثرية تقع في سبع مشاهد  وهذا يعطينا مجسا نقديا ان عملية البحث  عن امور  كثيرة  ليس المكان وحده او الزمان وحده فقد كان رواد هذه الفترة يعتمرون المسارح من اجل المواقف الهزلية ولكن  تطورت الحالة  فاصبح الاهتمام السياسي الثوري  والفكري 

س :ـ  أصبحنا  في موروث الاربعين أكثر اضاءة وبدأنا نضع ايدينا على اسماء المؤلفين والمخرجين والعاملين وايضا اصبحنا نمتلك  موضوعة العمل 

  الباحث ابو رسل :ـ  بالتأكيد  كانت المدرسة   تمثل المدينة وكانت درجة مدير المدرسة اجتماعيا تعادل مرتبة المتصرف حيث كان يعد من كبار شخصيات كربلاء لكون اغلب ابناء المسؤليين هم في  تلك  المدارس وترى المسرح يلم جميع تلك الشرائح  والطبقات الاجتماعية والتي صبت اهتمامها بالمسرح فلم يكن المسرح وليد فئة دون سواها فلذلك نؤكد ان مسرحها لم يكن مسرحا مدرسيا بل كان مسرح مدينة بتراثها وحاضرها ومستقبلها

  س :ـ  التمويل  .. من أين كان  تمويل تلك المسارح وعروضها ؟

الباحث ابو رسل: كان يتم التمويل من المدرسة نفسها ... لكن علينا ان نقف امام ثلاث محاور مسرحية كانت موجودة المدرسة والفرق الشعبية والفرق الزائرة  فكانت الفرق الزائرة تقدم عروضها ضمن التذاكر بسعر زهيد ويتم ذلك بالاتفاق مع المتصرفية أما ان يكون الريع للفرقة كاملا او تصرف كحالة من الحالات الانسانية مثل توزيع كسوة الشتاء للطلبة او تعطى لفقراء الطلبة

س : واين دور المسرح الحسيني من هذه القضية الفنية؟

الباحث ابو رسل: جميع العاملين في المسرح الكربلائي هم اساسا يعملون في المسرح الحسيني يتحولون في يوم عاشوراء ليمارسوا الطقوس الحسينية كممثلين واستدراكا للامر كان من ضمن حضور العرض المسرحي من المسؤولين والوجوه المعروفة ومن الوجهاء ويعني هذا ان هناك كانت تبرعات وهدايا تدخل ضمن محور التمويل ففي عام 1942م دخلت اعمال اكثر نضوجا وابداعا فقدمت مسرحية عدو النور اخراج مهدي جاسم شماس شاعر ايضا ويهتم باعداد الفنانيين المسرحيين وهو الذي رعى تجربة بدري حسون فريد وكانت هذه المسرحية من تقديم طلاب مدرسة باب الطاق ( السبط حاليا) ومحتوى المسرحية كان عن ملك متعجرف تنفذ حاشيته اوامره المجحفة بينما كان هو عدوا للنور وقدمت في ساحة المدرسة وكانت كراسي المشاهدين تجمع من تخوت المقاهي وقدم هذا العمل من ضمن اسبوع المعارف فقدمت ممثلين جدد وجيل جديد واسماء معروفة قدمت خدمة لحركة المسرح في كربلاء كرزاق ناجي والاستاذ المرحوم محمد هادي سعيد كما قدم العمل في مناسبة زفاف في باب الطاق وكانت بطاقة المسرحية تباع في (عانه) وكان مدير المدرسة الاستاذ كاظم الطباطبائي يعاونه جاسم الشماس وقدمت برعاية المتصرف وفيق حبيب وفي سنة 1942م قدمت مسرحية مجنون ليلى لاحمد شوقي اخراج مهدي جاسم شماسي وتقديم ثانوية كربلاء .

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

س : ـ الذي نعرفه ان في هذه الاعوام تقريبا دخل المسرح الشعري الى كربلاء .

 الباحث ابو رسل :ـ نعم فقد تم تقديم مسرحية مجنون ليلى تمثيل حبيب صادق،  رشيد الشامي ،  بدري حسون فريد ، رضا مرتضى ، لطيف حسين عبد علي.لكننا نستطيع ان نصل لاستنتاج وجود تلوين طيفي مسرحي ...هناك مسرح عالمي وهناك مسرح شعبي وهناك مسرح عراقي وهناك مؤلف عراقي عربي وهناك مسرح شعري متعدد وكانت المسرحية برعاية متصرف اللواء وفيق حبيب وفي 1943م قدمت مسرحية يوسف الصديق والتي سميت مشاهد الفضيلة وهي من تاليف الخوري المطران سليمان الصائغ كاتب لبناني واعد المسرحية واخرجها مهدي جاسم شماسي مع طلاب ثانوية كربلاء للبنين فهنا نلاحظ شئ ما جديد هو دور الاستعانه بالفنانين العراقيين الكبار من بغداد لاغراض الاشراف على العمل أو التوجيه كالاشراف الفني لهذه المسرحية للمرحوم جعفر السعدي

س: ويعني بدأ دور الخبير المسرحي وتعني نضوج عملية التلاقح الثقافي ؟

الباحث: بدا المسرح الكربلائي يحتاج الى خبرات ومن غير الممكن ان تنسى التاثر الكبير الذي تركة المسرح الزائر من بغداد في مسرحينا فقد زارت كربلاء فرق كبيرة مثل فرقة حقي الشبلي وعبد الله العزاوي ويحيى فائق وهذه الفرق معروفة ولها خبرات عالية وكان التاثير له دور واضح من خلال التعاون المستمر مع هذه الفرق حيث كان الكربلائيون يشاركون في بعض هذه الادوار وكان الممثلون في هذه المسرحية مهدي عبود ضياء الدين عبد الرزاق الوكيل عبد الحميد الكروي وشهاب الكروي وكانت برعاية متصرف اللواء عمر حفضي العلي في سنة 1943م قدمت مسرحية الطيش القاتل من تاليف كامل القرغولي وبدري فريد ورشيد الشامي وعزيز الصالح وفي سنة 1948م كانت مسرحية القبلة القاتلة تاليف لوبيك لومادي من المسرح العالمي وترجمة فتوح نشاطي واخراج جعفر السعدي وتقديم طلاب ثانوية كربلاء للبنبن وتمثيل نوري امين بدري حسون وحميد الكروي وفي نفس العام قدمت مسرحية عام الفيل تاليف عبد الجبار المطلبي برعاية متصرف اللواء طاهر القيسي وايضا مسرحية طعنة في القلب التي كانت اخراجا جماعيا والاشراف لجعفر السعدي .

س: الان بدانا نتعرف على شيئ جديد اسمه الاخراج الجماعي؟

الباحث: نعم وكانت باشراف جعفر السعدي وتقديم طلاب ثانوية كربلاء ومسرحية (متنا) في ثانوية كربلاء باشراف الاستاذ الرياضي عباس الفروجي وكانت المدرسة بادارة مديرها حسن موسى ورعاية العرض من قبل متصرف كربلاء عبود الخالصي

س: الان هناك انتباهة صغيرة أننا ما زلنا نتحدث عن مسرح طلابي

الباحث: هو مسرح طلابي لكنه كان يمثل واقع المسرح العراقي بهذه المدة حتى بدأ يؤثر على المسرح الشعبي واحتمال كبير ان بعض المسرحيين كانوا يدخلون الى المسرح الشعبي عن طريق المسرح المدرسي ومن اشهر الممثلين في هذه المسرحية حسين هادي الصواف شهاب الكروي محمد حسن الشكرجي شقيق حميد الشكرجي وبقي في المسرح الى الستينيات وتمثيل الفنان القدير حسن جلو خان والمرحوم هادي السعيد وعدنان نصر الله وكاظم جواد الشهرستاني ونلاحظ ان المسرح الان بدا يتطور ليصبح مسرحا حقيقيا يحمل الحرفة حيث حان دور المكياج في هذه المسرحية وهو الماكير الحاج ناجي الراوي استاذ المكياج في معهد الفنون الجميلة.

س: وهل يعد اول ماكير في كربلاء لا بالتاكيد فقد كان الماكياج موجود لكن دخوله بهذه المسرحية بشكل اكاديمي علمي ونلاحظ ايضا وجود الانارة حيث قدمها جليل جميل ونجد وجود ادارة للمسرح هادي السعيد وصاحب الكروي وهي مسرحية نثرية من اربع فصول تدور حول مكافحة البغاء والقمار والمخدرات

س: نلاحظ ان المسرح في كربلاء اخذ على عاتقه الهم الاجتماعي ومن ثم الهم السياسي

 الباحث :ـ نرى إن معالجة حدث اليوم يعد مسالة من هويات المسرح فحدث اليوم له دور كبير بين الناس وقدمت هذه المسرحية وكانت هذه المسرحية من رعاية اللواء عبد المجيد علاوي وفي سنة 1951م قدمت مسرحية أمينة والتي سميت غضب من السماء وهي مسرحية أجتماعية قدمت في 22و 23 /3/ 1951تاليف طه العبيدي واخراج بدري وقد جلب فرقته الى كربلاء وكان لهذا العرض قصة طويلة وله تفاصيل كبيرة على اساس ان المحافظ قد رفض المسرحية لكون بطلة المسرحية امراة لكن الفرقة اصرت وقدمت المسرحية دون موافقة المتصرف واقامت المحافظة دعوة على الفرقة وحدثت مشكلة كبيرة وقدمت  المسرحية ليوم واحد واجريت عملية تسوية بين المحافظ والفرقة وقد كان المتصرف يتصور ان الامر قد يقابل من الكربلائيين بنوع من الفضاضة والاحتجاج لكن اهالي كربلاء وجدوا حشمة الممثلة كاملة على المسرح ودورها دور نظيف يساهم في عرض مشكلة إجتماعية حقيقية  وكان العمل لمصلحة جمعية المعلمين في كربلاء وتمثيل فرقة الجمعية الفنية وشخوص هذه المسرحية يعقوب القرغولي ماجد عبد القادر وعدنان عبد القادر وعبد الوهاب بلال وكاظم السعدي وشكري العقيدي وطارق حسون فريد دكتوراه موسيقى الان وهادي الهاشمي وسامي عبد الحميد ويعقوب الامين على الماكياج وكانت المسرحية برعاية متصرف اللواء مكي الجميل ،

في سنة 1951م  قدمت مسرحية  كليوباترة في القرن العشرين  تاليف سعد الدين سامي رمضان اعداد شهاب القصاب  واخراج وتمثيل  حسن جلوخان  ـ محمد شكري ـ مهدي الطويل  ـ جعفر الشيباني ـ رضا جوهر ـ ناصر الاشيقر ـ ضياء النصار ـ  كاظم عبد علي ـ تقديم ثانوية كربلاء وهي فصيحة برعاية متصرف كربلاء مكي الجميل وكان مدير المدرسة الاستاذ محمد علي العشاري  والاشراف على عاتق المشرفين رضا مرتضى لطيف وهادي السعيد وعرضت ليومين يوم للرجال ويوم للنساء وهي من ضمن العروض التابعة لاسبوع المعارف وهناك طرفة جميلة في هذه المسرحية  التي كانت تتحدث عن ملك ينتحر في نهاية المسرحية ولكونها اخذت الطابع الكوميدي فهو حين لم يعثر على سيف ينتاول احدى المشارب القريبة ويضربها على رأسه  ويقول من لم يمت بالسيف مات ( بتنكة )  وكانت المشربة اداة الانتحار تعد اعدادا مسرحيا مسبقا حيث يتم كسرها ثم معالجتها لتسهيل عملية الكسر على راس الممثل  وكان الدور من حصة حسن جلوخان والمعروف عنه اندماجه بالدور وتقمصه لابعد حدود التقمص فعمل احد المشاكسين مقلبا حيث استبدل المشربة المكسورة بواحدة صلبة ومتماسكة  وفعلا عندما حان دور الانتحار اخذ الملك حسن جلوخان المشربة وضربها على راسه فلم تنكسر عاد المحاولة بضربة اشد وكأنه عرف المقلب فقرر التحدي ضربها براسه بقوة فانكسرت وبدل تحية الجمهور نقل الى المسنشفى عدل .. وفي سنة 1952 م قدمت مسرحية الخادم  وكانت من تقديم طلبة ثانوية كربلاء  وقدم العرض على بناية الثانوية الجديدة  ويعني ان بناية اعدادية كربلاء قد تمت عام 1952م واقيم لذلك مهرجانا ضخما  في حينها من اعداد لطيف المعملجي  وشارك فيه ضياء  نصار  ـ حسن جلوخان  محمد حسن شكرجي  اياد خزرجي  وقدموا اعمال مسرحية  شعرية  معروفة  من تأليف  خضر الطائي واخراج محمد حسن الشكرجي  وتقديم طلبة الثانوية وقدمت ايضا ضمن احتفالات اسبوع المعارف ليومين يوم لرجال وآخر للنساء وتمثيل الشكرجي وجلوخان والطويل  وجعفر الشيباني ـ فوزي امين ـ والمكياج لمحمد علي عواد ..كما قدمت مسرحية البخيل لمولير سنة 1953م وهي من الاعمال العالمية كما هو معروف وكانت تجربة كربلائية ناضجة حيث كان المسرح متكاملا وفيه فنون الحرفة المسر حية والاخراج كان جماعيا واشراف جعفر السعدي وسامي عبد الحميد والعرض برعاية المتصرف  عبد الرسول الخالصي 

 

 س :ـ وهل كانت ادوات المسرح هي نفسها المعروفة اليوم ؟ اي هل كانت الانارة نفس الانارة والماكياج نفسه المتعارف عليه اليوم أم هناك اشياء اخرى تطورت فيما بعد ؟

 الباحث :ـ الحقيقة لم يكن لدينا سوى انارة فيضية ولم يدخل بعد نظام البوت  والدرجة والدائرة ليست الانارة مثل  تقنية الانارة اليوم حيث تستطيع احتواء عدة فضائييات من خلال الاسبوتات  والممثلون  في مسرحية البخيل الاشيقر والنصار  وحيدر النواب  وجلوخان  وفوزي امين  وحمودي الصافي وصاحب الكروي  ومحفوظ الداماد والطويل  والمكياج محمد علي عواد  وكان مدير ثانوية كربلاء مهدي كمونة والاشراف الفني نوري اصلان ولطيف وعلي جواد الخياط وموسى الكرباسي  وعبود الجيلاوي  وعرضت المسرحية لمدة اربعة ايام  يوم الاخير خصص للنساء وبرعاية المتصرف عباس البلداوي

س  :ـ الان بدأ التوثيق اكثر عمقا 

  الباحث :ـ نعم فقد استطعناان نلتقي مع بعض رموز مسرح هذه الحقبة ونسنقي المعلومات الدقيقة والموثقة ونجد ان مسرحية في سبيل التاج مثلا قدمت في سنة 1954 م قد لعبت دورا كبيرا في كربلاء  وهي عن رواية  مصطفى لطفي المنفلوطي  وكانت من تقديم  طلاب ثانوية  كربلاء  من اشراف جعفر السعدي   ومن ابرز العاملين عزيز صادق  ورضا مرتضى  لطيف وهادي السعيد والكؤوي والنصار ورضا جوهر وجلوخان حسن وجعفر الشيباني  وكان المكياج  محمد علي العواد  وكان الربح لصالح  فقراء الطلبة  ثانوية كربلاء  ويعتبر هذا العمل اكاديميا متطورا لكون المشرف  والمخرج من الطيف الاكاديمي

  وفي 1956 م قدمت مسرحية  اثارت ضجة  اسمها ( سجين القصر ) تموز 1956م وهي مسرحية تاريخية  عربها عن الفرنسية  جميل البحري كاتب من حيفا والمسرحية كانت من اخراج طارق حسون فريد  وقدمت على مسرح الثانوية ايضا وبرعاية متصرف كربلاء ( حسين السعد) وادى الادوار فيها ضياء النصار  وحيدر النواب  وفوزي أمين  / حسن جلوخان  / محمد حسن الشكرجي / رضا جواد الهاشمي  وكان عرضها  في وقت تأميم قناة السويس وعملت في وقتها ضجة كبيرة وخرجت تظاهرات مؤيدة لدعم مصر

بعد ثورة تموز 1957م بدأ المسرح يؤخذ دورا اوسع حيث قدمت اعمال يوسف العاني ومسرحية ( تؤمر بيك ) سنة 1958م واخراج العاملين  واشراف صاحب فرهود على مسرح اعدادية كربلاء  حضر العرض الفنانين يوسف العاني وسامي عبد الحميد  وكان من تمثيل حسن شركس  وضياء النصار  وحسن جلوخان  وصاحب مهدي حيدر  وجعفر الشيباني وكاظم عبد النصراوي  والمكياج لعزي الوهاب وعلي القصاب وهنا علينا ان ندرك ان هذا هو الدخول الاول للفنان عزي الوهاب الى المسرح واما الانارة كانت لعادل شبع والاشراف العام  لصاحب فرهود والملابس والاكسسوارات كانت لصاحب الاشيقر وقدمت المسرحية برعاية متصرف اللواء عبود الشوك وفي نفس العام قدمت مسرحية المقاتلون تأليف يحي بابان  واخراج عزي الوهاب وتقديم طلبة ثانوية كربلاء على مسرح الاعدادية ومن تمثيل فايق الشماع  ـ عدنان حلمي ـ  صاحب الاشيقر  ـ ومكياج علي القصاب  ـ عزي الوهاب  والانارة عادل شبع ـ صاحب فرهود ـ  الاكسسوارللاشيقر  واعيد تنفيذ مسرحية وامعتصماه  من قبل دار المعلمين الابتدائية  1958م  وفي عام 1963 م قدمت مسرحية  قيس وليلى  في القرن  العشرين  من تأليف شهاب القصب  واخراج عزي  الوهاب وبرز ت لنا تسمية جديدة لفرقة ( فنانين كربلاء ) وهي عبارة عن مجموعة اطلقت على اسمها هذا العنوان والا كفرقة فهذا الشيء لم نجده من خلال متابعتنا المسرحية وقدم هذا العمل على مسرح خديجة الكبرى والملاحظ ان مسرح هذه المدرسة مسرح كبير وقاعة جيدة ولكن للاسف لم تستثمر الآن ابدا وكانت تلك المسرحية من تمثييل حسن جلوخان ـ  يوسف الموسوي ـ فوزي أمين ـ وعماد كاظم كمونة  كما قدمت هذه الفرقة في نفس السنة وعلى نفس القاعة مسرحية راس الشليلة

 س :ـ نلاحظ اولا ان حركة المسرح بدأت تستوعب اكاديما والمهم هل نستطيع ان نحصل على اسم اول خريج مسرحي اكاديمي ؟

 الباحث :ـ  في بداية الستينات من القرن المنصرم تخرج الفنان ناصر الاشيقر  من معهد الفنون الجميلة  ويعتبر هذا الفنان هو المتخصص الاكاديمي الاول في كربلاء  واول عمل له كان مسرحية بعنوان حفلة زواج ـ وتوالت أعماله الفنية بخطط أكاديمية جديدة وقدم مسرحيات عديدة منها تأمر بيك اخراج عز الوهاب وقدم مسرحيةعام الفيل وجسر العدو وماكو شغل وأعداء وشايلوك اليهودية وقد شكل عز الوهاب مع مجموعة من الشباب ظاهرة فنية قدمت أعمال مسرحية واقامت سفرات لمشاهدة العروض في العاصمة وأستمر نشاطه الى يوم سفره إلى بغداد وبعدها تخرج الفنان الراحل نعمة أبو سبع سنة 1965م وشكل بؤرة جديدة من شعب المسرح مسرحية حين تقرع الطبور لتربية كربلاء مسرحية النصوص لباسم الحمداني وسترة توصاه لجعفر علي وراس الشليلة وأستمرت الأعمال إلى إن توحد بميلاد مسرح كربلاء الفني في 24 4 1970

 س:ـ نلاحظ إن هناك حركة مسرحية وافدة من بغداد في الخمسينات لكننا فقدناها في الستينات والسبعينات

الباحث:ـ بالعكس هناك حركة وافدة ومدونة ولكن الملاحظ إن حركة المسرح الكربلائي قد طغت على حركة المسرح الوافد وإلا فالفرقة القومية قدمت ثلاث أعمال في كربلاء ومعهد بغداد التجريبي قدم عدة أعمال في كربلاء وفرقة المسرح الشعبي وفرقة أتحاد الفنانين كما ساهم شباب كربلاء المسرحي بمعاونة تلك الفرق من حيث أدارة المكتب تهيئة الأنارة الأكسسوار الأعلام الدعاية الضيافة العلاقات التي تربط الفنانين بقية متواصلة وكانت كربلاء هي محط أنظار جميع الفرق ولذلك كان مسرحيو  كربلاء لهم علاقة حميمة مع  العاصمة

ــــــــــــــــــــــــ

فرقة مسرح كربلاء الفني

تم تأسيس أول فرقة أهلية بشكل رسمي في 24/ 4 /1970 تحت أسم فرقة مسرح كربلاء الفني وقد أعتبر ذلك صيغة أكثر تقدم في العمل المسرحي من حيث الكم والنوع في البداية كانت العروض تقام بيومين أو ثلاثة لكن حالة التنامي شهدة عروضاً أستمرت لأكثر من شهر لعرض متواصل وهذا التواصل أعطى دافع لجمهور كربلاء الفني لمتابعة عروض فرق العاصمة وتوالى على مسؤولية الفرقة الفنانون عادل داود التميمي نعمة أبو سبع عبد الرزاق عبد الكريم وقدم 16 مسرحية تنوعت بين الجاد والكوميدي ومسرح الطفل وتتمتع الفرقة بعضوية المركز العراقي للمسرح بتشكيل الفنان المرحوم علاء الهاشمي بالأضافة إلى نشاطات ثقافية متنوعة كعروضها في يوم المسرح العالمي وقدمت الفرقة العديد من المهرجانات الرسمية وغير الرسمية ثم بادرت بزيارة الأرياف وتقديم عروض مسرحية تثقيفية ففي 1976م قدمت أنتاجها الفني الأول مسرحية العنكبوت تاليف عادل التميمي وأخراج نعمة أبو سبع والعمل الثاني بعنوان المجرم قصة أشخاص أرادوا الهروب من الواقع فتاهوا بالأدمان وبعدها قدمت مسرحية الخلاص لناطق خلوصي وفي 14/ 12/ 1970 قدمت مسرحية ليالي الحصاد للكاتب المصري محمود ذياب أعدها ناطق خلوصي وللفرقة دور معروف ومتميز في تقديم مسرح الطفل ودورها مميز وبصماتها مميزة في المسرح العراقي وقد أعد الكاتب سلمان العبد مسرحية النخلة والسلطان عام 1972م وقدمت للكاتب المصري محمود ذياب مسرحية الغريب جسدها الفنان صالح الموسوي وأعطت واقع ريفي

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

 

 

             (نقابة الفنانين)

 

حدد قانون نقابة الفنانين رقم 126 لسنة 69 وتعديله رقم 86 سنة 71 واجبات النقابة بالعمل على رفع مستوى الاعضاء الفني والمهني والاقتصادي والاجتماعي والثقافي وتنظيم علاقتهم مع بعضهم ومع الجهات الحكومية والاهلية والمؤسسات والافراد والدفاع عن حقوقهم والمساهمة في الحركة الفنية والثقافية في البلاد بالتعاون مع الجهات المختصة لرفع المستوى الفني العام وبالنظر لكون المؤسسات الفنية محصورة في بغداد فقط مثل وزارة الثقافة والسينما والمسرح والاذاعة والتلفزيون وقلة اهتمام المسؤولين في المحافظات بالنشاطات الفنية اصبح من واجب فروع نقابات الفنانين ضرورة المساهمة لاقامة نشاطات فنية متنوعة بالرغم من الامكانيات البسيطة وخاصة المادية وكانت نقابة الفنانين المركز العام اخذت قالب المؤسسات الفنية الاخرى وكان العمل الفني محصور في بغداد فقط فسفر الفرق الفنية والمعارض خاص بها وبالرغم من ذلك فان ارادت وتصميم المحافظات كانت قوية وباقامة النشاطات والفعاليات بالامكانيات البسيطة وقد فرضت نفسها على العاصمة باقامة العروض المسرحية فيها وحصلت التقدير والكثير من الجوائز بجهود العاملين في نقابة كربلاء تم تشييد مقر للنقابة بجوار قاعة الادارة المحلية كما مارسة النقابة دورا يشار اليه في جميع النواحي الثقافية والفنية باقامة الاماسي واستضافة المحافظات واقامة مهرجانات كمهرجان الاغنية الفراتية الاول ساهمت بها محافظات الفرات الاوسط ولاقى نجاحا كبيرا مدى سبعة ايام وهو مهرجان تراثي

 وتم تأسيس فرع نقابة الفنانين في كربلاء بموجب الامر النقابي الصادر من المركز العام رقم 770 في 28/9/78 من الفنانين نعمة ابو سبع رئيسا نعمة الدهش نائبا للرئيس عبد الرزاق عبد الكريم امين سروالاعضاء ماجد عبد الامير ، فرحان ، فؤاد جعفر والاحتياط عدنان عباس حلمي  وتم اجراء الانتخابات الاولى في 26/10 واستمرت 12 دورا انتخابيا توالى على مسؤولية الفرع الفنانين نعمة ابو سبع ،عبد الرزاق عبد الكريم ، احمد عبود حنيش،  مهدي محمد شعبان ، ساهمت نقابة الفنانين في كربلاء بالاضافة الى واجباتها المهنية والادارية مساهمات كبيرة  حيث ساهمت في جميع نشاطات المحافظة الفنية وخاصة في مهرجان الاخيضر السياحي ومهرجانات يوم المحافظة الفنية  كما قامت النقابة برفد جميع النقابات والمنظمات الشبابية والعمالية والطلابية والنسائية بالكوادر الفنية لاقامة النشاطات الفنية واصبحت لديها كوادر  فنية متمرسة واقامة المواسم الثقافية والاماسي الفنية وتقديم الاعمال التجريبية والمساهمة في المهرجانات الكبيرة التي تقام في بغداد والمحافظات الشمالية والجنوبية والمجاورة ناخذ حيز واحد وهو النشاط المسرحي لشعبة المسرح النقابي:

1-  شاركت النقابة بامسية كربلائية ضمن مهرجان الاسبوع الثقافي القطري لنقابات العراق وبرعاية وزارة الثقافة والاعلام وكانت من اعداد عبد الرزاق عبد الكريم واخراج الفنان الراحل نعمة ابو سبع اقيمت على مسرح قاعة الخلد بغداد في الفترة 2/7 لغاية 13/2 من 7/2 الى 16/2/1980.

2-  تقديم مسرحية هيفاء تنتظر الباص على تل الزعتر من شعر موسى شعيب واعداد محمد زمان واخراج عصمان فارس ضمن الاسبوع الثقافي لنقابات فناني العراق في الموصل.

3-  اوبريت زفة ختمة القران اعداد عبد الرزاق عبد الكريم واخراج نعمة ابو سبع قدمت على مسرح النشاط المدرسي في الحلة يومي 22 و23 1981.

4-  مسرحية شهيد الوطن تاليف محمد مهدي شعبان وعدنان الموسوي اخراج نعمة ابو سبع قدمت على قاعة الادارة المحلية في 1982.

5-  اعيد تقديم اوبريت زفة ختمة القران اعداد عبد الرزاق عبد الكريم واخراج نعمة ابو سبع على قاعة المسرح الوطني في بغداد في يوم 27/9/82 واشتركت الفعالية ضمن مهرجان التراث الشعبي الذي اقامته وزارة الثقافة والاعلام على ارض معرض بغداد الدولي 83.

6-  مسرحية يوميات مجنون للكاتب العالمي هوجو من اعداد سامي الحصناوي واخراج عصمان فارس وتمثيل عادل عباس الفروجي قدمت على قاعة فناني كربلاء 84.

7-  مسرحية القلم والبندقية تاليف عطية عودة اخراج نعمة ابو سبع قدمت على قاعة نقابة المعلمين 84.

8-  مسرحية النمور عن قصة الكاتب العربي زكريا ثامر اعداد واخراج علي الشيباني قدمت من قبل فرقة صالح الشبلي على قاعة نقابة فناني كربلاء في سنة 86.

9-  مسرحية رغم على أنفه ميلودراما تاليف علاوي كاظم كشيش اخراج عقيل ابو غريب على قاعة نقابة فناني كربلاء سنة 86.

10-     مسرحية الشاعر والحظ تاليف واخراج حسن داوود النواب قدمت على قاعة الفنانين في كربلاءعام 1987م تقديم فرقة الشبلي.

11-     مسرحية قطعة العمدة تاليف فرحان بلبل واعداد واخراج علي الشيباني تقديم فرقة الشبلي على قاعة فناني كربلاء 1987م.

12-     مسرحية الجدار اعداد كريم جواد عقيل المنكوشي فلاح الطوفي اخراج كريم جواد الجنابي قدمت من قبل فرقة الشبلي على قاعة نقابة الفنانين في كربلاء 89.

13-     تقديم اوبريت الليلة الكربلائية سناريو وحوار مهدي محمد شعبان اخراج علاء العبيدي وحسين رضا في قاعة الادارة المحلية 92.

14-     مسرحية في أعالي البحر تاليف موردليه اخراج عقيل ابو غريب على قاعة الادارة المحلية.

15-     فعالية النذور اعداد واخراج علاء العبيدي قدمت على مسرح البابلي ضمن فعاليات مهرجان بابل الدولي في 93.

16-     اوبريت العبور تاليف عبد علي السلمان اخراج علاء العبيدي الحان عارف فؤاد الرشيد قدم على قاعة الادارة المحلية 84.

17-     مسرحية وهم الانتظار تاليف رياض حكمت اخراج مهدي هندو قدمت على مسرح قاعة الادارة المحلية في كربلاء 97.

18-     مسرحية ظهيرة سوداء تاليف علاوي كاظم كشيش اخراج مهدي هندو قدمت على قاعة نقابة الفنانين 98.

19-     مسرحية ظهيرة الارملة تاليف علاوي كاظم كشيش اخراج وتمثيل كفاح وتوت قدمت على قاعة نقابة الفنانين 98.

20-     مسرحية طائر المئذنة ميلودراما معده عن قصة ظهيرة الارملة من قبل الشاعر علاوي كاظم كشيش واعداد وتمثيل واخراج كفاح وتوت قدمت على قاعة الادارة المحلية 99.

وكان هناك دور كبير للشاعر محمد زمان لقيامه بتاسيس فرقة مسرح ؟؟؟ من خلال فرقة فناني كربلاء والتي اعطت الفرصة الكبيرة لفناني المحافظة لتقديم اعمالهم التجريبية وابرز الممثلين والعاملين في الاعمال المذكورة عطية عودة وعبد الرزاق عبد الكريم وحسن جلوخان وعلاء العبيدي ومهدي محمد شعبان وعثمان غالب وهادي هاشم ومحمد جواد الموسوي وحسن النصراوي ومحسن اسماعيل عباس كريم عبد الكاظم السعدي وعدنان الموسوي وجواد البابلي وراضي حمود وسلمان عامر الكرخي وزيد عباس نوال عبد الامير وياسمين الخويطر ونضال عبد الامير عادل عباس ايمان حسن علي الشيباني عبد المنعم الصقر عقيل ابو غريب حسن النواب فائز العامري عماد عاشور هاشم حسون فريد عقيل المنكوشي جاسم جواد كفاح وتوت ناهده ابراهيم خليل زيدان عماد عبد الخضر علي الحديدي مهدي الطائي علي الناصري مائدة الحسناوي مهدي هندو وتحية اجلال واكبار للفنانين الراحلين اعضاء النقابة وكانت لهم المساهمة الملحوظة في العطاء الفني لمحافظة كربلاء المقدسة يتقدمهم الفنان القدير نعمة ابو سبع ومحمد الخويطر ومحمد رباط وهاشم الحكيم وناصر الاشيقر وعبد الكريم حسين واحمد محمد نور وصالح الموسوي.

&&&&&

بدات قصة المسرح العمالي العراقي في يوم من ايام ايار 71 عندما اجتمع اكثر من 35 عالم من هواة الفن في مقر نقابة العمال العراقي لتشكيل فرقة المسرح العمالي ومن ذلك الاجتماع وضعت صيغة بيت المسرح العمالي لياخذ هذا البيت بفتح فروع فرعية في محافظات العراق حيث كانت بوادر التأسيس في كربلاء على يد مجموعة من الكوادر العمالية منهم شاكر الهنداوي وهادي الصادق وعباس الصخني وغيرهم 72 واستمرت اعمالهم وكانت بدعم ذاتي عرضت الاعمال على قاعات المعامل الانتاجية مثل معمل التعليب معمل النورة الثرمستون معامل الطابوق وكانت المبادرة من هؤلاء لخلق جو مسرحي بناء والحث على روح الوحدة والمحبة بينهم كما اصبحت هذه  الاعمال تجسد بعض المعاناة والمعوقات التي تعترض حياة العامل انذاك وباساليب مختلفة منها الاسلوب الكوميدي الهادف وبدات هذه المجموعة بالنضوج واستمرت لعام 75 حيث تقرر جمعهم تحت خيمة واحدة تقديم اعمال اوسع واشمل وكان ذلك بيت الثقافي العمالي واصبحت فرقة مركزية عمالية في المحافظة قدمت الاعمال العديدة واقامت مهرجانات مسرحية على مستوى المحافظة وشاركت في جميع مهرجانات المسرح العمالي على مستوى العراق وحصدت الجوائر التقديرية الكثيرة فكانت فرقة عمال كربلاء تاتي بالتسلسل الثاني بعد فرقة المركز العام على مستوى العراق ولا يفوتنا ان  نذكر ان الكاتب صباح عطوان كان له الدور الكبير في رفد المسرح العمالي في بغداد والمحافظات.

تعتبر مسرحية موعد مع الفجر من اول الاعمال العمالية في كربلاء من الناحية الفنية تتوفر المستلزمات المطلوبة بالعمل المسرحي من تاليف زكي أبوخضرة واخراج عباس الصخني عرضت على قاعة الادارة المحلية واقيم مهرجان المسرح العمالي في كربلاء شاركت فيه خمس فرق عمالية  فرقة معمل التعليب فرقة معمل النورة فرقة معمل الطابوق فرقة عمال المواد الانشائية فرقة عمال المهن الغذائية قدمت من خلالها اعمال مسرحية قصيرة فازت فرقة معمل تعليب كربلاء بالمركز الاول من خلال تقديم مسرحية الدراهم تاليف الفنان الكبير يوسف العاني واخراج الفنان محمد رضا واقيم المهرجان بدعم فرقة مسرح كربلاء الفني من خلال حضور فناني الفرقة المعروفين الراحل نعمة ابو سبع والراحل كاظم علي حيدر وعبد الرزاق عبد الكريم وقدمت العروض على قاعة اعدادية كربلاء للبنين عام 76 ومسرحية بائع الاحذية اعداد واخراج محمد البغدادي وهي حكايات ونوادر بائع الاحذية قدمت على قاعة الادارة المحلية كربلاء عام 77 صاحب العمل مقاطع موسيقية من اعداد الفنان احمد فليفل ومسرحية طيف من السماء اعداد واخراج الفنان عادل صادق عالجت مشاكل العمال شاركت في المهرجان القطري الاول في المسرح العمالي الذي اقيم على المسرح الجوال في بغداد كما عرضت في كربلاء عام 77 ومسرحية محاكمة الشعب دعبل الخزاعي من تاليف عدنان عباس واخراج سلام الخاقاني شاركت في مهرجان القطري الثاني في المسرح العمالي العراقي الذي اقيم على المسرح الجوال صاحبها الحان وموسيقى للفنان احمد حنيش كما عرضت على قاعة الادارة المحلية 78 ومسرحية كاتب العرائض تاليف خالد الخفاجي اخراج حسن النصراوي تحكي معاناة ونوادر كاتب العرائض عرضت على قاعة الادارة المحلية 78 ومسرحية المجهول تاليف واخراج محمد البغدادي عرضت على قاعة الادارة المحلية عام 78 ومسرحية الشباب الاولى اعداد واخرج سلام الخاقاني قصة المناضل الفلسطيني عز الدين قسام شاركت في المهرجان القطري الثالث الذي اقيم على مسرح الثورة الجوال كما اعيد عرضها على مسرح قاعة الادارة المحلية في كربلاء عام 79 كما عرضت في مهرجان مسرحي في محافظة النجف الاشرف وحصلت على جائزة تقديرية ومسرحية العقاب تاليف الكاتب العراقي حسب الله يحيى اعدها للمسرح الكاتب محمد زمان اخراج عصمان فارس وهي حكايات شعبية قديمة على قاعة الادارة المحلية 80 كربلاء ومسرحية شعيط في المدينة اعداد واخراج خالد الخفاجي عرضت على مسرح الادارة المحلية 81 مسرحية زفير الصحراء تاليف جليل القيسي اخراج خالد الخفاجي عرضت في الادارة المحلية 82 ومسرحية المركب تاليف عدنان شلاش اخراج عباس شهاب على قاعة الادارة المحلية 85 واعيد عرض المسرحية ثانية وكانت من اخراج الفنان حسين  ومسرحية برج الحمام اعداد واخراج خالد الخفاجي قصة اجتماعية فلوكلورية عرضت على مسرح الادارة المحلية عام 86 انيطت مسؤولية البيت الثقافي العمالي للفنان سامي الجميلي جسد ادوار المسرحيات الفرق العمالية التي قدمت في كربلاء...

&&&&

علي حسين الخباز


التعليقات

الاسم: رسول عيدان فنان مسرحى
التاريخ: 23/08/2012 14:23:25
كى لاننسى\بيت المسرح العمالى الذىلعب دورا كبير فى رفد الحركة المسرحية فى منتصف السبعينيات وكان رافدا كبيرامن تاريخ الحركة المسرحية فى العراق حيث كانت التجربة الفريدة من نوعها على مستوى الوطن العربى وباكورة الاعمال التى قدمها المسرح العمالى \المعادلة \والبوابة\ من اخراج محسن العزاوى وقد ساهم كبار الاستاذةبلدروس الملية والنظريةبخبراتهم لاعضاءالفرقة اذكر منهم ابراهيم جلال بدرى حسون فريد الصوت والالقاء خالد ابراهيم موسيقى وقد تخرج من هذا البيت كثير من المواهب المسرحية منهم الفنان رسول عيدان قاسم وعل مطشر السودان عزام خزعل مهدى شكرية على مهدى الحسينى وبشار طعمة جاسموحيد والكثير من هم تحت دائرة الفنان \\رسول عيدان عضو كروب نقابة الفنانين العراقين المركز العام عضو مؤسس بيت المسرح العمال اللمانية مدينة منهايم

الاسم: عباس شهاب حسين
التاريخ: 25/04/2012 19:39:24
كم مشتاق اليكم يافناني كربلاء رحم الله استاذي نعمة ابوسبع ومحمد نوري كرمة والخويطر ومشتاق اليك ياعصمان فارس شكرا للاستاذعبد الرزاق عبد الكريم وياليت الماضي بعود يوما

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 30/07/2010 14:47:56
الى الحبيب حسين ابو شبع .. اخ وزميل ومبدع كبير لك مني جزيل الكشر ....
*****
نخبة من مسرحي محافظة كربلاء ... لكم محبتي وتحيتي وسلامي لو كانت هناك تواقيع باسماء كانت اجدى نفعا لكم محبتي

****
الاستاذ عبد الله سالم لك الشكر والتقدير تقبل محبتنا

الاسم: عبد الرزاق عبد الكريم - كربلاء
التاريخ: 30/07/2010 12:47:00
الاخوة الاعزاء
شكرا جميلا لمروركم واطراءكم على اللقاء ... كان ذلك جزءا من حركة المسرح في كربلاء التي عشتها بكل جوارحي مع اخوة اعزاء منهم من رحل ومنهم مازالو يعيشون في مخيلتي في داخل الوطن والمنافي ... ادعو لي لاكمال مشوار كتابة موسوعة المسرح في كربلاء والتي ستصدر قريبا وبعدة اجزاء.
تحية للاستاذ علي الخباز والذي عرفناه اديبا وصحفيا مبدعا
عبد الرزاق عبد الكريم
كربلاء - ابورسل

الاسم: عبد الله سالم - المانيا
التاريخ: 30/07/2010 11:35:03
كان فعلا لقاءا رائعا يجب ان تحتذي به جميع محافظات العراق لابراز الهامات الثقافية في المحافظات ومنها الاستاذ الموسوعي عبد الرزاق
انها دعوة للقائمين على الثقافة في كربلاء ان تكرم مثقفيها وعلى رأسهم الاستاذ ابو رسل لانه يعد ثروة يجب ان يفتخر بها العراق
عبد الله سالم - المانيا

الاسم: نخبة من مسرحيو كربلاء
التاريخ: 30/07/2010 11:19:18
شكرنا وتقديرنا للاديب والصحفي علي الخباز على هذاللقاء الثر وتقديرنا العالي للاستاذ الباحث عبد الرزاق حاضن تراث المسرح في كربلاء والرجل الموسوعة الذي حفظ تاريخنا كمسرحيين وفنانين اننا مدينون لهذا الرجل ... وفقك الله يااستاذنا ابو رسل ولك كل المحبة من مسرحيو وفنانو كربلاء الاصلاء
نخبة من مسرحيو كربلاء

الاسم: حسين ابو شبع
التاريخ: 30/07/2010 11:17:32
الاخ الاديب الاستاذ علي الخباز
جهد مبارك ورائع وطيب يحسب لكم وللاخ ابو رسل ضيفكم في هذا الملف عن تاريخ الحركة المسرحية في كربلاء الحبيبة
دمت ودامت ابداعاتك

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 30/07/2010 11:05:33
تحية حب ومحبة لجميع الاخوة والاخوات تقبلوا محبتي ..
***
الأستاذ عصمان فرسان
لايمكن ابدا ان تنسى كربلاء المودة هذا الحنين .. لك محبتي وسلام اهل كربلاء ..
****
الاستاذ علي الغزي
هو توثيق من المؤ كد سيكون من المصادر المهمة في العراق .. لك محبتي
****
استاذ يعقوب يوسف عبد
الصياد الذي عمل شباكه من محبتكم كيف لصيده ان يخيب تقبل دعائي
****
الاستاذ كاظم الشويلي ...
ان تحفظ لنا موضوعا في حاسبوك فنحن حفظناك في القلب مبدعا ورائعا تقبل دعائي
*****
سيدتي الرائعة الدكتورة ناهدة التميمي .. لك احترامي وتقديري واعتذاري عن التقصير وتقبلي دعائي
****
الاستاذ عودة ضاحي التميمي .. استاذي ومعلمي ممتنلك هذا الاهتمام .. تقبل مودتي
****
فراس الحربي شكرا ولدي لهذه المتابعة الرائعة وتقبل دعائي
****
الاستاذ محمود داود برغل .. تقبل اعتذاري عن التقصير بحق ابداعك ومتابعة كتاباتك ثم تقبل محبتي .. رحم الله الوالد الطاهر ولك شكري وتقديري
****

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 30/07/2010 10:06:13
الاخ الكريم علي حسين خباز
كل الاحترام والتقدير
معطرا بالود

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 30/07/2010 05:20:26
من خلالك سلطان النور الاستاذ الذي تمنينا لو كان يكون معنا في حفل تأبين الاستاذ الشهيد عامر رمزي
لكن كوني اعرف المجهود الذي رافقه اثناء مهرجان كربلاء المقدسة
طوبى الى المسرح الكربلائي والف تحية معطرة لك الاديب الرائع علي حسين الخباز والى ضيفك الاستاذ الكريم عبد الرزاق عبد الكريم

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: عودة ضاحي التميمي
التاريخ: 29/07/2010 23:36:32
الاستاذالكبير والفنان الرائع ابو رسل صدقا انك لم تكن التاريخ الصادق للحركة الفنية والادبية في كربلاء فحسب ولاكن كنت من ابرز قاماتها الشامخة سلمت ايها الفنان الرائع والمؤرخ الصادق اتمنى لك المزيد من الابداع والتالق لابراز وجه كربلاء الحظاري والثقافي وتحية كبيرة للاديب الكبير الاستاذ علي الخباز على حسن الاختيار

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 29/07/2010 20:45:07
الاستاذ العزيز والكاتب والناقد القدير علي حسين الخباز كانت كربلاء كما هي على الدوام مسرحا لفنون متعددة من الادب والقصة والمقالة وضروب اخرى من الادب وهي ايضا اول مسرح شعبي في العالم يعيد تجسيد واقعة سنويا يفوق اروع مسارح العالم واكثرها دقة ومصداقية لانها ترتبط بالعقيدة .. دمت مهتما بالشان الكربلائي وباحثا ومحاورا مقتدرا

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 29/07/2010 18:38:25
موضوع مهم جدا كنت ابحث عنه ، سوف احفظه في حاسبتي
شكرا لكم استاذي الخباز وللاستاذ عبد الرزاق عبد الكريم على هذا اللقاء الرائع

احترامي وتقديري

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 29/07/2010 17:51:17
الاستاذ الاديب الرائع
ابا حيدر
تحيتي موصولة بتقدير لك ولضيفك الباحث الاستاذ عبد الرزاق عبد الكريم..
حوار شامل عن حقب المسرح منذ بدايات نشاتها في كربلاء المقدسة والى الان...
لقد تم رفد افكارنا بمعلومات قيمة لما اطلعنا عليه من رواد مسارح كربلاء ومعاصريه والى الان...
بالاضافة الى ماتتمتع به من امكانيات ادبية رائعة اكتشفنا مؤخرا بأنك (صياد ماهر) في اصطياد المواضيع والضيوف....
تحياتي لك وللعائلة الكريمة
يعقوب

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 29/07/2010 14:34:25
رائع جدا سيدي الكريم وياريت لو كان في جزئين لكون مشاكل النت والكهرباء تصور قراته خلال ساعه ونص لكون يفصل النت وارجع اكمل موفق استاذنا القدير حوار رائع وتاريح ادبي ممتع

الاسم: عصمان فارس
التاريخ: 29/07/2010 14:20:02
تحية للفنان والباحث عبد الرزاق عبدالكريم لما يملكه من هذا الكم الهائل
والخزين من الكنز وارشيف المسرح الكربلائي لكي تيقى في ذاكرة الاجيال الفنية وان ندون من ذهب اسماء الراحلين وهم يبنون مسرح شعبي ملتصق بهموم شعبه امثال الاشيقر، والحبيب المرحوم الفنان نعمة ابو سبع له دور الريادة في تاسيس مسرح اصيل ،والفنان محمد رباط ومحمد خويطر وكل من ذكرهم الباحث من جيل الرواد والشباب
وتحية للكاتب علي حسين الخباز لهذه الدردشة الفنية مع الصديق ابو رسل لكي يذكر لنا ارشيف اجمل لحظات الثقافة والفن في كربلاء مدينة الحب والثقافة والشهادة واهلها الكرام والطيبين.
محبتي لكم ولكل فناني ومثقفي كربلاء
عصمان فارس
ستوكهولم




5000