.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تكفل الماء ازرقاقا

فائز الحداد

كما لو أقمت على الماء مملكة زرقاء
ودعوت الناس للعبادة
أو ألقيت زماني على سفح غانية
وتدحرجت بين كاعبيها بعينين مهزومتين
فانتبهت:
أهذا بكر فجري اللعين  أم متاخري المضاع؟
تنهد الليل بالنساء وأرخى جدائله
واصطفيت من خصلاته أشرعة السبايا !!
أيّهن  حبيبتي في بنات حارتي ؟!
أيسالن عمن ذبحته الشام
وأكملت نحره المنافي
ففي أزقة السيدة ..
ألف شمر حبشي يطاردني
خلف عيون "الزينبات" والليل
وآلاف العسس ينشرون الغسيل
على حبال اللصوص ؟!
فالمصابيح تقطر بالعميان
بعضها تسرق الضوء من فحيح العيون
لأصحو على شمس ..
 تهرب بالنائمين  إلى حتفها
يأخذني، الحب ، يؤرجحني
 بين ملاك كان لي  ..
وملك كنته على صدر الأزلية
مضى زمني بأزقة "السيدة" ظلال أنهر غائمة
 تحلم بدجلة الأربعين ، ويأخني الحب تارة
 في رجع أرجل تغادرين رويدا رويدا
وتارة في أعين الرماد
وأنا ممزق،  أملآ كاسي قيحا وأنتشي
بأن الرجع لي .. والخطى بتلاشيها تعدو بعيدا
تهاتفني بعض ليل ببعضها
 فاصرخ يرجعون ..
وتلوح كوهم الحقيقة  للسندباد..
بلى .. يا سكر الحكايا
إرجعي أو هاتفي الماضي
كنسخة المياه المعادة
سأمتع قلبي بباخرة الضياع
وأمضي كضمير الملح عن الماء
لك قياصرة تجنحوا فوق باخرتي
وأنا أغرق بسواد بحري
سندباد يغرق في غدير الشام !!
ما كان لبغداد أن تضيع بعرس السواقي
أو
يفنى دجلتها على ورد السؤال
لولا نصفي المراق  !!
ففي النواحل قرصنة الجنائز
حين تعرض على شجرة الكرم الناتئات
عناقيد  وقبرات
لقد أغرني ما اصطفيت .. كنادر اللصوص
لكنه ، كآسن الخزائن،كالبخار المعاد 
وكحصى.. تشطحت على الماء
 برحلة حياة نهبتني .. فغرقت
يتكفلني النأي ازرقاقا بالسواد ..!!




     

فائز الحداد


التعليقات

الاسم: جهينة الترك
التاريخ: 28/07/2010 10:56:31
هكذا يحتفي الكبار بالكبير يا سندباد قصيدة النثر شاعري فائز الحداد ..
كم أشعر بصفوة الشعر حين أقرأ نصوصك الجميلة أيها الشاعر الكبير .

حقا تعليقات صفوة يعتز بها كل أديب خصوصا وإنها تحمل أراء بتجربتك الفريدة .. تقبل تحياتي وتقديري .

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 27/07/2010 19:08:01
لا عليك صاحبي أبا نثر سآتيك بطبق من برتقال يحكي لك قصة بساتين هجرها الماء بدلا من برتقالتين طلبتهما في مكان آخر........
مضى زمني بأزقة "السيدة" ظلال أنهر غائمة
تحلم بدجلة الأربعين ، ويأخني الحب تارة
في رجع أرجل تغادرين رويدا رويدا
وتارة في أعين الرماد

=================================
يقينا ان عينيك لا تريان ما يغنيهما في شوارع السيدة وكل ما تره شمر يترصد :

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 27/07/2010 18:03:42
العزيز
الشاعر الكبير فائز الحداد
فقط لو أعرف من أي منهل عذب تنهل وكيف تفلق الصور تفليقا
كلما وددت أن أجاريك فأكتب شيئا تسبق بالجديد الذي يجعلني أمزق ما كتبت لأنه دون ما تكتب
لك تحياتي وحبي

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 27/07/2010 17:57:26
فائز الحداد ايها القدير
تحياتي لك

أيسالن عمن ذبحته الشام
وأكملت نحره المنافي
ففي أزقة السيدة ..
ألف شمر حبشي يطاردني
خلف عيون "الزينبات" والليل
وآلاف العسس ينشرون الغسيل
على حبال اللصوص ؟!
فالمصابيح تقطر بالعميان
بعضها تسرق الضوء من فحيح العيون


ايهما الحبيبة ام الوطن؟
سؤال سخيف اعرف لكنه وطنك والحبيبة وحبيبتك والوطن
تقبل مروري واعجابي الشديد

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 27/07/2010 17:11:24
متفرد يا فائز الحداد
كيف تقطرالمصابيح بالعميان ؟؟
لمن لا يرى فالحداد رأى كلَّ شيء
كجده السومري في اولى وآخر الملاحم ملحمة الانسان
خالص المحبة
قاسم والي

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 27/07/2010 12:59:16
ايها العازف بالحروف عزفا سومريا شجيا والصائغ للكلم بقصائد من عسجد وماس وياقوت اردت انتقاء مقطع لاستشهد به على مقدرتك الفذة في تطويع الكلمات لتنقل مبتغاك على اكمل وجه فوجدت جميع المقاطع احلى وابرع من بعض .. فهنيئا لمن عشقتها بالشام ولم تنسها وانت في المنافي لعل نداؤك الجميل يصل قلبها فتجيب ولابد ان تجيب لهكذا شعر ملائكي وصوت سماوي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 27/07/2010 12:41:06
ففي أزقة السيدة ..
ألف شمر حبشي يطاردني
خلف عيون "الزينبات" والليل
وآلاف العسس ينشرون الغسيل
على حبال اللصوص ؟!
فالمصابيح تقطر بالعميان
بعضها تسرق الضوء من فحيح العيون
لأصحو على شمس ..
تهرب بالنائمين إلى حتفها

الاستاذ فائز الحداد المتالق

تبقى متالقة استاذنا الكريم
سلاما لروعة اناملك التي خطت هذه الحروف
مودتي
علي الزاغيني

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 27/07/2010 12:02:01
تستحق ان تقرأ الاف المرات
فالابداع لا يقف عند بوابات الحد

وانت راق بكل ما لديك


تحياتي

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 27/07/2010 11:06:56
استاذي الشاعر القدير المتألق فائز الحداد..

همنا الاول والاخير الوطن كالروح لا يفارقنا ان كنا في الوطن او في الغربة..لا بد ان الشمس غدا ستشرق ويتلاشى الظلام..حروفك نشتاق لها دوما يا رائع..

دمت بخير وصحة ومبدع

وتحياتي لروحك

ريما زينه

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 27/07/2010 08:45:59
الكبير فائز الحداد
تحية طيبة لك ولهذا المداد
ايقاع ذا تاثير
حروف معطرة بالعبير
----
-----
ارجو قبول هذه الملاحظات
متمنيا ان لا اذهب بعيدا
عن الموضوع

* في كل الدنيا
الماء عديم الطعم واللون والرائحة
الا في بلاد النهرين
فالماء فيه
بلون وطعم ورائحة

• الشمر بن ذو الجوشن
كان قائدا في جيش الحسن
وقاتل مع علي بن ابي طالب في معركة صفين
لكنه حز راس الحسين عليه السلام من القفا في واقعة الطف

• عدد جراحات الحسين عليه السلام بعدد اصحابه الذين استشهدوا بين يديه
وكَأن له بكل واحد منهم جرحا(73)

قبل ان تمتلأ كاسك قيحا
مُلئت قلوبا عامرة بالايمان قيحا وجرحا
سلاما سلاما ايها القلب الكبير
محمود داود برغل

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 27/07/2010 08:29:19
ففي أزقة السيدة ..
ألف شمر حبشي يطاردني
خلف عيون "الزينبات" والليل
وآلاف العسس ينشرون الغسيل
على حبال اللصوص ؟!
فالمصابيح تقطر بالعميان
بعضها تسرق الضوء من فحيح العيون
لأصحو على شمس ..
تهرب بالنائمين إلى حتفها

أقول لهم القلق بات لا يغادرني ..وشعور بعدم الأمان ..أذن لست أنا الوحيدة ..هذا هو حال الغربة والمنافي.نهارك سعيد

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 27/07/2010 07:54:25
تبقى صوتا شعريا كبيرا ومتفردا يا أبا هديل ... لا أدري أأواسيك وأنت تندب أمسك الجميل حيث كانت أنثاك الذهبية تملأ مراعي حلمك ووديان يقظتك ؟ أم أهنئك لأن جمر يومك الراهن جعل تنورك الشعري يملأ صحوننا بأرغفة الدهشة ؟

طوبى للشعر بك ... وطوبى لمحبيك بك ...

دمت شاعرا كبيرا ياصديقي .

الاسم: عبد الستار نورعلي
التاريخ: 27/07/2010 05:37:25
عزيزي صائغ عقود الكلمات فائز الحداد،
حين أقرأ لك أتوغل في متون الأسلوب الذي يوغل في متون اللغة لينسج منها سجادة ملونة بصور مبتكرة وعِقوداً جديدة تتلألأ على جيد الشعر. أ،ت تثبت خاصية أن اللغة قادرة على أن تخرج من اطارها الأرثي بجموده ومقيداته التي تحصر المبدع في زاوية ضيقة لتمنع عنه هواء الفضاء الفسيح الذي تختزنه اساليب اللغة في مختلف زواياها المتاحة لرحلة الشاعر. إن تقييد المبدع في ماقاله المتحجرون خنق لابداعه وللغة في تواصلها الانساني المتطور القافز الى الأمام في كل منحى انساني واللغة ككائن حي لا بد أن تجد مساحة تتنفس فيها لكي تبدع وتأتلف مع المتطور في كل شيء. فيجب أن يكون ، وعليه أني قول، ولو قال كذا وكذا ، تحجيم محصار لي سمثله الحصارات الاقتصادية. وأظنك تفهم ما أريد.
محبتي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 27/07/2010 04:24:47
صديقي الجميل قائز
كم لشتقت لروعة وحلاوة حروفك
محبتي




5000